Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘تحت استوائية، استوائية، مطيرة’ Category

زربيح

نبات زربيح

Chenopodium ambrosioides
epazote
Wormseed

التصنيف العلمي
المملكة : النباتية
الشعبة : Tracheobionta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Caryophyllales
الأسرة : Amaranthaceae
تحت عائلة : Chenopodioideae
جنس : رجل الوز
الأنواع : C. ambrosiodes
الاسم العلمي
رجل الوز ambrosioides
ل. 1753

المرادفات

ساق الزربيح

زربيح، رمرام، نتنة، منتنة.

الوصف

نبات حولي قصير الأمد ينتمي للفصيلة الرمرامية، يعيش في الأماكن المهجورة والبيئة الملحية، ينمو لارتفاع يقارب 120 سم متفرع بشكل غير منتظم مع وريقات مستطيلة رمحية الشكل يصل طولها 12 سم، الأزهار صغيرة خضراء تنج عناقيد متفرعة في قمة سوقها.
ينمو النبات في المناطق الدافئة والمعتدلة إلى المناطق تحت المدارية في أوروبا والولايات المتحدة، يتكاثر النبات أحيانا على نحو كبير ليصبح ويعد نبات ضارا..

النبات كريه الرائحة منتن الطعم بارد رطب.

الانتشار

أمريكا الوسطى والجنوبية والولايات المتحدو وأوروبا وحوض المتوسط ومناطق أخرى..

الأجزاء المستخدمة

كامل النبات مع أوراقه وسوقه وجذوره وبذوره..

المكونات الكيمائية

قمة نبات زربيح مزهرة

يحتوي العقار على زيوت أساسية يشكل أسكاريدول ascaridole حوالي 70 % منها، وكذلك العديد من التربتينات الأحادية والثلاثية الأخرى، كما يحتوي على جيرانياؤل وميثيل الساليسيليك، بيتا كاروتين وفيتامين ب 2 وفيتامين ج، كذلك يحتوي على الكالسيوم و الحديد.

الخصائص العلاجية

يتمتع العقار بخصائص مضادة للبكتيريا والطفيليات والديدان وخصائص منشطة ومقوية للجهاز الهضمي بشكل أساسي..
كما يتمتع بخصائص مسكنة للألم ومضادة للحموضة ومضادة للالتهاب ويساعد في إزالة سمية الكبد وملين ومدر للبن ومساعد على التئام الجروح.

الاستعمالات العلاجية

الاستعمالات الداخلية

* لمعالجة الديدان البطنية والطفيليات كالمتحول الزحاري.
* لتقوية وموازنة الكبد وإزالة التسممات الكبدية وبعض العدوى بالطفيليات الكبدية كداء المثقبيات و الزحار الكبدي.
* لتنشيط الجهاز الهضمي والمعدة والأمعاء وعلاج الجذر الحامضي وانتفاخ المعاء بالغازات والمغص البطني والامساك المزمن والبواسير.
* لعلاج حالات الربو و السعال والتهاب القصبات ونزلات البرد والتهابات الشعب الهوائية العلوية.

يجدر التنبيه إلى ان هذا العقار لايقتل الديدان عمليا، لكنه يصيبها بالشلل ومن هنا يسهل التخلص منها عبر طرحها مع فضلات الأمعاء وخاصة إذا ماستعمل مع بعض المسهلات.

الأشكال الداخلية

عقيدات ثمرية غير ناضجة

شاي، صبغات وكبسولات.
يجب عدم استعمال زيته الأساسي داخليا..

الاستعمالات الموضعية

* قدم الرياضي.
* البواسير.
* طارد للحشرات.
* القوباء الجلدية.
* عضات الثعابين.
* لتطهير والمساعدة في التئام الجروح.

الأشكال الموضعية

يصنع من النبات شاي تبرد وتستعمل لغسل المواليد الجدد ولتطهير الجروح وانتانات مابيت الأفوات (أصابع القدم).
في بعض المناطق المدارية والاستوائية يعبأ مسحوق النبات في أكياس صغيرة تعلق وتستخدم كطارد للحشرات والبعوض.
كما يستعمل بشكل كمادات لمعالجة لدغة الثعابين، وتستعمل عصارته لعلاج البواسير، غسولاته تستعمل أيضا لعلاج قدم الرياضي الناجمة عن إصابة فطرية والناجمة عن ارتداء الأحذية المغلقة لفترات طويلة مع الرطوبة والحرارة العالية وكذلك تستعمل الغسولات لعلاج قوباء الجلد.

محاذير والآثار الجانبية

بذور زربيح

الجرعات الزائدة من هذا العقار تسبب الاسهال والغثيان ويمكن أن يسبب فقدا في السمع ودوار وفقدان السيطرة على عملية التبول والتغوط، كما يمكن أن يسبب تعرقا غزيرا وفي حالات نادرة الموت، و من هنا يجب استعماله تحت إشراف طبي مطّلع..
كما أن استخدامه موضعيا عند النساء قد يسبب منع الحمل..

موانع الاستعمال

الرضع والمرضع والحوامل واستعماله بحذر داخليا وتحت الإشراف الطبي فقط..

الجرعات

حسب توصيات المشرف الطبي تبعا لكل حالة وعمر.

مصادر

1. ^ A Modern Herbal, Mrs. M. Grieve, FRHS. pg. 854.
2. ^ The Green Pharmacy, James A. Duke, Ph.D. pgs. 51-53.
3. ^ Ibid. M. Grieve. pgs. 855-856.
4. ^ About REQUIEM Insecticide http://www.requieminsecticide.com/about.html

http://www.rain-tree.com/epazote.htm

Read Full Post »

عرق الذهب 

 

نبات عرق ذهب

Carapichea ipecacuanha

Ipecac

التصنيف العلمي

المملكة : النباتية

شعبة : Magnoliophyta

الصنف : Magnoliopsida

الترتيب : روبياليس

الأسرة : روبياسي

الجنس : Carapichea

الأنواع : C. عرق الذهب

المرادفات

عرق الذهب Ipecac, (1) Rio Ipecac, (2) Cartagena Ipecac.

الوصف

ينتمي النبات للعائلة الروبياسية (الفوية) rubiaceae التي تضم العديد من النباتات الطبية، ساق النبات بسيط قصيرمتفرع ونادرا مايتجاوز ارتفاع النبات 2 قدم (65سم)، يحمل في الأعلى أوراقا متقابلة، وتكون الساق من الأسقل مجردة من الأوراق.

تكون الجذور متشابكة متفرعة وعديدة تكسوها لحاء حلقية سميكة غنية جدا بالمواد الفعالة.

الأوراق خضراء داكنة معنقة ملساء ومتكاثفة عند قمم النبات، عند قاعدة كل زوج من سوق الوريقات توجد أذينات ورقية مشرشرة صغيرة شبيهة مع باقي أفراد هذه العائلة النباتية.

يعطي النبات أزهارا صغيرة بيضاء قمعية، تتجمع برأس انتهائي يعطيها شكلها المميز الذي اشتقت منه التسمية أي المؤنف cephaelis، والتي يطوقها أربع وريقات كأسية صغيرة، اللأزهار ثنائية الجنس، تحتوي أسدية قصيرة ومدقة طويلة، تعطي عند النضوج ثمارا شبيهة بحبوب البن.

الانتشار

 

أزهار عرق الذهب

 

ينتشر النبات أساسا في الغابات المطيرة والرطبة في البرازيل و بورما والبنغال والملايو وغيرها من مناطق الغابات الاستوائية والمدارية المطرية.

الأجزاء المستخدمة

الجذور والجذامير.

المكونات الكيمائية

تحتوي الجذور والجذامير على قلويدات بنسبة 2-3% وأهمها:

الإيميتين emetine (C30H44N2O4) و السيفالين cephaeline (C28H33N2O4) السيكوترين وحمض

إيبيكاكوانيك cephaelic (ipecacuanhic) acid وكذلك زيوت طيارة وتانين ومواد أساسية أخرى.

