Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘الفصيلة الصندلية’

الصَنْدَل  SandalWood

شجرة الصندل


الفصيلة: الصندلية    Santalales
عائلة الصندل    Santalaceae
السم العلمي الصندل الأبيض  Santalum album

الصَنْدَل هو نوع أشجار ذو خشب له رائحة طيبة، وقد أولى الطب الأوروبي عناية خاصة للصندل. حيث يستخم مسحوقه لعلاج التهاب المثانة ويساعد علي

إنزال حصوات الكلى. وزيته يستعمل كمرطب للجلد وفي الحمي والعدوى به وللدلك. ورائحته مهدئة. ويعالج السيلان.

الصندل مشهور عبر التاريخ البشري وقد استخدمه الإنسان منذ 4000 سنة وورد ذكره في الكتابات الصينية والبوذية القديمة. ويعتبره بعض العلماء

بأنه عطر مشترك تقاسمته الديانات الرئيسية في العالم ، ودخل زيته الذي يسمى «الذهب السائل» في معظم النظم الطبية العالمية وكذلك مسحوق حطيه.
تنتمي شجرة الصندل إلى جنس الصندل الذي ينتمي إلى فصيلة الصندل التي تحتوي على 500 نوع، 36 جنساً ، يتبع جنس الصندل منها حوالي 8-9 أنواع

منها نوع واحد فقط يستخدم مصدرا تجاريا رئيسيا لإنتاج زيت خشب الصندل العطري وهونوع الصندل الأبيض (الحقيقي) و هناك نوع ثانٍ هوالصندل المسنبل.

أوراق صندل

والصندل الأبيض : موئله الرئيسي الهند تحت معدل هطول سنوي بين 200 إلى 800 ملم ومتوسط حرارة صيفا 36ْ م إلى 40ْ م ومتوسط برودة شتاء بين -5

إلى – 10ْ م.
أما الصندل المسنبل فيوجد في المناطق الأكثر جفافا في غرب استراليا وفي جنوبها وعلى ارتفاعات بين صفر و 500م فوق سطح البحر وتحت معدل

هطول سنوي بين 150 ملم و 500 ملم وعلى ترب متباينة من حمراء جيرية إلى رمال حمراء ترابية. وتحت متوسط حرارة صيفا بين 32ْ و 38ْ م ومتوسط

برودة شتاء بين – 3ْ -7ْ درجة مئوية. وينتج هذا النوع زيتا شبيها بالزيت الذي ينتجه خشب الصندل الأبيض ، إلا أنه جاف ذو مرارة . وهناك

الصندل الاحمر الذي يستخرج من خشبه مواد حمر ملونه للصباغة. ويجود نوع نادر يسمى بصندل فيرناندز وتعود ندرته لسبب استغلاله في انتاج خشب

الصندل حتى عام 1740م ثم انقرض بعد ذلك في عام 1916م.

لخشب الصندل وخلاصته مكانة خاصة في الطقوس الدينية الهندوسية، حيث يصنع أفخر أنواع البخور، وتصف قطع من أخشاب الصندل لتحرق مع جثامين

الهندوس الأغنياء وذلك لعطر الصندل المميز.

شجرة الصندل نبات طفيلي، يتراوح ارتفاعه بين 8 – 10م، يتطفل على الأشجار القريبة فيتعلق عليها، تقطع هذه الشجرة بعد مرور عشر سنوات على

نموها، ويستعمل جوفها الأصفر البني لصناعة خلاصة الصندل بالتقطير.

ينتشر الصندل في دول الصين والهند والفلبين وأندونيسيا.

شجر عود الصندل بطيء النمو وعادة يستغرق 30 عامًا حتى يبلغ الحجم المناسب لاستخدامه. أوراقه جلدية وتنمو على شكل زوجين متقابلين عند عقدة

الفرع. ويحتوي عود الصندل على عبير فواح من زيت نفاذ الرائحة، يوجد في باطن الخشب، أصفر اللون. ويستخرج الزيت من العود والجذور عن طريق

تقطير البخار، ويستخدم في صناعة البخور والعطور وأنواع الصابون والشموع. ويحرق عود الصندل في بعض البلدان ويستخدم بخورًا لأن دخانه طيب

الرائحة. ولعود الصندل قيمة طبية حيث يستخدم منبهًا أو مطهرًا طبيًا.

وشجرة الصندل لها أغصان متدلية ولحاء داكن اللون وخشب له رائحة عطرة، وأوراقها تأخذ شكل التضاد ويوجد بها زهور لونها قرنفلى كما يوجد

بها ثمار مستديرة غضة ذات لون قرنفلى مائل إلى اللون الأسود ويستخدم الخشب فى صنع العديد من الأشياء لسهولة تشكيله.

