Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘الفصيلة اللبنية’

شجرة الذهب الأخضر ( الجوجوبا )

شجيرة الذهب الأخضر ( الجوجوبا )

Jatropha curcas

الوصف

شجرة الذهب الأخضر (بالإنجليزية: Jatropha curcas) وهي شجرة قادرة على إنتاج نوع نادر من الزيوت النباتية الذي يتم خلطه مع الوقود، و هو ذو قوة كبيرة و يساعد في عدم تلوث البيئة. كما أنها تساعد بشكل أساسي على محاربة التصحر لأنها تنبت في الأماكن المتصحرة والجافة ولا تحتاج إلى الكثير من المياه. وتسمى كذلك بشجرة الذهب الأخضر ويمكن أن تساهم في زيادة الدخل القومي للبلدان الفقيرة.

اكتشاف ثماره

هي ثمرة لشجرة تزرع في صحارى المناطق المتوسطة الحرارة مثل مصر والهند والمكسيك و الولايات المتحدة ومعظم البلدان تقع على خط عرض  واحد وتتشابه ظواهرها وطبيعة مناخها .
اكتشف أحد علماء النبات الأمريكيين اتش، اف لينك، الذي اكتشفها في بايا كاليفورنيا عام 1882 وبذلك سماها الباحث الأمريكي باسم أحد أساتذته الانجليز وهو تي. دبليو سيموندز، لذلك فان الاسم العلمي الأول للجو جوبا  ( سيموندسيا تشاينيسس ) .

وقد بدأ الباحثون بالبحث عن بديل لزيتالحوت بعد أن أصدرت الولايات المتحدة قرارا بمنع استعمال زيت الحوت في الصناعات التجهيلية، للمحافظة على الحيتان من الانقراض بفعل الصيد الجائر – فكان زيت الجو جوبا هو الاختيار الأنسب لخصائص تتوفر في هذا الزيت سنذكرها لاحقا.

خصائص شجرة الجو جوبا

بذور الجوجوبا


قام العالمان ديمتري يارمونوس الأستاذ بجامعة كاليفورنيا والدكتور ريفر سايد هوجان بجامعة أريزونا بعمل العديد من الدراسات والأبحاث للإكثار من نبات الجو جوبا لاستخدامه تجارياً وجاءت أهم نتائج أبحاثهم ملخصة في الآتي :
· شجرة الجوجوبا تتحمل الحرارة المرتفعة والمنخفضة معاً (أنها شجرة قوية). · مقاومة للجفاف لطول جذرها الوتدي الذي يصل إلي حوالي 9 متر في عمق التربة ويتكون مجموعها الخضري من عدة سيقان ويصل ارتفاعها من 1.5 متر إلي 4 أمتار.
· أوراقها بيضاوية تشبه أوراق الزيتون ولكنها سميكة جلدية الملمس عليها طبقة شمعية تعكس أشعة الشمس.
· نبات الجو جوبا ثنائي الجنس أحادي المسكن تنتج نباتاته المذكرة إزهار (حبوب اللقاح) وآخري مؤنثة تحمل الثمار بعد التلقيح الذي يتم بواسطة الرياح لمسافات قد تتجاوز كيلو متراً. · بذورها تسقط علي الأرض بعد اكتمال النمو وتجمع يدوياً أو بواسطة ماكينات خاصة بالشفط وبذورها لا تفسد إذا تركت دون جمع علي الأرض كما أنها تخزن لسنوات طويلة دون أن تفقد آي من خصائصها ·

تنجح زراعة الجو جوبا في المناطق الدافئة نهاراً والمنخفضة الحرارة ليلاً.

تتكاثر بالتطعيم و طمر فروعها تحت التربة و الفسائل.

التكاثر بطمر بعض غصيناتها تحت التربة


· درجة الحرارة المثلي من 20-27 مئوية ودرجة حرارة تحمل النبات تصل إلي 50م دون آي ضرر بالنبات.
· نبات الجو جوبا صحراوي يتحمل العطش عندما يتقدم في العمر ويصل عمره إلي أكثر من 200 عاماً ويقاوم درجة ملوحة التربة.
· تحتوي بذور الجو جوبا علي 50% من وزنها زيتاً شمعياً ويستخرج الزيت من البذور بدون شوائب وباستخدام معاصر الزيوت العادية ،

ويصنف زيت الجو جوبا علي انه شمع سائل ذو صفات متميزة.
· والزيت رائحته جيدة وخالية من رائحة السمك.
· لا تتأثر لزوجته بدرجة الحرارة وغير قابل للتأكسد.