المكونات الرئيسية هي  قلويدات isoquinoline (1،8-4،0 ٪) ، مع إيميتين و cephaeline

بنسبة تصل إلى 98 ٪ من المواد القلويدية. نسبة المواد في هذا النبات : إيميتين 60-70 ٪ ،

30-40 ٪ cephaeline ؛ عرق الذهب المؤنف : إيميتين ٪ 30-50 ، 50-70 cephaeline ٪.

جرعة 30 مل من شراب عرق الذهب تحتوي على ما يقرب من 24 ملغ من إيميتين و 31 ملغ من cephaeline.

القلويات الأخرى هي psychotrine – methylpsychotrine وipecoside.

كذلك السوق والأوراق تحتوي على هذه المواد لكن بنسب ضئيلة، بينما البذور لاتحتوي مثل هذه المواد.

الخصائص العلاجية

 

ثمار عرق الذهب

 

عند ملامسة مستحضرات النبات للسان وخاصة قمته وحوافه، فإنها تسبب تخريشا شديدا واحمرارا فيها محرضة شعورا بالغثيان والقيء، مع أو بدون حمى، كذلك تخريشا وازدياد إفراز الأغشية المخاطية للمعدة والأمعاء والشجرة القصبية والحويصلات الرئوية، وكذلك للجهاز العصبي، محدثة إسهالا وأعراضا شبيهة بالدوزنطاريا هذا بالجرعات الضئيلة جدا، أما بالجرعات المتوسطة فإنها تنقص التقشع وتسبب سعالا تخريشيا مع أو بدون صعوبة بالتنفس وبحة بالصوت بما تحدثه من سعال وأعراض شبيه بالزكام، وتكون هذه المواد مقيئة بشدة عندما تدخل المعدة بجرعات كاملة عن طريق الفم واللسان منبسط بكامل عرضه. كذلك فإن تلك المواد مخرشة للجلد وللأغشية المخاطية، فعن تماسها مع الجلد ستسبب تخريشا قويا و طفحا جلديا بثريا وأحيانا تقرحات جلدية.

عندما يستنشق يسبب حرارة وعطاسا قويا، وعند من يتعرض لمسحوقه عن طرق الاستنشاق، فهذا يحدث نوبات مشابهة للربو، وبشكل أساسي صعوبة شديدة في التنفس مترافقة مع أزيز شديد wheezing respiration وسعالا وضجرا واضحا وإعياء، كل هذه الأعراض عند حدوثها تترافق مع عطاس مستمر وقشعا مدمى، يتلوها عادة في النهاية تقشعا بلغميا صرفا free expectoration of mucus .

بجرعات أقل من قمحة واحدة يعتبر الإيبكاك ipecac مقويا معديا ومنشطا كبديا، الجرعات الأكبر من هذه، حوالي 15 قمحة أو أكثر تكون مقيئة.

من 3 10 قمحات من بودرة العقار تسبب الغثيان، مع مع تباطؤ متفاوت الدرجة في النبض، ووهن شديد وتعرق غزير وازديادا في إفرازات الأغشية المخاطية.

بالجرعات المقيئة، 15 – 20 نقطة، يسبب تأثيرا أبطأ ولكن يستمر لفترة أطول وأكثر فعالية، من الغثيان والإجهاد العضلي وتحفيزا أقوى لإفرازات الأغشية المخاطية.

ظاهرة تحمل الإيبكاك تحدث مع الاستعمال المستديم له.

من هنا فيل عن هذا العقار أنه ما من تأثير له على الجهاز الدوارني، لكن الجرعات البسيطة المستخدمة، فندت هذه المزاعم، مما دفع به إلى دواعي استعمال انتقائية تؤدي إلى تأثيرات مركنة انتقائية خاصة special sedation.

يمكن للإيميتين أن يسبب الموت بإحداثه التهابا معديا معويا شاملا و شللا في العضلة القلبية gastro-intestinal inflammation and cardiac paralysis.

الاستعمالات العلاجية

الاستعمالات العلاجية لعرق الذهب تقتصر أساسا على الجهازين الهضمي والتنفسي، وبدرجة أقل على الأوعية الدموية باعتباره مرقئاً، حيث يعتبر العقار مخرشا للأغشية المخاطية، وخاصة تلك العائدة للممرات الأنفية، وعند بعض الأشخاص يسبب أعراض تحاكي أعراض الربو التشنجي، كما أنه يزيد نشاط وإفراز الصفراء، ويعتبر مقشعا بالجرعات الصغيرة، ومقيئا بالجرعات الكاملة، كما أن له تأثيرا مطهرا ومقاوما للعفونة.

من هنا تبرز استخدامات عرق الذهب وتصنف في خمس مجموعات أساسية:

1- يعتبر مقيئا بالجرعات الكاملة ( 15 قمحة أو أكثر) لعلاج التسممات المعدية وإفراغ المعدة من محتوياتها بشكل خاص.

2- من 3 – 10 قمحات يستخدم كمقشع.

 

بذور ثمار عرق الذهب

 

3- بالجرعات الصغيرة، يستعمل كموقف للنزوف في القرحات الهضمية.

4- بجرعات صغيرة، يساعد في السيطرة على التهاب وتخريش السبيلين الهضمي والتنقسي.

5- أيضا بجرعات بسيطة يمكن أن يكبح القيء ويعتبر من أفضل مضادات القيء.

من هنا الحالات التي تستدعي استعمال عرق الذهب بدواعي طبية محددة، يجب أن تكون مترافقة مع تخرشات والتهابات بالأغشية المخاطية، احتقانا بالأوعية الدموية الشعرية وزيادة في الإفرازات المخاطية.

محاذير والآثار الجانبية

يجب أن لا يستعمل عرق الذهب عند الأشخاص الذين لديهم اختلال في منعكسات الطرق التنفسية وهم عرضة لمخاطر الاستنشاق، أو من تناولوا عمدا أو عن طريق الخطأ مواد كاوية، حمضية أكانت ام قلوية.

مستحضرات الجذور يجب أن لاتعطى لمن هم في صدمة، أو هم عرضة للاختلاجات أو من لديهم مشاكل قلبية تنفسية.

تأثيرات عرق الذهب المقيئة تتناقص عند إعطاء الشاركول charcoal.

لوحظ نقص نسبة امتصاص الباراسيتامول وتتراسيكلين وأمينوفيلين عندما أعطيت بالتزامن مع جرعة 20 مل من خلاصة جذور عرق الذهب المائية.

موانع الاستعمال

 

جذامير وجذور عرق ذهب

 

يمنع استعماله في الحالات التالية:

1- ابتلاع والتسمم بالكاويات كالمواد شديدة الحموضة والقلويات.

2- عند المصابين بأذية بالمنعكس الواقي للطرق التنفسي، كالمصابين بالسبات أو الغيبوبة والهذيان.

3- عند من عولجوا بمنشطات الجهاز العصبي المركزي، حيث هنا عند تحريض القي، هذا قد يسبب اختلاجات.

4- حالات التسمم بالستركنين.

5- التسمم بالمشتقات النفطية.

6- الحمل.

الجرعات

10-15 قمحة يعتبر مقيئا، يؤخذ في ماء فاتر.

للاستعمالات الأخرى، 5-15 نقطة في 125 مل ماء يؤخذ منه ملعقة صغيرة كل 2-3 ساعات حسب دواعي الاستعمال المبينة.

مصادر

# ^  USDA, ARS, National Genetic Resources Program. Germplasm Resources Information Network – (GRIN) [Online Database]. National Germplasm Resources Laboratory, Beltsville, Maryland.|url=http://www.ars-grin.gov/cgi-bin/npgs/html/taxon.pl?435098 (30 May 2010)
# ^ “Policy statement: Poison treatment in the home”. Pediatrics 112 (5): 1182–1185. November 2003. doi:10.1542/peds.112.5.1182. PMID 14595067
http://www.henriettesherbal.com/eclectic/felter/cephaelis.html

http://www.herbalpedia.com/blog/?tag=cephaelis-ipecacuanha

http://herbalinformation.awardspace.com/?cm=c&fn=cephaelis_ipecacuanha

Read Full Post »

باباي 

 

احذر، غير الناضج ، سام

papaya
carica papaya

التصنيف العلمي
المملكة : النباتية
شعبة : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida

 

مزارع باباي

 

الترتيب : Brassicales
الأسرة : Caricaceae
جنس : كاريكا
الأنواع : كاريكا البابايا
اسم الحدين
كاريكا البابايا
ل.

