Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘القرعيات’

العرديشة

احذر سام

لعبة مرة
عنب الحية

bryonia dioica
Le`eba Murrah
mandrak, Devil`s Turnip, white Bryony

التصنيف العلمي
المملكة : Plantae
التقسيم : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Cucurbitales

نبات العرديشة(لعبة مرة)

الأسرة : Cucurbitaceae
تحت عائلة : Cucurbitoideae
قبيلة : Benincaseae
قبيلة : Benincasinae
جنس : Bryonia
ل.

المرادفات

عنب الافعى ، ميمون ، ايناليس ماليا، ششبندان،عنب حية، عرديشة أو عربيشة، خيطة، بوطانية.

الوصف

النبات عشبة متسلقة ينتمي للفصيلة القرعية أو القثائية، تشبه كرمة العنب، وبشك أدق نبات الليف المعروف، لكن وريقاته أصغر وثماره مختلفة، والنبات معمر ذو أوراق مفصصة تشبه إلى حد ما ورقة العنب للنبات محاليق وأزهار مخضرة إلى صفراء، وحيدة الجنس، أي أن النبات يحمل إما أزهارا مذكرة أو مؤنثة، المؤنثة تعطي بعد التلقيح ثمارا لبية لحمية خضراء تتحول إلى حمراء عند النضوج.

الانتشار

بلدان حوض المتوسط الشرقي وأسفل أوروبا وشمال أفريقيا.

الأجزاء المستخدمة

رؤوس النبات الغضة والجذور.

الموسم

زهرة لعبة مرة

الأطراف الغضة في الربيع وأوائل الصيف.
الجذور في الصيف وأوائل الخريف.

المكونات الكيمائية

يحتوي النبات على المكونات التالية

* كوكاربيتاسين Cucurbitacins B, D, E, I, J, K, L and S حيث تتواجد في الجذور الغضة بشكل غليكونات وغليكوزيدات.
* كميات زهيدة من غليكوزيدات تشمل بيريوأماريد bryoamarid، بيريوزيد bryoside، بيريوديوزيد أ و سي bryodiosides A and C.
* أحماض تراي تربينات، وتشمل حمض بيريونوليك bryonolic acid, حمض بريوكوماريك bryocoumaric
acid, حمض 3ألفا هيدروكسيملتي فلورا-8-ئين-29ألفا 3-alpha- hydroxymultiflora-8-
ene-29alpha-acid.
* حمض دهنية من مشتقات عديدات الهيدروكسيل تشابه إيكوسانوئيد مثل، حمض 9،12،13-تري هيدروكسي أوكتاديكا-10 (E)-15 (Z)-داينيك 9,12,13-trihydroxyoctadeca-
10 (E)-15 (Z)-dienic acid.
* بروتينات مثبطة للريبوزومات، مثل بيريودين bryodine-L و bryodine-R.
*يحتوي النبات أيضا على نشاء وراتنج وقلويدات.

الخصائص العلاجية

للبريودين خصائص سامة للخلية الحية في الزجاج in vitro، ويستعمل العقار كمادة ملينة ومسهلة ومقيئة.
المواد الرئيسية الفعالة في النبات هي مركبات كوكوربيتاسين cucurbitacins, والتي بتراكيز قليلة تسبب تخريشا وتهيجا في الأغشية المخاطية للسبيل المعدي المعوي مع مايرافقها ويتلوها من زيادة في نشاط الحركات المعوية.
العقار سام بشدة بالجرعات العالية.

الاستعمال التقليدي

يستعمل العقار بشكل رئيسي في مصر لعلاج وتحسين داء السكري، كما يستعمل كمدر ومسهل مائي لعلاج انصبابات الجنب والاستسقاء و السعال الديكي pleurisy, dropsy, whooping cough, وكذلك لعلاج التهابات الشعب الهوائية واللوزتين.
العقار مخرش للجلد ويمكن أن يسبب تنقطا وتبقعا محمرا vesication عند السطوح التي يلامسها.

الاستعمالات العلاجية

ثمار العرديشة (لعبة مرة)

* لعلاج السكري.
* مدر بولي لعلاج الاستسقاء وانصبابات الجنب والحبن.
* الاصابات القلبية التي يرافقها انصباب مائي في التأمور (غشاء ماحول القلب)وخاصة المرافقة للروماتيزم.
* التهابات المفاصل وخاصة النقرسية.
* مضاد للتشنج.
* ملين ومسهل ولعلاج حالات الامساك المزمنة.
* الربو الشعبي.
* التهاب اللوزات والحلق.

الاستعمالات الغذائية

تجنى رؤوس النبات الغضة في الربيع وأوائل الصيف وتطهى بالزيت بعد أن تقطع وتغسل ويضاف لها البصل مع أو بدون البيض و هي مفيدة كحمية للسكري ولعلاج الامساك المزمن والحاد ولعلاج النقرس والتهابات الفاصل الروماتيزمية.

المستحضرات

صبغات، مغلي ومساحيق (بودرة).

محاذير والآثار الجانبية

جذور العرديشة (لعبة مرة)

يسبب العقار عند ملامسته للسطوح الجلدية تهيجا وآفات منقطة حمراء وحكاكا، كما أن العقار بالجرعات العالية يعبر ساما بشدة.
يحذر من استخدامه عند الطفال تحت سن 12 وكذلك عند الحوامل والمرضعات.

موانع الاستعمال

الحساية تجاه مركباته.
الأطفال تحت سن 12.
المرضعات والحوامل.

حالات الانسمام

في حال الإنسمام بالعقار يجب إفراغ المعدة سريعا وإعطاء المشروبات الملطفة والمهدئة والمحافظة على حرارة الجسم بوضع بطانية وكمادات ساخنة فوق جسم المصاب.

مصادر

Batanouny, K. H., (2007). “Wild Medicinal Plants in
Egyp”t. (With contribution of: E. Aboutabl, M.
Shabana & F. Soliman). With support of the
Swiss Development Co-operation (SDC).
Academy of Scientific Research and Technology,
Egypt. The World Conservation Union (IUCN),
Switzerland. pp. 123-127.
Boulos, L. (2000). “Flora of Egypt”, volume two, PP.
135-137, printed by Al Hadara Publishing,
Cairo, Egypt.
Täckholm, Vivi (1974). “Students’ Flora of Egypt”,
Second edition, Cairo Univ., Egypt.

Read Full Post »

القاوون أو القثاء المر

منظر عام لنبات القاوون

Bitter Melon

Momordica charantia

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Cucurbitales
الأسرة : قرعية
جنس : Momordica
الأنواع : M. charantia
الاسم العلمي

Descourt. Momordica charantia


الوصف

أزهار القاوون

النبات لولبي متسلق يمتد حتى 5 أمتار يحمل أوراقا بسيطة متبادلة يصل عرضها 4 – 12 سم كل ورقة مفصصة إلى 3 – 7 فصوص، يحمل النبات الواحد أيضا

أزهار صفراء مؤنثة و مذكرة منفصلة الجنس.