زيت الجو جوبا :
تنتج شجرة الجو جوبا بذور تفرز زيتا عند تسخينها ً. وكان سكان صحاري جنوب كاليفورنيا والمكسيك يستعملون هذا الزيتلعلاج مشاكل الجلد

تكاثرها بالفسائل (اقتطاع جزء من النبات و إنباته )

والجروح. كما اجري اليابانيون أبحاثا على زيت الجو جوبا ، ووجدتبأنه غير سام لجلد الإنسان، ثم سرعان ما بدأت مميزات مذهلة لهذا الزيت بالظهور.، وبما أن العالم يتجه حالياً إلي استخدام المواد الخام الطبيعية التي لا تسبب أضرار للبيئة والإنسان والحيوان وعلي هذا الأساس يعتبر زيت الجوجوبا واحد من أهم هذه المواد

خصائص ومواصفات زيت الجوجوبا

زيت الجوجوبا يختلف تماماً من ناحية التركيب عن كافة الزيوت النباتية حيث يصنف كيميائيا علي انه شمع سائل ناتج من اتحاد أحماض أمينيه وكحول ذو سلسلة كربونية واحدة طويلة تحتوي علي 40 – 44 ذرة كربون ولهذا فإن مجالات استخدامه متعددة . ومستخلص زيت نبات الجو جوبا يتكون أساسًا من سلسلة كربونية ذات وزن جريئى عالٍ (من 20ـ22 ذرة كربون) من أسترات أحماضًا دهنية غير مشبعة ذات سلسلة طويلة غير متشبعة لأحماض تتضمن أحماض أحادية الإيثيلين والتي تتكون أساسًا من حمض أيكو سينويك 34% وحمض دوكوسينويك 14 % وكحوليات ( تصل إلى 85% من الزيت )تحتوى على أيكوسينول 22% ودوكوسينول 21% .

التكاثر بالتطعيم

زيت الجو جوبا هو عبارة عن شمع سائل وذائب فيدرجة حرارة الغرفة. وللزيت مزايا كيماوية شبيهة بزيت السيبم، الذي تنتجه خلايا الجلد البشرى. وهو احد الزيوت النباتية سهلة الامتصاص. ولهذا السبب، سرعان ما استعمل فيإنتاج العديد من منتجات العناية بالشعر والبشرة الطبيعية .

وزيت الجو جوبا يستخدم خصوصا للأشخاص الذين يعانون من جلد حساس،أو حالات مثل الاكزيما. حيث يخفف الجفاف ويطري الجلد كما يعرف بأنه يقلل التجاعيد، وكافة الأعراض التي تسببالشيخوخة للجلد. بالإضافة إلى ذلك، تساعد على نمو الخلايا الجلدية، كما أن له خاصية محاربة البكتيريا والفطريات.

وعندما يضاف إلى مستحضراتالشعر يزيدها لمعاناً. وبسب هذه المزايا المذهلة، لا عجب في أن زيتالجو جوبا يستخدم في جميع المستحضرات الخاصة بالجلد، وعلاج مشاكل البشر والشعر.

إن وجود شجرة الجو جوبا على الأرض هي هدية قيمة من الخالق سبحانه وتعالى لعباده كباقي عطاياه ، ولأهمية نتائج الأبحاث التي قام بها العلماء الغربيون مما جعل عدد من الدول ذات الاهتمام الخاص تعطيه أهمية وعناية فائقة خاصة بعد أن اكتشفت أن زيت بذرة الجو جوبا إضافة إلى دخوله في تصنيع مستحضرات التجميل وعدد من المنتجات الطبية إلا أن له صفات أخرى إستراتيجية هائلة لاستخدامه في (زيوت المحركات) ….. وخاصة المحركات الثقيلة والهامة مثل (الطائرات الحربية – الصواريخ – الدبابات – وكافة المحركات

الثقيلة) لكونه يحتفظ بلزوجته (حالته الطبيعية) تحت درجة حرارة مرتفعة تصل إلى 390 درجة – مما يطيل عمر المحرك ويقلل الحاجة إلى تبديل الزيت ويمكن العلماء من تنفيذ برامجهم الميكانيكية .

مناطق إنتاج زيت الجو جوبا عالميا إن نبات الجو جوبا الذي يطلق عليه ( الذهب الأخضر ) لفوائده العديدة وعائده المالي المرتفع عليه طلب عالمي كبير وبنظرة عابرة نجد أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الأولى في إنتاج بذور الجو جوبا من حيث الكمية ثم المكسيك في المركز الثاني من حيث الكمية وتأتي إسرائيل في المرتبة الثالثة من حيث الكمية لقلة المساحة الزراعية بها .. ولكنها تحتل المركز الأول عالمياً من حيث نوعية إنتاج الزيوت ؟!
ثم تأتي دول أخري في الترتيب منها الأرجنتين – أسبانيا – الهند – وفرنسا – والبرازيل – وكوستاريكا.

و تعتبر الصحراء العربية  أحد المجالات التي يتحتم التوسع فيها بأسلوب علمي خلال المرحلة القادمة لمواجهة التغيرات البيئية الحالية والمستقبلية … وكذلك للحاجة الماسة الملحة لزراعة نباتات ذات إستراتيجية هامة يستفاد منها في العديد من الصناعات ( المدنية والعسكرية )

بزراعة هذه المناطق بنباتات نادرة غير تقليدية تساعد في تحقيق قيمة اقتصادية مهمة للنبات مستغلة مصادر القوة المتوفرة و العديدة لتنمية مجتمعات زراعية صناعية جديدة للمساعدة على خلق فرص عمل جديدة لإنتاج منتجات عالية القدرة للمنافسة الخارجية.