المرادفات

باباظ، باباي، شجرة البطيخ، شجرة الكاستارد.

الوصف

الباباي نبات عشبي كبير يأخذ شكل شجيرات صغيرة إلى متوسطة، وحيد المسكن، ساقه قائمة عصارية تفرز عند جرحها عصارة شبيهة بالمطاط، في نهايتها تاج يتكون من أوراق راخية كبيرة تعطي في آباطها أزهارا صفراء تعطي عند إلقاحها ثمارا لبية شحمية.

الانتشار

 

أزهار باباي

 

 

ينتشر الباباي في الغابات المطيرة الدارية وشبه الاستوائية والاستوائية في الهند والمكسيك وأمريكا ودول البحر الأحمر المجاورة الأفريقية.
تنضج الثمار في فصل الصيف.

الأجزاء المستخدمة

الأوراق والثمار والبذور والمطاط.

المكونات الكيمائية

تحتوي أوراق وثمار وعصارة الباباي على أنزيمات حالة للبروتين تدعى بابائين وتشيموبابائين Chymopapain & papain، وتحتوي أيضا على قلويدات تدعى كاربائين Carpaine كما أن بذورها تحتوي على مادة كاربازيمين Carpasemine.

كل 100 غ من الثمار الطازجة تحتوي على النسب التالية:

الطاقة 163 كيلو جول (39 كيلو كالوري)
الكربوهيدرات 9،81 غ
السكريات 5،90 غ
الألياف الغذائية 1.8 غ
الدهون 0،14 غرام
بروتين 0،61 غ
فيتامين (أ) يعادل. 55 ميكروغرام (6 ٪)
— بيتا كاروتين 276 ميكروغرام (3 ٪)
الثيامين (vit. B1) 0.04 ملغ (3 ٪)
الريبوفلافين (vit. B2) 0.05 ملغ (3 ٪)
النياسين (vit. B3) 0.338 ملغ (2 ٪)
الفيتامين B6 0،1 ملغ (8 ٪)
فيتامين سي 61.8 ملغ (103 ٪)
24 ملغ من الكالسيوم (2 ٪)
0،10 ملغ من الحديد (1 ٪)
المغنيسيوم 10 ملغ (3 ٪)
الفوسفور 5 ملغ (1 ٪)
البوتاسيوم 257 ملغ (5 ٪)
الصوديوم 3 ملغ (0 ٪)
النسب المئوية محسوبة من التوصيات الأمريكية للبالغين.

الخصائص العلاجية

 

ثمار باباي غير ناضجة

 

استخدمت عصارة الباباي في الطب الشعبي لعلاج داء الثآليل و السرطانات والأورام والأثفان اللحمية (مسامير اللحم) وتصلبات الجلد في مناطق مختلفة وذلك بسبب خصائص مواده الحالة للبروتين.
مادة سينابسيزم Sinapisms المستخلصة من جذور النبات استعملت لعلاج أورام الرحم المتنوعة، كما أن ثماره غير الناضجة استعملت لتسريع عملية الولادة.
بذوره لها خصائص طاردة للديدان ومطفئة للظمأ.
تفيد الأوراق في تخفيف الآلام العصبية وتخفف من أعراض داء الفيل.
استعملت الجذور لعلاج البواسير وآفات الأوردة.
استعملت عصارة الباباي اللبنية كلطاخة على عنق وفوهة الرحم لتسريع عملية الولادة.
في أفريقيا استعمل منقوع الجذور لمعالجة داء السيفلس (الزهري) العدوى الجنسية المعروفة، واستعملت أوراقه كتبغ وسجائر لمعالجة حالات الربو المختلفة في مناطق مختلفة.
يعتقد اليابانيون أن تناول الباباي يمنع الإصابة بالروماتيزم، والطعام المعتمد عليه ينقص حموضة البول عند الإنسان.
استعملت أزهاره لعلاج اليرقان.
ومن الواقع العملي والاستعمال الشعبي للباباي معروف عنه بأنه خافض لسكر الدم ويفيد لهذا الغرض.
يفيد اللحاء الداخلي (القلف) لعلاج قرحات الفم وآلام الأسنان، وعصارته اللبنية تستعمل لعلاج الصدفية والديدان الحلقية ويستعمل في كوبا لعلاج بعض السرطانات (Duke, 1984b).
تستعمل العصارة اللبنية للنبات أيضا موضعيا كمادة مطهرة .
معروف عن البذور بكونها مضادة لبعض السموم ومجهضة ومضادة للتهيج بنفس الوقت ومسببة للقيء ومضادة للديدان.
منقوع الجذور يفيد في علاج الحصيات البولية، والأوراق الغضة وبدرجة أقل الأجزاء الأخرى من النبات، والتي تحتوي الكاربائين، تعتبر مواد شبه قلوية مرة، لها تأثير مثبط على القلب.
للنبات تأثير فعال جدا مضاد لطفيلي الديزنطاريا strong amoebicide.
العصارة اللبنية تستعمل كمادة منشطة للهضم وتستعمل خاجيا لعلاج الحروق المختلفة  (Reed, 1976).

الاستعمالات العلاجية

الاستعمال الداخلي

* لمعاجة بعض أنواع الحساسية الجلدية والأكزيما.
* لمعالجة انقطاع الطمث.
* عسرة الهضم ومحفز للأنزيمات الهاضمة.
* مادة مقيئة.
* لخقض سكر الدم.
* لحل بعض أنواع الجلطات (الخثار الوريدي).
* البواسير الملتهبة والمتخثرة داخليا وموضعيا.
* لعلاج الجيارديا والزحار (الديزنطاريا) والبلهارزيا.

الأشكال الداخلية

 

ثمار باباي ناضجة

 

شاي، منقوع، كبسولات.

الاستعمالات الموضعية

* الدمامل.
* لسعات الحشرات.
* القوباء الحلقية.
* الثآليل.
* الجروح المتقرحة والمتعفنة.

الأشكال الموضعية

* الأوراق بشكل كمادات على الجروح المتعفنة والمتقرحة.
* الثمار غير الناضجة تستعمل كقناع على الوجه وبشكل كمادات لمعالجة الاتلتهابات المختلفة والأورام ولتلطيف وتنعيم البشرة.
* تستعمل البودرة (المسحوق) من الأوراق لعلاج لسعات النحل والحروق ولتخفيف الألم والالتهاب، كما تستعمل هذه البودرة لتنظيف اللثة والأسنان وتلميعها.
* العصارة اللبنية تستعمل لعلاج الدمامل والجروح والقروح والقوباء الجلدية الحلقية والثآليل.

أبحاث طبية جديدة لعلاج السرطان بواسطة الباباي

بينت دراسة طبية أن ثمرة البابايا الاستوائية تمنع نمو الخلايا السرطانية مما يفتح إمكانية تصنيع أدوية لمكافحة الكثير من أنواع السرطان.

وقال فريق بحث ياباني إن التجارب المخبرية أثبتت أن مستخلصات هذه الثمرة مفيدة في مكافحة الأورام، ومن ضمن ذلك سرطان عنق الرحم والثدي والرئتين والبنكرياس.

واستخدم الباحثون مستخلصات من الأوراق الجافة لهذه الثمرة ذات اللون الأصفر من الخارج والبرتقالي من الداخل في تجاربهم المخبرية.

وأجرى الفريق تجربة عرض فيها عشرة أنواع من الخلايا السرطانية بعد زرعها في المختبر لأربع مستخلصات من أوراق البابايا ذات القوى المختلفة، ثم أعادوا الكرة بعد أربع وعشرين ساعة فتبين أن البابايا خفضت نمو الأورام بشكل كبير.

