Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘Uncategorized’ Category

الإهليلج

شجرة إهليلج عارية

التصنيف العلمي
مملكة:     Plantae
الشعبة:     Magnoliophyta
الصف:     Magnoliopsida
الرتبة:     Myrtales
الفصيلة:     Combretaceae
الجنس:     Terminalia
النوع:     T. chebula
الاسم العلمي
Terminalia chebula
Retz


Myrobalan

Terminalia chebula

الوصف

الإهليلج أو اللالوب أو الشعير الهندي أو تمر العبيد أو الهليلج (الاسم العلمي: Terminalia chebula ) هي شجرة نفضية يصل طولها إلى 30 متر وجذع قد يصل عرضه إلى متر. تتبع لجنس ترمناليا.

يوجد في ثمارها حمض الإهليلج.

ثمرة على شجرة إهليليج

حمض إهليلج

حمض الإهليلج أو حمض الشبوليك (بالإنجليزية: Chebulagic acid) هو تانين بنزوبيراني مضاد للأكسدة له العديد من الاستخدامات الممكنة في مجال الطب.

وجد أنه 1- مثبط مناعي

2- وحامٍ للكبد

3- مثبط قوي لإنزيم الفا جلوكوسيديز وهو إنزيم يتواجد في معدة الإنسان مهم في دراسات السكري. ولقد ثبت نشاطه ضد العنقوديات الذهبية و المبيضات البيضاء .

يوجد الحمض في نباتي،الـ  ،Terminalia citrina ، و الإهليلج.

ومن أسمائه أيضا الهليلج الكابلي، إهليلج، هليلج، اهليلج كابلي، والفج منه يسمى هليلج أسود، كابلي ، إهليلج أصفر، هليلج أصفر، أرجونا، وعرجونة.
عرف الهليلج فى الطب القديم لأزمنة عديدة، وقال عنه ديسقوريدوس‏ (الهليلج معروف وهو أصناف كثيرة منها الاصفر الفج ومنها الاسود، ومنها الاسود الهندي، وهو البالغ النضج وهو أسمن، ومنه كابلي وهو أكبر الجميع، ومنه صيني، وهو دقيق خفيف‏.‏ وأجوده الاصفر الشديد الصفرة الضارب الى الخضرة الرزين الممتلىء الصلب وأجود الكابلي ما هو أسمن واثقل، والذى يرسب في الماء، ويميل إلى الحمرة، وأجود الصيني (ذو المنقار).‏ ومن طبعه قيل أن الاصفر أسخن من الأسود، وقيل‏ أيضا‏ أن الهندي أقل برودة من الكابلي.


الافعال والخواص‏:

‏ أصنافه كلها تطفىء المرارة وتنفع منها‏.‏

وفى الزينة‏:‏ الأسود يصفر اللون‏.‏
والإهليلج نافع لعلاج حالات الأورام، والبثور، وحالات الجذام.‏ والكابلي ينفع الحواس، والحفظ، والعقل، وينفع أيضاً من الصداع‏.‏
والأصفر نافع للعين المسترخية، ويمنع المواد التي تسيل إذا أكتحل به، كما أنه ينفع الخفقان شرباً‏ مثل الشاى.‏ والهليلج مفيد ونافع لوجع الطحال، وينفع أعضاء الهضم كلها خصوصاً، ويقوى المعدة، ويساعد على هضم الطعام، ويقوي خمول المعدة بالدبغ والتنقية والتنشيف.
والأصفر دباغ جيد للمعدة وكذلك الأسود، والصيني ضعيف، فيما يفعل من ذلك الكابلي. والكابلي قد يصيب بالغثاء، وينفع من الاستسقاء‏.‏
ولأعضاء النفض أو الإخراج‏، فإن‏ الكابلي والهندي مقليان بالزيت يعقلان، والأصفر يسهل الصفراء، وينفع من البواسير، والكابلي يسهل خروج البلغم‏.‏
وقيل‏:‏ أن الكابلي ينفع من اضطرابات القولون، وينفع لحالات الاسهال، كما أن الكابلي ينفع من الحميات العتيقة.‏ والهندي وهو البالغ النضج، وهو أسمن، ومنه كابلي، وهو أكبر الجميع، ومنه صيني وهو دقيق خفيف‏.‏
ولإختيار الهليلج فإن أجوده الاصفر الشديد الصفرة، الضارب إلى الخضرة الرزين الممتلىء الصلب، وأجود الكابلي ما هو أسمن وأثقل يرسب في الماء وإلى الحمرة، وأجود الصيني ذلك النوع ذو المنقار‏.‏

ثمرة إهليلج خضراء جزئياً

الإهليلج فى الطب الحديث
كثر البحث فى سر هذه الثمار، والتى تعرف فى الديانة البوذية بأنها عشبة بوذا المختارة.
وهذه الثمار تحتوى على المرارة والعفوصة والحموضة، والفعل القابض والمتعادل فى نفس الوقت. وأن مضغ ثمار الهليلج يشبه مضغ ثمار البرقوق(المشمش) غير الناضجة ولها طعم شديد فى الحموضة، وذلك له تأثير إيجابي شديد على صحة الذاكرة ونباهة العقل.

وبعد مضغ تلك الثمار سوف يشعر الفرد بأن لها حلاوة تعقب ذلك الاحساس بالحموضة، والطعم جاف ليس مصحوبا بأى ملوحة.
والثمار مفيدة فى هضم الطعام، ومحفزة للفكر، وقادرة على جعل كبار السن أن يشعروا بالفرح والنشوة والاحساس الجميل. والثمار لها القدرة على تنظيف الجهاز الباطني، مع شعور بالدفء الداخلي.
وللثمار شهرة فى الحفاظ على الصحة العامة  حيث تستفيد العين والأعضاء الأخرى من تناول تلك الثمار.
واكثر الأعضاء المستفيدة من تناول تلك الثمار هما الرئتين، والجهاز الهضمي والكولون. وبذلك فان له فعل القبض على هذين العضوين.

أهم استخدامات الإهليلج الحديثة:

  • حالات الإسهال المزمن لما فيه من قبض.
  • أعراض البرد العام.
  • السعال وأزمات الربو، وبحة الصوت.
  • علاج أمراض العيون.
  • علاج الجروح أو القروح النازفة.
  • علاج مساعد لحالات السمنة وزيادة الوزن.
  • حرقة البول أو حالات نزول الدم مع البول.
  • الحد من تكون المخاط فى المجارى والشعب التنفسية.
  • علاج لحالات الجذام.