يشكل النبات ثمارا متطاولة ثؤلولية خشنة المظهر تبدو عند قطعها عرضيا مجوفة مع طبقات لحمية محيطية رقيقة نسبياً تحيط ببذور كبيرة مسطحة تملأ جوف الثمرة. تبدو البذور و اللب بيضاء اللون قبل النضج تتحول للون الأحمر عند النضج و ليست مرة بشدة ويمكن إزالتها قبل الطهي، و لكن مع اكتمال النضج التام  للثمار يصبح اللب حلواً و يتحول كما أشير أعلاه للون الأحمر، و في هذه الحالة يمكن أن يؤكل اللب نيئاً، لكن الجزء اللحمي المحيطي في جوف الثمرة من الصعوبة بمكان أن يتناول نيئاً وغير مطبوخ. يشكل اللب الأحمر الناضج لثمار القاوون مكونا رئيسا في بعض أطباق السلطة الآسيوية الجنوب شرقية، و اللب ملئ بالعصارة رطب تشبه كالتي لثمار الخيار أو ثمار الفلفل الأخضر المعروف باسم التشايوت، يكون لحاء الثمار خشنا هشا وصالحا للأكل. غالبا ماتؤكل الثمار خضراء، على الرغم من كونها يمكن أن تؤكل عندما تتقدم في النضج وتتحول للون الأصفر و تصبح بشكل عام أكثر مرارة، و الثمار مكتملة النضج تصبح أكثر طراوة و شديدة المرورة من الصعب تناولها تقطع عندها لأجزاء عرضانية ينتزع منها اللب الأحمر الذي يحوي البذور الموصوفة أعلاه. يصل طول الثمار باختلاف أنواعها، فالنوع الصيني يصل طول ثماره 20 – 30 سم متطاولة مستدقة تدريجيا في النهايتين خضراء باهتة مع سطوح متموجة خشنة ثؤلولية المظهر. بينما النوع الهندي رفيع و أقل ثخانة من مثيله الصيني مع نهايتين رفيعيتين مفرضتين لها حواف ذوات تسنين ثلاثي، لون الثمار أبيض مخضر، و مابين هذين النموذجين المتباينين تتواجد أشكال وسطية متفاوتة بالشكل و المظهر و اللون.

ثمار القاوون

تحتوي ثمار القاوون على مركبات مُرّة تسمى مومورديسين momordicin يزعم أن لها تأثيرات خاصة على المعدة.

الإنتشار

القاوون أو القثاء المر، ويقال لها – الكريلا – وتعرف أيضا بأنها الأجاص الهندى أو الكورى. والنبات ينمو بكثرة في المناطق المدارية، والتى تشمل جزء من شرق أفريقيا وآسيا، وجزر الكاريبي، وأمريكا الجنوبية، حيث يستخدم كطعام ودواء.

والقثاء المر تباع فى الأسواق، فى محلات الخضر والفاكهة تحت أسم الكريلا، وهى تشبه الخيار الكبير، ولكن لها جلد محبب على السطح،  يشبه لحد كبير جلد التمساح.
وباعتبارها صنف شائع من أصناف الطعام، لذا تستخدم (القثاء المر) أو الكريلا لعدد كبير من الحالات المرضية من قبل الأفراد الذين يقيمون في تلك المناطق المدارية. وهى علاج فعال للعديد من الأمراض مثل: السرطان، والإيدز، ومرض السكر.
ومن بين الحالات الشائعة التي ثبت أن تناول (القثاء المر) يحسنها هو مرض السكر.

الأجزاء المستخدمة

أشكال أخرى للقاوون

بالرغم من أن الحبوب والأوراق والكرمات يتم استخدامها ، إلا أن  الثمار تعتبر أكثر جزء آمن وسائد للاستعمال الطبي. كما يتم استخدام الأوراق والثمار لعمل الشاي، والجعة، أو لإضفاء النكهة لأطباق الحساء في الدول الغربية، والأسيوية.

المركبات الفعالة

(انظر جدول المحتويات أدناه)

ثبت أنه توجد على الأقل ثلاثة مجموعات مختلفة من المكونات الكيميائية المفيدة في ثمار القثاء المر، والتى لها تأثيرات مخفضة للسكر، ومفيدة لمرضى السكر على العموم. وتشمل هذه المكونات مزيج من الصابونين ونوع من الاسترويدات يعرف بالشارانتين charantin، والببتيد المشابه للإنسولين، ومركبات شبه قلوية أخرى.

ثمار قاوون

ولم يتضح حتى الأن أي من هذه العناصر يعتبر أكثر فاعلية من الأخر، أو إذا كانت العناصر الثلاثة تعمل معا.
وقد أكدت عدة دراسات تحليلية متحكم فيها على فائدة تناول القثاء المر أو الكريلا للأشخاص المصابين بالسكر.
كما يوجد البروتين ألفا والبروتين بيتا – مومرشارينmomorcharin,  اللذان يثبطان عمل فيروس الإيدز في أنابيب التجارب فقط وليس على الإنسان فى الوقت الحاضر.
وفي طب الأعشاب التقليدي، يعتقد بأن القثاء المر (الكريلا)، وبصورة أساسية جميع الأعشاب المرة المذاق والغير سامة، كلها تحسن من عملية الهضم، وتحافظ على الجهاز الهضمى سليما، كما تحسن الشهية للطعام.
ولم يتم اختبار ذلك في الأبحاث التي تجرى على الإنسان بعد.
كما أظهرت مركبات غير معروفة في القثاء المر آثار مقاومة للتأكسد في أنابيب الاختبار.

القيمة الغذائية لكل 100 غرام (3.5 أونصة تقريباً، 1 أونصة = 31.1 غ)
الطاقة 79 كيلو جول (19 كيلو كالوري)
الكربوهيدرات 4.32 غ
السكريات 1.95 غ
الألياف الغذائية 2.0 غ

0.18 جرام من الدهون الكلية

الدهون المشبعة 0.014 غ
الدهون الاحادية 0.033 غ
الدهون غير مشبعة 0.078 غ
بروتين 0.84 غ
المياه 93.95 غ
فيتامين (أ) بما يعادله. 6 ميكروغرام (1 ٪)
الثيامين (فيتامين ب B1) 0.051 ملغ (4 ٪)
ريبوفلافين (فيتامين ب B2) 0.053 ملغ (4 ٪)
نياسين (فيتامين ب B3) 0.280 ملغ (2 ٪)
فيتامين B6 0.041 ملغ (3 ٪)
حامض الفوليك (فيتامين ب B9) 51 ميكروغرام (13 ٪)
ميكروغرام فيتامين B12 0 (0 ٪)
فيتامين (ج) 33.0 ملغ (55 ٪)

0.14 ملغ فيتامين (ه) (1 ٪)

فيتامين ك 4.8 ميكروغرام (5 ٪)

9 ملغ من الكالسيوم (1 ٪)

0.38 ملغ من الحديد (3 ٪)

6 ملغ صوديوم (0 ٪)

0.77 ملغ من الزنك (8 ٪)

المغنيسيوم 16 ملغ (4 ٪
فوسفور 36 ملغ (5 ٪)
البوتاسيوم 319 ملغ (7 ٪)

النسب المئوية من التوصيات الأمريكية للبالغين.
المصدر : قاعدة بيانات وزارة الزراعة مغذيات

الاستعمالات المطبخية


في الصين

شاي القاوون

تستعمل ثمار القاوون في المطبخ الصيني من أجل نكهتها المرة مع قليها بدرجات حرارة عالية مع لحم الخنزير و بذور الفاصولياء السوداء المختمرة كحساء و شاي.

