Feeds:
المقالات
تعليقات

أكاليل الملك أو الحندقوق

نبات الحندقوق


الحندقوق هو نبات علفي ينتمي للفصيلة البقولية أو القرنية. إسمه العلمي باللاتينية (Melilotus). من أنواعه الأبيض (M. alba) و إكليل الملك(M. officinalis).

نبات عشبي حولي، يوجد منه أنواع برية فى الحقول والمروج، والعشبة يبلغ ارتفاعها 30 – 70 سم تقريباً، الساق جوفاء متفرعة، والأوراق مثلثة

العـدد بيضوية الشكل، والأزهار عنقودية تنبت من قاعدة الأوراق لونها أصفر ولها رائحة عطرية

ينمو نبات الحندقوق بريا فى أوروبا وآسيا و حوض المتوسط والولايات المتحدة

استخداماته متنوعة منها:

ويستخدم بكثرة كعلف حيوانى، كان هذا العشب قديما يستخدم فى علاج عدد من الحالات لمفعوله، كطارد للريح وطارد للبلغم ، ومضاد للتجلط ،

الحندقوق

وكمضاد حيوى ، وشراب الحندقوق يساعد على الهضم ، وأزهار الحندقوق تجذب النحل ، ولكنها تطرد حشرة العتة.

وقد أستخدم الحندقوق كمسحوق ، ويمكن أكل أوراقخ مثل الخضروات ، ولكنها مرة إلى حد ما

يتركب أساساً من مادة الكومارين

الأجزاء المستعملة

الجزء العلوي من العشبة

قمة نبات الحندقوق

من خصائص هذه العشبه:
انها قابضه خفيفه….مسكنه للألام….مهدئه للتشنجات….طارده للغازات…
مدره للبول..

للاستعمال الداخلي:

مستحلب عادي …ملعقه صغيره من القمم المزهره تنقع في فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان لعشرة دقائق ثم يصفى ويحلى

ويشرب….من 2-3 فنجان في اليوم…ويستعمل :
-لتوتر الأعصاب والنقرس…
-للالتهابات الداخليه و الألم المغصي (كلى..معده..أمعاء..).
-لادرارالبول وتطهير المجاري البوليه وتنقيتها..
– مانع لتولد الغازات المعويه…
للاستعمال الخارجي:

مستحلب مكثف من الحندقوق…….ملعقه كبيره من القمم المزهره تنقع في فنجان من الماء الساخن بدرجة الغليان لعشرة دقائق ثم يصفى ..من 2-3

مرة في اليوم..

ويستعمل أيضاً:


-مضمضه لمعالجة التهابات اللثه…..
-غرغره لالتهابات اللوزتين……
-تطبخ العشبه بالحليب لمدة خمس دقائق وتضمد بها الخراجات والدماميل……

التبغ Tobacco

نبات التبغ

طالع للأهمية

(باللاتينية: Nicotiana): جنس أعشاب أو جنبات أمريكية و آسيوية تضم قرابة 75 نوعاً، ثمارها علبية كثيرة البذور، أوراقها دبقة، أبرز أنواعها تبغ التمباك (باللاتينية: N. tabacum).


نبذة عن التبغ

نبات يتبع الفصيلة الباذنجانية، يزرع للحصول علي أوراقه التي يصنع منها السجائر والسيجار والنشوق(سعوط) والمضغة. ويعتبر التبغ مخدرا ويسبب الإدمان لوجودمادة النيكوتين به .

جزيء النيكوتين

فلقد بينت الدراسات بما لايدع مجالا للشك أن االذين لايدخنون و يشمون رائحة االدخان ، عليهم أن يعرفوا أن التبغ به

4000 مادة كيماوية من بينها 100 مادة سامة و63 مادة مسرطنة (يطلق عليها القطران) تسبب السرطان .وأهم هذه المواد المتهم الأول القاتل

النيكوتين القابض للأوعية الدموية وسام للأعصاب ، ومواد مبيدات حشرية وزرنيخ والسيانيد cyanide السام (الذي يستخدم عادة في غرف الإعدام

بالغاز بأمريكا ) وفورمالدهيد (يستخدم حاليا لحفظ الجثث) وبروميد الأمونيا ( النوشادر)الخانق ، والآسيتون وغازات أول أكسيد الكربون

والميثان والبروبان والبيوتان وكلها غازات سامة.

القاتل الأول عالمياً

تبغ الغليون

ويعتبر التبغ حسب الإحصائيات الأخيرة القاتل الأول في العالم . لأنه لايوجد مايقال بالسيجارة الآمنة .فبين عامي 1990 – 1999 أودي بحياة 21

مليون شخص نصفهم ما بين سن 35 – 65 سنة.وخلال مطلع هذا القرن يتوقع وفاة 10 مليون كل سنة. مما جعل التدخين وباء عالميا قاتلا ، يسبب أمراض

القلب والسكتة الدماغية وعدة أنواع من السرطان ولاسيما سرطان الرئة والالتهاب الشعبي المزمن بالرئة ومشاكل في الأوعية الدموية القلبية و الطرفية والدماغية .

مخاطره و أضراره

ومن الأمراض التي يسببها أيضا التدخين التهابات اللثة وإصابات العضلات والذبحة الصدرية وآلام الرقبة والظهر وتحرك العينين الغير عادي

Nystagmus وإصابة العين بالطفيليات Ocular Histoplasmosis وقرحة الإثني عشر ونخر(هشاشة ) العظام Osteoporosis بالجنسين وعتمة العين

Cataract والتهاب عظام المفاصل Osteoarthritis وعدم قدرة القضيب بالرجل علي الإنتصاب وقلة الحيوانات المنوية أو تشوهها وسرعة القذف . وقد يصل المدخن إلي العجز الجنسي ، والتهاب الدورة الدموية بالأطراف والتهاب القولون والإكتئاب والصدفية وكرمشة الجلد وفقدان السمع والتهاب المفاصل الروماتويدي . و ضعف جهاز المناعة وفقدان الأسنان .وقد تصاب المرأة بالعقم والتبكير في سن اليأس . كما قد يؤدي في النهاية للعمي

Optic Neuropathy أو مايسمي بفقدان النظر بسبب التبغ.. وقد يصاب المدخن بالسل والالتهاب المزمن بالجيوب الأنفية والتهاب أعصاب العين .

والتدخين أو التعرض لدخان السجائر يعجلان بظهور أمراض شرايين القلب والقرحة بالمعدة ويسببان إضطرابات في الإخصاب وارتفاع ضغط الدم و أمراضا مميتة وتأخير إلتئام الجروح وظهور سرطان الشرج والكبد والبروستاتا والعجز الجنسي .وفي أمريكا يتسبب التدخين الغير مباشر (السلبي) في موت 3آلاف سنويا بسرطان الرئة و300 ألف طفل يصابون بمشاكل العدوي بالجاهز التنفسي السفلي lower respiratory tract .وقد تصبح هذه الحالات المرضية مزمنة .

علاقة التدخين بالساد و لوكيميا الدم و أنوع سرطانية أخرى

تجفيف التبغ تحت الشمس

وفي تقرير أفرج عنه مؤخراً من قبل  الجراح العالمي ريتشارد كامونا لوسائل الإعلام العالمية حول التدخين والصحة بمناسبة اليوم العالمي (يوم

31مايو من كل عام ) لمكافحة التدخين((No Tobacco Day ، كشف فيه لأول مرة عن مدى تأثير التدخين علي كل عضو بالجسم حيث بين فيه أن التدخين

له علاقة بظهور الكتاراكت (العتمة )بالعين وسرطان الدم (اللوكيميا )والالتهاب الرئوي وسرطان الحوض والمثانة والحلق والفم والكلي

والبنكرياس والمعدة .لأن المواد السامة تسير مع تدفق الدم في كل أجزاء الجسم .وبين التقرير أن التدخين يقتل 440 ألف أمريكي سنويا .

والمدخنون الرجال يقللون من أعمار هم13،2سنة ،والنساء المدخنات تقل أعمارهن 14،5سنة بسبب التدخين . وينفق علي التدخين سنويا 157 بليون دولار في الولايات المتحدة وحدها و75 بليون دولار علي تكاليف العلاج الطبي من أضراره و82 بليون دولار بسبب تقليل الإنتاج . فالتدخين يقصف الأعمار ويكلفنا الدموع والموت للكثيرين .فلقد بينت الإحصائيات أن 12مليون أمريكي ماتوا منذ عام 1964حتي الآن ، و25 مليون معرضون حاليا للموت بسببه .حتي مايقال بالسجائر القليلة القطران أو النيكوتين called low-tar or low-nicotine cigarettes تسبب هذه الأمراض الفتاكة .فلا

يوجد السجائر الآمنة أو الخفيفة ‘light،’ ultra-light فكلها قطران .

أكتشاف أضراره

بمرور السنوات بدأ العديد من العلماء في معرفه المواد الكيميائيه في التبغ و أثاره الخطيره على الصحه . في عام 1826 أكتشف النيكوتين

النقى و بعد قليل العلماء أعتبروا النيكوتين ماده سامه خطيره . في عام 1836 أقر صامويل جرين أن التبغ هو سم و يمكن أن يقتل إنسان . في

عام 1847 بدأ فيليب موريس في بيع السجائر التركية التي تلف باليد . بدأت السجائر في الأنتشار عندما أحضرها الجنود العائدون إلى إنجلترا

معهم من الجنود الروس و الأتراك . أما في أمريكا فالسجائر لم تكن هي الأكثر أنتشارا حتى بدايات 1900 بدأت السجائر أن تكون المنتج الأكثر

إنتاجيه . في عام 1901 كانت مبيعات السجائر 3.5 بليون سيجاره و كانت مبيعات السيجار 6 بليون سيجار . عام 1902 الأنجليزى فيليب موريس يؤسس

مجموعه محلات في نيويورك لبيع سجائره بما فيها مارلبورو الشهيره . بدأت شعبيه السجائر تتزايد , في عام 1913 أر.جى.رينولد بدأ في بيع نوع

من السجائر يدعى كاميل (الجمل) .

تغير الموقف الرسمى تجاه السجائر

في عام 1964 ظهر تقرير عن السجائر و الصحه, هذا التقرير ساعد الحكومه على تقنين أعلانات السجائر , عموما فتره الستينات شهدت ظهور العديد

من التحذيرات الصحيه من السجائر . 1965 توقفت أعلانات السجائر التليفزيونيه في إنجلترا . 1966 وضعت التحذيرات الصحيه على علب السجائر .

1968 ظهر نوع من السجائر يدعى برافو بدون تبغ و لكنها فشلت تماما . نتيجه لكل هذا بدأت شركات التبغ الدخول في أنشطه أخرى بجانب التبغ و

تغيير أسمائها فمثلا شركه فيليب موريس بدأت في شراء شركه لصناعه البيره و أر.جى.رينولد غيرت كلمه شركه التبغ أصبحت أر.جى.رينولد الصناعيه

و بدأت تدخل في صناعات أخرى مثل الألومنيوم . عام 1971 توقفت أعلانات السجائر في التليفزيون الأمريكي , مع العلم أنه لا تزال السجائر ثاتى

أكبر منتج من حيث الأعلانات بعد السيارات . عام 1977 بدأت خطوه التدخين في أماكن مفتوحه فقط . عام 1979 تقرير عن التأثير الصحر السئ

للسجائر على النساء و ذلك بعد أرتفاع معدل التدخين بين النساء . عام 1980 بدأت الجهات الرسميه تعتبر التدخين خطأ و أصبح الكثير من

الأماكن العامه تمنع التدخين . عام 1982 تقرير عن أن التدخين السلبى يسبب سرطان الرئه و حرم التدخين في الأماكن العامه و أماكن العمل .