والجرعة هى من 3 إلى 10 جرام من الثمار بشكل شاي..

References

1. ^ a b c Flora of China: Terminalia chebula
2. ^ Germplasm Resources Information Network: Terminalia chebula

Read Full Post »

حشيشة الجراح

عشبة الجراح البنفسجية


تصنيف علمي
المملكة : النبات
(غير مصنف) : كاسيات البذور
(غير مصنف) : Eudicots
(غير مصنف) : Asterids
الترتيب : Lamiales
الأسرة : Lamiaceae
جنس : برونيلا
الأنواع : P. الشائع.
الاسم العلمي
برونيلا الشائع.
ل.

Self – Heal

Prunella vulgaris

الوصف

أزهارها البنفسجية

حشيشة الجراح، أو شافية الجراح، أو الريحان(الحبق)البري

من الأعشاب التى لها قيمة طبية وعلاجية عالية، وله أسماء أخرى تطلق عليه، مثل شافية الجراح، المعالج الذاتى، وقلب الأرض، والجعد الأزرق، والنسيج الصوفى Prunella. والأسم الصينى لها هو Xia Ku Cao . ومعناها (عشبة الصيف الجافة).
والنبات منتشر فى أوربا، والصين، وأستراليا، وإنجلترا، وكندا، وأجزاء أخرى من العالم.
والريحان البرى ينتسب إلى العائلة الشفوية من النباتات، وله أزهار أرجوانية الشكل أو بيضاء مصفرة(انظر الشكل أدناه)، ويرتفع النبات عن الأرض قدر 30 إلى 50 سم، ويتكاثر النبات إما بالبذور أو بالجذور المدادة فى الأرض مثله مثل النعناع.
الريحان البرى يعتبر مماثل فى فائدته العلاجية لنبات البوقBugle rampante  . عند ممارسى طب الأعشاب فى الشرق، حيث يشتهر الريحان البرى بأنه أفضل نبات على الإطلاق لعلاج الجروح الداخلية والجروح الخارجية التى قد تصيب الجسم.

العناصر الفعالة


تحتوى نبات حشيشة الجراح على حوض وزيوت طيارة(انظر الأشكال أدناه)
هي على التوالي،حمض بيتيولينيك، كافور- دي، ديلفينيدين، هايبروزايد، مانغنيز، حمض أوليانوليك, حمض روزمارينيك, روتين، حمض يروزوليك، و التانين(betulinic acid, D-camphor, delphinidin, hyperoside, manganese, oleanolic acid, rosmarinic acid, rutin, ursolic acid, and tannins)، والسليلوز، والتانات التى لها الفعل القابض والمؤثر فى شفاء الجروح، والسكريات المتعددة التى لها الفضل فى محاربة الفيروسات المختلفة التى تهاجم جسم الإنسان، مثل فيروس الهربس HSV. ولكن النبات أقل فاعلية فى علاج فيروسات الأنفلونزا، أو الفيروس المسبب لشلل الأطفال. كما يحتوى النبات على فيتامينات (أ) و (ب1) و (ج) و (ك).

الاستعمالات الطبية

شكل آخر لعشبة الجراح


النبات له صفات القبض على الأوعية الدموية والأنسجة الرخوة بالجسم، سواء من الداخل أو من الخارج، وتؤكل أوراق النبات طازجة خضراء، أو مطبوخة فى الطعام، أو حتى يمكن أن تكون ضمن محتويات طبق السلاطة، أو الحساء.
والأوراق الطازجة بها مرارة مع قبض نظرا لوجود مركب التانات بها.
كما يمكن صنع الشاى البارد أو الحار من تلك الأوراق الطازجة، أو حتى من مجروش الأوراق الجافة، وهذا الشاى ينعش الجسم ويزيل منه الخمول، ومذاقه جيد فى كل الأحوال.
ويمكن عمل نقيع الريحان البرى بمعدل 30 جرام من النبات، وإضافة 2 كأس من الماء المغلى، وترك الجميع لمدة 20 دقيقة، ثم يصفى، ويضاف إليه عسل النحل أو بدون، حسب الرغبة، ويشرب كأس منها 3 مرات فى اليوم، فإن ذلك يعتبر مقو عام للجسم، ومفيد لوجع الحلق، وعلاج لقروح الفم واللثة، والمعدة والأمعاء المتضررة بالنزف. كما يمكن استعمال ذلك النقيع للغرغرة، وللحد من حدوث النزيف الداخلى، وأيضا كعلاج جيد للبواسير.
ويستعمل الريحان البرى مثلما تستعمل عشبة البوق، ونبات (الزنجبيل الكندى) أو البابوس Sanicle. فى علاج الجروح الخارجية من الجسم وبنجاح كبير أيضا، حيث تلتئم الجراح بسرعة أكبر، وتشفى الكدمات والإصابات المختلفة.
وللحصول على نتائج جيدة فى علاج الجروح والتقرحات الخارجية، يتأتى بغسلها بنقيع الريحان البرى، أو بالحقن المعقم فى حواف القروح المفتوحة، وكذلك لقفل الجراح المختلفة فى زمن أقل.

جزيء التانين الذواب في الماء

أما عصير النباتات الطازجة، يمكن مزجه مع زيت الزيتون، ودهان ذلك المروخ على الجبهة، فإنه يشفى الصداع المزمن، وكذلك فإنه يطيب جروح الفم والحلق بصورة جيدة.

وحديثا فى عام 2003م. أوضحت دراسة علمية نشرت فى الاجتماع العام للجمعية الأمريكية لعلوم الميكروبات الذى عقد فى واشنطن، وجد أن الصبغة المستخلصة من نبات الريحان البرى مفيدة لتثبيط عمل فيروس الإيدز، وأيضا لعلاج الأنواع الأخرى من الإصابات الفيروسية، مثل فيروس الهربس التناسلى genital herpes. والقرحة الباردة cold sores.
كما أن النعناع البرى يعتبر علاج جيد للحد من الإصابة بالسرطان، وأيضا كعلاج لخفض ضغط الدم المرتفع.
والكريم الموضعى المصنوع من نبات الريحان البرى يعالج الأعراض الظاهرة للإصابة بالفيروسات الجلدية المختلفة، وعلى الأخص الفيروسات التناسلية، وربما تكون النتائج الإيجابية الملموسة للمعالجة بالريحان البرى قد تتفوق على مثيلتها من المعالجة بالأدوية المتعارف عليها فى علاج الفيروسات، مثل دواء الزوفراكس Zovirax (acyclovir) . المتداول بالأسواق.