في الهند

القاوون ذائع الصيت حيث يحضر مع البطاطا العادية و يمزج مع اللبن الزبادي للتغلب على مرارته.

في الباكستان

تتوافر الثمار في فصل الصيف و تطهى مع كمايت وافرة من البصل، حيث تنزع اللحاء الخارجي لثمار القاوون و تقطع لمقاطع عرضية تملح وتترك تحت أشعة الشمس لساعات عدة للتخفيف من مرورتها، ثم تشطف بالماء و تعصر للتخلص من مزيد من مرورتها، ثم تقلى في الزيت و يقلى البصل إلى أن يشقر في وعاء آخر ثم تخلط مع بعضها وتقلى لوقت إضافي ويضاف لها مسحوق الفلفل

طبق القاوون جاهز للتقديم

الأحمر و الكركم و الملح و الكزبرة و بذور الكمون، كما أن يمكن أن يضاف لها قليل من الماء أثناء قليها الوقت الإضافي منعا من شلطها و احتراقها يضاف لها لاحقا البندورة والكاري والفلفل الأخضر و تحرك و تقلب مرات عدة ويغطى القدر و يترك على نار هادئة حتى ذوبان البندورة و تمزج كل الخليط السابق و يضاف اليها على النار و يضاف لها اللبن الزبادي و بعد نصف ساعة يضاف اليها الكاري و تقدم جاهزة للطعام مع خبز التنور الرقيق المحضر والذي يعرف باسم النان أو اتشاباتي و تقدم مع الكوشيري (مزيج من العدس و الرز).


في اليابان

صحن جويا القاوون الياباني المشهور في أوكيناوا

قلما تستخدم ثمار القاوون في المطبخ اليابانب انما في أوكيناوا تعتبر طبقا مهما و الناس الذين يستهلكون هذه الاطباق في اليابان يعمرون أكثر من أقرانهم الذين لايستهلكون هذه المكونات..

في اندونيسيا

تقدم مع أطباق عدة مثل حليب جوز الهند حيث تطهى معه أو تسلق على البخار معه.

كما يقدم في العديد من بلدان شرق جنوب آسيوية أخرى بطرق عديدة مختلفة و متشابهة في آن معاً..!


استخداماتها الطبية

  • للمصابين بمرض السكر.
  • تثبيط نشاط فيروس الإيدز HIV.
  • لعلاج حالات سوء الهضم.

الجرعات الطبية

شراب القاوون

بالنسبة للذين يتذوقون أو يتحملون النكهة المرة، يمكن تناول حبة صغيرة من القثاء المر كطعام، أو حتى 100 ملي لتر من المادة المستخلصة بالغليان لمسحوق القثاء المر، أو يمكن شرب 60 جرام من العصير الطازج يوميا.

الآثار الجانبية

يمكن أن يسبب شرب عصير القثاء المر (عدة مرات أكثر من المقدار الموصى به أعلاه) ألما باطنيا،  وحدوث بعض حالات الإسهال.
وأي شخص يعلم أنه يعاني من – انخفاض مستوي السكر فى الدم – يجب أن لا يتناول القثاء المر، لأن هذه العشبة يمكن نظريا أن تثير المشكلة أو تزيدها سوءا، أى أن تؤدى إلى مزيد من خفض مستوى السكر فى الدم.
بعض الأطفال يجب أن يتفادوا تناول القثاء المر خشية حدوث انخفاض حاد بسكر الدم لديهم.

مستحضرات صيدلانية للقاوون

مصادر
1. ^ a b http://www.gmanews.tv/story/35962/Ampalaya-tablets-out-soon-for-diabetics
2. ^ http://www.sciencedirect.com/science?_ob=ArticleURL&_udi=B6VRP-4S3PX1T-F&_user=1730128&_coverDate=03%2F21%2F2008&_rdoc=13&_fmt=summary&_orig=browse&_srch=doc-info(%23toc%236240%232008%23999849996%23683673%23FLA%23display%23Volume)&_cdi=6240&_sort=d&_docanchor=&_ct=16&_acct=C000054345&_version=1&_urlVersion=0&_userid=1730128&md5=f22536d9e1bb29082e6da6bba59eb127
3. ^ “Antidiabetic and hypolipidemic effects of Momordica cymbalaria Hook. fruit powder in alloxan-diabetic rats”. J Ethnopharmacol.;():. 67 (1): 103–9. October 1999. doi:10.1016/S0378-8741(99)00004-5. PMID 10616966 : 10616966.
4. ^ “Antihyperglycemic effects of three extracts from Momordica charantia”. J Ethnopharmacol.;(): 88 (1): 107–11. September 2003. doi:10.1016/S0378-8741(03)00184-3. PMID 12902059 : 12902059.
5. ^ “Effect of bitter gourd (Momordica charantia) on glycaemic status in streptozotocin induced diabetic rats”. Plant Foods Hum Nutr. 60 (3): 109–12. September 2005. doi:10.1007/s11130-005-6837-x. PMID 16187012 : 16187012.
6. ^ “Bitter gourd (Momordica Charantia): A dietary approach to hyperglycemia”. Nutr Rev. 64 (7 Pt 1): 331–7. July 2006. PMID 16910221 : 16910221.
7. ^ “Hypoglycemic activity of the fruit of the Momordica charantia in type 2 diabetic mice”. J Nutr Sci Vitaminol (Tokyo).;(): 47 (5): 340–4. October 2001. PMID 11814149 : 11814149.
8. ^ “About Herbs: Bitter Melon”. Memorial Sloan-Kettering Cancer Center. http://www.mskcc.org/mskcc/html/69138.cfm. Retrieved 2007-12-27.

* Abascal K, Yarnell E (2005) “Using bitter melon to treat diabetes” Altern Complemen Ther 11(4):179-184

* H.K.Bakhru (1997). Foods that Heal. The Natural Way to Good Health. Orient Paperbacks. ISBN 81-222-0033-8.

* Baldwa VS, Bhandari CM, Pangaria A, Goyal RK (1977) “Clinical trial in patients with diabetes mellitus of an insulin-like compound obtained from plant source” Upsala J Med Sci 82:39-41.

Read Full Post »

نبات القرع

حقل قرع


التصنيف التقليدي
مملكة النبات
تقسيم نباتات مزهرة
الرتبة ثنائيات الفلقة
النظام Caryophyllales
الفصيلة قرعية
الجنس القرع

القرع ، والقرع تورين ، الخ. Cucurbita pepoالقرع البرتقالي أو البذري

تصنيف النشوء والتطور
الصف: القرعيات Cucurbitales
الفصيلة قرعية

Pumpkin

Cucurbita maxima

الوصف

ثمرة قرع عسلي خضراء في قمتها زهرتها

القرع هو نبات من الفصيلة القرعية التي من ضمنها الكوسا والخيار والشمام.