وبين أن مستخلصات الأوراق تزيد إنتاج جزيئات أساسية اسمها تي إس1 تساعد على تنظيم عمل جهاز المناعة وتقويته لمكافحة السرطان. وذكرت الدراسة التي نشرت في جورنال أوف إيثونفاماكولوجي أن مستخلصات أوراق البابايا ليس لها أي تأثير سام على الخلايا الطبيعية ويمكن أن تكون بديلا من علاجات السرطان التي تترك في كثير من الأحيان آثارا جانبية على المريض.

وأشارت إلى أن مواطني أستراليا يستخدمون مستخلصات أوراق هذا الثمرة كفيتامين منذ زمن طويل.

والبابايا ثمرة استوائية موطنها الأصلي أميركا الجنوبية، إلا أن زراعتها منتشرة اليوم في جميع المناطق الاستوائية وغير الاستوائية في العالم.

تستخدمها بعض النساء لمعالجة البشرة لأعطائها النعومة اللازمة من خلال عمل أقنعة خاصة. أوراقها قد تساهم في علاج الدم المنجلي. يستخدم زيت البابايا في تقويه الشعر عن طريق فرك فروه الرأس مرتين يوميا وكذالك عوده الشعر الأبيض الي طبيعته السوداء في خلال ثلاث شهور.

استعمالات مطبخية

 

مقطع عرضي في ثمرة باباي تظهر البذور

 

يستعمل الباباي كما الأناناس لتطرية وتسهيل عملية نضج اللحوم المختلفة.

محاذير والآثار الجانبية

يمكن أن تسبب العصارة اللبنية تهيجا جلديا وفقاعات عند التماس المباشر مع الجلد.
عند الاستعمال الداخلي يمكن أن يسبب التهابات معدية حادة.
يمكن أن يسبب غبار طلع الباباي تحسسا ونوبات ربوية عند من لديهم حساسية تجاه طلع الأزهار وكذلك العصارة والثمار، كذلك يمكن أن يحرض التهاب أنف تحسسي. و العصارة اللاذعة يمكن أن تسبب التهاب ملتحمة حاد، كما أن تماسها مع الجلد يمكن أن يسبب قروحا تحت الخواتم الأساور حسب Morton (1977)، هذا مالوحظ عند استعماله لعلاج بعض التسممات الداخلية الحادة.
كما سجل Mitchell and Rook (1979) حدوث اصفرار في راحتي اليدين وأخمصي القدمين عند تناول ثمار الباباي عند بعض الأفراد.
سجل حدوث صدمة تأقية (تحسسية) عند 1% من المحقونين بمركبات تشيموبابائين chymopapain injections.

ملاحظة

أفادت تقارير بأن تناول المرأة لما يعادل 25 بذرة يوميا من بذور ثمار الباباي يمنع الحمل (مانع حمل فموي) ويدر الطمث ويسهل الولادة وكذلك يسبب الإجهاض عند الحامل.

تعتبر الأوراق والثمار غير الناضجة سامة ويتوجب طهيها قبل تناولها للتخلص من سميتها.

موانع الاستعمال

بسبب تأثيراته على الرحم الحامل ، تمنع الحامل من استخدامه في فترة الحمل حتى اكتمال فهم آلية عمله وخصائصه بالنسبة لمروره وتأثيراته على المشيمة.
من لديهم حساسية تجاه مركباته.
يمنع استعمال كميات كبيرة منه حيث يمكن أن تسبب إسهالا شديدا.
مصادر

# ^ University of Granada
# ^ Merriam-Webster Online: pawpaw
# ^ Delbridge, A., and J. R. L. Bernard. 1988 The Macquarie Concise Dictionary. The Macquarie Library: Sydney.
# ^ Subhuti Dharmananda 2005. “Chaenomeles: A relaxing and strengthening fruit” in Institute for Traditional Medicine database [1]
# ^ http://www.hawaiipapaya.com/rainbow.htm hawaiipapaya.com
# ^ Ronald, Pamela and McWilliams, James Genetically Engineered Distortions The New York Times, May 14, 2010. Retrieved August 10, 2010.
# ^ http://www.grain.org/research/contamination.cfm?id=165 grain.org
# ^ Green Papaya Salad Recipe – ThaiTable.com

Read Full Post »

بقم هندي

شجرة بقم هندي

Caesalpinia sappan
Sappanwood

التصنيف العلمي

التصنيف العلمي
المملكة : Plantae
التقسيم : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Fabales
العائلة : الفصيلة البقولية
تحت عائلة : Caesalpinioideae
قبيلة : Caesalpinieae
جنس : Caesalpinia
الأنواع : C. sappan
الاسم العلمي

ل. Caesalpinia sappan

المرادفات

أزهار البقم الهندي

بقم هندي، دم الأخوين ، بقم ، أيدع ، عندم ،  قاطر ، دم الثعبان ، دم الغزال ، دم التنين ، الشيان ، الشيانة ، العرق الأحمر .  التاطر ، وعرق الحمرة.

الوصف

أشجار معمرة من الفصيلة القطانية(البقولية)، متساقطة الأوراق، يصل ارتفاعها لحوالي 5 أمتار، لها أوراق ريشية ثنائية، خضراء زاهية، الأزهار نوارات مستقيمة بشكل

عناقيد كبيرة برتقالية أو حمراء مصفرة، لها أسداء حمراء تكسبها جمالا مميزا، تعطي عند تلقيحا ونضوجها ثمارا قرنية طويلة.

الانتشار

ينتشر النبات في الهند الغربية وأمريكا الوسطى والمناطق الاستوائية ويزرع في أماكن واسعة من العالم والعالم العربي للزينة وللاستفادة من أخشابه.
هناك نوع آخر من السابان يزرع في دول شمال أفريقيا من نوع C. Gilliesii, وهو من النباتات السامة.

الأجزاء المستخدمة

تجمع البذور في فصل الخريف، والخشب والقلف في الشتاء.

المكونات الكيمائية

ثمار بقم هندي

مواد ملونة مشابهة لمادة البرازيلين المستخلصة من خشب شجرة البرازيل المشابهة.
مادة الهيماتين.
مواد راتنجية تحتوي على كريستالينات أساسية، تنصهر وتذوب في أملاح البوتاس لتعطي ريزورسين resorcin.
يحتوي اللحاء والأوراق ولحاء الثمار على تانين، كما تحتوي الأوراق أيضا على زيت طيار بنسبة 0.16-0.25% يسمى دي-أ فيلاندرين d-a-phellandrene، وتربينات وميثيل

الكحول.

الخصائص العلاجية

يتصف العقار بخصائص موقفة للنزيف بما يحتويه من تانين ومواد قلويدية اخرى، وخاصة نزيف الرئتين، وبتنشيطه للدورة الدموية ومعالجة الركودة الدموية، كما في الدوالي

والبواسير، ويفيد في علاج التورمات والكدمات ويسكن الآلام. ويعتبر أيضا مقويا عاما، خاصة في فترة مابعد الولادة، كما يتصف بقدرته على ايقاف الاسهال والديزنطاريا.
للبذور خصائص مهدئة ومسكنة لآلام المعدة وقرحاتها، وفيما يلي تفصيل لمزيد من الخصائص:

خصائص مضادة للبكتيريا

أظهرت الخلاصة المائية للنبات فعالية مضادة لبكتيريا المكورات العنقودية المذهبة الحساسة للميثيسيللين methicillin-sensitive S aureus (MSSA)، وكذلك للعنقوديات

المقاومة للميثيسيللين MRSA، وهذا يعطي النبات مستقبلا واعدا لإعادة فعالية مركبات بيتا لاكتام المضادة للعنقوديات المقاومة MRSA.

خصائص مثبطة للمناعة

يعتبر ملون البرازيلين Brazilein مكونا أساسيا للنبات والذي يتصف بخصائص مثبطة للمناعة، حيث يقوم بتثبيط نمو الخلايا التائية T cell المسؤولة عن المناعة الخلطية

humoral immune response في الدراسات التي تمت على الجرذان.

خصائص مضادة للأكسدة

لخلاصات النبات خصائص مهمة مضادة للأكسدة كما أظهرتها الدراسات الحديثة.

خصائص مضادة للإختلاجات

لمواد صابانتشالاكون والبرازيلين sappanchalcone and brazilin المستخلصة من النبات فعالية واضحة في علاج الاختلاجات.