كما يستعمل نبات الريحان البرى فى علاج بعض حالات الإسهال، والحد من ارتفاع درجة حرارة الجسم.

جزيء التانين المكثف

والصينيون يستعملون نبات الريحان البرى لعلاج مشاكل الكلى، والتهاب ملتحمة العين، كما يستخدم فى علاج ما يعرف بزيادة (حرارة الكبد والقلب) فى عرف علوم الطب الصينى، أى أن النبات يعتبر مضاد حيوى، ومخفض لضغط الدم المرتفع، ومقاوم لحدوث الأمراض السرطانية، وأيضا فهو مدر للبول نظرا لإحتوائه على حمض اليورسيليك ursolic acid. كما أن النبات طارد للديدان المعوية.
ويمكن عمل كمدات من القمم المزهرة الغضة، والأغصان الطرية الخضراء من نبات حشيشة الجراح، لوضعها مباشرة على الجراح النازفة، فتوقف النزف على الفور.
كما أن الشاى المصنع من نبات حشيشة الجراح الجافة يقوم بنفس المقام الذى تبديه الأجزاء الغضة من النبات فى وقف النزف من الجروح، ومعالجة الكدمات، والإصابات الجلدية مثل قرحة الفراش وغيرها من القروح المزمنة التى قد تصيب الجلد.
وتمتد فائدة العلاج بحشيشة الجراح، لكى تشمل علاج التقلصات العضلية، ونوبات الصرع الحادة، والتهاب الكبد، ومرض الصفرة أو اليرقان jaundice. والصداع، وارتفاع ضغط الدم، واحتجاز السوائل التى تؤدى إلى تورم الجسم، وعلاج للحميات المختلفة.

والنبات كله يعتبر له خواص المضاد الحيوى القاتل لأنواع عدة من البكتريا، والفيروسات. كما أنه مضاد للتقلصات المعوية، وبه ما يكفى من التانات لوقف حالات الإسهال، وطرد الغازات المتخلفة فى البطن، كما أنه مهضم، ومقوى لعمل المعدة، ومدر للبول، كما أنه قاتل للديدان المعوية، وكثير من الطفيليات والبكتريا التى تضر بالجهاز الهضمى.

جزيء بيتولينيك

جزيء ديلفينيدين

جزيء هايبروزيئيد

حمض أوليانوليك

جزيء الروتين

حمض يورزوليك



مصادر

# ^ USDA [1]
# ^ USDA
# ^ Planta Med. 2000 May;66(4):358-60.
# ^ Int J Mol Med. 2005 Mar;15(3):491-6.
# ^ http://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/9180371?ordinalpos=5&itool=EntrezSystem2.PEntrez.Pubmed.Pubmed_ResultsPanel.Pubmed_DefaultReportPanel.Pubmed_RVDocSum
# ^ Immunopharmacol Immunotoxicol. 2001 Aug;23(3):423-35.
# ^ Antivir Chem Chemother. 2000 Mar;11(2):157-64.
# ^ Bergeron, K., Jackson, D. Heal-All: Prunella Vulgaris

Read Full Post »

الهيماميلس

شجيرة الهيماميلس في شهرآب/أغسطس

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Saxifragales
الأسرة : Hamamelidaceae
جنس : Hamamelis

الأنواع

Hamamelis اليابانية
Hamamelis mollis اللينة
Hamamelis vernalis
Hamamelis virginiana الفرجينية


Witch Hazel

Hamamelis Virginia

الانتشار و الأجزاء المستخدمة

أزهار الهيماميليس


الهيماميلس أو المشتركة الأفرنجية، هو نبات مستوطن فى أمريكا الشمالية، وهى تزرع أيضا فى كل أوروبا وكندا، وأنحاء اخرى كثيرة من العالم، وتستخدم الأوراق واللحاء طبيا كمادة قابضة للأوعية الدموية.

الاستخدام التاريخي


كان السكان المحليين في أمريكا (الهنود الحمر) يستخدمون أوراق الهيماميلس ككمادات لأمراض العيون، نظرا لأحتوائها على مواد قابضة، ويستعمل لحائها لعلاج البواسير، والجروح والأورام المؤلمة، وعضات الحشرات والتقرحات الجلدية، وحتى لمنع التدفق الغزير للدورة الشهرية عند النساء.
والهيماميلس تستخدم أيضا فى الحد من التورم الناشئ عن الكدمات أو الإصابات التى تلحق بالجلد، فتعمل على العناية بالأوعية الدموية الموجودة تحت الجلد، وذلك نظرا لوجود كل من التانات والفلافينويدات ضمن تركيبها.
وأيضا فهى مفيدة فى حالات الأكزيما الجلدية خصوصا عندما يكون الجلد غير متهتك.
وهى مفيدة للغاية فى العناية بالأوردة المتهالكة، مثل الدوالى، والبواسير الشرجية، حيث تقلل التضخم المرضى الحاصل فى تلك الأوردة المتضررة.

المركبات الفعالة

بداية تشكل ثمارها


تعتبر التانات Tannis والتى تمثل من 8 – 10% من الوزن، والزيوت المتطايرة الموجودة فى الأوراق فقط هى المركبات الفعالة الرئيسية في (البندقة السحرية) أو عشبة الهيماميلس، والتي تعطيها فعالية قوية، كما توجد الفلافينويدات، والعناصر المرارية الأخرى.
والهيماميلس وجد أنها تقوي الأوعية الدموية، كما أنها مقاومة للالتهابات المختلفة.
وتستخدم الكريمات الموضعية حاليا في أوروبا لعلاج حالات الجلد الالتهابية مثل الاكزيما.
وقد أوضحت إحدى الدراسات أن مرهم هذا النبات يكون فعالا مثل دواء بوفيكسامكس bufexamax المستخدم لعلاج الالتهابات الموضعية مثل الاكزيما.
وهناك دراسة أخرى مختلفة لم تتمكن من تأكيد ما إذا كان هذا النبات أفضل من الدواء المهدئ، أو مثل دواء الهيدوركورتيزون للأشخاص الذين يعانون من الاكزيما.