القرع، أوالقرع العسلى، أوالكوسا الصفراء. يسمى في بعض البلدان قرعاً و في بلدان أخرى يسمى (يقطين) “واليقطين نبات مختلف عنه لكن من نفس الفصيلة ويختلف بالشكل حيث يأخذ شكلاً متطاولاً و أخضر باهت اللون”

للقرع عدة أصناف منها ما هو كبير بحجم يقارب حجم بطيخة كبيرة لكنه أملس ولونه عسلي ، و منه أصناف خضراء مائلة للصفرة. من أنواعه: Cucurbita pepo, Cucurbita mixta, Cucurbita maxima, and Cucurbita moschata و هي على التوالي، القرع الحلو(العسلي)، القرع الكبير أو الضخم،

القرع المختلط أو الهجين، و أخيراً القرع(البرتقالي) أو البذري(كثير البذور).

انتشاره

ينمو و ينتشر القرع في المستنقعات اللينة في شمال ووسط أمريكا، وامتد منها إلى كل بلدان العالم.
ولكن منذ فترة انتشر القرع برتقالي اللون أيضا، واستخدم كدواء شعبي للتخفيف من بعض الأمراض.

الأجزاء المستعملة

قرع عسلي

يستخدم قلب القرع الداخلى كطعام شهى فى كل أقطار العالم.

الاستخدام التاريخي

استخدم سكان أمريكا الأصليون (الهنود الحمر) جسم القرع وبذوره كغذاء. وقد كان استخدامهم لبذوره كعلاج ضد الإصابة بالأمراض المعوية المختلفة. وأخيرا قام دستور الصيدلة بالولايات المتحدة بتسجيل بذور القرع كدواء رسمي لعلاج وإزالة الطفيليات من الأمعاء منذ عام 1863- 1936م. كما استخدمت بذور القرع لعلاج الكثير من أمراض الكلتين أيضا. واستخدمت أزهار القرع في علاج الجروح الثانوية. وأعتمد الأطباء الأكلنيكيين في نهاية القرن الماضى بذور القرع لعلاج أمراض المجارى البولية، والالتهابات المعدي معوية، ولإزالة الديدان الشريطية، والديدان الدائرية، والدبوسية من الأمعاء.

المركبات الفعالة
تحتوي بذور القرع على ثلاثة مجموعات رئيسية على الأقل من المركبات الهامة للجسم  وهى:  الأحماض الدهنية الأساسية، والأحماض الأمينية، والفيتامينات.
كما أنها تحتوى على مركبات أقل أهمية والتى تشمل الكربوهيدرات الغروية،  والمعادن.
والأبحاث العلمية التى أجريت على الأحماض الدهنية الأساسية المستخرجة من المصادر الأخرى ثبت أنها مضادة للالتهابات، وتقلل نسبة مستوى الدهون المرتفعة في الدم. علما بأن تلك الأبحاث التي توضح هذه التأثيرات بالتحديد على الإنسان تعتبر نادرة نوعا ما. وقد أوضحت دراسة مماثلة على الأرانب أن زيت بذور القرع ذات فاعلية بدرجة مساوية لدواء الأندوميثاسين indomethacin. القوى في علاج التهاب المفاصل الرثوى، أو مرض الروماتوئيد المفصلى.

أشكال مختلفة للقرع

الاستعمال الطبي لبذور القرع

* الأورام الحميدة للبروستات (تضخم البروستات الحميد).
* منع تكون حصيات الكليتين.
* حالات الإكتئاب النفسى.
* الأمراض الروماتزمية المزمنة (زيت القرع).
* القضاء على الطفيليات المختلفة فى البطن (تناول البذور الطازجة).
* يستخدم زيت بذور القرع متحدا مع ثمار البلميط المنشارى saw palmetto و البَلْميط . نخلٌ مِرْوحيّ السَّعَف، في دراستين ثنائيتين أجريتا على الإنسان، وذلك لتقليل أعراض تضخم البروستات الحميد. وقد تبين من الدراستين، أن وجود عنصر الزنك مع الأحماض الدهنية الحرة أو محتويات مادة

الاستيرول الكحولية ببذور القرع، ربما تكون ذات فائدة للمرضى المصابين بتضخم البروستات الحميد.

كما أوضحت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن مستخلصات بذور القرع تحتوي على نسبة مثالية من فيتامين E. والكيوكيوربتين Cucurbitin

والتريبتوفان لـ – tryptophan L -. وهما من الأحماض الأمينية الهامة التى توجد في بذور القرع.

وقد وجد أن الكيوكيوربيتين له خاصية مضادة للطفيليات المعوية، بناء على الدراسات التى تمت على الإنسان، والتي أجريت في الصين، أثبتت أن تناول بذور القرع يساعد المرضى المصابون بعدوى البلهارسيا الحادة  acute schistosomiasis وهو مرض طفيلي عضال، يحدث أساسا في آسيا، وأفريقيا، وينتقل عبر القواقع السابحة فى الماء الراكد فى القرى وغيرها من المصارف وقنوات الرى، وقد يصل أمر المرض إلى حدوث الإصابة بسرطان المثانة خاصة للمريض الذى أصيب بيرقاته.
وأوضحت الدراسات الأولية التي أجريت في روسيا والصين أن بذور القرع تساعد في حل مشكلة الديدان الشريطية المتطفلة داخل أمعاء الإنسان، ويجب الاستعانة بالطبيب للمساعدة في التشخيص والعلاج لأي إصابات طفيلية فى الأمعاء.
كما أن وجود نسبة لا بأس بها من الحمض الأمينى (التريبتوفان – لـ(الميسر) والموجودة في بذور القرع وجد أنها تساعد في علاج بعض حالات الإكتئاب، ومع ذلك فإن الأبحاث مطلوبة فى هذا الصدد قبل أن يتم اعتماد بذور القرع أو الزيت المستخرج منها كعامل مساعد وفعال فى علاج بعض حالات الإكتئاب.
وقد وجدت دراستان في – تايلاند – أن تناول بذور القرع كوجبات خفيفة يساعد في منع الإصابة بحصيات الكلية التى يمكن أن تصيب الكثيرين خصوصا فى البلاد الحارة.

ويبدو أن بذور القرع تقوم بتقليل مستويات المواد والشوائب الموجودة بالدم، والتي تساعد في تكون الرمال البولية، وبذلك فهى تزيد من مستويات المواد التي تمنع تكون الحصوات بالكلتين.
ولكن يبقى أن المركبات الفعالة لبذور القرع المسؤولة عن فعل كل ذلك لم يتم التعرف عليها حتى الآن.