عام 1985 سرطان الرئه السبب الأكثر لوفاه النساء أكثر من سرطان الثدى . عام 1987 منع التدخين في رحلات الطيران الأقل من ساعتين و عام 1990

منع التدخين في رحلات الطيران عموما . في خلال فتره الثمانينات و التسعينات بدأت شركات التبغ تغزو أسواق جديده خارج أمريكا و بالأخص الدول

الناميه في آسيا . تعتبر مارلبورو المنتج رقم 1 في المبيعات عالميا بمعدل دخل يفوق 30 مليار دولار و الآن ينافسها شركه كوكاكولا . في

السنوات القليله الماضيه ظهرت دلائل أن الشركات كانت تعلم بأضرار السجائر و أستمرت في بيعها وأنهم كانوا يعلموا أن النيكوتين ماده تسبب

نوع من الأدمان و أستخدموا هذه المعلومه للأيقاغ بالمزيد من الناس في براثن التدخين .

دراسات حول التبغ

التدخين أكثر ضرراً على المرأة من الرجل، فالتدخين يقلل عشر سنوات من العمر المتوقع للمرأة

هذا ما توصلت إليه نتائج الدراسة التي أجرتها الحكومية الهولندية، حيث بينت الإحصاءات أن مقارنة عدد الوفيات من سرطان الرئة وعادة

التدخين في 2003م أوضحت بأن عادة التدخين قللت 11 سنة من العمر المتوقع لدى المرأةالعمر مقارنةً مع العمرالمتوقع لدى الرجال في هولندا.

وبينت وكالة الإحصاء في هولندا بأن النساء المتوفيات من سرطان الرئة كن أصغر عمراً من الرجال الذين توفوا من نفس المرض. مما يدل على أن التدخين أكثر ضرراً على المرأة من الرجل ولم تبين الدراسة سبب ذلك. إن النساء المصابات يتوفين عند عمر 70 والعمر المتوقع للمرأة في

الدنمارك يبلغ 81 بينما يتوفى الرجال المصابون بسرطان الرئة عند عمر 73 ومتوقع عمر الرجل هو 76. ويتبين من هذه الأرقام بأن عمر المرأة

يقل ب 11 سنة عن العمر المتوقع بينما يقل عمر الرجل ب 3 سنوات فقط عن العمر المتوقع. وبينت الإحصاءات بأنه مع إزدياد عادة التدخين بين

النساء خلال العشر سنوات الأخيرة بدأ العمر المتوقع للمرأة في النقصان .

التدخين السلبي يزيد من نسبة إصابة الأطفال بسرطان الرئة في الكبر

في بحث نشرته المجلة الطبية البريطانية في عددها الصادر في 28 يناير 2005م تبين أن الأطفال الذين يتعرضون الى دخان السجائر ولمدة ساعات بشكل يومي يكونون أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة في الكبر ثلاثة أضعاف عن الأطفال الذين لا يتعرضون للتدخين. قام الباحثون بمتابعة 123, 479 شخص من غير المدخنين- والذي أفادوا بتعرضهم للتدخين في الصغر- تم متابعتهم لمدة سبع سنوات وبينت النتائج أن 97 منهم أصيبوا بسرطان الرئة و20 أصيبوا بسرطانات أخرى في الجزء العلوي من الجهاز التنفسي بينما أصيب 14 منهم بمرض الإنسداد الرئوي المزمن. إن نتائج هذه الدراسة تؤكد على خطورة التدخين السلبي وتعزز أهمية منع التدخين في الأماكن العامة المغلقة خصوصا في المجمعات والمطاعم. إن المدخن يعلم بأنه يضر نفسه ولكنه لا يعلم بأنه يضر الآخرين معه.

التدخين يؤدي إلى قصور في الوظائف الذهنية للمراهقين المدخنين

في دراسة أجريت في جامعة ييل في يناير 2005 م تم قياس مدى التأثير الحاد والمزمن لتدخين التبغ على الوظائف الذهنية للمراهقين المدخنين مقارنتهم بأقرانهم من غير المدخنين. أجري البحث على 41 مراهق من المدخنين و32 مراهق من غير المدخنين حيث تم تطبيق إختبارات الذاكرة والإنتباه ومدى تأثير الأعراض الإنسحابية من جراء وقف النيكوتين. وجاءت النتائج لتبين أن المراهقين المدخنين يعنون من قصور في الوظائف الذهنية أكثر من غير المدخنين كما أنهم يتعرضون لقصور حاد في الذاكرة بعد التوقف عن التدخين نتيجة لتأثير الأعراض الإنسحابية للنيكوتين. وجاءت نتائج هذه الدراسة لتنبين أهمية الجهود الرامية الى وقاية المراهقين من التدخين في هذه السن، كما أكدت التنتائج على أ، المراهق الذي يتوقف عن التدخين يعاني من قصور أكبر في الذاكرة نتيجة انسحاب النيكوتين في جسمه وبالتالي يحتاج الى عناية وإهتمام أكثر من قبل القائمين على التدريس..

القبار (الشفلح )

طالع أيضاً

Capparis spinosa

نبات القبّار الشوكي

التصنيف العلمي
مملكة:     النبات
الرتبة:     كرنبيات
الفصيلة:     قبارية Capparaceae
الجنس:     Capparis قبّار
النوع:     C. spinosa
الاسم العلمي
Capparis spinosa
لينيوس, 1753

المرادفات

Arabic: l’Kabbar, Kabbar, Âssaf, Lasaf.
القبار، الكبار، الكبر، كبر، أصف، لصف.
Berber: Taylulut, Tailoulout, Amserlih, Ouai loulou.
English: Caper bush, Caperbush, caper, caperberry,
French: Câprier, Caprier commun, Câpres,
Fabagelle, tapana

الوصف

القَبّار أو الكَبر (باللاتينية: Capparis spinosa L) هو شجيرة تنتمي للفصيلة القبارية تعيش في حوض البحر الأبيض المتوسط وتنمو على الجدران في الشواطئ الصخرية.الوصف النباتي* الشجيرة: معمرة، شائكة، خضراء رمادية ذات أفرع عديدة، خشبية زاحفة متسلقة تشبه الجذور يصل طولها إلى 70 سم.

* الأوراق: خضراء شاحبة، لحمية، مدورة.

* الأزهار: وردية-بيضاء كبيرة تتميز بوجود عدد كبير من الأسدية البارزة ذات اللون البنفسجي الفاتح.

* الثمار: كمثرية يتراوح طولها بين – 2.5 – 5 سم ذات لون أخضر داكن وعندما تنضج الثمرة تنشطر كاشفة عن لب أحمر اللون به عدد كبير من البذور.البيئةذات مدى بيئي واسع تنمو الشجرة في المناطق الجبلية على المنحدرات وفي المناطق الهامشية وفي الصحاري وفي الترب الصخرية والكلسية والجبسية، وهي تتحمل الظروف القاسية.التزهير و الأثمار

ثمار القبّار

يستمر تشكل الازهار من 15 ماي حتى 15 سبتمبر و تتشكل الثمار باستمرار وتنضج بشكل متتابع تبعاً لوقت عقدها.

المناطق المنتجة

في أوربا تعتبر فرنسا و اسبانيا أهم منتجين كما ينتج في المغرب و جل بلاد العرب و بشكل أكبر في سوريا حيث أن معظم منتجات القبار الموجودة في أسواق أوربا وتركيا هي مستوردة من سوريا.

القبار و المطبخ

تعرف النبتة بثمارها التي تستهلك عادة على شكل مخلل. يستخدم القبار المملح و المخلل في العديد من مأكولات المطبخ المتوسطي مثل السلطات، الباستا، البيتزا، البريك وغيرها.

البراعم الزهرية الصغيرة تخلل و أيضا الثمار تؤكل كمخلل و يستخدم اليونان الأوراق في السلطات ويعتبر منكه للطعام والصلصات كبهار.

مرطبان مخلّل ثمار القبّار

أحياناً يؤكل لب ثمارها الكمثرية وطعمه حلو أما القشرة فلا تؤكل ، والبذور حارة لاذعة في حالة قضمها ولذا ينصح ببلعها مع اللب .

تستخدم الأوراق و البراعم الزهرية كتوابل وتحضر بطريقة التخليل حيث تضاف لاحقا للأطعمة كتوابل لإضفاء النكهات، بالإضافة للأوراق يمكن استعمال الثمار الغضة و الأغصان الطرية وتخليلها لتستعمل أيضا كمقبلات، وتجنى تلك الأجزاء من النبات وخاصة البراعم الزهرية في الصباح الباكر وتترك في الظل حتى الذبول التام وتخلل بعدها في الخل الأبيض.
يمكن طهي الفروع الغضة وتحضيرها للطعام بنفس طريقة تحضير الهليون.

عسل القبار “الشفلح”

* يزهر القبار في وقت ما يسمى عصة المرعى حيث يندر الرحيق ويعتبر عسل القبار إضافة إلى فوائدة الطبية الكبيرة مقوي جنسي بجدارة.

الاستخدامات العلاجية

للنبات خصائص مسكنة للألم وطاردة للديدان ومضادة للبواسير ومسهلة ومزيلة للإنتفاخ المعوي ومعرقة ومدرة للبول والطمث ومقشعة ومنشطة ومقوية ومقبضة للأوعية الدموية المحيطية.

لحاء جذور النبات له الخصائص المسكنة والطاردة للديدان والمضادة للبواسير والمسهلة (الملينة) والمزلة للانتفاخ المعوي وكذلك المدرة للبول والطمث والمقشعة والمقوية والمقبضة للأوعية المحيطية. وتستعمل داخليا لعلاج العدوى البكتيرية المعوية والإسهالات الزحارية وكذلك لعلاج النقرس والروماتيزم.
الاستعمال الخارجي يكون لعلاج بعض حالات الأكزيما الجلدية ولتقوية الشعريات الدموية وعلاج حالات الكدمات الجلدية الناجمة عن الرضوض البسيطة.
من أجل تلك الغايات تجنى الجذور في فصل الخريف وتجفف وتحفظ بعيدة عن الرطوبة لاستعمالها لاحقا، ولحاء الجذور له طعم مر و مدر للبول، وإن أخذ قبل الوجبات ينشط الشهية ويفتح القابلية للطعام.
البراعم الزهرية غير المنفتحة لها خصائص ملينة للأمعاء، كما تستعمل داخليا لعلاج السعال وخارجيا لعلاج عدوى العيون المختلفة، وهذه البراعم الزهرية غنية بمركبات مثبطات جذور الألدهيد المرجعة aldose-reductose inhibitors، وقد لوحظ أن لهذه المركبات فعالية هامة في الوقاية من مرض الساد العيني (عتمة العدسة)، ومن أجل هذه الغايات تجنى البراعم الزهرية قبل تفتحها وتحفظ بطريقة التخليل.
تسحق الأوراق وتوضع مباشرة فوق المفاصل المتعبة ككمادات لعلاج داء النقرس وتسكين آلامها.

استخدامات أخرى

تستعمل مستحضرات الجذور كمواد تدخل في المستحضرات التجميلية وتكون فعالة بشكل خاص في علاج الاندفاعات الجلدية الحمراء وهشاشية الشعريات الدموية.

الجرعات وطرق الاستخدام

بالطريقة الموصوفة أعلاه بتحضير الوراق  والبراعم الزهرية وتخليلها وتستعمل بجانب الطعام أو تطهى طازجة.

يحضر المنقوع بإضافة 3-4 غ من مجفف الأوراق والبراعم الزهرية أو لحاء الجذور إلى 100 مل ماء من الماء الفاتر وتترك عدة ساعات تصفى وتشرب منها كوب مرتان يوميات لمدة لاتتجاوز خمسة أيام

ملاحظة

يفضل استهلاك النبات بشكله الطازج أو المخلل وهما الطريقتان المفضلتان والأكثر فعالية للاستفادة من كامل خصائص النبات.