الجرعات و طرق الاستعمال

الهيماميليس في الخريف

للاستعمالات كضمادات باردة أو حارة على أماكن الإصابة المرضية، فإن المستخلصات يمكن استخدامها مرتين يوميا، في الصباح وعند النوم.
أما لعلاج البواسير (دوالى الشرج) ومشاكل الجلد الأخرى، فإن المرهم أو الكريم يمكن استخدامهما ثلاث إلى أربع مرات يوميا أو عند اللزوم.
ولدوالى الساقين والبواسير، فإن الهيماميلس غالبا ما تجمع مع كستناء الحصان horse chestnut لهذا الغرض.

استخداماتها

  • الأكزيما الموضعية، أو الحساسية الجلدية.
  • البواسير والدوالى الشرجية.
  • الجروح الطفيفة والموضعية بالجلد.
  • قرحات الجلد الموضعية، مثل قرحة الفراش عند كبار السن.
  • توسيع الأوعية المتقلصة موضعيا.
  • لإيقاف النزيف الموضعى، مثلما يحدث فى بعض حالات البواسير الشرجية.

الآثار الجانبية والمضاعفات

الهيماميليس تقاوم الصقيع

لايوصي بهذه العشبة للاستخدام الداخلى لأنها تحدث بعض التهيجات في المعدة، ويمكن استخدامها فقط عند الضرورة، مثل حدوث حالات الإسهال، أو مرض جروهن المصاحب بتقرحات مزمنة فى الأمعاء الدقيقة، أو فى حالات النزف الحاد الداخلى من الجهاز الهضمى.
وعلى وجه الخصوص فإنه يجب أن لايتم تناولها داخليا مع أدوية أو ملحقات أو أعشاب أخرى تحتوي على أشباه القلويدات، حيث أن التانات أو العفص Tannis الموجودة بالعشبة قد تؤدى إلى التداخل فى امتصاص تلك القلويدات.

مصادر

1. ^ Sunset Western Garden Book, 1995:606–607
2. ^ a b c http://www.witchhazel.com/about.htm Dickinson’s Witch Hazel
3. ^ Douglas Harper (2001). “witch hazel”. Online Etymology Dictionary. http://www.etymonline.com/index.php?term=witch+hazel.

4. Huxley, A., ed. (1992). New RHS Dictionary of Gardening. Macmillan.

Read Full Post »

عصير الحامض والجمال:

وصفات متنوعة للعناية بجمالك طبيعياً


*
على الأظافر المعرضة للكسر: تطبيق عصير الحامض صباحاً ومساءً لمدة أسبوع.
*
للحصول على يدين ناعمتين: عصير الحامض مع الغليسيرين.. عدة مرات يومياً لاسيما من بعد انتهاء من أعمال غسيل الثياب والجلي وسائر الأعمال التي تحتك فيها الأيدي بمواد التنظيف..
*
للأرجل الحساسة: مغطس بماء نقيع ورق وزهر الزيزفون.. يليه فرك الرجلين بعصير الحامض.
*
للجلد الدهني: مسح لطيف للمناطق الدهنية (اللامعة) بقطنة مبللة من عصير الحامض.
*
لشد المسام الواسعة: خفق بياض بيضة ليصبح كالثلج.. إضافة عدة نقاط من عصير الحامض.. يستعمل كماسك لمدة 10 دقائق.
*
للبقع الداكنة على الوجه: عصير الحامض يفتح لونها..
*
للبقع اللونية على اليدين الناتجة عن التقدم في السن: عصير الحامض مع قليل من الملح مرتين يومياً.
*
للبقع الداكنة حول المنطقة الحساسة:

 

*
ملعقة عصير حامض مصفى + ملعقة ماء الأكسيجين + نصف ملعقة غليسيرين.

*
يليها من بعد حوالي 10 إلى 20 دقيقة تطبيق كمية بسيطة من زيت اللوز الحلو، مع تدليك دائري لطيف…
*
لتلميع الشعر من بعد الشامبو: من بعد غسل الشعر تماماً من آثار الشامبو.. عصير الحامض مع الماء كشطف نهائي للشعر.
*
لتبييض الأسنان: عدة نقاط من عصير الحامض على فرشاة الأسنان.. وفرك الأسنان بها مرتين أسبوعياً.. يليها تناول تفاحة…

استعمالات أخرى للحامض:

*
لتنظيف اليدين من الزفرة: من بعد تناول اللحوم والدجاج والأسماك باليدين.. فركها بنصف حامضة أو بعصير الحامض.. ستنظف بسرعة..
*
لتفادي اسوداد الفواكه والخضار من بعد تقطيعها: فركها بقليل من عصير الحامض.
*
لإزالة رائحة الثوم عن اليدين، وغيره، من بعد تحضير الطعام: فرك اليدين بنصف حامضة.
*
المجوهرات: يمكن تنظيفها بقطعة من الحامض ثم غسلها وفركها بقطعة من الشاموا.
*
لطرد العث من الملابس: برش قشور الحامض المجفف في قطع من الشاش توزع بين الثياب وفي الخزائن.
*
للتخلص من النمل: وضع الليمون المعفن في أماكن مرورهم.

قشر الحامض لا يقل أهمية عن عصير الحامض:

– الجزء الأصفر من قشر الحامض يحتوي على زيت أساسي فعال جدا وهو من النواحي العلاجية ذو قيمة ثمينة ومعتبرة.

– يستخرج الزيت الأساسي من قشور الحامض والبرتقال وجميع قشور الحمضيات بطريقة العصر الميكانيكي على البارد.. وليس بطريقة التبخير لأنها حساسة جداً ولا تتحمل درجات الحرارة المرتفعة.. على أن تكون الثمرة غير متعرضة للرش بمبيدات كيميائية ومغسولة جيداً ومجففة قبل التقشير والعصر..

– يتكون الزيت الأساسي المستخرج من قشور الليمون الحامض على الزيوت العطرية التالية:

Monoterpènes : limonène (70.10%), béta-pinène (11.27%), gamma-terpinène (8.44%), sabinène (1.66%), alpha-pinène (1.73%), myrcène (1.37%), terpinolène (0.49%)

Sesquiterpènes : béta-bisabolène (0.54%)

Aldéhydes: néral (0.96%), géranial (1.32%)

– يوصف زيت الليمون الحامض الأساسي خصوصاً في الحالات التالية:

*
منشط عام.
*
مُهضم ونافع للجهاز الهضمي.
*
مدر للبول.
*
مطهر وقاتل للجراثيم والفيروسات.
*
المشاكل التنفسية والمعوية.
*
الروماتيزم.
*
الإسقربوط
*
مسيل للدم.
*
مخفض للحرارة.
*
منشط لجهاز المناعة.
*
محلل لحصى الكلى والمرارة.
*
مخفض للوزن ومعالج للسلوليت (الحثل الشحمي).
*
لمعالجة الجلد الدهني.