القرع رمز احتفالي(عيد الهالويين أو التنكر)

الجرعات العلاجية

تعتبر مستخلصات زيت بذور القرع معيارية لاحتواءها على الأحماض الدهنية التي تم استخدامها في دراسات أورام البروستات الحميدة وبمقدار 160 مليجرام ثلاثة مرات يوميا مع الوجبات. ولمنع حدوث حصوات الكلتين فإننا نحتاج إلى 5-10 جرامات تقريبا من بذور القرع. وزيادة قليلة على المقدار السابق قد نحتاجها لعلاج الطفيليات التي تصيب الأمعاء، ولكن يجب محاولة ذلك تحت إشراف اختصاصي طبي فقط.

الآثار الجانبية وتداخلات

نادرا ما تسبب بذور القرع اضطرابات المعدة، وما عدا ذلك فهى خالية من المخاطر، وآمنة بدرجة كبيرة. ويجب تفادي تناول كميات كبيرة من زيت بذور القرع لأن سلامته غير معروفة. وقد وضح من الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن استعمال بذور القرع الجافة آمن ولا يسبب مشاكل، كما لا تسبب أي مخاطر حتى لو كان ذلك لأكثر من أربعة أسابيع. وليس هناك ما يشير إلى أنه يجب تفادي تناول بذور القرع أثناء فترة الحمل أو الرضاعة، كما يمكن تناول بذور القرع كغذاء في مثل تلك الفترات وبدون أي مؤشرات للخطورة أو الأذى على الأم المرضع أو الحامل.

المعالجون بمانعات التجلط كالوارفارين، يزداد تأثير تلك الأدوية لديهم عند استعمالها بالتزامن مع بذور ومركبات القرع، هذا يستوجب المشورة الطبية عند تلك الفئات..

Notes et références

1. ↑ Record établi le 4 octobre 2008 lors du concours organisé par la (nl)Belgische Pompoen Confederatie [archive].
2. ↑ étude réalisée par Tao Xia de l’université normale de Chine de l’Est dont les résultats ont paru dans le « Journal of the Science of Food and Agriculture » en juillet 2007.
3. ↑ Source : PasseportSanté.net [archive]
4. ↑ Quotidien belge De Morgen, 7 septembre 2008, (nl) article en ligne [archive]

Read Full Post »

الحنظل  Colocynth

نبات الحنظل يحمل ثمرة

نبات عشبي زاحف معمر يتبع الفصيلة القرعية ، ، والحنظل من النباتات الشديدة المرارة وعادة يضرب به المثل فيقال (أمر من حنظل).. للحنظل ازهار صفراء وثمار تشبه في حجمها البرتقالة او التفاحة ذات لون مخضر مخطط ببياض قبل النضج ثم تتحول الى اللون الاصفر. والثمرة ملساء.. تحتوي على لب اسفنجي وهو الذي يعزى اليه التأثير المسهل القوي ويعتبر الحنظل من اقوى المسهلات على الاطلاق كما يحتوي على عدد كبير من البذور بين اللب الاسفنجي وتسمى بذور الحنظل “هبيد”.

يستعمل من نبات الحنظل جميع اجزائه الا ان المادة المستعملة في تخفيض سكر الدم هي البذور وبالاخص غلاف البذرة المعروف “القصرة” ويجب التخلص من مرارة الحنظل في البذور بغسلها عدة مرات بالماء والملح.

يعرف الحنظل علمياً باسم Citrullus colocynthus ، Citrakus Colocynthis.

من أسمائه :  يسمى الرقي البرّي – العلقم ـ التفاح المر .

الأجزاء المستعملة :

زهرة الحنظل

لب الثمار والبذور .

تحتوي ثمرة الحنظل على لب هو المادة الفعالة ويحتوي هذا اللب على مواد راتنجية ومن أهم مركباتها ايلاتيرين (A) وايلاتيريسين (B) كما يحتوي على قلويدات وبكتين ومواد صابونية يستعمل الحنظل كمادة مسهلة قوية ولكن بالنسبة للبواسير فإن الاستعمال يختلف حيث تؤخذ الثمرة قبل النضج وهي مازالت خضراء ثم تقسم إلى أربع قطع وتستعمل كل قطعة لدهن البواسير وهذه الوصفة مجربة وناجحة.

لب الثمار الداخلية للحنظل يحتوى على مواد مرة الطعم، وهى من المواد الجليكوسيدية والمعروفة باسم كولوسنث، كما يحتوى الحنظل على زيت دهني وقلويدات، وتحتوى البذور على زيوت بنسبة 15 ـ 20 %

الموطن الأصلي: حوض البحر المتوسط ، وينمو بريا على السواحل البحرية لشمال إفريقيا وجنوب أوربا وغرب آسيا. وأهم البلدان المصدرة لثماره مصر وتركيا وأسبانيا.وينتشر في المناطق الصحراوية وبالأخص في المملكة العربية السعودية ..

ثمار الحنظل

يتميز بالكثير من الخصائص العلاجية،
فعلى سبيل المثال لب ثمار الحنظل وبذوره تستخدم كمسهل، وتعالج مرض «اللقوة» – أي اختلاط العقل – و«الفالج» – وهو مرض يصيب الجهاز العصبي، ويعالج أيضاً مرضى «الشقاق» و«الشقيقة» – الصداع النصفي – كما أثبت نجاحاً في علاج مرض(عرق النساء)، وآلام المفاصل والظهر، والفخذ .

ورماد ثمار الحنظل يرد الوان العين الى السواد ويزيل حُمرة العين .. ومعروف ان بعض اهل السودان يقومون بتقطير بذور الحنظل بطريقة بدائية فتخرج نتيجة لذلك خلاصة ممزوجة بالكربون تسمى(قطران الحنظل)، يستخدم في علاج الحيوانات، خاصة الابل من(الجرب)، و(القراد)، بجانب معالجة الجروح القديمة عند الانسان!.. ومن أسرار نبات الحنظل العلاجية مساعدته في علاج مرض الجذام، والصمم، واليرقان .. وبعض النسوة في بعض القبائل يستخدمنه لاضفاء السواد على شعورهن، وتأخير ظهور الشيب!! ..

يستعمل المنقوع المائي لثمار ولب الحنظل كمشروب شعبي لإزالة حالات الإمساك المزمن، ولتنشيط حركة الأمعاء والمعدة مما يساعد على سهولة الهضم وتقليل الغازات الناتجة.

الزيت المستخرج من بذور الحنظل يفيد في علاج بعض الأمراض الجلدية ومنها مرض الجرب، ويستخدم في طرد القراد العالق بجلد الحيوانات والمواشي الزراعية والطيور المنزلية.

للروماتيزم : نحضر حبة من ثمرات الحنظل وهو نبات برى ينبت فى صحراء سيناء بمصر وثمرته تشبه البطيخ الا انها صغيرة فى حجم كرة التنس

تشوى الثمرة الى ان تصير لينة ثم توضع على كعب الرجل وهى ساخنة بعد ان تقسم الى قسمين كل قسم على كعب

تربط الثمرة جيدا بشئ من القماش بحيث تبقى ساخنة اطول مدة من الزمن

ينام المريض ويغطى جيدا حتى يحس بمرارة الحنظل بحلقه

تكرر العملية 3 مرات..