رأى الخبراء والمختصين في استخدام زيت الجو جوبا لعلاج مشكلات الجلد والعناية بالبشرة والشعر


بفضل قدرته على تنشيط عمليات بناء خلايا الجلدزيت “الجو جوبا” يعيق ظهور تجاعيد البشرة ويقي من البكتيرياوالفطريات.

ويقول خبراء الصحة والتجميلإن زيت الجو جوبا يتميز بقدرته على تنشيط عمليات البناء الخلوي في الجلد، ويساعد علىمنع التجاعيد، وينظم آلية توازن الرطوبة، كما يوفر حماية طبيعية ضد المؤثراتالخارجية مثل الحرارة والرطوبة والغبار، ومن الناحية الصحية يعتبر الجو جوبا مادة مضادة لمختلف أنواع البكتيريا والفطريات، ولهذا السبب أصبح هذا الزيت هو المكونالأول للعديد من أنواع الشامبو وكريمات البشرة ومساحيق التجميل.

كما يتمتع زيت الجو جوبا أيضابالقدرة على خفض وتيرة الإفراز الزيتي لدى البشرة الدهنية، ويقال في الأروقةالعلمية إن هذه الخاصية تأتي من واقع أن زيت الجو جوبا يوهم آليات الجسم بوجود مايكفي من تلك الإفرازات الزيتية لأن قوامه يشبه إلى حد كبير قوام تلك الإفرازات.

وقدتوصل الباحثون إلى أن زيت الجو جوبا يعمل على التخفيف من وطأة حب الشباب من دون أن يسبب حساسية تذكر. والمعروف أن المواد العائقة مثل الزيوت المعدنية تعمل على غلقالمسامات وتوفير بيئة مناسبة لنمو وتكاثر البكتيريا، مما يؤدي إلى الالتهاباتوالاحمرار والتضخم الذي يظهر على شكل حبوب، وما يفعله زيت الجو جوبا هو أنه يزيلالبثور التي تساهم في تكوين ومفاقمة حب الشباب . بالنسبة للتخلص منآثار حب الشباب. من المتعارف أن هذه الآثار هي عبارة عن حبوب ولكن متواجدة في الجزءالداخلي من البشرة، ونشاهدها على السطح الخارجي على هيئة آثار أو بقع أو دبغات. منأفضل وأنجع العلاجات لحب الشبابفي جميع مراحله زيت أو كريم الجو جوبا . مدةالعلاج: من شهر إلى ثلاثة شهور. يفضل غسل البشرة جيدًا قبل وضع الزيت أو الكريم. كذلك يجب أن يكون الاستخدام بعيدا عن جميع المصادر الحرارية سواء كانت الشمس أوالغاز أو الفرن أو أبأجور المكتب؛ حيث إن الحرارة بجميع أشكالها وأنواعها تعملسلبيا وتؤثر سلبيا على العلاج.

وبهذا يكون أفضل استخدام في وقت المساء . ولا قلق من قولنا أن زيت الجوجوبا، على الرغم من أن حب الشباب هو مشكلة دهنية، ولكن زيتالجو جوبا له خصوصية خاصة وخواص مميزة في هذا المجال. وبما أن الجو جوبا ليس زيتاً من الناحية الفنية ولكنه شمع سائل وهو لا يتأكسد أو يتعرضللفساد, وبإضافة نسبة ضئيلة منه لباقي التركيبات تعمل على إطالة عمرها. وبما أنالجو جوبا تشبه إلى حد كبير (sebum) الزهم (مادة دهنية تفرزها الغدد الدهنية في جلدالإنسان) فنجده نافعاً في

زيوت الجسم والوجه كما يوصى به لعلاج فروة الرأس والشعر.

زيت الجو جوبا يستخدم لعلاج الشعر التالف والمجهد فيمكن تدليك قليل من الزيت على الشعر بعد غسله أو على الشعر وهو جافأو استخدامه كحمام زيت قبل غسل الشعر.

ملاحظة هامة لاينصح الخبراء والمختصين أبدا باستخدام زيت الجو جوبا بتركيزه الكامل على الشعر أو البشرة فيجب خلطه بزيوت أخرى حسب الغرض من الاستخدام وبنسب مدروسة.

مصادر

http://tebasel.com Gadekar Kumarsukhadeo Prakash. (2006) Department of Forestry, Indira Gandhi Agricultural University Raipur (C.G.)M.Sc. Forestry Thesis “Vegetative propagation of Jatropha, Karanj and Mahua by Stem cuttings, Grafting, Budding and Air layering

Read Full Post »