الجرعة القصوى المسموح بها وطريقة الاستعمال (عن طريق الفم):

– عند البالغين: نقطة واحدة لكل 25 كلغ من وزن الجسم.

– عند الأطفال فوق الثلاث سنوات: من نقطة واحدة إلى ثلاث نقاط يومياً كحد أقصى من بعد استشارة طبيب مختص بالعلاج الطبيعي.. على أن لا تتعدى الجرعة أكثر من نقطة واحدة..

– توضع النقطة أو النقاط المسموح بها على ملعقة من العسل أو قطعة من الخبز.

للاستعمال الخارجي:

– من 1 إلى 2.5 % في زيت أو كريم أو مرهم التدليك.

تحذيرات حول الزيوت الأساسية:

– لا تستعمل مركزة على: الجلد أو الأغشية المخاطية (العيون، داخل الأنف، العضو التناسلي الأنثوي) أو كقطرة للأذن لأنها مهيجة.

– لا تتعرض للشمس أو الأشعة ما فوق البنفسجية من بعد تطبيقها على الجلد.

– لا تستعمل للمرأة الحامل أو الأم المرضعة: بعض الزيوت الأساسية تؤدي إلى الإجهاض أو قطع حليب الأم.
– لا تستعمل للأطفال دون الثلاث سنوات.
– لا تستعمل في الحقن العضلي أو الوريدي.

– يحفظ الزيت الأساسي في قارورة زجاجية محكمة الإقفال.. في مكان بارد.. بعيداً عن الضوء.. وبعيداً عن متناول الأطفال..

– إجراء اختبار التحسس ضروري قبل الاستعمال: نقطة من الزيت الأساسي في ا ملل من زيت نباتي.. تدهن على ثنية الذراع.. فإن لم يحدث ردة فعل تحسسية خلال 24 ساعة.. عندها يمكن استعماله.

– عند التعرض العرضي للزيت الأساسي على الجلد أو العين تنظيف الجلد أو العين بزيت نباتي وليس بالماء.

يمكن مزج زيت الليمون الحامض الأساسي مع زيوت أساسية أخرى والحصول على علاجات عديدة ومتنوعة لعدد كبير من الأمراض والمشاكل الصحية والجمالية… تصل إلى حدود 150 نوع من الأمراض.

– ماسك للجلد الدهني: نقطتان من زيت الليمون الحامض الأساسي + ملعقة كبيرة من بودرة الصلصال الأخضر أو الأصفر + كمية مناسبة من الماء للحصول على عجينة طرية.. يتم تطبيقها على الجلد من 7 إلى 10 دقائق.. يغسل بعدها الوجه بالماء…

– للمساعدة على التنحيف (تخسيس الوزن الزائد): 2 ملل من زيت الليمون الحامض الأساسي + 2 ملل من زيت إكليل الجبل الأساسي + 1 ملل من زيت المندرين الأساسي… ثلاث نقط من الخليط في ملعقة صغيرة من زيت الزيتون أو زيت السمسم.. 3 مرات يومياً… لمدة 20 يوم كل شهر… توقف 10 أيام… ثم من جديد حتى العودة إلى الوزن الطبيعي…

Read Full Post »

القات Khat

انقر للتكبير

نبات القات

 


القات نبات على شكل شجيرات يتراوح طولها بين 2 و5 أمتار و لونها أخضر بني مع القليل من الحمرة ، يزرع في اليمن وإثيوبيا (الحبشة) التي يعتقد أن النبت انتقل منها إلى اليمن أثناء فترة حكم الأحباش لليمن .اسمه العلمي (سيلاسترس إدوليس، باللاتينية: Celastrus edulis) من الفصيلة السيلاسترية. تم خلال عقود عديدة قلع أشجار البن في اليمن لتستبدل بها شجيرات القات .القات يمثل ظاهرة اقتصادية واجتماعية حيث يستهلك بعض اليمنيين الكثير من دخلهم لشراء أوراق القات لمضغ هذه الأوراق. وهذه العملية تسمى التخزين، حيث يضع المخزن كمية من أوراق القات بفمه ليلوكها تم يمتص مكونات القات المخدرة التي تحمل عنصرين أساسيين في تخدير الجسم كاتينون وكاتينين . تحفظ أوراق القات الطازجة لمدة أسبوع في الثلاجة للاستهلاك الفردي بينما تباع في السوق طازجة يوما بيوم.أول وصف علميالقات شجرة دائمة الخضرة, و أول من أسماها باسمها العلمي ووصفها دقيقا هو عالم النبات السويدي ” بير فور سكار ” الذي توفي في اليمن عام 1763م، .
يتراوح طول شجرة القات بين 2 إلى 5 أمتار، و أوراقه بيضاوية مدببة، وتقطف للمضغ وهي صغيرة السن يبلغ عمرها أياما أو لا يزيد على أسابيع قليلة,

أصل القات

انقر للتكبير

رزم من القات

ويرى بعض المؤرخين أن القات وجد أول ما وجد في منطقة تركستان أو أفغانستان، ويروى أن أول من وجد القات خروف قام بمضغه وخدر ومن وقتها قام يلاحق اناث الخراف لان القات اعطاه نشاط وطاقة

عادة مضغ أوراق القات

ويبدو في حدود الوثائق التاريخية القليلة المتوافرة حول الموضوع, أن شيوع عادة مضغ أوراق القات في منطقة جنوب البحر الأحمر, و بوجه خاص في اليمن و الحبشة, ترجع إلى حوالي القرن الرابع عشر الميلادي, وقد ورد ذكر ذلك عرضا في وثيقة تاريخية حبشية مكتوبة باللغة الـأمهرية تصف حملة تأديبية قام بها جنود الملك المسيحي “عمداسيون” من الحبشة ضد الملك المسلم صبر الدين في اليمن, وتاريخ هذه الوثيقة بالعام 1330م.