الآثار الجانبية والمحاذير

لاتعرف للنبات حتى الان أية آثار جانبية مهمة ويعتبر آمنا عند جميع الفئات العمرية وفي مختلف الحالات الفيزيولوجية للإنسان.

مصادر

Kenny L. 1997. Le Caprier : Importance économique
et conduite technique. Transfert de Technologie
en Agriculture. MAEE/DA/DERD. 37: 1-4.
Mitchell J.C. 1974. Contact dermatitis from plants
of the caper family, Capparidaceae. British
Journal of Dermatology, 91: 13-20.
Angelini G, G.A. Vena, R. Filotico, C. Foti, and M.
Grandolfo, 1991. Allergic contact dermatitis
from Capparis spinosa L. applied as wet compresses.
Contact Dermatitis, 24: 382-3.
Al-Said MS, E.A. Abdelsattar, S.I. Khalifa, and F.S. El-
Feraly. 1988. Isolation and identification of an
anti-inflammatory principle from Capparis spinosa.
Pharmazie, 43: 640-1.
Germano M.P., R. De Pasquale, V. D’Angelo, S.
Catania, V. Silvari, and C. Costa, 2002.
Evaluation of extracts and isolated fraction from
Capparis spinosa L. buds as an antioxidant
source. J. Agric. Food Chem. 50: 1168-71.
Calis I, A. Kuruuzum-Uz, P.A. Lorenzetto, P. Ruedi,
2002. (6S)-Hydroxy-3-oxo-alpha-ionol glucosides
from Capparis spinosa fruits.
Phytochemistry, 59: 451-7.

عسل النحل  Bee Honey

نحلة تجمع الرحيق

 


عسل النحل هو مادة سكرية عطرة ينتجها النحل من رحيق الأزهار. تجمع النحلات العاملة رحيق الأزهار من البساتين والغابات وتحمله بجيوب في أرجلها تسمى بمعدة العسل. يقوم النحل بتخزينه في عيون الشمع السداسية بالخلايا ويختم عليه بأغطية شمعية. ويلجأ إليه النحل لتغذيته عند تعذر الحصول على رحيق الأزهار كما هو الحال في فصل الشتاء. ويطلق عادة على العسل الذي ينتجه نحل يعيش طليقا في الطبيعة بالعسل البري، و تصنفه منظمة الفاو ضمن قائمة المنتجات الغابية غير الخشب.والعسل معروف لمعظم الناس كمادة غذائية مهمة لجسم الإنسان وصحته. كما أقر العلم الحديث المتوارث الحضاري حول كون عسل النحل مضاد حيوي طبيعي ومقوى لجسم الإنسان (يقوى جهاز المناعة الذي يتولى مقاومة جميع الأمراض التي تهاجمه).تركيبة عسل النحل* السكريات (الجلوكوز- الفركتوز- دكستراترايوز- رافنيوز- ميليزيتوز- كستوز- ارلوز ايزوملتوز- ملتولوز- تورانوز- نيجروز- مالتولوز- كوجبيوز- نيوتوبالوز- جونتبيوز- لاميناريبوز- ميليزيتوز ……..)
* الفيتامينات (ثيامين ب1- ريبوفلافين ب2- بانتوثينيك ب3- نيكوتيك ب4- نياسين ب5 – ب6 – ب8 – ب9- فيتامين ك- الاسكوربيك ج- الكاروتين الذى يتحول في الكبد إلى فيتامين أ – البيوتين هـ0000)
* الأنزيمات ( الانفرتيز- الاميليز- الكاتاليز-الفوسفاتيز- أ جلوكوسيديز- جلوكوز أو كسيديز- ب اميليز)
* الأحماض (الستريك- اللكتيك- الخليك – الفورميك- البيوتريك- التانيك- الاكساليك………….)
* البروتينات (بيبتون- البيمين- غلوبيلين- نيكيلوبروتين…………..)التركيبة الكيميائية

 

عسل النحل

يتركب العسل أساسا من فحم (كربون) وهيدروجين و أوكسجين (المكونات الأساسية للمواد العضوية). بالإضافة إلى أملاح أخرى بنسب متفاوتة يعرضها الجدول التالي: (الوحدة هي ملغ/كلغ)[1]

* بوتاسيوم K : 200 – 1500
* كالسيوم Ca : 40 – 300
* صوديوم Na : 16 – 170
* مغنيزيوم Mg : 7 – 130
* ألمنيوم Al : 3 – 60

* حديد Fe : 0,3 – 40
* زنك Zn : 0,5 – 20
* منغنيز Mn : 0,2 – 10
* نحاس Cu : 0,2 – 6,0
* نيكل Ni : 0,3 – 1,3

* كوبالت Co : 0,01 – 0,5
* كروم Cr : 0,1 – 0,3
* رصاص Pb : < 0,02 – 0,8
* كادميوم Cd : < 0,005 – 0,15

التاريخ

كان إنسان العصر الحجري منذ 8 آلاف سنة يتناول في طعامه عسل النحل وكان يستخدمه كعلاج وهذا مانجده في الصور والمخطوطات والبرديات لقدماء المصريين والسومريين بالعراق وسوريا .وكان قدماء المصريين يستعملونه في التحنيط ليحافظ علي أنسجة المومياوات .وورد ذكره في القرآن وبقية الكتب المقدسة حتي الصينية والهندية .وكان يستعمل كعلاج للصلع ولمنع الحنل كلبوسات والألمان كانوا يساخدمونه لعلاج الجروح والحروق والناسور والتئامهامع زيت السمك وكانوا يساخدمونه كمرهم ملطف بإضافة صفار (مح) البيض له مع الدقيق .

أنواع العسل

شهد العسل

يتنوع العسل حسب تنوع مصدر الرحيق سواء أكان من الزهور أَم الافرازات النباتية أَم الأخرجة التي تتركها الحشرات. ويختلف تبعا لذلك لون العسل ورائحته وطعمه والقابلية للتبلور والكثافة و القلوية وحتى بعض مكوناته ولو بنسبٍ قليلة.وهناك عوامل أخرى أيضا تؤثر على صفات العسل مثل نوع التربة والعوامل الجوية.

عسل الزلوع

عسل زلوع

عسل الزلوع منشط عام عصبي وجنسي، يقوي الجسم ويزيد التحمل، يزيل الإرهاق ويزيد من قدرات الجسم الفيزيائية والذهنية، ويدفع عنه أعراض الشيخوخة المبكرة، إلا أن المواد الفعالة في هذا النبات حساسة جداً وتفقد فعاليتها بعد وقت قصير من جني النبات إذا لم تحفظ بطريقة مناسبة.

لذا دأب الخبراء في إدارة المشاريع الإنتاجية على استنباط الطرق الكفيلة بالمحافظة على المواد الفعالة وتقديمها إلى المستهلك بشكل يضاهي المادة الطازجة فكان عسل الزلوع.

عسل الحمضيات ( الموالح )

ويمتاز عسل الحمضيات بلونهِ الأبيض وكثافتهِ القليلة، وعسل البرتقال من هذه الطبقة ويتميز حسب الأبحاث الأخيرة بتصفيته للدم ، و بكونه مهدئًا للأعصاب إذا أخذت ملعقة نصف ساعة قبل النوم خاصة للأطفال.

عسل القبار (الشفلح )

من أجود أنواع العسل و أغلاها حيث ان القبار نبتة برية تتميز بصفات طبية كثيرة على رأسها ان القبار مقو جنسي وبالتالي كل هذه الخصائص الطبية تنتقل الى رحيق النبتة وبالتالي تنقلها النحلة الى العسل.

عسل الكينا

عسل الكينا ذو لون عنبري غامق ورائحة مميزة وطعم جيد، وهو يعد من الأعسال الراقية ، واختصاصه الجهاز التنفسي كاملاً. يؤخذ في حالة البلغم و الحساسية الصدرية ويعد صديقاً وفياً لمرضى الربو، و الجهاز البولي ابتداء من الكلى ، كما أنه مفيد جدًا في حالة الالتهابات و العفونات في الجسم.

عسل البرسيم

ويتميز عسل البرسيم بلونه المائل للصفار ويحتوي زيتاً طــياراً هو شبيهات الفلافون و صموغ ومستخلصــات الكوفــارين.

عسل زهر عباد ( دوار )الشمس

ويكون عسل دوار الشمس مركّب الفلافونــيد(FLAVONOIDESB ) .

هل تعلم

* أن العسل الطبيعي لا يتلف ولا يحتاج لحفظه بالثلاجة فقط يحتاج لحفظه بوعاء محكم الغلق ويخزن بحرارة الغرفة الأعتيادية.
* بسبب أحتواء العسل الطبيعي على سكر الفواكه (الفركتوز) ، فهو أحلى من سكر المائدة بنسبة 25%.
* يتكون العسل عندما تخلط النحلة رحيق الأزهار بالأنزيماتها.
* لتكوين العسل بشكله المعروف تنقط النحلة رحيق الزهور المختلط مع الأنزيمات في فتحات القرص الشمعي وتجففه بالهواء الصادر عن حركة أجنحتها (بالتهوية).
* يعتمد لون وطعم العسل على الزهور التي جمع النحل الرحيق منها.
* لكي تجمع النحلة كيلو جرام واحد من العسل فإنها تنتقل بين الزهور مسافة تعادل 11 مرة قدر محيط الأرض حول خط الأستواء

العسل في القرآن الكريم

ذكر العسل والنحل في القران الكريم حيث ذكر (العسل) في (سورة محمد آية 15)مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ]

في (سورة النحل آية 69)

قال الله -تعالى- في القرآن الكريم : [وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ{68} ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ{69}] [ سورة النحل ]

 

بعض الأمراض التي جرب فيها العسل ( ليس هناك مرجع للنتائج ):

 

 

 

للجروح:يدهن الجرح بالعسل مع تضميده وتجنب الجروح البلل، ولا تنزع إلا كل ثلاثة أيام..

 

للحروق:

يؤتى بالعسل ويخلط مع مقداره من الفزلين ويدهن به الحرق صباحاً ومساء حتى يتقشر الجلد المحروق.. ولسوف تجد بقدرة الله عز وجل أن الجلد كأنه لم يحرق من قبل.. أو تضرب بيضة في ملعقة عسل ويدهن بذلك مكان الحرق يومياً فإنه مفيد كذلك.

لعلاج الأرق:

كوب من اللبن الدافئ، يحلى بملعقة عسل كبيرة ويشرب قبل النوم بساعة، وسرعان ما ستنام بعدها نوماً هادئاً.

للإمساك:

نقيض الإسهال.. يؤخذ له كوب من اللبن البارد المذاب فيه ملعقة عسل نحل صباحاً ومساء فإنه يلين المعدة ويطهرها تطهيراً.

للتقيؤ :

يغلى القرنفل جيداً ويحلى بعسل النحل ويشرب فنجان قبل كل وجبة فإنه يوقف القيء ويمنع الغثيان.

للأمراض الصدرية:

يؤخذ عصير الفجل مع ملعقة عسل نحل في كوب ماء دافئ صباحاً ومساء، فإنه يقضي على الأمراض الصدرية، وينظف الصدر تماماً، وكذلك لو أخذ لبان دكر (شحرى) مغلي في ماء ومحلى بعسل النحل فإنه أقوى وأنشط للرئتين.

لعلاج البخر(إنتان رائحة الفم):

تؤخذ ملعقتين من العسل وتذاب في ماء ويغلى على نار هادئة حتى يتكون البخار ويستنشق عن طريق الفم من خلال قمع مقلوب فوق الإناء وتكرر هذه الجلسة مع استمرار مضغ شمع العسل..!!؟؟

بحة الصوت:

نفس العملية السابقة مع الاستنشاق عن طريق الفم مع الغرغرة بماء مذاب فيه عسل وقليل من الملح.

