Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘الفصيلة الطقسوسية’

الزَرْنَب Taxus

شجرة الزرنب

الزَرْنَب أو الرَيْحَان التُرْجَانِي أو سَرْو تُرْكِسْتَان أو الطَقْسُوس (وهي ترجمة حرفية من اللاتينية: Taxus) نوع أشجار من فصيلة الطقسوسيات طيب الرائحة يصل ارتفاعهاإلى 15 متر لحاؤها أحمر و تميل أغصانها لأسفل و أوراقها معمرة و أزهارها المذكرة صفراء صغيرة عند قاعدة الأوراق و ثمارها عنبية حمراء وفي داخلها بذرة سمراء ، اسمه العلمي (.Taxus baccata L)، يكثر بشمال أفريقيا وأوروبا وشمال إيران وجنوب غربي آسيا.

الطَّقْسوس اسم مجموعة من الأشجار والشجيرات دائمة الخضرة. وتتميّز أوراق الطقسوس بأنها مسطحة، إبرية حادة، ولونها أخضر قاتم في أعلاها، أما من أسفل، فهي خضراء باهتة. وتنتشر على شكل صفّين على امتداد الساق. أما لحاء الشجر، فَبُنِّي اللّون مشوب بالحمرة ومغطى بالحراشف. وتحمل أشجار الطقسوس بذورًا قرمزية اللّون تشبه الثمار اللبية. والبذرة في الطقسوس الأنثى وهي محاطة بغلاف سميك، وهي الجزء الوحيد غير السام في الشجرة و الذي تتغذى منه الطيور.وقد يطول جذع الشجرة، كما تعمَّر الشجرة في بعض الأحيان إلى مئات السنين.


أزهار الزرنب

وينمو شجر الطقسوسْ الإنجليزي في آسيا، وأوروبا، وإفريقيا. ويوجد كثير من أشجار الطقسوس بالقرب من القنال الإنجليزي، حيث يبدو أن التربة الطباشيرية تُعَزِّزُ نموها. وقد استعمل رماة السهام الإنجليز المشهورون، الذين هزموا فرسان فرنسا خلال حروب العصور الوسطى، أقواسًا مَصنوعة من خشب أشجار الطقسوس.

استعمالاته

1- لصناعة عطور مميزة و ضرب فيها المثل بطيبها ( قال الراجز: وَا بِأَبي ثغرك ذاك الأشنبُ كأنما ذُرَّ عليه الزرنبُ ).
2- صناعة بعض المواد الدوائية المضادة للسرطان ( انظر أدناه ).
3- صناعة الأخشاب و هي ذات قيمة عالية و نفيسة.

ويتميَّز خشب أشجار الطقسوس بالصلابة والمطاطية. أما أليافه، فهي غالبًا جميلة تمامًا مثل خشب الماهوجني، الذي يُصنع منه الأثاث. ويتمّ تلميع الطقسوس وتُصْنَع منه المناضد. ويتميز الخشب القريب من قلب ساق الشجرة بلونه البرتقالي الأحمر. أما لحاء الشجر والإبر والبذور، فهي سَامّة.

وتنمو في أمريكا عدّة أنواع من أشجار الطَّقْسوس. منها الطويلة الغربية، أو طقسوس الباسفيك.

أوراق وثمار الزرنب

وتُعتبر أخشاب هذا الشجر ذات قيمة؛ حيث يُستخدم في صناعة الأثاث الفاخر، ومجاديف الزَّوارق الطويلة الخفيفة. وأكثر ما تنمو أشجار الطقسوس اليابانية على شكل شجيرات. أما شجر الطقسوس الأمريكي (أو الشوكران الأرضي) فهو منخفض ممتد الشجيرات. وغالبًا ما يستعمل المسيحيون أغصان الطقسوس الأمريكي في زخارف أعياد الميلاد.


شجرة الطقسوس الپاسيفيكي هي المصدر الأصلي للتاكسول وهو العامل المضاد للسرطان:

إن صناعة التاكسوتير taxotere من مادة مركبة شبيهة بكل من التاكسول والتاكسوتير وتوجد في الأوراق الإبرية لشجر الطقسوس الأوروبي (ضمن المربع)، وفرت طريقة لإنتاج مركب شبيه بالتاكسول عبر عدد قليل من الخطوات.

جزيء التاكسول و معقداته


وقد عمل العلماء في المركز القومي للبحث العلمي بفرنسا على ضم لب core التاكسان وسلسلة جانبية صغيرة باستخدام تقانة تعرف بالاصطناع الجزئي. وعلى الرغم من أن تقانة الاصطناع الجزئي توافر طريقة سريعة لإنتاج كل من التاكسول والتاكسوتير، فإنها غير ملائمة ـ بالسهولة نفسها ـ لاصطناع أنواع متباينة من التاكسويدات.


المصادر

* Chetan, A. and Brueton, D. (1994) The Sacred Yew, London: Arkana, ISBN 0-14-019476-2
* Conifer Specialist Group (1998) Taxus baccata, In: IUCN 2006/UCN Red List of Threatened Species, WWW page (Accessed 3 February 2007)
* Hartzell, H. (1991) The yew tree: a thousand whispers: biography of a species, Eugene: Hulogosi, ISBN 0-938493-14-0
* Simón, F. M. (2005) Religion and Religious Practices of the Ancient Celts of the Iberian Peninsula, e-Keltoi, v. 6, p. 287-345, ISSN 1540-4889 online

Read Full Post »