كذلك يرد ذكر القات في كتاب لمؤرخ عربي يدعى ” ابن فضل الله العمري” كتب بين سنتي 1342-1349م, وفيه توصف كيفية ورود القات من الحبشة إلى اليمن, كما يشهد المقريزي ( 1364-1442م) في رسالة له بعنوان الالمام بأخبار من في أرض الحبشة من ملوك الإسلام

بوجود شجرة من أرض الحبشة تسمى بالقات وهي شجرة لا تعطي فواكه, ولكن السكان يمضغون أوراقها الصغيرة, هذه الشجرة تضعف الشهية والشهوة والنوم

مسألة تحريم القات

حرم القات عدد من علماء الأزهر الشريف وعلماء السعوديه وعلى رأسهم الشيخ عبد العزيز بن باز.. أباحه علماء المذهب الشافعي مع الكراهية وأباحه علماء المذهب الزيدي….

وجدير بالذكر أن جميع البلدان المعروفة بانتشار القات فيها سواء الدول العربية أو غيرها حاولت في أوقات مختلفة أن تكافح انتشار القات فيها, لكن المحاولات باءت بالفشل لاسباب متعددة, منها أن انتشار القات في تلك الدول أقرب إلى الظاهرة الاجتماعية منة إلى الانتشار الوبائي الادماني, فهو في حياة اليمن مثلا منسوج المعالم

والاهتمام الدولي بتعاطي القات يأخذ حجما مشهودا, فقد كتبت في هذا الصدد تقارير, وعقدت مؤتمرات تحت رعاية عصبة الأمم المتحدة, ومنظمة الصحة العالمية والمنظمة العربية للدفاع الاجتماعي, والمجلس الدولي للكحوليات والمخدرات , وتزامن مع هذا الاهتمام الدولي المتزايد بالموضوع اهتمام مماثل أخذ في التصاعد بين المثقفين اليمنيين, و قد علت أصواتهم بوجه خاص في أوائل الثمانينيات مع أحدث المحاولات للقضاء على هذه الظاهرة, وهي المحاولة التي فشلت.

مواضيع متعلقة

يعكف الباحثون حاليا على دراسة التأثيرات الصحية طويلة الأمد لنبات القات، خصوصا بعد أن أظهرت الدراسات أنها تؤثر بصورة سلبية على صحة القلب وسلامة الدماغ والأعصاب.

– في نفس الوقت يعتقد بأن القات نبته خاصة ربما تستخدم لعلاج بعض الأمراض أو الحالات الطارئه ويمكن إجراء البحوث عليه للتأكد من فوائدة .

– من عجائب القات والتخزينه أنه يقوي الرغبة الجنسيه لكن في نفس الوقت يضعف القدرة البدنية في نهاية التخزينة وبذل القات .

– القات يعمل كمدر للبول حيث أن الشخص المخزن يتبول ثلاثة أضعاف من الشخص العادي أثناء التخزينه .

التأثير السيئ لشجرة القات

القات هو نبات معروف ينمو على مرتفعات بعض المناطق مثل اليمن والحبشة والصومال، أي يزرع في شرق أفريقيا وجنوب الجزيرة العربية. كما أنه يزرع في الغالب مع البن. وتعرف أوراق القات برائحتها العطرة، وقد أدرجته منظمة الصحة العالمية ضمن قائمة المواد المخدرة منذ عام 1973 ، بعد ما أثبتت الأبحاث احتواء نبتة القات على مادتين مخدرتين. ويتم تعاطي القات غالباً عن طريق المضغ حيث تمضغ أوراق النبات الطازجة في الفم وتخزن في جانبه لمدة تتراوح بين عدة دقائق وعدة ساعات، ويستعمله الأحباش وسكان كل من الصومال واليمن بكثرة دون غيرهم، وللقات تأثيرات متنوعة من أبرزها تنشيط الجهاز العصبي وما يصاحب ذلك من مشاعر حسن الحال وتزايد القدرة البدنية.أيضا يعاني من الارق وعدم النوم كما أن له تأثيرا آخر حيث يبطئ من نشاط الأمعاء و يعمل على تقليل الشهية. وهناك العديد من الآثار الجانبية التي تنتاب متعاطي القات، ومن أبرزها التوتر والقلق النفسي, حيث يمر المتعاطي بحالة من الشرود الذهني والتوتر والقلق، ومن أضراره الفسيولوجية صعوبة التبول، والإفرازات المنوية اللاإرادية بعد التبول وفي أثناء المضغ، وذلك لتأثير القات على الموثة والحويصلة المنوية، وما يحدثه من احتقان وتقلص، كذلك يتحدث الأطباء عن الضعف الجنسي كأحد نتائج إدمان القات، وأيضا للقات تأثير على زيادة نسبة السكر في الدم، مما يجعل متعاطيه أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، كما يقلل نسبة البروتين في الدم، مما يؤثر على نمو الجسم، ولعل هذا ما يفسر الهزال وضعف البنية لدى غالبية المتعاطين ويختلف تأثير القات من شخص لآخر وفقا لعدة عوامل منها نوعية القات ومدة التعاطي وعمر الشخص المتعاطي.

أضرا تعاطي القات النفسية و البدنية:

مما لاشك فيه أن القلق يعتبر سمة العصر الحديث وذلك لما تعانيه البشرية من ضغوط وتغيرات في أساليب الحياة ولما وصلت إليه البشرية من تقدم تكنولوجي له فوائده الإيجابية علي الحياة العامة وكذلك له سلبياته على التركيبة النفسية لدى البشر مما ينتج عنه ظهور بعض الاضطرابات النفسية، ويعتبر القلق من أهم السمات الشخصية التي تظهر على البشر من وقت إلى آخر، ولكن هناك عوامل باعثة على ظهور هذه السمة، منها تعاطي القات فهو عامل من العوامل الباعثة علي ظهور القلق لدى المتعاطي له، ولذا نجد أن الإنسان هو السبب في ظهور هذه السمة لديه بمظهر إيجابي نتيجة استخدامه لهذه الشجرة وهذا ما أثبتته الدراسات والبحوث العلمية .

هل استخدام القات يسبب القلق لدى الإنسان ؟

يعتبر استخدام القات من أهم مصادر القلق لدى المستخدمين له مما يترتب على ذلك عدم الاستقرار النفسي لدى المستخدمين وتعرضهم للاضطرابات النفسية أكثر من غيرهم .