شجرة وبيئة الصندل الأبيض

ثمار الصندل

شجرة صغيرة إلى متوسطة الارتفاع، دائمة الخضرة، ذات أفرع نحيلة، ترتفع الشجرة إلى 18 مترا و محيط جذعها 4ر2 متر. وقلفها أحمر أو رمادي

داكن، خشن، عليه شقوق عميقة خاصة عندما تتقدم الشجرة في السِّن. الأوراق ملساء، جرداء، رهيفة، بيضية إلى بيضية رمحية. الأزهار في لون التبن

أو بنفسجية بنية أو بنفسجية محمرة، غير عطرية تتجمع في نورة طرفية أو جانبية سيموزية. الثمرة حسلة كروية بنفسجية سوداء، والبذور كروية،

وتقوم الطيور بدور رئيسي في انتشار البذور.. وتنتشر الفصيلة بين خطي عرض 30ْ شمالا و 40ْ جنوبا.
تستطيع أشجار الصندل الحياة عند ارتفاعات تتدرج من مستوى سطح البحر إلى 1800 م فوق سطح البحر، وعلى ترب مختلفة منها الرملي والطيني

والطموي والترب السود. ويعرف عن الأشجار النامية فوق الترب الحصوية، والحجرية بأنها غنية بحطبها العطري. وتعيش الأشجار في نطاق هطول بين

600 ملم و 600 ملم في السنة ودرجات حرارة بين 20ْ م و 45ْ م. ولا يناسب أشجار الصندل أن تكون واقفة تحت ظلال كثيفة خاصة خلال مراحل نموها

الأولية.
كان المعتقد سابقا أن أصل أشجار الصندل الأبيض هو الهند غير أن علماء النبات اليوم يرون أن أصل أشجار الصندل هو اندونيسيا ومنها دخلت

الهند. كما أنها توجد في جنوب شرق آسيا وهناك أنواع للصندل مبعثرة التوزيع في أرخبيل ما ليزيا وحتى استراليا وبعض جزر المحيط الهادي (

الباسفيكي) بما في ذلك جزيرة: هاواي، وفي جافا وساموا وتركيا والصين والفلبين. وكثر أشجار الصندل الأبيض في الهند وتغطي ما نسبته 90% من

المساحة في كل من ولايتي كارنتاكا وتاميل نادو . ويعود وجود الصندل في الهند إلى ما يقارب الخمسة والعشرين قرنا.

خشب الصندل:

خشب الصندل له رائحة عطرة والإنسان يستفيد منه منذ قديم الأزل حيث كا يلعب دوراً هاماً فى الطقوس الدينية عند الهندوس والبوذيين والفرس وكان

يتم حرقه فى هذه الطقوس كنوع من الاحتفالات. أما فى الدول الأخرى مثل الهند والصين ومصر فيستخدم خشب الصندل فى صنع الروائح والمكياج وأيضاً

فى صنع الأثاث ويبنى فى الهند العديد من المعابد بهذا الخشب العطر.

زيت الصندل أو “الذهب السائل”
يحتوي خشب الصندل على 7% من تكوينه زيتاً يتم جمعه حاليا من مصادره الطبيعية في اندونيسيا غير أن الحصاد غير المستدام لها أدى إلى تدني

أعداد الأشجار. يستخلص الزيت من الجذور ومن السوق، خاصة الخشب الداخلي ولا تقطع أشجار الصندل إطلاقا، ولكنها تقتلع من جذورها، وهو بلا شك

نهج تدميري. وتكون الأشجار المقتلعة المنتجة للزيت في عمر يبلغ 30 إلى 50 عاما ولا يتم اقتلاع الأشجار الصغيرة. ويوجد هذا الزيت في معظم

أنواع جنس الصندل والمشهور منها نوعان سبقت الاشارة إليهما.
تقتلع الأشجار من جذورها بسبب وفرة الزيت في المجموع الجذري ويتم اقتلاعها مباشرة بعد موسم الأمطار حيث تكون تكلفة ذلك أقل لسهولة الاقتلاع

وللحصول على معظم تفرعات المجموع الجذري للشجرة. وأجود الأنواع ما تم حصاده في ولايتي تاميل نادو وميسور.
ومع ذلك يعتقد البعض من العلماء أن أشجار الصندل ليست مهددة بالانقراض، ولكنها مستنزفة بالفعل وأن مقدرتها على إنتاج الزيت تكون عند

تجاوزها عمر 20 إلى 30 سنة، وعليه فإنهم يتوقعون حدوث عجز عنيف في حطب الصندل وزينته ويقود ذلك إلى ارتفاع الأسعار وإلى ازدياد عمليات