الأنفلونزا:

يستنشق بخار مغلي العسل والبصل قبل النوم مع شرب ملعقة عسل بعد كل أكل، والمغلي هو عبارة عن عسل ومبشور بصلة صغيرة ويوضع ذلك في إناء به ماء على النار حتى يتبخر.

للقوباء:

يعصر الشبت ويلقى قدر فنجان في نصف كوب عسل ويغلى معاً، ثم يحفظ في برطمان ويدهن به للقوباء ..!!؟

لآلام اللثة وتقوية الأسنان:

يخلط العسل بالخل ويتمضمض به صباحاً ومساء، وكذلك تدليك اللثة بالعسل واستعمال السواك كفرشة الأسنان والعسل كالمعجون أعظم واقي للأسنان من التسوس ومقو للثة والأسنان معاً.

للقرح المتعفنة والغرغرينا:

يؤخذ فنجان من العسل وفنجان من زيت كبد الحوت ويمزجان جيداً ويدهن من هذه (الخلطة) بعد تنظيف الجرح بمطهر (وهو عسل نحل في ماء دافئ) ويضمد عليه بشاش وتكرر يومياً هذه العملية مع شرب العسل بكمية وافرة يومياً قدر فنجان.

لتقوية عضلة القلب:

تؤخذ ملعقة عسل من حين لآخر وتذاب في قليل من الماء المغلي فيه قشر الرمان، فإنه يدعم القلب ويقويه جدا، كذلك لو أخذ من غذاء الملكات قدر ثلاث قطرات ومقدار ذلك من العنبر فإن ذلك يقوي القلب وينشطه ..!؟

لإلتهابات الفم وأورام اللسان:

توضع ملعقة عسل في نصف كوب ماء ساخن ويتغرغر به ثلاث مرات يومياً .

للروماتيزم:

يشرب العسل مذاباً مع ملعقة صغيرة من زيت الحبة السوداء في كوب ماء دافئ، وذلك مع الدهان كذلك بمزيج من زيت الحبة السوداء، وزيت الكافور، وزيت الزيتون، والعسل بمقادير متساوية معاً، وذلك قبل النوم مع لف مكان الألم بقماش من الصوف بدون ضغط وكذلك لسع النحل يقضي على الروماتيزم تماماً في مكان الألم ويدهن بعد ذلك بالعسل مكان اللسعة.

للثعلبة:

يحلق مكانها وينظف جيداً حتى تدمى ثم تدهن بسم النحل ويلصق عليها بضماد يغير يومياً في نفس الميعاد لمدة أسبوع فقط.

للقوة والحيوية والشباب:

قال ابن سينا : “إذا أردت أن تحتفظ بشبابك، فاطعم عسلاً.. كذلك لو غلى ورق الجوز جيداً، ثم يصفى ويحلى بالعسل ويشرب كالشاي يومياً فإنه مقو ومنشط”.

للقوة التناسلية:

يؤخذ ماء البصل (وذلك بدق ثلاث بصلات وعصرها جيداً) ويخلط بقدره عسلاً، وعلى نار هادئة يقلب حتى يصل لانتهاء رغوة العسل ويوضع بعد ذلك في قارورة وتؤخذ ملعقة بعد الغداء يومياً.. وإن عجنت بالحبة السوداء فإن ذلك يقوى الزوج كثيراً حتى ولو كان كهلاً كبيراً.. وكذلك مع بذور الفجل وتؤكل كالمربى.

 

يمكن معرفة العسل الحقيقي عن المغشوش بما يلي:

 

1) يقول وتنجر كما في مقال نشر نيويورك الطبية:(إن الأعسال الجيدة لها ميل إلى التجمد كنقطة لينه غير ناعمة وعندما نحللها بمقدار ضعف وزنها من الماء تصبح سائلاً رائقاً غير خيطي).2) يذاب مقدار من العسل في خمسة أضعافه ماءً مقطراً، ويترك إلى ثاني يوم فإن كانت به مواد غريبة رسبت في القاع أما إذا كان المحلول رائقاً يعني أن العسل جيداً.

 

3) يذاب العسل في الكحول المخفف (عيار 55 درجة) ويترك إلى ثاني يوم، فتجد رواسب صحيفية في أسفل الإناء إن كان العسل مغشوشاً.

4) وضع كمية من العسل مع كمية من الماء في وعاء على النار حتى يغلي ثم يرفع عن النار ويترك فترة حتى يبرد ثم يضاف إلية قليلاً من اليود فإذا ظهر لون أزرق أو أخضر فهذا دليل على وجود النشا في العسل.

5) تضاف بضعة قطرات من مادة يودور البوتاسيوم المذابة بالماء بنسبة 50% إلى كاس فيه عسل مذاب بالماء أو الكحول المخفف فإن ظهر لون أزرق بنفسجي دل ذلك على أن العسل مغشوش بالنشويات.

6) توضع كمية من العسل ومثلها من الماء في وعاء ثم يعامل هذا المزيج بمحلول البوتاسيوم فإن ظهر لون أحمر أو بنفسجي دله ذلك على وجود الجلوكوز التجاري به.

7) اغمس عود كبريت في العسل لمدة دقيقة و أشعله، إن اشتعل فالعسل أصلي..!

 

فطريات و أنواعها المختلفة

طالع أيضاً


فطريات صالحة للأكل


إينوكيتاكي أو فطر الإينوكي أو فطر الإبرة الذهبية (باليابانية: えのき茸، بالإنجليزية: Enokitake)

هو فطر طويل، عودي الشكل، أبيض اللون، يستخدم بكثرة في الأطباق الآسيوية، وبشكل خاص في الأطباق الصينية، اليابانية، الكورية، والفيتنامية. للفطر البري أشكال وألوان متباينة، وقد تسمى بفطر الشتاء، الطعام المخملي، الساق المخملي، فطر نفحة الثلج، وناميتاكي.أخذ هذا الفطر اسمه من الشجيرات أو القرمات التي ينمو عليها عادة، وهي شجر ثمر الميس الصينية، التي تسمى إينوكي باليايانية. إلا أن هذا الفطر قد ينمو على جذوع شجيرات التوت، وأشجار الكاكي. هناك اختلاف كبير بين النوع الذي يحصد من المزارع الخاصة، والنوع البري، حيث أن النوع الأول يربى في منأى عن أشعة الشمس، مما يكسبه اللون الأبيض، وفي بيئة معززة بغاز ثاني أكسيد الكربون لجعل سيقانها طويلة، بينما الأنواع البرية تتعرض لأشعة الشمس التي تكسبها لون بني غامق، ولا تتعرض لنفس كمية غاز ثاني أكسيد الكربون، مما يجعل سيقانها أقصر وأغلظ.
الإينوكيتاكي البري

فطر الإينوكيتاكي صالح للأكل

فطر الإينوكيتاكي البري صالح للأكل

يستخدم فطر الإينوكيتاكي في تحضير بعض أنواع الحساء التقليدية والسلطات أيضاً، وقد يؤكل مع الخبز، ويتميز بمذاقه الشبيه بالفواكه وملمسه المقرمش. الأنواع المباعة في الأسواق هي التي تربى في مزارع خاصة، وقد تباع محفوظة أو طازجة، إلا أن المعظم يفضلون استخدامها طازجة. ويفضل اختيار ماله غطاء قوي، أبيض اللون، ولامع، وتجنب الفطر الذي أصبح لونه قريب من البني، أو الذي له سيقان لزجة. كان الإينوكيتاكي يربى في اليابان منذ 300 عام تقريباً نظراً لسهولته، وكانت الأخشاب تستخدم لهذا الغرض قديماً، أما الآن، فيتبع أسلوب حفظه في زجاجات بلاستيكية أو أكياس مصنوعة من الفينيل لمدة ثلاثين يوماً تقريباً تحت ظروف معينة. ثم يتم تربيته لمدة ثلاثين يوماً إضافياً في بيئة أكثر برودة ورطوبة. تستخدم أيضاً أكواز أو قمعان ورقية بهدف استطالة السيقان إلى أكبر قدر ممكن.

فطر البوق الأسود

فطر البوق الأسود

البوق الأسود Craterellus (بالإنجليزية: Black Trumpet) هو جنس من الفطريات الصالحة للأكل، والقريبة من جنس الشانتيريلات، حيث تم إعادة تصنيف بعض أنواع الشانتيريل الشابقة وإضافتها إلى جنس البوق الأسود. يتميز فطر البوق الأسود بافتقاره للتركيب الخيشومي الخارجي الموجود في الشانتيريل، وبلونه الداكن القريب من السواد في معظم الأنواع، مما يصعب من عملية البحث عنه في البرية، حيث يسهل اندماج هذا الفطر في بيئته.

يعرف أحد أنواع هذا الفطر أيضاً بأسماء عديدة، مثل، الفطر الملكي، بوق الموتى، الشانتيريل الأسود، وقرن الكثرة. يستخدم البوق الأسود في تحضير العديد من الأطباق، وذلك بسبب غلاظته وامتلائه، ويعتبر الشانتيريل البوقي، الذي يعرف أيضاً باسم القدم الأصفر، وهو من أنواع البوق الأسود، مناسباً للأطباق التي تتطلب القلي أو في الحساء. يتميز البوق الأسود بسهولة الحفاظ عليه عبر تجفيفه، على عكس الشانتيريل الذي يفقد طعمه بهذه العملية.

فطر بونابي

فطر البونابي

بونابي أو بونابي شيميجي (باليابانية: ブナピー، بالإنجليزية: Bunapi) هو نوع من أنواع الفطريات الصالحة للأكل، أنتجتها شركة هوكوتو اليابانية من فطر البونا شيميجي. يتميز فطر البونابي بلونه الأبيض، المخالف للبونا شيميجي الأصلي والبني اللون، ولهذا يطلق عليه اسم الزان الأبيض أو الفطر الصدفي الأبيض. للبونابي ملمس مقرمش وناعم.

فطر الرف الكبريتي

فطر الرف الكبريتي

الرف الكبريتي “Laetiporus” (بالإنجليزية: Sulfur Shelf أو Sulphur Shelf) هو جنس من الفطر الصالح للأكل الذي ينمو في مناطق متعددة في العالم، والذي يتميز بافتقاره لسيقان محددة، وبترتيبه وتكوينه الشبيه بالرفوف. يعرف هذا الفطر بعدة أسماء، مثل فطر الفرخ (الدجاج)، وفرخ الغابة (الذي يختلف عن فطر دجاجة الغابة)، وقد استدرجت هذه التسميات من الطعم المميز للرف الكبريتي، الشبيه بطعم الدجاج الليموني (المتبل بالليمون).

ينمو فطر الرف الكبريتي على هيئة رفوف كبيرة مكونة من خيوط الهيفا، وتتراوح في عرضها 2 إلى 10 بوصات تقريباً، وقد يزن البعض منها ما يقارب 45 كيلوغرام. للفطر اليافع ملمس مطاطي ورطب، ولون كبريتي مع أطراف برتقالية اللون. أما الفطر المعمر، فيتميز بملمس هش ولون خافت، وبوجود ثقوب صنعت بواسطة نمل الأرض. يتواجد هذا الفطر في العادة على جروح أنواع معينة من الأشجار، كالبلوط أو السنديان بشكل خاص. وبالرغم من أن الرف الكبريتي ينمو على أشجار حية، إلا أنه ليس طفيلياً، وقلما يسبب موت الشجرة، لكنه قد يعمل على تحللها، وبالتالي تهالك بعض أجزائها.