يقول أبي داود في التذكرة : حنظل : هو الشري والضابي وباليونانية دوفوفينا وقد يسمى أغريسوفس وحبه يسمى الهبيد ، وهو نبت يمد على الأرض كالبطيخ إلا أنه أصغر ورقآ وأدق أصلآ، وهو نوعان : ذكر يعرف بالخشونة والثقل والصفر وعدم التخلخل في الحب ، والأنثى عكسه ، وجملة الذكر والأخضر من الإناث والمغردة في أصلها رديء ، يفضي استعماله إلى الموت ،  وهو ينبت بالرمال والبلاد الحارة ، وأجوده الخفيف الأبيض المتخلخل المأخوذ من أصل عليه ثمر كثير المأخوذ أول آب إلى سابع مسرى بعد طلوع سهيل ولم يخرج شحمه إلا وقت الاستعمال ، وما عداه رديء وقوة ما عدا شحمه تبقى إلى سنتين ، والشحم ما دام في القشر يبقى إلى أربع سنين وهو حار في الرابعة أو الثالثة يابس في الثانية ، يسهل البلغم بسائر أنواعه وينفع من الفالج واللقوة والصداع والشقيقة وعرق النسا والمفاصل والنقرس وأوجاع الظهر والورك شربآ وضمادآ ، وطبيخه يطرد الهوام ، ورماده يرد ألوان العين إلى السواد فإذا نزع حبه وجعل في الواحدة ستة وثلاثون درهما كل من الزيت وعصارة الشبت وطبخت حتى تنضج وصفيت وأعيد طبخ الدهن حتى يتمحض وأخذ منه ثلاثة دراهم مع ثمن درهم سقمونيا كل أربعة أيام مرة إلى أن ينتهي أبرأ من الجذام والأخلاط المحترقة ، وإن أودعت النار مملؤة زيتآ ليلة نفع الزيت من أوجاع الأذن والصمم ، وجلا الآثار، وفتح السدد سعوطآ ، ونقى اليرقان وحسن اللون وإن ملئت دهن زنبق بعد نزع حبها وطينت بالعجين وأودعت النار حتى يحترق وأخذ خضب به الشعر ثلاثة أيام وشرب على الريق في الحمام سود الشعر جدآ ، وأبطأ بالشيب ، وقبل البلوغ يمنعه من محربات الكندي ، وإذا دلكت به القدمان نفع من أوجاع الظهر والوركين ، وأمهل كيموسآ رديئا، وأوقف الجذام ، وكذا إن ملىء ماء العسل وأغلي وشرب ورقه مع الأفتيمون والقرفة يستأمل السوداء ويبرىء الماليخوليا والصرع والجنون ، وأصله يسكن ألم العقرب وإن نزع ما فيه وطبخ الخل مكانه سكن الأسنان مضمضة وأصلح اللثة ، واحتماله مع خرء الفأر والعسل والنطرون ينقي الأرحام والمقعدة من الأمراض الرديئة والحبوب المتخذة منه ومن النطرون تسهل الماء الأصفر والكيموس الرديء ، وتخلص من الاستسقاء ، ورماد قشره يبرىء أمراض المقعدة زرورآ ، وطبيخ أصله للاستسقاء ، والرياح والدم الجامد وداء الفيل ، وسائر أجزائه تنفع من البواسير بخورآ والنزلات أكلا ، وبدء الماء كحلا مع العسل وتقلع البياض ، وهو يضر الرأس ويغثي ويقيء ويسهل الدم ويصلحه الأنيسون والملح الهندي والكثيرا والنشا والصمغ يضعفه وشربته إلى نصف درهم مفردأ وربعه مركبآ ، ومن ورقه إلى درهمين بشرط أن يجفف في الظل ويلقى في الحقن صحيحا ومسحوقأ ، أما مع المعاجين فالمبالغة في سحقه أولى وبدله ثلثه حرمل أو مثل حب الخروع .


المصادر

2. ^ “Evaluation of Citrullus colocynthis, a desert plant native in Israel, as a potential source of edible oil”
3. ^ Daniel Zohary and Maria Hopf, Domestication of Plants in the Old World, third edition (Oxford: University Press, 2000), p. 194.
4. ^ Zohary and Hopf, ibid.
5. ^ National Research Council (2006-10-27). “Egusi”. Lost Crops of Africa: Volume II: Vegetables. Lost Crops of Africa. 2. National Academies Press. ISBN 978-0-309-10333-6. http://books.nap.edu/openbook.php?record_id=11763&page=155. Retrieved 2008-07-17.
6. ^ a b c This article incorporates content from the 1728 Cyclopaedia, a publication in the public domain.
7. ^ a b Riddle, John M. Eve’s Herbs: A History of Contraception and Abortion in the West. Harvard University Press. 1999. ISBN 0-674-27026-6.

1. ^ a b Davis & Company Parke. Manual of therapeutics. Parke, Davis & Co. 1909. pp. 262-266.

Read Full Post »

الخيار:

أطباق خاصة

(الفتوش)

( التبولة)

Cucumis باللاتيني و Cucumber بالإنجليزية

موطنه و تاريخه :


موطنه شرق الهند ، كان يزرع بتوسع منذ حوالي 3000 سنة حيث اتجه نحو الشرق .
عرفه الاغريق .
عرفه الرومان .
ذكرت بعض ثمار الخيار في كتب القرن السادس عشر ميلادي الخاصة بعلم النبات .
ذكر الخيار في كتب النبات بأنه ينمو الى طول كبير و مذهل .
عُرف الخيار في إنكلترا منذ أمد بعيد ، حيث كان معروفاً في زمن الملك إدوارد الثالث ، وبعد ذلك أهمل الخيار و طواه النسيان حتى حكم هنري الثالث ، ولم يُزرع الخيار حتى اواسط القرن السابع عشر ميلادي .

 

خيار أيام زمان

خيار أيام زمان

ويرى علماء الطب الحديث أن الخيار يدر البول وينقي الدم ويسكن الصداع، ويفيد في حالات التسمم والمغص وتهيج الأمعاء والنقرس والمفاصل. كما يستخرج من بذرة مشروبات تفيد السعال وحرقة البول وأمراض الصدر و الالتهابات. والخيار المفروم مع الحليب أو اللبن يسكن عطش الأشخاص الذين يتبعون الحميات الغذائية، كما أنه يخفف الاضطربات العصبية، ويستعمل قشره لعمل كمادات فوق الجبهة لعلاج الصداع ويستعمل خارجياً لعلاج حالات كثيرة منها: القوباء، الجرب، الحكة الشديدة، خشونة الجلد وانتفاخ الأجفان، احتقان الوجه ، ويعتبر عصيره مغذياً ومنقياً لبشرة الوجه والجلد بشكل عام. ويمكن تناول كميات كبيرة منه أثناء التنظيم الغذائي فهو يملأ المعدة ويبعد الجوع بدون سعرات حرارية مرتفعة . وتحذر الدراسات من تناوله الأطفال والمسنين وكذلك المصابين بعسر الهضم وأمراض الكبد وضعف الجهاز الهضمي لصعوبة هضمه .