التهريب التي لا يمكن وقفها. كما أن هذا العجز المزعج سيقود إلى مضاعفات في إنتاج عطر زيت الورد وعطر زيت الياسمين وهما يستقطران من

أزهار نباتاتهما باستخدام زيت الصندل وفي حالة الاستقطار دون استخدام زيت الصندل فإنهما ينتجان روح الورد وروح الياسمين. ومعنى هذا أن

أسعارهما سترتفع أيضا.
***
استخلاص الزيت
يتم ذلك عن طريق استقطار بالماء أو بالبخار للخشب في الجذور خاصة دون القلف. ويتم الحصول على ما مقداره 60 كيلوجرام من الزيت من الشجرة

الواحدة تامة النمو والتي يتراوح عمرها بين 30 / 50 سنة.
بعد استخلاص الزيت يتم تخزينه لينضج (ليصير معتقا) لمدة 6 أشهر ويصير لونه أصفر شاحب إلى بني مصفر، وغليظا جدا ولزجا جدا وله نكهة حلوة

نافذة.
***
للصندل إستخدامات عديدة

يدخل خشب الصندل في صناعة الأثاث وتكثر استخدامات حطبه ، وقد تصاعدت أسعار حطب الصندل في الهند من 000ر20 روبية للطن الواحد عام 1980م

إلى 000ر200 روبية للطن الواحد عام 1990م، ويباع فقط داخل الهند ويمنع الأجانب في المشاركة في صفقات البيع (الدلالة العامة) كما يمنع

تصديره. وتشرف الحكومة إشرافا كاملا على تداوله. ويبلغ مقدار الإنتاج السنوي 1800 طن.
وحطب الصندل أصفر الوانه شاحبه ويوجد في حطب الصندل الأبيض أحزمة داكنة وأخرى فاتحة في قطاعه التشريحي العرضي. ويتميز الخشب بأنه عطري

غريب المذاق ويصل سعر المتر المكتب إلى 2000 دولار.
كما توظف الحضارات الدينية المختلفة الصندل ونواتجه بصوره أو أخرى في طقوسها الدينية ومراسيمها، خاصة في الهند حيث يحرقون الجثث على

لهيب الصندل النقي ويجمعون الرماد ينثرونه فوق أنهارهم المقدسة.
ويصل سعر الطن الواحد رلى 000ر23 دولار أمريكي ويدخل في العديد من الوصفات الطبية الحديثة والتقليدية الشعبية وعبر الحضارات القديمة كان

لزيت الصندل موقعه المميز، ويدخل مسحوق حطب الصندل ومعجونه في الماء أيضا في علاج العديد من الأمراض الجلدية والالتهابات الموضعية وفي حالة

المحميات.

يستخدم الخشب الغض للقشرة الخارجية خفيفة اللون لصنع أثاثات الزينة والصناديق ذات الانحناءات وحافظات الجواهر والأمشاط والمراوح والعصي

التي تحمل أثناء السير. ويحرق عود الصندل في تشييع الموتى عند البوذيين، كما يستخدم مسحوق عود الصندل لصناعة علامات طبقة البراهميين.

* الزيت العطرى لخشب الصندل:

يستخرج زيت خشب الصندل من خشب شجرة الصندل من التقطير بالبخار وله رائحة الخشب الدافئة العطرة، ويستخدم كمحفز ومهدأ وهذه هى منافعه

المتعددة:
– يعطى الشعور الراحة والاسترخاء.
– يهدأ الجسم ويرطبه.
– يخفف من الهرش والاستثارة.
– له خواص إعطاء النعومة.
– يستخدم كمهدأ طبيعى لعلاج الصداع و الاكتئاب والتوتر.
– مضاد للتشنجات.
– يستخدم فى التهاب الشعب الهوائية، السعال، الغثيان، شكوى الجلد.
* استخدامات زيت خشب الصندل:

– يستخدم زيت خشب الصندل للاستنشاق و المساج.
– يستخدم فى الكمادات الدافئة لإعادة النشاط للجلد الجاف.
– والزيت العطرى لخشب الصندل ممتاز لأغراض الاسترخاء.

مراجع

* Mandy Aftel, Essence and Alchemy: A Natural History of Perfume, Gibbs Smith, 2001, ISBN 1-58685-702-9
* The Good Scents Company, West Indian (Amyris balsamifera) content http://www.thegoodscentscompany.com/data/es1028831.html
* Essential Oils Company, East Indian (Santalum album) Glc Test Report http://www.essentialoilscompany.com/swglc.htm
* In the Stephen King novel series, The Dark Tower, the main character Roland has revolvers that have sandalwood grips

Read Full Post »