يحضر الرف الكبريتي بنفس طرق تحضير الدجاج تقريباً، ويمكن استخدامها كبديل للدجاج في الأطباق الخاصة بالنباتيين. كذلك، يمكن حفظه مجمداً لمدة طويلة نسبياً. لكن، ينصح بتوخي الحذر أثناء تناول هذا الفطر، حيث أنه قد يسبب حدوث انفعالات ناتجة من التحسس، ويعتقد أن عدة عوامل تؤثر على هذا الأمر، من ناحية درجة التحسس، أو البروتينات الموجودة في الفطر، أو المواد السامة التي يمتصها الفطر من الخشب الذي ينمو عليه، أو تناول الفطر المعمر المتحلل. لذلك، ينصح بتناول الفطر اليافع والطازج، بحيث تؤكل كميات صغيرة لتجربتها.

فطر شانتيريل

فطر شانتيريل

فطر الشانتيريل Cantharellus (بالإنجليزية: Chanterelle) هو جنس يتكون من عدة أنواع من الجذريات الفطرية الصالحة للأكل، ومن أكثر أنواع الفطريات التي تستخدم في الطبخ، إلا أنه من الصعب حصده. يحمل فطر الشانتريل شبهاً كبيراً ببعض الفطريات السامة، مثل جاك أو لانترن، لذا، يجب توخي الحذر أثناء البحث عن هذا النوع في البرية، وينتشر في أستراليا، آسيا، أوروبا، وأمريكا الشمالية. تم نقل بعض أنواع الشانتيريل من هذا الجنس وتصنيفها في جنس البوقيات السوداء القريبة من الشانتيريلات. ينمو هذا الفطر على أشجار معينة، وقد تم الربط بينه وبين الأشجار الصنوبرية، وشجر البلوط في ولاية كاليفورنيا.

قد يستخدم اسم الشانتيريل بشكل عام للتعريف بنوع واحد فقط، هو الشانتيريل الذهبي، نظراً لكثرة استخدام وانتشار هذا النوع. للشانتيريل الذهبي غطاء قمعي الشكل، وخياشيم بارزة على الوجه الخارجي من الغطاء، يمتد على شكل خيوط حتى الساق. للشانتيريل الذهبي أيضاً رائحة شبيهة بالفواكه، وطعم بهاري لطيف، ويعتبر من أجود أنواع الفطر الصالح للأكل وأكثرها رقة، والذي يدخل في تحضير أنواع متعددة من الأطباق. يدخل ضمن هذا الجنس أيضاً أنواع شبيهة بالشانتيريل الذهبي، والتي قد تختلف في لونها أو ملمسها، مثل الشانتيريل الأبيض.

هناك نوع من أنواع الفطر المسمى بالشانتيريل الزائف، الشبيه بالشانتيريل رغم أنه لا ينتمي لهذا الجنس، وهو يعتبر من الفطريات الغير صالحة للأكل، إما لطعمه الغير مقبول، أو لسميته. لهذا النوع من الفطريات غطاء أدكن، وخياشيم أكثر نعومة ذات لون برتقالي أقوى. أما بالنسبة لجاك أو لانترن السام، فله خصائص مميزة يمكن من خلالها التفريق بين النوعين، فهو قادرة على تكوين الضوء وبعثه، وله خياشيم حقيقية رقيقة أو ضعيفة، بخلاف الشانتيريل.

فطر شيتاكي

فطر شيتاكي

الشيتاكي (بالإنجليزية: Shiitake) هو نوع من أنواع الفطر الصالح للأكل والذي يتأصل من المناطق الشرقية من آسيا. اشتق تسمية هذا الفطر من المسمى الياباني له، والذي يشير إلى نوع من أنواع الأشجار التي تنمو هذه الفطريات على جذوعها الجافة والميتة. يسمى فطر الشيتاكي في اللغة الصينية بشانغو، والذي يعني فطر عطري الرائحة، ويعرف أيضاً باسم الفطر الصيني الأسود، وفطر الغابة الأسود. استخدم فطر الشيتاكي في آسيا الشرقية قديماً كطعام وعلاج لبعض الأمراض والحالات المرضية.

يستخدم فطر الشيتاكي بكثرة في الأطباق الآسيوية، ويمكن استخدامه طازجاً ومجففاً، ويباع في الأسواق عادة على هيئة فطر مجفف محفوظ داخل عبوات خاصة، حيث يفضل معظم الناس استخدام النوع المجفف نظراً للطعم المميز الناتج من عملية التجفيف بواسطة الشمس، التي تقوم بتكسير البروتينات وتحويلها إلى أحماض أمينية، وتحويل الإرغوستيرول إلى فيتامين د. كذلك، بدأت الكثير من الدول استخدام هذا الفطر كأحد مكونات أطباقها المحلية. لفطر الشيتاكي أيضاً استخدامات طبية عديدة لاحتوائه على مواد كيميائية معينة.

فطر الكركند

فطر الكركند

فطر الكركند (بالإنجليزية: Lobster Mushroom) بعكس ما قد توحي به التسمية، ليس نوع من أنواع عش الغراب، بل هو نوع من أنواع الفطريات الكيسية الطفيلية، والتي تنمو على الفطر، فتغطيه وتمنحه لوناً برتقالي محمر شبيه بلون الكركند المطبوخ. عادةً ما تنمو هذه الفطريات على جنس الفطر الحليبي الغطاء، والروسولا، وعندما تغطيها، فإنها تغير الشكل الخارجي للفطر.

يعتبر فطر الكركند من أكثر أنواع الفطر الصالح للأكل شعبية، ويباع في الكثير من الأسواق. ويتميز فطر الكركند بمذاقه الشبيه بمذاق الأطباق البحرية، وملمسه الصلب والكثيف، وقد يكون له طعم بهاري أو لاذع إن كان الفطر من النوع الحليبي الغطاء الحريفي اللاذع.

فطر زعفراني حليبي الغطاء

فطر زعفراني حليبي الغطاء

فطر زعفراني حليبي الغطاء مقطع

الفطر الزعفراني الحليبي الغطاء، المعروف أيضاً باسم فطر الصنوبر الأحمر (بالإنجليزية: Saffron Milk Cap Mushroom أو Red Pine Mushroom) أحد أشهر أعضاء جنس الفطريات الحليبية الغطاء، التي تنتمي لرتبة الروسولا. يتواجد هذا الفطر في أوروبا وأمريكا الشمالية، وانتشر في دول أخرى عن طريق الصنوبريات، ووجود بعض مشاتل أشجار الصنوبر.

وجدت فسيفساء في المدينة الرومانية هيركولانيوم، كان من ضمن محتواها هذا النوع من الفطر، وتعتبر إحدى أقدم اللوحات الفنية التي تمثل الفطريات.

للفطر الزعفراني الحليبي الغطاء غطاء برتقالي شبيه بلون الجزر، محدب أو إنائي الشكل، بحيث يكون الفطر اليافع ملفوفاً، يتراوح في قطره ما بين 4 إلى 14 سم، ويتميز بوجود خطوط دائرية أغمق في اللون. عندما يكون الغطاء رطباً، فله ملمس لزج ودبق، لكنه يكون جافاً في العادة. كذلك، لهذا الفطر خياشيم محتشدة وساق مقرفص الشكل، ومجوف في أغلب الأحيان، يتراوح في طوله ما بين 3 إلى 8 سم، وفي عرضه ما بين 1 إلى 2 سم. قد يترك الفطر الزعفراني الحليبي الغطاء بقع خضراء قاتمة عند التعامل معه، وفي حال كونه طازجاً، يفرز مادة حليبية حمراء- برتقالية اللون لا تتغير في لونها.
يعتبر الفطر الزعفراني الحليبي الغطاء من أكثر أنواع الفطر التي تجمع في المناطق الشمالية من برانس وماجوركا، ويستخدم في الأطعمة الكاتالونية.

فطر محاري

فطر محاري

الفطر المحاري (بالإنجليزية: Oyster Mushroom) هو نوع من أنواع الفطريات البرية الصالحة للأكل، والذي يستخدم أيضاً في عمليات تقليل نسبة التلوث في بيئات محددة. سمي الفطر المحاري بهذا الاسم نظراً لشكل رأسه الشبيه بالمحار، حيث أن سيقان هذا الفطر تنمو بشكل جانبي. ويعتقد آخرون بأن هذه التسمية جاءت من الطعم المحاري المميز لهذا الفطر. يستخدم الفطر المحاري بكثرة في الأطباق الصينية واليابانية، وله طعم لطيف غير لاذع، ورائحة شبيهة بالينسون.

للفطر المحاري رأس محاري أو مروحي الشكل، يتراوح قطره ما بين 5 إلى 25 سنتمتر تقريباً، ويتميز بلونه الأبيض، الرمادي، أو البني المتدرج بين الفاتح والغامق. ينتشر الفطر المحاري في المناطق الشبه استوائية، ويعتبر أحد عوامل تحلل لأخشاب، نظراً لقدرته على سحب المواد المغذية من الكائنات أو الأجزاء الميتة. يعد الفطر المحاري أحد أنواع الفطر المفترسة القليلة والمعروفة، حيث يمكن لجزء خاص يعرف بالميسيليا قتل وهضم الديدان الإسطوانية، ويعتقد أنها طريقة للحصول على النيتروجين. يحمل الفطر المحاري شبهاً بالفطر الشبحي السام، الذي ينتشر في أستراليا واليابان.

فطر نفاث ناضج

فطر نفاث ناضج

الفطر النفاث الضخم (بالإنجليزية: Giant Puffball) هو نوع من أنواع الفطر النفاث ، ينتشر في المروج، الحقول، والغابات التي تتساقط فيها الأوراق بشكل موسمي، ويظهر عادة في الفترة التي تتراوح بين أواخر الصيف والخريف. ينمو هذا الفطر ليصل قطره ما بين 10 إلى 70 سم تقريباً، لكنه قد ينمو ليبلغ قطره 120 سم ووزنه 20 كيلوغرام. يتميز الفطر النفاث الناضج البالغ بلون داخلي بني مخضر، بينما يكون اللون الداخلي للفطر الغير بالغ أبيض.

يعتبر الفطر النفاث الغير من الفطريات الصالحة للأكل، ويقال بأن لهذا الفطر طعم شبيه بالتوفو عند طبخه. بالرغم من أن الفطر النفاث الناضج يحمل شبهاً ببعض الأنواع السامة، إلا أنه يمكن التمييز فيما بينها عن طريق قطعها ومشاهدة اللون أو الشكل الداخلي.

تتكون الأبواغ داخل الجسم المثمر، ويكون لونها مصفراً، وحجمها يتراوح ما بين 3 إلى 5 ميكرومتر. يمكن استخدام الأبواغ المجففة لإيقاف النزيف. يتكون الجسم المثمر للفطر خلال بضعة أسابيع، ثم يبدأ بالتعفن والتحلل، ولا يجب استهلاكه في هذه الحالة.

القرن النتن الشائع

فطر قرن النتن الشائع

الطبقات الداخلية للفطر اليافع (البيضة)

القرن المنتن الشائع Phallus impudicus (بالإنجليزية: Common Stinkhorn) هو نوع من أنواع الفطريات المعروفة، يتميز برائحته النتنة والمنفرة، وبشكله القضيبي عند النضوج. ينتشر القرن المنتن الشائع في أوروبا وأمريكا الشمالية، ويكثر في الغابات وبعض الحدائق بالقرب من الأخشاب المتعفنة، كما يظهر في الفترة ما بين الصيف والخريف. بالرغم من رائحته الكريهة، فهو لا يعتبر ساماً، ويؤكل في المراحل اليافعة في فرنسا وألمانيا. الجسم المثمر لهذا الفطر يتكون من ساق أبيض لزج ذو رأس أخضر زيتوني اللون ومخروطي الشكل.