ينصح الباحثون للحفاظ على جمال الجلد وصحته باللجوء إلى الطبيعة ومكوناتها.. وفي هذا الإطار أثبتت الدراسات أن للخيار فوائد صحية وتجميلية إضافة إلى فوائده الغذائية المتعددة.

وأوضح خبراء التجميل أن الخيار يحتوي على عدة عناصر مهمة لوظيفة الجلد منها الكبريت الذي يحافظ على نضارة الجلد وطراوته، ومركبات كلوسايدس السكرية التي تغذي عضلات الوجه مؤكدين أنه يتمتع بخصائص مرطبة ومطهرة وملطفة وملينة، ويعتبر من المواد التي تناسب جميع أنواع البشرة.

واستعرض هؤلاء في تقرير نشرته مجلة (وومنز وورلد) بعضا من الوصفات الطبيعية التي يدخل فيها الخيار للتخلص من البقع الجلدية الناتجة عن الولادة أو التعرض للشمس ومنها مسح الوجه ببرش خيارة ممزوجة مع الحليب بواسطة قطنة مرتين يوميا لعدة أيام متتالية ويمكن غلي الخيار بالماء ومسح الوجه به ساخنا وبارداً إذا كانت بشرة الوجه من النوع الدهني.

بعض القوالب لإعطاء الخيار شكلاً مميزا

بعض القوالب لإعطاء الخيار شكلاً مميزا

أنا قناع الخيار فقد أثبت فعاليته في شد مساحات الجلد الواسعة من خلال مزج بذور الخيار وكمية مماثلة من بذور الشمام المطحونة بالحليب خالي الدسم ثم وضع هذا المزيج على الوجه لمدة نصف دقيقة إلى أن يجف ثم يتم نزعه بواسطة الماء العادي أو ماء الورد وتستخدم نفس الطريقة السابقة للجلد الجاف مع استبدال الحليب بالكريمة الطازجة.

وينصح بالخيار أيضاً لمعالجة حب الشباب والرؤوس السوداء وذلك بأخذ القليل من عصير الخيار وملعقة من الكريمة الطازجة وملعقة أخرى من ماء الورد أو ماء الزهر وبياض بيضة واحدة مخفوقة كما يمكن استخدام عصير الخيار في المساء ليستمر مفعوله طيلة الليل حيث يجعل الوجه أشقر اللون مع تكرار هذه العملية.

ومن المعروف أن أكل الخيار يسكن العطش ويبرد الجسم ويساد على تخفيف الاضطرابات العصبية فضلاً عن احتوائه على ألياف السيليلوز الغذائية التي تسهل عملية الهضم وتطرد السموم وتنظف الأمعاء.

وبشكل عام فان الخيار يعتبر من الخضار التي يكثر تناولها الخيار الذي يعتبر من الخضار الملطفة في الأجواء الحارة والمنعشة للبشرة، والخيار كما هو معروف يمكن أن يؤكل دون طبخ بقشره أو بدونه.

من فوائد الخيار العلاجية تذكر الكتب المختصة بأنه يستخدم لمعالجة الاضطرابات الهضمية، ونظرا إلى أن الخيار يعتبر قاعديا لهذا فهو يعمل على تحقيق التوازن الحامضي القاعدي في الجسم، كما أنه يستخدم لعلاج الرمال والحصى البولية أو يعتبر الخيار مدرا جيدا للبول ولهذا ينفع الأشخاص المصابين بالاضطرابات البولية والتهابات المسالك البولية.

وتشير الدراسات إلى انه يحتوي على أنزيم الايريبسين الذي يساعد على هضم المواد البروتينية، كما أنه غني بالعناصر المعدنية كالبوتاسيوم الذي يعد ضروريا لتنظيم ضغط الدم الشرياني، ويعتبر الخيار من الخضار الغنية بفيتامين سي، ونظرا لاحتواء قشره على بعض المواد الغذائية لهذا ينصح بتناول الخيار بقشره من أجل الاستفادة من كامل خصائصه الغذائية والعلاجية.

ويستعمل الخيار كمساعد على الاسترخاء من جهة ولتلطيف البشرة من جهة ثانية حيث يمكن استخدام شرائح منه ووضعها فوق العينين وبشرة الوجه إذ يحافظ على نقاء البشرة واستمرار حيويتها.

 

Read Full Post »

العجّور ( القثــــــــاء )

مواضيع سابقة

Image1

عَجّور طويل

 


العَجّور نبات عشبي حولي زاحف زراعي أوراقه مفصصة وأزهاره صفراء صغيرة وثماره طويلة تشبه إلى حد ما الخيار. تعرف القثاء بعدة أسماء فيعرف في اللغة العربية “القُشءعُرء” وتعرف في بلاد الشام باسم “المقتي والقتي”، ولذلك تعرف باسم القث.يعرف القثاء علمياً باسم Cucumis sativus من الفصيلة القرعية.ولقد ورد ذكر القثاء في القرآن الكريم في الآية رقم “61” في سورة البقرة.
هناك شكلان من العجور طويل و بيضوي، متشابهان في التركيب الكيماوي مع اختلاف بسيط في نسبة التركيب الكيماوي حيث يتفوق البيضوي منه على طويله، مما يعطي النوع البيضوي طعماً أفضل..!

وتغنى الشعراء العرب بوصف الطويل منه، المعروف حينها بالقثاء، و إليكم ما قاله الشاعر ابن المعتز:
أنظر إليه أنابيباً منضدة من الزمرد خضراً ما لها ورق
إذا قلبت اسمه بانت ملاحته وصار مقلوبه أني بكم “أثق”

وقال فيه الشاعر السري الرفاء:
وعقفاء مثل هلال السماء ولكنها لبست سندساً
عراقية لم يذب جسمها هزالاً ولم تجس فيما جسا
زبرجدة حسنت منظر اًو كافورة بردت ملمسا
على رأسها زهرة غضة كنجم الظلام إذا عسعسا

الجزء المستعمل من القثاء هو الثمار
محتويات القثاء الكيميائية: تحتوي القثاء على فيتامينات (أ، ب، ج) وكالسيوم وفسفور والحديد والكبريت ومنجنيز. وهو قلوي مبرد.

ماذا قال الطب القديم عن القثاء:قال ابن البيطار في القثاء أنه أخف من الخيار وأسرع هضماً وهو يبرد ويرطب، والقثاء والخيار والقرع من أغذية المحرورين ويضر المبرددين وينبغي الا يكثروا منه.وقال ابن جزلة “القثاء يسكن الحرارة والصفراء ويوافق المثانة ويدر البول ويسكن العطش وشمه ينعش المغمى عليه من حرارته وورقة مع العسل على الشرى البلغمي، وأكله ينفع من عضة الكلب”.

وقال ابن سينا: “القثاء الطفة النضيج ، فيه إدرار وتليين وينفع من أوجاع المذاكير وهو موافق للمثانة”.