خصائص مثبطة لأوكسيداز الكزانثين

وهذه الخاصية تعود لاحتواء النبات على مواد نيوبروتوسابنين وبروتوسابنين التي تحوي مركبات داي ميثيل أسيتال dimethyl acetal.

خصائص مضادة للألرجيا (الحساسية)

تعود هذه الخاصية لوجود مادة سابانتشالاكون sappanchalcone التي تمتلك فعالية قوية ضد الفعل الأليرجي التحسسي، وذلك في الدراسات التي أجريت على الجرذان التي حقنت

بمادة بيتا هيكزوسامينيداز B-hexosaminidase.

خضائص مقوية للقلب والدوران

أظهرت مادة البرازيلين المستخلصة من الخلاصة الإيثانولية للنبات فعالية إيجابة مقوية للتقلص العضلي inotropic مع تأثير ضئيل على العضلة القلبية والتروية التاجية،

وهذا الفعل ناجم عن تثبيط آلية الآتيباز المسؤولة عن مضخة الصوديوم-بوتاسيوم Na-K-ATPase system.

خشب السابان معروف بأهميته التجارية.

الاستعمالات العلاجية

* انقطاع الطمث.
* عسرة الطمث.
* الركودة الدموية مابعد الولادة.
* البواسير المحتقنة والنازفة ودوالي الساقين.
* لتسكين الآلام الصدرية والبطنية.
* الكدمات الرضية والآلام الرضية.

محاذير والآثار الجانبية

خشب بقم هندي بلونه الأحمر المميز

بالجرعات العالية التي تتجاوز 3-4 أضعاف الجرعة المعتادة يمكن أن يسبب إمساكا شديدا.
يعطى بحذر عند الحوامل تحت اشراف طبي.

موانع الاستعمال

الحوامل المصابات بالانسمام الحملي.

مصادر

http://www.fzrm.com/plantextracts/Sappan_Wood_extract.htm
http://thoughtstoliveby.wordpress.com/2009/08/14/health-benefits-of-sappan-wood
Additional Sources and Suggested Readings
(1) Inhibitory effects of Caesalpinia sappan on growth and invasion of methicillin-resistant Staphylococcus aureus / Journal of Ethnopharmacology Vol 91,

Issue 1, March 2004, Pages 81-87 / doi:10.1016/j.jep.2003.11.017
(2) Brazilein, an important immunosuppressive component from Caesalpinia sappan L. / International Immunopharmacology
Vol 6, Issue 3, March 2006, Pages 426-432 / doi:10.1016/j.intimp.2005.09.012
(3) Antioxidant Activity of Caesalpinia sappan Heartwood / Biological & Pharmaceutical Bulletin Vol. 26 (2003) , No. 11 1534
(4) Anticonvulsant compounds from the wood of Caesalpinia sappan L. / Archives of Pharmacal Research. Vol 23, Number 4 / August, 2000 / DOI

10.1007/BF02975445
(5) Xanthine Oxidase Inhibitors from the Heartwood of Vietnamese Caesalpinia sappan / CHEMICAL & PHARMACEUTICAL BULLETIN
Vol. 53 (2005) , No. 8 984
(6) Anti-allergic activity of principles from the roots and heartwood of caesalpinia sappan on antigen-induced -hexosaminidase release / Phytotherapy

Research
(7) Study on Cardioactive Effects of Brazilein /
http://www.stuartxchange.org/Sapan.html

Read Full Post »

هجليج

شجرة هجليج

Balanites aegyptiaca
Desert date

التصنيف العلمي
المملكة : Plantae
التقسيم : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Zygophyllales
الأسرة : Zygophyllaceae
تحت عائلة : Tribuloideae
جنس : Balanites
النوع : B. aegyptiaca
الاسم العلمي
Balanites aegyptiaca
Delile

المرادفات

أشواك هجليج

هجليج، بلح الصحراء، تمر العبيد.
English: Desert date, Soapberry tree, Thorn tree,
Egyptian balsam, Simple-thorned torchwood.
French: Dattier du desert, Hagueleg, Balanite
d`Egypte.

الوصف

شجرة شائكة كثيرة الفروع، تنتمي للعائلة الرطراطية، يصل ارتفاعها لحوالي 10 م، الجذع قصير يتفرع غالبا من قرب القاعدة، الأغصان اليافعة تعطي أشواكا في آباطها، يصل طول الشوكة 4سم، اللحاء رمادي إلى بني غامق، عميق التشقق، الفروع والأغصان القديمة تحمل أشواكا صفراء أو خضراء كبيرة تصل بطولها 8 سم، تحمل الأغصان أوراقا تنشطر لوريقتين منفصلتين، الوريقة منها تأخذ شكلا بيضويا غير متناظرة طولها 2.5-6 سم، خضراء فاتحة جلدية الملمس مع أوبار ناعمة عندما تكون حديثة.
تظهر الأزهار على الوجه العلوي لمحاور الأوراق لها رائحة عطرية مميزة، خضراء مصفرة، تكون صغيرة الحجم وخنثوية تتلقح بوساطة الحشرات، تعطي عند نضوجها ثمارا طويلة رفيعة طولها حوالي 2.5-7سم قطرها 1.5-4 سم، وحيدة النواة، خضراء متعرجة عندما تكون يافعة تتحول لصفراء ممتلئة عندما تنضج.
اللب من الثمار ذو مذاق بين المر والحلو صالحة للأكل، تكون البذور قاسية حجرية، طولها 1.5-3 سم، بنية فاتحة ليفية وقاسية جدا وتشكل حوالي 50-60% من حجم الثمرة.

الإنتشار

أزهار هجليج

صحاري شمال أفريقيا واليمن والخليج العربي والسودان وفي أفريقيا المدارية والهند وأمريكا اللاتينية.

الأجزاء المستخدمة

القلف (اللحاء الداخلي) والأوراق والثمار والبذور والجذور.

الموسم

في فترة الإثمار قبل حدوث التخمر.

المستحضرات

منقوع، ثمار طازجة وجافة.

طرق الاستعمال

ثمار هجليج

فموي وموضعي.

التركيب الكيميائي

تحتوي نواة الثمار على 40-58 % من وزنها غليسيريدات دهنية، كما يحتوي شحم الثمار على مانسبته 38% سكريات، 15% حموض عضوية و46% مواد عضوية أخرى، في أوغندة تعطي البذور 48.8% من وزنها زيتا أصفر ذهبيا يستعمل في صناعة الصابون.
لحاء الأغصان والجذوع يحتوي صابونين وتحتوي الأوراق والنبات بشكل عام على بالانيتين 1،2،3 ينجم عنه على سبيل المثال، ياموجينين الأغليكون مع سكريات متشعبة جانبية ورامنوز، كما يحتوي النبات أيضا على مانسبته 5.6% من مادة ديوسجينين.
تحتوي البذور على مادة فيوروكومارين.

الاستعمال التقليدي

استعمل النبات ومكوناته قديما في الطب الشعبي المصري والهندي القديمين لمعالجة العديد من الحالات المرضية، كعلاج للسكر و الصرع وكملين وللعديد من الأمراض العقلية والملاريا وكطارد للديدان وقرحات الحلق والزهري.

الخصائص الدوائية ودستور الأدوية والسمية والمنتجات الصيدلانية

غير متوفرة حتى الآن.

ثمار وبذور هجليج

الاستخدامات العلاجية التقليدية

• لمكافحة السكري.
• لعلاج المغص.
• مقيئ.
• الصرع.
• القوباء.
• المسهلات.
• الأمراض العقلية.
• الملاريا.
• المسهل.
• دواء مضاد للدود.
• التهاب الحلق.
• الزهري.
• الجروح والروماتيزم.
• الحمى الصفراء.