مناطق الإنتشار

ينتشر القرن المنتن الشائع في على نطاق واسع في أوروبا وأمريكا الشمالية، ووردت تقارير بوجوده أيضاً في جنوب شرق أستراليا. في أمريكا الشمالية، يكثر هذا النوع بالقرب من ميسيسيبي. يتواجد القرن المنتن الشائع في الغابات النفضية، وقد ينتشر في الغابات الصنوبرية، أو حتى المناطق العشبية كالحدائق في بعض الأحيان.

المواصفات

يبلغ طول القرن المنتن البالغ ما بين 10 إلى 18 سم، وقطره ما بين 2 إلى 3 سم تقريباً، تعلوه قلنسوة مخروطي الشكل يتراوح طوله ما بين 2 إلى 4 سم، وتغطيه جليبة لزجة بنية مخضرة اللون. للقرن المنتن الشائع طريقة مميزة للتكاثر، يختلف عن طرق تكاثر أنواع عديدة من الفطريات، حيث يقوم بنفث كتلة بوغية دبقة، ذات رائحة نتنة ومنفرة شبيهة برائحة الجيفة، يمكن شمها من مسافات بعيدة نسبياً في الغابات، وإن تم الاقتراب منها فيمكن أن تسبب الرائحة انزعاجاً كبيراً. تقوم هذه الرائحة بجذب الذباب، التي يحط على الجليبة، فتلتصق بأرجلها الأبواغ وتنقلها إلى مناطق أخرى.

يتخذ الفطر اليافع شكلاً شبيهاً بالبيضة، قد يصل قطره إلى 6 سم تقريباً، وهو ذو لون أبيض أو قريب منه. للفطر غطاء كثيف أبيض اللون، يغطي الجليبة الخضراء الجيلاتينية التي تحوي الأبواغ الدبقة وتطلق الرائحة النتنة. توجد داخل هذه الطبقة طبقة أخرى، والتي تشكل الرأس في الفطر البالغ، كما يوجد في المركز تركيب أبيض اللون صلب ومسامي يعرف بالمستودع. ينمو الفطر اليافع بسرعة بالغة، وينضج بعد حوالي يوم أو يومين.

الاستخدامات
يمكن إخراج الجزء المركزي المعروف بالمستودع وأكله نيئاً حيث أنه مقرمش وله مذاقاً شبيهاً بالفجل. كما يؤكل الفطر في فرنسا وألمانيا، وقد يباع طازجاً أو مخللاً، ويستخدم في السجق.

فطر الكمأ

فطر الكمأ(الفقع)

الكمأ أو الكمأة فطر بري موسمي ينمو في الصحراء بعد سقوط الأمطار بعمق من 5 إلى 15 سنتيمتر تحت الأرض ويستخدم كطعام عادة ما يتراوح وزن الكمأة من 30 إلى 300 غرام. ويعتبر من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية. يعرف الكمأ بالفقع في بعض الدول الخليجية. وزمالة الامير عبد القادر بتيارتيسمى نبات الرعد، ينمو الكمأة على شكل درنة البطاطا في الصحاري، فهو ينمو بالقرب من نوع من النباتات الصحراوية قريبا من جذور الأشجار الضخمة، كشجر البلوط على سبيل المثال. شكله كروي لحمي رخو منتظم، وسطحه أملس أو درني ويختلف لونه من الأبيض إلى الأسود ، ويكون في احجام تتفاوت وتختلف وقد يصغر بعضُها حتى يكونَ في حجم حبَّة البندق، أو يكبُر ليصلَ حجم البرتقالة.انواعهعدة أنواع من الكمأة مثل الزبيدي ولونه يميل إلى البياض وحجمه كبير قد يصل إلى حجم البرتقالة الكبيرة، والخلاسي ولونه أحمر وهو أصغر من الزبيدي وهو في بعض المناطق ألذ وأغلى في القيمة من الزبيدي، والجبي ولونه أسود إلى محمرة وهو صغير جدا، والهوبر ولونه أسود وداخله أبيض وهذا النوع يظهر قبل ظهور الكمأة الأصلية وهو يدل على أن الكمأة ستظهر قريبا، وهو أردأ أنواع الكمأة.

لماذا سمي بفطر الرعد؟

اماكن وجودهينمو الكمأة بكثرة في السعودية، الأنبار غرب العراق، وبلاد الشام (البادية السورية، مدينة السخنة تحديدا)، و شمال أفريقية، وفرنسا وإيطاليا، ويعتبر الكمأ الموجود في السخنة و ما حولها من أجود الأنواع في العالم. و يعرف مكان الكمأة إما بتشقق سطح الأرض التي فوقها أو بتطاير الحشرات فوق الموقع.كما أن أفضل وقت للبحث عنه هو عند الفجر أو الأصيل حين تكشف أشعة الشمس الخفيفة أي تغير بسيط يعتري سطح الرمال. و عند العثور عليه يجب حفظه في مكان مظلم و بارد و الأفضل وضعه في سلة و عدم وضعه في كيس بلاستيكي لتجنب فساده و تغير مذاقه.

المحتويات الكيميائيةتبين من تحليل الكمأة احتواؤها على البروتين بنسبة 9% ومواد نشويه بنسبة 13% ودهن بنسبة 1% وتحتوي على معادن مشابهة لتلك التي يحتويها جسم الإنسان مثل الفوسفور والصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم. كما تحتوي على فيتامين “ب1، ب2” وهي غنية بفيتامين أ . كما تحتوي على كمية من النيتروجين بجانب الكربون والأكسجين والهيدروجين، وهذا ما يجعل تركيبها شبيهاً بتركيب اللحم. وطعم المطبوخ منها مثل طعم كلى الضأن . تحتوي أحماض امينية الضرورية لبناء خلايا الجسم.

الفوائدقال رسول العالمين محمد صلى الله علية وسلم(الكمأة من المن و ماؤها شفاء للعين)أخرجاه في الصحيحين . و الكمأة جمع مفردها كمء، وقيل الكمأة تطلق على الواحد و على الجمع، كما جمعوها على أكمؤ . وسميت بذلك لا ستتارها

فطر ماتسوتاكي

فطر ماتسوتاكي

الماتسوتاكي (باليابانية: 松茸، بالإنجليزية: Matsutake) والذي يعني باليابانية فطر الصنوبر، هو نوع من أنواع الجذريات الفطرية الصالحة للأكل، والذي يستخدم بكثرة في الأطباق اليابانية. ينمو فطر الماتسوتاكي أسفل الأشجار، حيث يكون مخفياً تحت الأوراق المتساقطة، ويكون علاقة حيوية مع جذور أنواع محددة من الأشجار، كشجر الصنوبر الياباني الأحمر، حيث ارتبط وجود هذا الفطر مع هذا النوع بشكل كبير في اليابان، إلا أنه ينمو في مناطق أخرى تحت أنواع أخرى من أشجار الصنوبر والحور.

يستخدم فطر الماتسوتاكي بشكل كبير في الطبخ، حيث يعتبر المكون الأساسي لحساء الماتسوتاكي، وأرز الماتسوتاكي وغيرها من الأطباق، ويتميز برائحته القوية والشبيهة بالبهارات وطعمه المشابه لمزيج من القرفة والصنوبر، إلا أن الطعم قد يكون بنفس حدة وقوة الرائحة.

يباع الماتسوتاكي في الأسواق بأسعار باهظة، نظراً لصعوبة حصاده، ولانتشار نوع من أنواع الديدان الأسطوانية التي تهدد أشجار الصنوبر التي يكون هذا الفطر معها علاقات حيوية هامة، والذي أدى إلى انخفاض نسبة إنتاج هذا الفطر في اليابان، وبالتالي ارتفاع سعره. يعتمد سعر الماتسوتاكي في اليابان بشكل أساسي على الجودة، الأصل، وكمية الإنتاج.

فطر الناميكو

فطر الناميكو يستخدم لتحضير الكثير من الأطباق اليابانية

ناميكو (باليابانية: ナメコ، بالإنجليزية: Nameko) هو نوع من أنواع الفطر الذي يستخدم في تحضير بعض الأطباق اليابانية، كحساء الميسو، حساء الونتون، والنابيمونو. يتميز هذا الفطر بلونه البني الكهرماني، وبملمسه الناعم الناتج من وجود طبقة جيلاتينية محيطة به، وله أيضاً سيقان طويلة. لهذا الفطر طعم مقرمش، ويباع أحياناً مخللاً لاستخدامه في تحضير الصلصات، ويمكن استخدام جميع أجزائه (أي الغطاء والساق) لنعومتها.

عيش الغراب أو المشروم (الاسم العلمي له Lentinus edodes)

هو فطر مثمر ينمو فوق الأرض. حيث توجد أصناف كثيرة من الفطريات اللحيمة، التي تشبه المظلة في شكلها. وينمو عيش الغراب بكثرة في الغابات ومناطق الأعشاب.

أشكال من فطر عيش الغراب

كان العلماء في الماضي يعتبرون عيش الغراب وكذلك الفطريات الأخرى نباتات غير خضراء. أما اليوم فينظر إلى الفطريات باعتبارها مملكة مستقلة في عالم الأحياء. يختلف عيش الغراب، مثل باقي الفطريات، عن النباتات الخضراء في كونه لا يحتوي على الكلوروفيل، وهو المادة الخضراء التي تستعملها النباتات في صنع الغذاء. وبدلا من ذلك يعتمد عيش الغراب في حياته أساسا على امتصاص المواد الغذائية من النباتات الحية أو الآخذة في التحلل في البيئة المحيطة. يوجد نوعين من الفطر: فطر سام و فطر صالح للأكل. أثبتت التحاليل أن عيش الغراب رغم أنه من المنابع الجيدة والقيّمة للبروتين والفيتامينات والأملاح، إلا أنه يعد فقيراً في المواد الكربوهيدراتية مقارنة بالأنواع النباتية الأخرى كالحبوب والبطاطا والبطاطس والتفاح، لأن هذه الكربوهيدرات لا تشكل سوى 3.5 إلى 5.2% من وزن الفطر، بينما تبلغ نسبة هذه الكربوهيدرات في القمح مثلاً 60 إلى 70%، مشيراً إلى أن الفطر يعد فقيراً كذلك في محتواه من المواد الدهنية التي تتراوح بين 0.01 إلى 0.2%. إضافة إلى كل ذلك فإن الفطر يحتوي على العديد من الانزيمات المهمة التي تساعد على عمليات الهضم وقد أثبتت التحاليل أن عدد هذه الأنزيمات يصل إلى حوالي 24 إنزيماً، كما يحتوي على مواد تعد من فاتحات الشهية وتحسين حالتها، وأكد أن هذه المكونات تجعل الفطر غذاءً متكاملاً ولكن أهميته لا تعود إلى ذلك فقط بل تتعدى إلى اعتباره بمثابة الدواء، لأن عيش الغراب نظراً لاحتوائه على مجموعة فيتامينات «بي» فإنه يحمي الجسم من التهابات الجلد والأغشية المخاطية والأمعاء والتي تنتج عند نقص هذا الفيتامين في الجسم كما أن حمض الفوليك الموجود به يحمي الجسم من فقر الدم أو الأنيميا. ووجود الكولين به يحمي الجسم من تراكم المواد الدهنية ويمنع نزيف الكلى وتضخم الطحال الذي ينتج عن نقص هذه المادة، بخلاف مواد يجري البحث عنها حول العالم في فطر عيش الغراب مضادة للسرطان، وخصوصاً بعد فصل مضاد حيوي يدعي Neblarine الذي يستخدم في علاج الأورام السرطانية والوقاية منها.