وإن ظهور القلق لدى متعاطي القات سوف يقوده إلي اضطرابات نفسية أخري تستدعي العلاج النفسي.

وتتمثل تأثيرات المادة المنبهة من مضغ القات فيما ما يلي :

1.    الانتعاش الموقت.

2.    زيادة اليقظة.

3.    زيادة النشاط.

4.    الهيجان.

5.    الأرق.

6.    حب الاعتداء.

7.    شبه الجنون في التصرفات.

8.    الشعور بالتراخي ورغبة في النوم.

وهذه التأثيرات تتفاوت من شخص لآخر متأثرة بعوامل عديدة.

ويمكن تحليل الحالة النفسية لمتعاطي القات علي النحو التالي :

1-  حالة التنبه وهي تبدأ بعد تناول القات بفترة من 15-20 دقيقة حيث يشعر المتعاطي بالقوة والنشاط وزوال التعب والإرهاق كذلك بالراحة والنشاط الفكري والقدرة على الكلام والشعور بالانسجام مع الآخرين .

2-  حالة الكيف وهي تبدأ بعد مرور ساعة ونصف ويشعر المتعاطي براحة نفسية وعصبية تنقله إلي عالم الخيال لفترة من الوقت ولهذا يكثر الكلام في هذه الفترة والحل الخيالي لأي مشكلة.

3-  حالة القلق النفسي وهي تمثل آخر مرحلة حيث تبدأ عملية إخراج المخزون من القات من فم المتعاطي وهنا يلاحظ شعور المتعاطي بالقلق النفسي والشرود الذهني ولا شك أن هذه الحالات تختلف من شخص لآخر حسب السن وتاريخ التعاطي كذلك نوع القات نفسه وحالة الإدمان.

وفيما يلي العديد من الدراسات التي أجريت على تعاطي القات ونتائجها:-

–  لقد أوضحت نتائج الدراسات التجريبية على القات في السعودية أن للمستخلص الايثانولى أثراً ملموسا في تنبيه الجهاز العصبي المركزي وارتفاع طفيف في درجة الحرارة وزيادة في ضغط الدم الشرياني ومعدل وشدة ضربات القلب ازدياد الحس المرهف نتيجة الاستجابة للتولازولين هيدرو كالوريد مما يشير إلى حدوث نشاط سمبثاوى بواسطة مستخلص القات كذلك فإن انبساط العضلات الملساء للأمعاء وتثبيط الانقباضات الناتجة عن تأثير الاسيتايل كولين وهذا يؤكد التأثير السمبثاوى للقات . كما أوضحت الدراسات على العضلات الإرادية المعزولة توافقاً عصبياً عقلياً بسيطاً نتيجة للقات وقد تكون الزيادة المبدئية في النشاط العضلي الملاحظ في الأشخاص نتيجة لسيادة التنبيه العصبي المركزي .

– دراسة هالباخ ( 1972م ) والتي تمثلت نتائجها في أن السيلان المنوي شكوى عامة عند ماضغي القات وهذا يفسر تأثير الكاثينون علي الوعاء الناقل له فيؤدى إلي انقباضه أما التقلب الجنسي فهي حالة تنتج عن تغيرات نفسية وظيفية لدى المستخدم فيكون هناك في البداية ازدياد في النشاط الجنسي غالباً نفسي المنشأ ثم اختلال و هبوط في النشاط الجنسي.

– دراسة جامعة الدول العربية (1983م) بهدف التعرف وتحديد الآثار الصحية والنفسية لتخزين القات على عينة عشوائية مؤلفة من (221) من كلا الجنسين في الجمهورية اليمنية. اتـضح من نتائج الدراسة أن لتعاطي القات أثاراً على الفرد من الناحية النفسية والصحية.

– دراسة جامعة مقديشو (1983م) بهدف معرفة ما إذا كان القات يحدث تغيراً في الناحية الفسيولوجية والعصبية وهل له تأثير متشابه لتأثير الامفيتامين علي عينة تجربيه مؤلفة من مجموعة من الأفراد الذكور وكانت نتائج الدراسة أن للقات أثراً على الناحتين الفسيولوجية والعصبية وله تأثير شبيه بتأثير الأمفيتامين .

– دراسة جون كنيدى وآخرون (1983م) وكانت تهدف إلى تقييم التأثيرات الرئيسية لعقار القات ومشكلة الإدمان على عينة عشوائية من الذكور في الجمهورية اليمنية وكانت نتائج الدراسة أن هناك آثاراً سلبية مترتبة على تعاطي القات من الناحتين النفسية والفسيولوجية وأن تعاطيه يسبب انقياداً نفسياً وليس انقياداً فسيولوجياً .

– دراسة جورج وكوكسون في إنجلترا (1984م) التي كانت نتائجها أن القات يسبب مرض التشويش النفسي كشكل من أشكال انفصام الشخصية .

– دراسة عبد الله عسكر وكمال أبو شهده ( 1993م) بهدف معرفة تأثير القات على الناحية الاجتماعية والاقتصادية والصحية والنفسية وقد كانت عينة الدراسة من محافظة صنعاء من الذكور بلغت (148) فرداً وقد أثبتت الدراسة أن تعاطي القات له أثار سلبية على الفرد من الناحية الاجتماعية والاقتصادية والصحية والنفسية .

– دراسة جيجر واد وآخرون (1994م) وكانت تهدف إلى معرفة ما إذا كانت هناك أعراض ذهانية تنتج عن تعاطي القات على بعض الحالات المرضية في مستشفي هيث هيرتون في استراليا ومن خلال الفحوصات الإكلينيكية ثبت أن هناك ذهاناً ينتج عن تعاطي القات يشبه الذهان الناتج عن تعاطي الامفيتامين وذهان البرانويا ( جنون العظمة ).

– ثبت بالبحث العلمي (1999م) أن تخزين القات يبطي من حركة الأمعاء مما يسبب الإمساك .

– دراسة عريشي (1423) وكانت تهدف إلى معرفة ظهور سمة القلق لدى المستخدمين للقات وأثره على  الصحة النفسية وبلغت عينة الدراسة 60 شخصاً منهم 30 مستخدمون للقات و30 غير مستخدمين تراوحت أعمارهم بين 22-56سنة.