استعمالات أخرى

بذور هجليج جافة

تعتبر الثمار وبذورها مصدرا لكثير من العقاقير الستيروئيدية كموانع الحمل وبعض الهرمونات الجنسية والكورتيزونات النباتي التي يدعى أنها لاتسبب احتباسا للماء كما هو حال الهرمونات القشرية.
تستعمل الثمار للأكل، وتحتوي بذورها على نسبة عالية من الزيوت التي تستخدم لصناعة الصابون. كما تستخدم بعض أجزاء النبات كبديل للصابون.
أخشابها تستعمل في صناعة فحم جيد النوعية.
يستعمل النبات مرعى للمواشي.
الأغصان الشائكة تستعمل كسياج.

محاذير وموانع

لم تعرف حتى الآن أية محذورات أو موانع استعمال لهذا النبات.

General References
Batanouny, K. H., (1999). “Wild Medicinal Plants in
Egypt”. (With contribution of: E. Aboutabl, M.
Shabana & F. Soliman). With support of the
Swiss Development Co-operation (SDC).
Academy of Scientific Research and Technology,
Egypt. The World Conservation Union (IUCN),
Switzerland. pp. 120-122.
Boulos, L. (2002). “Flora of Egypt”, volume two, pp.
31, printed by Al Hadara Publishing, Cairo,
Egypt.
El Nour, M.; El Khalifa, K.; Massimo, K. and Hassen,
B. “Preliminary study on seed pregermination
treatment and vegetative propagation of Balanites
aegyptiaca (L.) Del.”; In: A.Riedacker et al
(eds), Physiologie des Arbres et Arbustes en
Zones Arides et Semi-Arides. John Libbey Eurotext,
Rome, Italy, pp. 413-416. Groupe d`Etude
de L`Arbre-Paris, France.

Read Full Post »

سيسال أو سيزال

نبات السيسال


rigida
Agave
Agave Sisalana

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
صف : Liliopsida
تحت صف : الزنبقيات
الرتبة : Asparagales
الأسرة : Agavaceae
جنس : الأغاف
الأنواع : أ. sisalana
الاسم العلمي

Agave sisalana Perrine

المرادفات

صبارة، آجاف، آغاف، سيزال أو سيسال.

مقدمة ووصف

زراعة السيسال


تستعمل كلمة السيزال للتعبير عن عدد من نباتات الفصيلة الصبارية التي تستخرج الألياف من أوراقها والموطن الأصلي هو دول الكاريبي ومنها إلى أنحاء العالم وينمو

النبات في المناطق الرطبة الحارة.

نبات له جذع غليظ وقصير مع هالة كبيرة من الأوراق السميكة شكل المقطع العرضي للورقة مقعر وهي مكونة من عدة طبقات : البشرة الخارجية ,والقشرة , والأنسجة النباتية.

وتتوضع الألياف حول أوعية الورقة على شكل منجلي . يُصنّع فور قطع الأوراق وتجفف وتفصل الألياف والشعيرات من المواد اللاصقة ثم تجفف بعد غسيلها ومعالجتها بشكل جيد

بالمواد الكيميائية .طول الليف يتراوح بين 100-125 سم.

الإنتشار

في دول الكاريبي وأمريكا الوسطى والمكسيك وتزرع حاليا في كثير من الدول العربية وحول العالم.

المكونات الكيميائية

تحتوي الأوراق الطازجة على:

1– البروتين  6.3 % .

2- الألياف  15.5 %.

3- الرماد  7.5 %.

4- الدهون  1.47 %.

5- الكربوهيدرات  57.32 %.

كما تحتوي اوراق السيسال على العصارة التي تحتوي على مواد صابوجينية (Sapogenins) ومركبات صابوجينية استيروليدية (Steroidal sapogenins) والمواد الصابوجينية في النوع الأمريكي هي تيجو جنين (Tigogenin) وهيكوجنين (Hecogenin) ولا تحتوي على المركبات الصابوجينية الاستيرولية بينما السيسال يحتوي على المواد السابقة بجانب نيوتيجوجنين (Ne-Tigogenin) وسيسالو جنين (Sisalogenin) وجلوريو جينين (Gloriogenin) وجنتروجينين (Gentrogenin)، والياموجينين (Yamogenin) ودايو سجنين (Diosgnin)

وتختلف كمية المواد الفعالة في عصارة اوراق نبات السيسال العادي والسيسال الأمريكي تبعاً للنوع والصنف ويحتوي السيسال الأمريكي فيتامينات أ، ب1، ج ، د، ك.
وكلا النوعين السيسال و السيسال الأميركي يحتوي على مواد أنوردين وداينوردين Anordin and dinordin ولهل تأثيرات معقمة ومانعة للخصوبة والحمل.

الاستعمالات التجارية

تعتبر الألياف التى تستخرج من أوراق السيسال من ضمن الالياف المتينة جداً Hard Fiber ، وهى تستعمل فى صناعة الحبال للأعمال البحرية خاصة، ويشكل إنتاج تنزانيا وكينيا

نصف إنتاج العالم تقريباً تليها أندونسيا والبرازيل ، ولا تقتصر الإستفادة من الياف السيسال فى صناعة الحقائب والسجاجيد والمشايات والدواسات وصناعة الأكياس – كما يستخدم عصير الأوراق فى إستخراج الكورتيزون الطبى بالإضافة الى إستخراج الشموع وهى من النوع الجاف ذات درجة إنصهار عالية والبقايا الجافة من الألياف الناتجة من عملية التمشيط تستخدم فى صناعة بكتات الصوديوم Sodium Pectacte وصناعة الورق ويمكن إستخراج غاز الميثان من تخمر البقايا الطازجة وتستعمل بقايا الأوراق فى صناعة الكحول وحمض الأوكساليك والناتج من بقايا الأوراق فى التسميد. كما تستخدم اوراق السيسال الصغيرة كعلف للحيوانات بعد خلطها بالشعير أو بقايا عصير الزيتون.

الخصائص الطبية

شماريخ زهر السيسال



1- تأثيرات مقلدة أو شبيهة بالستيروئيدية

طلائع الهرمونات الستيروئيدية المستخلصة من أوراق النبات والتي تشكل نواة بناء الكورتيزون لها نفس خصائص الكورتيزون، كما تم استخلاص مواد صابونية ستيروئيدية حديثا

تعرف باسم 3بيتا بيتا 255 سبايروستان 3 يلو بيتا دي غلوكوبيرانوزيل 1-2 بيتا (3beta,beta,25S)-spirostan-3-ylO-beta-D-glucopyranosyl-(1 –> 2)-beta لها خصائص

مماثلة.

2- خصائص مضادة للبكتيريا

من خلال تقصي قام به كاسو وآخرون حول استعمال فرشاة أسنان طبيعية من مواد النبات تستعمل في أثيوبيا تبين أن لها خصائص مضادة للميكروبات وخاصة العنقوديات المذهبة

وعصيات باسيلوس سيريوس Staphylococcus aureus and Bacillus cereus، وبتراكيز منخفضة بمقدار 500 ميكروغرام/مل، وهي واسعة الانتشار في الطب الشعبي في أفريقيا

وأمريكا اللاتينية بالإضافة للطب اللاتيني ماقبل الإسباني الذي جاء به أطباء من أصل أسباني من مستعمراتهم البعيدة ولاحظوا دورها الفعال في علاج تقيح الجروح بأنواعها

وخاصة المسببة بالمكورات العنقودية المذهبة.

3- خصائص مضادة للاتهابات التحسسية والمفصلية

وجد أن استخدام مستحضراتها عن طريق الفم بجرعة 300-500 مغ/كغ وبجرعة موضعية 2-5 مغ تطبق على آذان الفئران كانت لها قدرة على علاج وتخفيف الوذمة بنسبة 50% مقارنة

مع فئة المقارنة أو الشاهد control group.

4- مضادة لللأورام

تم استخلاص مواد لها خصائص مضادة لنمو الخلايا الورمية ومازالت تحتاج للمزيد من الدراسة والدلائل.

5- لها خصائص سمية خلوية

وهذه بدورها تتبع الخصائص المضادة للأورام وماتزال تخضع للمزيد من الدراسات والتجارب.