انبثاق فطر عيش الغراب من الأرض

وفي دراسة حديثة كشفت نتائجها من أن تناول الأطعمة الغنية بالنحاس مثل الفطر عيش الغراب يساعد على استعادة أداء القلب الطبيعي في حالات الإصابة بتضخم القلب. كما نصحت الدراسة بزيادة تناول الأطعمة الغنية بعنصر النحاس مثل السبانخ، السمسم، الباذنجان والكاجو. كما أن بحثا آخر جرى في الولايات المتحدة أشار إلى أن زيادة تناول الأطعمة منخفضة الطاقة مثل الفطر عيش الغراب تمنع الإصابة بالبدانة وتقوي الجهاز المناعي.

فوائد عيش الغراب (المشروم)

كان قدماء المصريين أول من استخدموه، وعرف في عهد سيدنا موسى (عليه السلام) أثناء فترة الفقد في الصحراء، عندما طلب قومه من الله تعالى أن ينزل عليهم طعامًا فقال لهم الله تعالى: “وَأَنْزَلْنَا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوَى”، والسلوى هو طائر السمان المعروف، والمنّ ثمار منها عيش الغراب، وعند رفض قوم موسى الطعام قال لهم: “أَتَسْتَبْدِلُونَ الَّذِي هُوَ أَدْنَى بِالَّذِي هُوَ خَيْر”، أي أن المن والسلوى هو أفضل ما يؤكل من الأغذية جميعًا.

هناك 5000 نوع من الفطر، منها 1200 قابل للأكل، وهو من الأغذية عالية القيمة التي استخدمت منذ أقدم العصور في القرن الثاني قبل الميلاد في الصين، ثم انتقل لليونان واستطاع د/Greek اليوناني زراعته في مصر القديمة.

مكوناته وأنواعه

احذر فطر الأمانيت السّام

يحتوي الفطر على:

1 – البروتينيات، وهي لازمة لنمو أنسجة الجسم وتعويض التالف منها، وهي ضرورية لنمو الأطفال، والحفاظ على صحة الأم.

2 – الدهون، وهي مصدر أساسي للطاقة في الجسم، وتحتوي ثمار عيش الغراب على أحماض دهنية غير مشبعة، وهي غير ضارة بالجسم، ولا تعمل على زيادة الكوليسترول في الدم مثل مثيلاتها في الحيوانات.

3 – الكربوهيدرات: ويحتاجها الجسم كمصدر ثابت للطاقة ليقوم بوظائفه الفسيولوجية على الوجه الأكمل.

4 – الألياف: وتخلو ثمار عيش الغراب من الألياف غير القابلة للهضم، بالمقارنة بغيرها من النباتات.

5 – الأملاح المعدنية: وهي تدخل في تركيب الأجسام، وتنظيم العمليات الحيوية بها، مثل بناء الهيكل العظمي للإنسان: منها أملاح البوتاسيوم – الماغنسيوم – الحديد.

من أهم أنواعه المستخدمة كغذاء:

عيش الغراب العادي أو البوتون Agaricus:

ويسمَّى أيضًا الشامبيون الفرنسي؛ نظرًا لأن زراعته بدأت في باريس، وهو أكثر الأنواع شيوعًا في العالم، وذو قيمة غذائية عالية، يحتوي الجرام الواحد من ثمار الفطر على كمية من فيتامين B، تساوي الموجودة في 3 جرام بروتين حيواني، ويبلغ انتشاره في دول العالم إلى أكثر من 75% من الإنتاج العالمي.

عيش الغراب الشيتاكي أو الصيني ( انظر أعلاه ) Volvariella:

ويُسمَّى بالنوع الذهبي، وهو أكثر الأنواع انتشارًا في آسيا منذ 2000م عام، ومحبَّب لمعظم دول جنوب شرق آسيا، ويحتوي على الفسفور، والحديد، والمنجنيز، وفيتامين C، وبعض العناصر النادرة مثل الأرجوسيترول، وهو من المواد المكونة للفيتامينات، والتي تقوِّي مناعة الجسم.

عيش الغراب المحاري ( انظر أعلاه ) Oyster:

ويكثر إنتاجه في جنوب شرق آسيا، واليابان، والصين، وينمو في المناطق تحت الاستوائية وفي الدول الأوروبية.

وفي مصر، ويحتل المركز الثاني في الإقبال عليه في الأكل، ويحتوي على الماء وهي أهم مكوناته وتبلغ 96% من وزن الثمرة، والكالسيوم، والفسفور، والماغنسيوم، والحديد.

استخدامات عيش الغراب الطبية

بإضافة ثمار عيش الغراب إلى طبق الفول يؤدي لعدم الإصابة بمرض أنيميا الفول، أو تكسير كرات الدم الحمراء؛ وذلك لأن البروتينيات الموجودة بنبات الفول تنخفض بها نسبة الأحماض الأمينية الأساسية، وخاصة حمض الميثونين الذي هو من الأحماض الأساسية التي يعتمد عليها جسم الإنسان في التحول الغذائي للبروتينيات ونمو أنسجة الجسم، وأيضًا يوجد بالفول مركبات فينولية معقدة سهلة الذوبان في الماء، وتؤثر سلبًا على أنزيمات الهضم، وتمنع امتصاص فيتامين B12 الهام لبناء الدم.

ويستخدم عيش الغراب الشيتاكي عند تناوله لفترة طويلة في تقليل نسبة الكوليسترول في بلازما الدم بدرجة محسوسة؛ نظرا لأنه يتميز بقلة الدهون الموجودة به، وهي في صورة سيترول وليست كوليسترول، وتعمل على إعاقة امتصاص الكوليسترول، وتخفض نسبته في الدم، وذلك يفيد مرضى السكر، وارتفاع ضغط الدم، ومرضى القلب.

وأظهرت النتائج العملية مؤخرًا أن ثمار عيش الغراب من النوع Lepista nebularis تحتوي على نسبة من المضاد الحيوي له تأثير فعَّال ضد الخلايا السرطانية التي تصيب الجسم، وحماية الجسم من فقد مناعته الطبيعية الإيدز.

وأيضًا وجد الباحثون أن مستخلص ثمار عيش الغراب الشيتاكي يحتوي على مواد مضادة لفيروس الإنفولنزا، حيث يحتوي الحمض النووي الريبوز الموجود في المستخلص على تكوين مواد مضادة للفيروس.

ويعالج عيش الغراب فقر الدم، والدوسنتاريا، والإسهال، ويسكِّن آلام الكبد، وأيضًا يعالج الآلام التي تصيب المعدة والإمساك.

وبتناول حساء عيش الغراب بانتظام، يعالج أمراض التهابات القولون، والتقرحات التي تصيب الغشاء المخاطي للجهاز الهضمي؛ نظرًا لاحتوائه على الإنزيمات الهاضمة، مثل البييسين، والتربسين، حيث يعملان على سرعة الهضم.

كما تعمل ارتفاع نسبة الماء في الفطر المحاري على تعويض الماء الذي يفقده مريض البول السكري.

الموز

شجرة الموز


الفصيلة: الزنجبارية عائلة: الموزيات

Musa Paradisiaca الاسم اللاتيني

الموز (بالإنجليزية: Banana)  ، هو فاكهة استوائية معروفة موطنها الأصلي جنوب شرق آسيا وأرخبيل المالاي و أستراليا. عرفها العرب قبل أوروبا عن طريق التجارة.

الخصائص

الموز غني بالألياف والفيتامينات والاملاح المعدنية. يمد الجسم بالطاقة الحرارية, يقاوم بعض الأمراض مثل الاسقربوط والروماتيزم. يساعد في نمو الجسم, سهل الهضم, و مفيد في حالات الارهاق, يساعد على الانشطة الفكرية, ورحيق الموز يستخدم في علاج السعال الحاد والمزمن ، و يصنع من الموز خبز خاص يعطى للمصابين بالتبول الزلالي. و يشكل الموز مع الحليب والخبز وجبة غذائية كاملة.

المكونات

غنية بالألياف والفيتامينات ( ج، أ، ب1، ب2، ب6، هـ، د) والمعادن ولاسيما البوتاسيوم اللازم لوظائف الخلايا الحيوية والأعصاب والعضلات. والثمار الناضجة تلين المعدة وتقويها ضد الحموضة والقرحة . وتعالج ضغط الدم المرتفع.وبها نسبة من الكربوهيدرات. والموز ملين. وبها أحماض أمينية عالية ولاسيما تربتوفان الذي يساعد علي النوم. أطلق الهنود القدماء على الموز طعام الفلاسفة وذلك أن الفلاسفة عندهم كانوا يأكلونه بكثرة، وسمّاه المزارعون العرب الموز قاتل أبيه لأنه بعد نضج ثمره يجب أن تخلع شجرته لتنبت مكانها أو قريبا منها شجرة أخرى تعطي ثمارا جديدة.
[عدل] التركيب

تركيبة الموز يحتوي الموز في كل 100 غرام على :

ثمار و أوراق الموز كمواد سلعيّة

* الدهون 0.33 غ
* البروتين 1.09 غ
* المعادن ملغ
* فيتامين س 8.7 ملغ
* فيتامين ب6 0.367 ملغ
* الكالسيوم 5 ملغ
* الحديد 0.26 ملغ
* المغنيسيوم 27 ملغ
* الفوسفور 22 ملغ
* البوتاسيوم 358 ملغ
* الصوديوم 1 ملغ
* الزنك 0.15 ملغ
* النحاس 0.078 ملغ

حقائق عن الموز

يحتوي الموز على ثلاثة سكريات طبيعية – سكروز وسكر الفواكه والجلوكوز، مع الألياف بالطبع، يمنحنا الموز دفعة كبيرة وثابتة وفورية من الطاقة. حيث أثبت بحث علمي بأن موزتان فقط يمكنهما أن يزودان طاقة كافية للقيام بتمرين رياضي لمدة 90 دقيقة. فلا عجب أن يكون الموز الفاكهة الأولى للرياضيين البارزين. ولكن الطاقة ليست هي كل ما يقدمه الموز، فالموز يمنحنا النشاط والصحة. ويساعدنا على التغلب على عدد كبير من الأمراض لذلك يجب إضافته دائما.

الموز تساعد على احتجاز الكالسيوم، والنيتروجين والفوسفور.

الكآبة:

وفقاً لدراسة جديدة، على أشخاص مصابين بالكآبة، شعر الكثيرون بالتحسن بعد تناولهم الموز، حيث يحتوي الموز على ترايبتوفان، نوع من البروتين الذي يحوله الجسم إلى سيروتنيوم، الذي يمنح الجسم الراحة والاسترخاء، ويحسن المزاج، ويجعلك تشعر بالسعادة.

الدورة الشهرية:

انسى الحبوب المهدئة، وتناولي الموز قبل وخلال الدورة الشهرية، لأنه يعمل على تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، الأمر الذي يحسن المزاج و يمدك فيتامين ب6 ويهدئ الألم.

فقر الدم:

يحتوي الموز على مستويات جيدة  من الحديد، كما يقوم الموز بتحفيز إنتاج الهيوغلوبين في الدم وكذلك يساعد على علاج فقر الدم.

ضغط الدمّ:

هذه الفاكهة الاستوائية الفريدة عالية جداً بالبوتاسيوم ولكنه منخفض بالملح، مما يجعله مثالي لمكافحة ضغط الدم.

تحفيز قدرة الدماغ:

في دراسة شملت 200 طالب، تم إعطائهم الموز في وجبة الإفطار، والفسحة، والغداء، لتحفيز قدرة الدماغ. فأثبتت الدراسة بأن الفاكهة الغنية بالبوتاسيوم، تقوم بتحفيز القدرة الدماغية عند الطلاب للتعلم أكثر.

الإمساك:

يحتوي الموز على مستوى عالي من الألياف، لذلك فأن إدخاله في الحمية الغذائية يساعد على إعادة عمل الأمعاء الطبيعي، كما يساعد على التغلب على المشكلة دون اللجوء إلى أدوية مسهلة.