وقال الرازي “القثاء أخف من الخيار وأسرع نزولاً ولا يسخن البدن”.أما ما قاله الطب الحديث عن القثاء:وصف الطب الحديث خواص القثاء فقال إن خواصه مثل خواص الخيار فهو مرطب منظف للدم مذيب للأحماض البولية وأملاحه مدر للبول. وتستعمل القثاء من الداخل لخفض درجة الحرارة وضد التسمم ولمغص الإمعاء وتهيجها، وضد زيادة الصفراء ونزف الدم ولداء المفاصل والعصيات القولونية.

ويستعمل القثاء خارجياً ضد الحكة الشديدة والقوبا والعناية ببشرة الجلد.ويستعمل القثاء لعلاج النمش والكلف حيث يمزج عصير القثاء مع حليب طازج ويغسل به مكان النمش والكلف.كما يستعمل للجلد الدهني وبالأخص الوجه حيث يطبخ القثاء في ماء بلا ملح ويغسل به الوجه. كما يستعمل القثاء لغضون الوجه وذلك بعمل شرائح من القثة وتوضع على الوجه بضع دقائق يومياً.هل هناك أضرار للقثاء؟لا توجد أضرار جانبية للقثاء عدا أن أصحاب المعدة الضعيفة يتعبون عند تناول القثاء نيئة ،ولكن بامكانهم استعمال القثاء كل 24ساعة مرة واحدة بعد أن يضيفوا لها ملحا بحريا (ملح بلدي).

 

Read Full Post »

البطيخ الأصفر.. مرطب طببيعي بفوائد كثيرة!!

البطيخ الاصفر ( الشمام ) الشمام1Cantaloupe

تركيب الشمام


– ماء 92%

– بروتين 7.5%

– سكر 6%

– دهون 0.2%

– الياف ( سيليللوز ) 0.50%

– املاح 0.50%

– فيتامينات C, B2, E, A

– الاملاح الموجودة بالبطيخ الاصفر : كبريت ، فوسفور ، صوديوم ، بوتاسيوم ، كلور ، منغنيز ، كالسيوم ، حديد ، نحاس .

البطيخ الأصفر”الشمام” عبارة عن نبات كثير العصارة ينتشر فوق سطح الأرض متسلقا ما يعترض سبيله، واسمه العلمي Cucumis melo .
وثمره مستطيل أو مستدير, في وسطه كتلة من البزور, وهو أصفر القشر أو أخضره, ذو لب أصفر أو أبيض أو أخضر. وأغلب الظن أن الشمام زرع أول ما زرع في آسيا الجنوبية أو في إفريقيا. ويكثر تناوله في فصل الصيف وأوقات الحر، وغالبا مايفضل تناوله بعد وضعه في الثلاجة ليحصل على برودة مناسبة
يحتوي المائة غرام من الشمام على 95% من وزنة ماء -70 مليغرام بروتين – 2 مليغرام دهون – 6 غرام سكر – 50 مليغرم ألياف و فيتامين سي و فيتامين ب2 و الكثير من الأملاح المعدنية تفوق الموجودة في البطيخ الأحمر.

البطيخ الأصفر
الشمّام أو البطيخ الأصفر

والبطيخ الأصفر كالأخضر مرطب ومطفئ للعطش، ويزيد عنه في خواصه الشّافية فهو علاج ممتاز للإمساك إذا أخذ على الريق. وإن وَضعَ شرائحه على الجلد المتغضن _ الجعد _ يكسبه نضارة وليونة، كما أنه مفيد لمعالجة التهابات الجلد. وماؤه ينقي الجلد من الكلف والنمش. وهو مفيد لإدرار البول ومنقٍ للدم ويساعد في علاج أمراض الكلى والنقرس ويزيل الامساك ويقاوم مرض البواسير.
ويحذر أكله بكميات كبيرة حتى لايسبب حدوث تعفن بالأمعاء، وينصح الأشخاص المصابون بمرض السكر أو المصابون بالتهابات الأمعاء الحاد أو عسر الهضم بعدم تناوله، كما أن أكل كمية كبيرة من البطيخ الأصفر يولد الشعور بالتثقل في المعدة والمغص وينتج عنه الإسهال.

فاكهة الصيف عند المصريين حيث يحتوى على ما يقرب من 92% من وزنه ماء وقليل جدا من المواد الزلالية والدهنية أما السكريات فنسيتها فيه فتصل الى 8% وذلك تبعا لنوع البطيخ وموسمه وعلاوة على ذلك فالبطيخ به نسبة متوسطة من فيتامينات أ و ج وقيمة البطيخ الغذائية بسيطة إذا ما قورنت بقيمته الطبية وهو ملطف ومنعش في الأجواء الحارة ويقلل من العطش نظرا لنسبة المياه العالية الموجودة فيه..

أهم المكونات:

نشويات، بروتين ، دهون، فيتامينات (أ،ج)أملاح (كالسيوم، فوسفور)

من فوائده الطبية:

1- منشط ومرطب صيفا وهاضم وملين.

2- مقوي للدم ومفتت لحصوة الكلى.

3- مخفف للأمراض الجلدية.

4- تفيد بذوره في تخفيض ضغط الدمع المرتفع.

5-تستعمل جذوره في وقف النزيف الدموي.

هذا وقد أقر ابن سينا فوائده العديدة وخاصة قدرته على تنقية الدم وعلاجه للكلف والبهاق وقشر الرأس كما أستخدمه أطباء العرب القدماء في علاج الأورام.

ملحوظة:

تناوله بكميات كبيرة وبعد الأكل مباشرة قد تؤذي القولون وتسبب عسر الهظم وذلك بسبب كثرة محتواه المائي وارتفاع نسبة الألياف به ولذلك ينصح بتناوله بعد الوجبات الرئيسية وخاصة الغداء بثلاث ساعات على الأقل أما بالنسبة للأشخاص الذين يشكون من المعدة والأمعاء يمكنهم استخدامه كعصير طازج.

أنا فاكهة البطيخ اللذيذة ،شكلي جميل وطعمي لذيذ ،يحبني الصغار والكبار ،أنعش الفؤاد وأطفئ العطش في فصل الصيف الحار ، ويعتقد الكثير من الناس أنني فقط أحتوي على السوائل ولا توجد فيّ أيّ فوائد غذائية أخرى .

ولكن الحقيقة غير ذلك تماماً، فبالإضافة إلى أنّ 90بالمئة من وزني ماء وسكر فأنا أحتوي كذلك على:

البروتين والدهون والكالسيوم المهم جداًلتقوية الأسنان والعظام .

كما أحتوي على كلّ من فيتامين (أ) و(ج)

وأحتوي كذلك على الحديد المقوّي للدم والمغنيسيوم والفسفور والصوديوم والبوتاسيوم .

وأنا مفيد جداً للمصابين بالروماتيزم

ومدر ممتاز للبول

وعلاج فعّال للإمساك، لأنني أحتوي على كميّة كبيرة من الألياف .

وعصيري يقي كذلك من مرض التيفوئيد .

ولكني لاأنصح المصابين بالسكري بالإكثار منّي أبداً لما فيّ من نسبة عالية من السكريات .

وأخيراً فأنا أحتوي بداخلي على بذور لذيذة جداً لها قيمة غذائية عالية .

فأكثروا من تناولي أنا وبذوري .

Read Full Post »

Older Posts »