6- خصائص معقمة ومانعة للحمل

وجد أن محتواها من مادتي الأنوردين والدينوردين المشار إليهما أعلاه، بالإضافة للمشتقات الستيروئيدية التي تحتويها كلا النباتين السيسال و السيسال الأميركي، لهما

خصائص معقمة ومانعة للحمل وتم اثبات ذلك من قبل علماء سويديين وأميركيين، وهذه المواد لها قدرة كبيرة على التحكم بمنع الحمل ولها تأثيرات مديدة إذ تكفي أخذ جرعة

واحدة من مستحضراتها مرة واحدة أو مرتين شهريا مقارنة مع الجرعات التقليدية لموانع الحمل الهرمونية الأخرى التي تؤخذ 21 يوما شهريا.

الاستعمالات العلاجية

ألياف السيسال المعدة للتجارة


*- نواة أولية للهرمونات الستيروئيدية وموانع الحمل المديدة

*- النقرس و التهابات المفاصل والروماتيزم

*- ملين ملطف للأمعاء

*- مساعدة على التئام الجروح بخصائصها المضادة للبكتيريا

*- تساعد في الوقاية من الأسقربوط.

المحاذير وموانع الاستعمال

يحظر على المصابين بالسكري و وارتفاع الضغط أو المعالجين بأدويتها، استعمال مستحضرات النبات إلا تحت الإشراف الطبي اللصيق وعند الضرورة القصوى.
يمنع على من ترغب بالحمل و الحامل و الطفال ومن هم في طور النمو استعمالها تحت أي ظروف إلا بعد المشورة الصحية.

References

1. Crabbe, P. Mexican plants and human fertility. UNESCO Cour. 1979;7:33-34. 12309933
2. Argote-Espinosa, R. M.; Flores-Huerta, S.; Hernandez-Montes, H. et al. [Plasma clearance of ethanol and its excretion in the milk of rural women who

consume pulque]. Rev. Invest. Clin. 1992;44(1):31-36. 1523347
3. Mendes, T. P.; Silva, G. M.; da Silva, B. P. et al. A new steroidal saponin from Agave attenuata. Nat. Prod. Res. 2004;18(2):183-188. 14984094
4. Uniyal, G. C.; Agrawal, P. K.; Sati, O. P. et al. A spirostane hexaglycoside from Agave cantala fruits. Phytochemistry 1991;30(12):4187-4189. 1367879
5. Abdel-Khalik, S. M.; Miyase, T.; Melek, F. R. et al. New steroidal saponins from Agave lophantha Schiede and their pharmacological evaluation.

Pharmazie 2002;57(8):562-566. 12227199

Read Full Post »

شجرة البنابـا

شجرة البنابا

Banaba

Lagerstroemia Speciosa


تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Myrtales
الأسرة : Lythraceae
جنس : Lagerstroemia
الأنواع : Lagerstroemia Speciosa
الاسم العلمي
Lagerstroemia Speciosa
(L.) بيرس.


أسماؤها

أزهار البنابا

ملكة الزهور، وعروس الهند، والملكة الجعدة، والآس الفليبيني أو الياباني، أو البنابا.

الوصف و الإنتشار

أشجار (البنـابـا) وأسمها العلمى (Lagerstroemia Speciosa) وهى من الأشجار ذات الأوراق المستديرة أو بيضاوية الشكل، والأزهار ذات اللون الأحمر المشوب بالبرتقالى وتتراوح فى اللون ما بين الوردى، والبنفسجى المشوب بالزرقة. وتنمو الأشجار بارتفاع قد يصل إلى 20 مترا.
أما الثمار فهى بيضوية الشكل، طولها حوالى 3 سنتيميرات، وتنقسم إلى 6 أجزاء عند تمام النضج. والحبوب صغيرة الحجم، ولها أجنحة تساعدها على الانتشار بالهواء.

وأشجار البنابا من العائلة النباتية التى يطلق عليها أسم lythraceae أو (loosestrife family). وهى أشجار برية ذائعة الصيت فى الفلبين، حيث تنمو فى أنحاء عدة من الفلبين، وخصوصا فى منطقة (مت بناهاو – Mt. Banahaw). والتى تعتبر من المناطق البركانية النشطة فى سابق الزمان. وهذا مما جعل نمو تلك الأشجار فى تربة بركانية غنية بكافة العناصر والمعادن بشكل يافع وغنى بما تحتويه، بعيدا عن الملوثات من مبيدات حشرية أو عناصر ضارة بصحة الانسان.
وتلك الأشجار تنمو أيضا فى الهند، وجنوب شرق آسيا، بالإضافة إلى الفلبين.

الأجزاء المستخدمة

الأوراق الخضراء و الجافة.

الدراسات على البنابا

قد أجريت على أوراق تلك الأشجار الأبحاث العلمية المكثفة، وثبت أن للأوراق خاصية خفض مستوى الجلوكوز المرتفع فى الدم، خصوصا لدى مرض السكرى، حيث أنها تحتوى على مادة تشبه الإنسولين فى عملها، والتى تمرر الجلوكوز المتراكم فى الدم إلى الخلايا حتى يمكن تمثيله غذائيا. وتعتبر تلك الأشجار فى الفلبين كمصدر جيد لعلاج مرضى السكر.

والأوراق غنية بمركب حمض الكروسولك (corosolic acid) وهو من الفيتوكيميكالز (المركبات اليخضورية)والذى يعرف بإسم غليكوزيد تراي تربينوئيد  (triterpenoid glycoside) والذى يدخل فى العديد من التركيبات الدوائية لعلاج  السكري، و يعتبر بمثابة إنسولين نباتى طبيعى، يمكن تعاطيه عن طريق الفم، وليس له مضار أو أى أعراض جانبية تذكر(انظر الآثار الجانبية والمحاذير أدناه)، حسب ما صدر من أبحاث يابانية بهذا الشأن.
فقد تم دراسة الكثير من الأبحاث المعملية والعلمية التجريبية على هذا النبات المميز وأهم تلك الدراسات صدر من اليابان، وعلى يد بعض العلماء البارزين مثل الدكتور – يامازاكى – أستاذ العلوم الدوائية فى جامعة – هيروشيما للطب – باليابان.
وأحد هذه الدراسة قد تمت بمزج أوراق نبات (البنابا) مع الطعام الخاص بالدواجن، وبعدها جرى تحليل نوعى لصفار البيض لتلك الدواجن لبيان نسبة التركيز فيه من حمض الكروسولك المتواجد أصلا فى أوراق هذا النبات، وبعدها جرى إطعام هذا (الصفار) لفئران التجارب المصابة بمرض السكرى، وكانت النتيجة أن تعادل مستوى السكر فى الدم لدي تلك الفئة المصابة من الفئران.
وفى دراسة أخرى وجد أن خلاصة البنابا الكحولية التى تنثر فى الهواء على شكل رذاذ بواسطة مضخة خاصة أثناء نوم المريض المصاب بمرض السكر، فإن الرئتين يمكن أن تستخلص مركب حمض الكروسولك، ومن ثم تمريره إلى داخل الدورة الدموية، وينتج عن ذلك تحسن ملحوظ فى ميزان مستوى الجلوكوز فى الدم، والتحكم فى الحد من تفاقم مرض السكر لدى هؤلاء المرضى.

خصائص مركباتها الكيميائية

ثمار البنابا

وقد توالت بعض الدراسات الأخرى بعد تلك الدراسات اليابانية، والتى بينت أن حمض الكروسولك هو العنصر الأهم والمؤثر فى خفض مستوى السكر فى الدم.
ففى عام 1999م. كانت هناك دراسة أكلينيكية أجريت بمعرفة الدكتور – وليم جودى – الأستاذ بمعهد – جنوب شرق للأبحاث البيودوائية – فى مقاطعة برادينتون بولاية فلوريدا الأمريكية، والذى وجد أن حمض الكروسولك المستخلص من أوراق نبات البنابا، يعتبر عنصرا فعالا فى خفض مستوى السكر عند كل مرضى السكرى، وبدون تحفظ.
وكلما زادت جرعة حمض الكروسولك، كلما حدث انخفاض أكثر فى مستوى السكر فى الدم.
ومن ذلك يتضح أن تناول الأوراق الخام لشجرة البنابا مفيد فى خفض مستوى السكر فى الدم وبطريقة أكثر أمانا.
وفى دراسة تمت فى العام 2001م. فى معهد إديسون للتكنولوجية الحيوية – قسم العلوم الدوائية والبيولوجية، فى كل من أثينا، وأهايو، وكانت الدراسة للمقارنة بين أثر خلاصة أوراق البنابا، والإنسولين على الخلايا المنزرعة فى أطباق الاختبار.
وقد بينت تلك الدراسة أن للنبات اثر مخفض لمستوى السكر فى الدم، ويمكن استخدام ذلك فى علاج مرضى السكر، وكذلك للحد من السمنة والزيادة فى الوزن.