الحموضة المعوية:

للموز تأثير طبيعي معدّل للحموضة في الجسم، وينصح بتناول الموز للتخلص من الحموضة.

غثيان الصباح:

يعمل الموز على تهدئة المعدة، وبث السرور في الجسم، و معالجة غثيان الصباح خاصة عند الحوامل، كما يغذي الطفل.

الأعصاب:

لأن الموز غني بفيتامينات مجموعة ب التي تساعد على تهدئة النظام العصبيَ

زيادة الوزن والعمل:

وجدت دراسات قام بها معهد علم النفس في النمسا بأن ضغط العمل يؤدي إلى التهام أطعمة مهدئة مثل الشوكولا ورقائق البطاطس. حيث وجدت بأن سبب بدانة أكثر من 5,000 كانت على الأرجح بسبب ضغط العمل. ولتفادي شهوة تناول الطعام ، نحتاج للسيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق تناول وجبات خفيفة عالية بالكربوهيدرات والفيتامينات المغذية، كل ساعتان، فكان الموز الفاكهة الأكثر ملائمة لمنع البدانة.

قرحة المعدة:

يستخدم الموز لعلاج الاضطرابات المعوية بسبب قوامه الناعم. ويعتبر الموز الفاكهة النيئة الوحيدة التي يمكن أن تؤكل دون ضِيق في الحالات المرضية. حيث يحيد حموضة المعدة ويخفف التهاب بطانة المعدة.

الإضرابات العاطفية الموسمية (الحزن):

يساعد الموز على التخفيف من أعراض الاضطرابات العاطفية الموسمية بسبب توفر مادة التربوتوفان به.

التدخين:

يمكن أن يساعد الموز الأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين. لاحتوائه على فيتامينات ب 6, وب 12، بالإضافة إلى البوتاسيوم، والمغنيسيوم، كما يساعد الجسم على التعافي من تأثيرات انسحاب النيكوتين.

الإجهاد:

البوتاسيوم معدن حيوي، يساعد على جعل نبض القلب متوازناً، ويحفز إرسال الأكسجين إلى الدماغ كما ينظم توازن الماء في الجسم. عندما نكون مرهقين، فإن مستوى الأيض يرتفع، مما يخفض مستويات البوتاسيوم. ويمكن إعادة توازن الجسم بتناول الموز الغني بالبوتاسيوم.

السكتات:

وفقاً لبحث في “مجلة نيوإنجلند الطبية، “فإن تناول الموز كجزء من حمية منتظمة يمكن أن يقلل خطر الموت بالسكتة بنسبة 40%.

وهكذا فالموز غذاء كامل متكامل، وعند مقارنته بالتفاح، فالموز يحتوي على 4 مرات أكثر بروتين، ومرتان أكثر كربوهيدرات، و3 مرات أكثر فسفور، وخمس مرات أكثر فيتامين أ وحديد، ومرتان أكثر فيتامينات، ومعادن، كما أنه غني بالبوتاسيوم. لذلك فقد يكون الوقت لاستبدال المثل القائل: تفاحة في اليوم تبعدك عن الطبيب، إلى موزة في اليوم وصحة على الدوم.

المصابين بالقصور الكلوي ( فشل الكلية ) يجب تناوله بحذر..

إستعمالات أخرى

أوراق الموز لطهي و تقديم الطعام

حلوى البودينغ- صناعة منزلية

عضات البعوض:

قبل أن تفكر في الكريمات والمراهم، هناك طريق أسهل وأفضل، افركي عضات البعوضة بالجلدة الداخلة البيضاء للموزـ التي تعمل على تخفيف التورم والاحمرار.

السيطرة على درجة الحرارة:

تعتقد العديد من الثقافات بأن الموز يستطيع خفض درجة حرارة الجسم الطبيعية، والعاطفية للأمهات الحوامل. وفي تايلاند، تأكل النساء الحوامل الموز لضمان ولادة الطفل في درجة حرارة معتدلة.

يؤكل الموز طازجا أو مطبوخا وفي بعض الدول يتم تجفيفه وطحنه ليخبز على الصاج. كما يقطع إلى شرائح ويقلى في الزيت في كيرلا بجنوب الهند.

عصير الحامض والجمال:

وصفات متنوعة للعناية بجمالك طبيعياً


*
على الأظافر المعرضة للكسر: تطبيق عصير الحامض صباحاً ومساءً لمدة أسبوع.
*
للحصول على يدين ناعمتين: عصير الحامض مع الغليسيرين.. عدة مرات يومياً لاسيما من بعد انتهاء من أعمال غسيل الثياب والجلي وسائر الأعمال التي تحتك فيها الأيدي بمواد التنظيف..
*
للأرجل الحساسة: مغطس بماء نقيع ورق وزهر الزيزفون.. يليه فرك الرجلين بعصير الحامض.
*
للجلد الدهني: مسح لطيف للمناطق الدهنية (اللامعة) بقطنة مبللة من عصير الحامض.
*
لشد المسام الواسعة: خفق بياض بيضة ليصبح كالثلج.. إضافة عدة نقاط من عصير الحامض.. يستعمل كماسك لمدة 10 دقائق.
*
للبقع الداكنة على الوجه: عصير الحامض يفتح لونها..
*
للبقع اللونية على اليدين الناتجة عن التقدم في السن: عصير الحامض مع قليل من الملح مرتين يومياً.
*
للبقع الداكنة حول المنطقة الحساسة:

 

*
ملعقة عصير حامض مصفى + ملعقة ماء الأكسيجين + نصف ملعقة غليسيرين.

*
يليها من بعد حوالي 10 إلى 20 دقيقة تطبيق كمية بسيطة من زيت اللوز الحلو، مع تدليك دائري لطيف…
*
لتلميع الشعر من بعد الشامبو: من بعد غسل الشعر تماماً من آثار الشامبو.. عصير الحامض مع الماء كشطف نهائي للشعر.
*
لتبييض الأسنان: عدة نقاط من عصير الحامض على فرشاة الأسنان.. وفرك الأسنان بها مرتين أسبوعياً.. يليها تناول تفاحة…

استعمالات أخرى للحامض:

*
لتنظيف اليدين من الزفرة: من بعد تناول اللحوم والدجاج والأسماك باليدين.. فركها بنصف حامضة أو بعصير الحامض.. ستنظف بسرعة..
*
لتفادي اسوداد الفواكه والخضار من بعد تقطيعها: فركها بقليل من عصير الحامض.
*
لإزالة رائحة الثوم عن اليدين، وغيره، من بعد تحضير الطعام: فرك اليدين بنصف حامضة.
*
المجوهرات: يمكن تنظيفها بقطعة من الحامض ثم غسلها وفركها بقطعة من الشاموا.
*
لطرد العث من الملابس: برش قشور الحامض المجفف في قطع من الشاش توزع بين الثياب وفي الخزائن.
*
للتخلص من النمل: وضع الليمون المعفن في أماكن مرورهم.

قشر الحامض لا يقل أهمية عن عصير الحامض:

– الجزء الأصفر من قشر الحامض يحتوي على زيت أساسي فعال جدا وهو من النواحي العلاجية ذو قيمة ثمينة ومعتبرة.

– يستخرج الزيت الأساسي من قشور الحامض والبرتقال وجميع قشور الحمضيات بطريقة العصر الميكانيكي على البارد.. وليس بطريقة التبخير لأنها حساسة جداً ولا تتحمل درجات الحرارة المرتفعة.. على أن تكون الثمرة غير متعرضة للرش بمبيدات كيميائية ومغسولة جيداً ومجففة قبل التقشير والعصر..

– يتكون الزيت الأساسي المستخرج من قشور الليمون الحامض على الزيوت العطرية التالية:

Monoterpènes : limonène (70.10%), béta-pinène (11.27%), gamma-terpinène (8.44%), sabinène (1.66%), alpha-pinène (1.73%), myrcène (1.37%), terpinolène (0.49%)

Sesquiterpènes : béta-bisabolène (0.54%)

Aldéhydes: néral (0.96%), géranial (1.32%)

– يوصف زيت الليمون الحامض الأساسي خصوصاً في الحالات التالية:

*
منشط عام.
*
مُهضم ونافع للجهاز الهضمي.
*
مدر للبول.
*
مطهر وقاتل للجراثيم والفيروسات.
*
المشاكل التنفسية والمعوية.
*
الروماتيزم.
*
الإسقربوط
*
مسيل للدم.
*
مخفض للحرارة.
*
منشط لجهاز المناعة.
*
محلل لحصى الكلى والمرارة.
*
مخفض للوزن ومعالج للسلوليت (الحثل الشحمي).
*
لمعالجة الجلد الدهني.

الجرعة القصوى المسموح بها وطريقة الاستعمال (عن طريق الفم):

– عند البالغين: نقطة واحدة لكل 25 كلغ من وزن الجسم.

– عند الأطفال فوق الثلاث سنوات: من نقطة واحدة إلى ثلاث نقاط يومياً كحد أقصى من بعد استشارة طبيب مختص بالعلاج الطبيعي.. على أن لا تتعدى الجرعة أكثر من نقطة واحدة..

– توضع النقطة أو النقاط المسموح بها على ملعقة من العسل أو قطعة من الخبز.

للاستعمال الخارجي:

– من 1 إلى 2.5 % في زيت أو كريم أو مرهم التدليك.

تحذيرات حول الزيوت الأساسية:

– لا تستعمل مركزة على: الجلد أو الأغشية المخاطية (العيون، داخل الأنف، العضو التناسلي الأنثوي) أو كقطرة للأذن لأنها مهيجة.

– لا تتعرض للشمس أو الأشعة ما فوق البنفسجية من بعد تطبيقها على الجلد.

– لا تستعمل للمرأة الحامل أو الأم المرضعة: بعض الزيوت الأساسية تؤدي إلى الإجهاض أو قطع حليب الأم.
– لا تستعمل للأطفال دون الثلاث سنوات.
– لا تستعمل في الحقن العضلي أو الوريدي.

– يحفظ الزيت الأساسي في قارورة زجاجية محكمة الإقفال.. في مكان بارد.. بعيداً عن الضوء.. وبعيداً عن متناول الأطفال..

– إجراء اختبار التحسس ضروري قبل الاستعمال: نقطة من الزيت الأساسي في ا ملل من زيت نباتي.. تدهن على ثنية الذراع.. فإن لم يحدث ردة فعل تحسسية خلال 24 ساعة.. عندها يمكن استعماله.

– عند التعرض العرضي للزيت الأساسي على الجلد أو العين تنظيف الجلد أو العين بزيت نباتي وليس بالماء.

يمكن مزج زيت الليمون الحامض الأساسي مع زيوت أساسية أخرى والحصول على علاجات عديدة ومتنوعة لعدد كبير من الأمراض والمشاكل الصحية والجمالية… تصل إلى حدود 150 نوع من الأمراض.

– ماسك للجلد الدهني: نقطتان من زيت الليمون الحامض الأساسي + ملعقة كبيرة من بودرة الصلصال الأخضر أو الأصفر + كمية مناسبة من الماء للحصول على عجينة طرية.. يتم تطبيقها على الجلد من 7 إلى 10 دقائق.. يغسل بعدها الوجه بالماء…

– للمساعدة على التنحيف (تخسيس الوزن الزائد): 2 ملل من زيت الليمون الحامض الأساسي + 2 ملل من زيت إكليل الجبل الأساسي + 1 ملل من زيت المندرين الأساسي… ثلاث نقط من الخليط في ملعقة صغيرة من زيت الزيتون أو زيت السمسم.. 3 مرات يومياً… لمدة 20 يوم كل شهر… توقف 10 أيام… ثم من جديد حتى العودة إلى الوزن الطبيعي…