وقد استخدم مقياس تايلور لقياس القلق الصريح وقد أثبتت الدراسة أن للقات أثراً علي الصحة النفسية وأن فئة المستخدمين للقات أكثر قلقاً من غير المستخدمين وأنهم يقعون في فئة الاضطراب النفسي، وتوصل إلى أن للقات أثراً على التركيبة النفسية لدى المستخدم ويكون هذا الأثر بسبب ما يلي :

1-   عدم استقرار النوم لدى المستخدم .

2-   الإسراف في أحلام اليقظة من قبل المستخدم .

3-   تداعي الأفكار وتلاشيها بعد عملية الاستخدام .

 

4- الارتياح النفسي أثناء الاستخدام وضموره بعد الاستخدام .

5-   ظهور علامات عدم الاستقرار النفسي والجسمي بعد عملية الاستخدام .

6-   التحيز للأفكار الذاتية وعدم إعطاء فرصة للآخرين أو قبول أفكارهم..

7-   ظهور علامات الهستيريا السمعية والبصرية على بعض المستخدمين بعد نهاية عملية الاستخدام .

8-   مراجعة العيادات النفسية لغالبية المستخدمين من وقت إلى آخر .

9-   ظهور اضطرابات المعدة مما ينتج عنها عدم الاستقرار النفسي والجسمي.

10- الشعور بالعظمة أثناء عملية الاستخدام وخصوصاً في بداية الاستخدام.

11- عدم الاستقرار أو الاتزان الحركي للمستخدم وخصوصاً في منطقة الأطراف والفم.

12- جحوظ العينين وقلة اللعاب بعد عملية الاستخدام والتي تصاحب المستخدم فترة زمنية مؤقتة.

13- إهمال كل متطلبات الحياة أثناء الاستخدام .


هذه هي أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة والتي تدل علي ظهور سمة القلق لدى المستخدم للقات أكثر من غيره .

نلاحظ من الدراسات التي سبق ذكرها والتي تناولت القات وأثبتت أن استخدام القات له أثر من الناحية النفسية للمستخدم ،أثبتت أن استخدام القات له أثر علي الصحة النفسية و البدنية و الإجتماعية.

Read Full Post »

الجنسنغ أو الجنسنج  Ginseng

 

نبات الجينسنغ

نبات الجينسنغ


نبات معمر له جذور متفرعة ويزرع في كوريا واليابان وأمريكا .

 

الاسم العلمي للنوع الكوري Panax Schinseng  وللأمريكي Quinquefolium، وينتمى النوعان للفصيلة الارالية .

الجزء المستعمل من الجنسنج هو الجذور وهو متفرع على صورة جسم إنسان يمد ساقيه وذراعيه في الهواء كأنه يطير في الفضاء .

وتعتبر هذه الجذور في كوريا من أهم العقاقير الشعبية انتشارآ لإعتقادهم أن لها القدرة على شفاء عدد كبير من الأمراض  ويعرفه الصينيون بالوصفة السحرية وقد استعمل الجنسنج منذ اكثر من 7000سنة .

وقد أثبت البحث العلمي الحديث أن الجذور تحتوي على مواد صابونية ثربينوليه ثلاثة وجنسنيوزيدات لها القدرة على تنشيط إفراز بعض الهرمونات الحيوية بجسم الانسان مما يؤدي إلى زيادة كفاءة الانسان وزيادة مجهوده العقلي والجنسي .

أفضل أنواع الجنسينغ:

الجينسنغ الأحمر

الجينسنغ الأحمر

الجنسينغ الأحمر الكوري الخالص هو أفضل الأنواع على الاطلاق و يسمى “ملك الجنسينغ”.

التركيب الكيميائي:

يحتوي الجنسينغ على مواد كثيرة منها:

باناكسوزيد F,A
اناكساترول
باناكساديول
الفوسفور
الحديد
النحاس
الماغنيزيوم
الكالسيوم
البوتاسيوم
المنغنيز
الفلور
الصوديوم
آثار من زيوت عطرية
أنزيمات نشوية
فيتامين ب1
فيتامين ب2

العناصر الفعالة طبياً هي الثلاثة الأولى.

تؤكل جذور الجنسنج كما يؤكل الجزر الاحمر ، كما تسحق وتجفف ويصنع منها شاي الجنسنغ ، كما يستعمل مسحوق الجنسنج برشه على بعض الاطباق لأنه مفيد للصحة ومحسّن للمذاق ، ويباع مسحوق خلاصة جذور الجنسنغ في كبسولات في الصيدليات كمستحضر صيدلاني لزيادة كفاءة الانسان وحيويته ومعنوياته .

و نبات الجنسنج من أهم ما تقدم الصيدلية للإنسان لزيادة حيويته وكفائته الجنسية والذهنية حيث تفوقه على الأدوية الكيماوية وخلوه من الآثار الجانبية الضارة .

إن المادة المستخلصة من الجنسنغ لا تستعمل كعلاج طبي لمرض محدد .

الجنسنغ في التجارة

الجنسنغ في التجارة

فوائد الجنسنج

إن مستخلصات الجنسنج تفيد في توفير لياقة بدنية مناسبة ، وتزيد من حيوية الجسم وخاصة قبل العمليات الجراحية وبعدها ، أي أنه يساعد على التكيف ، ويساعد الجسم على مقاومة بعض الصعوبات التي يتعرض لها ، كما أنه يفر طاقة ذهنية نشطة ، تقترب من عمل الكافيين التي تحتويها القهوة لكن دون مضار الكافيين وتأثيراته الجانبية كزيادة ضغط الدم ، و الجنسنغ يساعد على تكيف الجسم وتوفير حيوية آنية (مؤقتة) مضاعفة للجسد بكامله .

ويعتقد أن للجنسنج فائدة في مقاومة السرطان وتحسين الوظائف الادراكية والأداء الجسدي كما يعتقد البعض أنه يمكن أن يفيد في علاج السكر والسمنة.

يستعمل الجنسنغ لتقوية جهاز المناعة ويشجع الجسم على التحكم في القلق والاجهاد ولتنشيط كريات الدم البيضاء ويفيد في علاج الطحال المحتقن.

وينصح البعض بتناول الجنسنغ  كعلاج للقيء والغثيان الصباح.

تحذير للحوامل

لم يتم التأكد من أمان استخدام نبات الجنسنج خلال فترة الحمل؛ لذلك على الحامل أن تتجنب استخدامه في الاشهر الثلاث الاولى

Read Full Post »