والعشبة أو أوراق نبات البنابا تحتوى ضمن ما تحوى على حمض الكرسولك، وعناصر أخرى كيميائية فاعلة، وكلها على هذا الشكل تبدى مفعول أقوى عما إذا استخدم حمض الكروسولك لوحده فى خفض مستوى السكر فى الدم.
وعند مرضى السكرى من النوع الثانى، وجد أن خلاصة البنابا بجرعات يومية قدرها من 32 إلى 48 مليجرام، ولمدة قصوى لاتتعدى 4 إلى 8 أسابيع (وسطيا 15 يوماً) تحت الإشارف الطبي، لها القدرة على خفض مستوى السكر فى الدم بنسبة تتراوح ما بين 5 إلى 30%، كما أنها تحافظ على ثبات مستوى الجلوكوز وحمايته من التأرجح فى الدم.
والجرعة اليومية من أوراق أشجار البنابا هى ما بين 16 إلى 48 مليجرام فى اليوم على أن تأخذ بجرعات متساوية على مدى اليوم، وأثناء تناول الطعام.
ويجب تجنب تناول جرعات أكبر من ذلك حتى لا تؤدى إلى أضرار انخفاض مستوى السكر فى الدم، وما يصاحبه من أعراض ملازمة، مثل الدوخة، والدوار، والتعرق، ورعشة العضلات، والشعور بالاجهاد الشديد، والعجز عن الحركة.

وقد درج الأطباء فى الفليبين بنجاح كبيرعلى علاج مرضى السكر بكامل محتويات أوراق البنابا البرية المزروعة على تربة عضوية سليمة.
وتعتبر أوراق البنابا بمثابة محفز على انتقال الجلوكوز الموجود بالدم إلى داخل الخلايا المنتشرة فى كل انحاء الجسم، ليس هذا فقط، بل أيضا فهى تساعد الكثير من زائدى الوزن لخفض أوزانهم بصورة ملحوظة بمعدلات قد تصل من 2 إلى 4 أرطال فى الشهر الواحد، وبدون اتباع حمية غذائية معينة.
وفى اليابان فإن شرب الشاى المصنوع من أوراق البنابا، أصبح له شهرة ذائعة بين أوساط الناس هناك، لما فيه من فوائد جامة.
كما توجد تركيبات عديدة للمساعدة فى خفض الوزن تحتوى على كميات متناسقة من أوراق البنابا، وهى مأمونة وليس لها أثار ضارة على الجسم.

الاستعمالات العلاجية

  • لها القدرة على موازنة مستوى الجلوكوز فى الدم والحفاظ عليه فى صورة  طبيعية.
  • لها القدرة على تحفيز انتاج الإنسولين بمستويات تكفى حاجة الجسم.
  • الحد من الشهية لتناول الطعام، خصوصا المواد الكربوهيدراتية.
  • المساعدة فى خفض وزن الجسم الزائد عن الحد.

الجرعات العلاجية

18 سنة فما فوق
لمعالجة السكري، يؤخذ 32 – 48 مللي غرام لمدة أسبوعين وسطياً وكمدة قصوى 4 أسابيع.

مادون عمر 18 سنة والأطفال
لم تثبت جرعات علاجية مفيدة من البنابا عند الأطفال.

الأمان و السلامة

الحساسية تجاه مستحضرات البنابا

يجب تجنب مستحضرات البنابا عند الأشخاص ذوي الحساسية تجاهها أو تجاه أحد مركباتها.

الآثار الجانبية و محاذير

ثمار بنابا جافة

السكري

تعتبر البنابا آمنة لمعالجة السكري نوع 2 إذا ما اعطيت عن طريق الفم لمدة لاتزيد عن 15 يوماً، حيث لم تذكر أية آثار جانبية حسب الدراسات التي أجريت حتى تاريخه.
مهما يكن يجب استخدام البنابا بحذر عند مرضى السكري بسبب قدرتها على تخفيض سكر الدم.

الحمل و الإرضاع

لاينصح بمستحضرات البنابا في فترتي الحمل والإرضاع بسبب قلة المعلومات المتوافرة حول مخاطر استعمالها في هاتين الفئتين.

التداخلات الدوائية

تداخلها مع الأدوية

لمستحضرات البنابا تأثيرات مضادة لتخثر (تجلط) الدم، أي تزيد من قابلية النزف، وعليه يجب توخي جانب الحذر عند الرغبة في إعطائها عند من لديهم اضطرابات نزفية

دموية، حيث تزيد و تضاعف مخاطر النزف لديهم وخاصة من يتعاطون مميعات الدم وهنا تتوجب المشورة الطبية ربما للمتناع عن تعاطيها أو لتعديل الجرعات الدوائية منها و

من العقاقير المميعة للدم.

وبما أنه أثبت بالدراسات العلمية أن لمستحضرات البنابا تأثيراً مقلداً أو مشابها لتأثير الإنسولين، لذلك فإن لها تأثيراً مؤازراً لعمل خافضات السكر الفموية عندما تؤخذ

بالتزامن معها، وهنا أيضا تتوجب المشورة الطبية لتعديل الجرعات.
كذلك الأمر أيضا، ينصح بتوخي جانب الحذر عند تعاطيها مع مركبات الكزانثين (كالأمينوفيللين)أو المركبات العشبية التي تحتويها (كالشاي و القهوة).

تداخلها مع المكملات الغذائية

بسبب خصائصها المشار إليها أعلاه حول مقدرتها وخصائصها التي تزيد قابلية النزف، فقد سجلت حالات عديدة من النزف عند تعاطيها بالتزامن مع مستحضرات نبات الجينكو

بيلوبا (راجع البحث في هذه المدونة)، وحالات أقل من النزف عند تعاطيها مع الثوم والبلميط المنشاري.
من الناحية النظرية، هناك الكثير من المواد الخرى التي من المحتمل أن تزيد قابلية النزف، بالرغم من عدم ملاحظة تلك الإفتراضات عملياً.

كذلك الأمر بسبب خصائصها المخفضة لسكر الدم، يجب توخي جانب الحذر عند تعاطيها مع مستحضرات أو مكملات نباتية لها تأثيرات على مستويات سكر الدم، كالحلبة و الثوم وكستناء الحصان، وعليه يتطلب الأمر مراقبة دورية لمستويات سكر الدم وتعديلاً للجرعات العلاجية.

Bibliography
DISCLAIMER: Natural Standard developed the above evidence-based information based on a thorough systematic review of the available scientific articles. For

comprehensive information about alternative and complementary therapies on the professional level, go to http://www.naturalstandard.com. Selected references are

listed below.

Chistokhodova N, Nguyen C, Calvino T, et al. Antithrombin activity of medicinal plants from central Florida. J Ethnopharmacol 2002;81(2):277-280.

Garcia LL, Fojas FR, Castro IR, et al. Pharmaceuticochemical and pharmacological studies on a crude drug from Lagerstroemia speciosa (L.) Pers. Philippine J

Sci 1987;116:361-375.

Hattori K, Sukenobu N, Sasaki T, et al. Activation of insulin receptors by lagerstroemin. J Pharmacol Sci 2003;93(1):69-73.

Hayashi T, Maruyama H, Kasai R, et al. Ellagitannins from Lagerstroemia speciosa as activators of glucose transport in fat cells. Planta Med 2002;68(2):173

-175.

Hong H, Jai Maeng W. Effects of malted barley extract and banaba extract on blood glucose levels in genetically diabetic mice. J Med Food 2004;7(4):487-490

Read Full Post »

Older Posts »