Feeds:
تدوينات
تعليقات

Archive for the ‘النباتات البرية’ Category

زربيح

نبات زربيح

Chenopodium ambrosioides
epazote
Wormseed

التصنيف العلمي
المملكة : النباتية
الشعبة : Tracheobionta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Caryophyllales
الأسرة : Amaranthaceae
تحت عائلة : Chenopodioideae
جنس : رجل الوز
الأنواع : C. ambrosiodes
الاسم العلمي
رجل الوز ambrosioides
ل. 1753

المرادفات

ساق الزربيح

زربيح، رمرام، نتنة، منتنة.

الوصف

نبات حولي قصير الأمد ينتمي للفصيلة الرمرامية، يعيش في الأماكن المهجورة والبيئة الملحية، ينمو لارتفاع يقارب 120 سم متفرع بشكل غير منتظم مع وريقات مستطيلة رمحية الشكل يصل طولها 12 سم، الأزهار صغيرة خضراء تنج عناقيد متفرعة في قمة سوقها.
ينمو النبات في المناطق الدافئة والمعتدلة إلى المناطق تحت المدارية في أوروبا والولايات المتحدة، يتكاثر النبات أحيانا على نحو كبير ليصبح ويعد نبات ضارا..

النبات كريه الرائحة منتن الطعم بارد رطب.

الانتشار

أمريكا الوسطى والجنوبية والولايات المتحدو وأوروبا وحوض المتوسط ومناطق أخرى..

الأجزاء المستخدمة

كامل النبات مع أوراقه وسوقه وجذوره وبذوره..

المكونات الكيمائية

قمة نبات زربيح مزهرة

يحتوي العقار على زيوت أساسية يشكل أسكاريدول ascaridole حوالي 70 % منها، وكذلك العديد من التربتينات الأحادية والثلاثية الأخرى، كما يحتوي على جيرانياؤل وميثيل الساليسيليك، بيتا كاروتين وفيتامين ب 2 وفيتامين ج، كذلك يحتوي على الكالسيوم و الحديد.

الخصائص العلاجية

يتمتع العقار بخصائص مضادة للبكتيريا والطفيليات والديدان وخصائص منشطة ومقوية للجهاز الهضمي بشكل أساسي..
كما يتمتع بخصائص مسكنة للألم ومضادة للحموضة ومضادة للالتهاب ويساعد في إزالة سمية الكبد وملين ومدر للبن ومساعد على التئام الجروح.

الاستعمالات العلاجية

الاستعمالات الداخلية

* لمعالجة الديدان البطنية والطفيليات كالمتحول الزحاري.
* لتقوية وموازنة الكبد وإزالة التسممات الكبدية وبعض العدوى بالطفيليات الكبدية كداء المثقبيات و الزحار الكبدي.
* لتنشيط الجهاز الهضمي والمعدة والأمعاء وعلاج الجذر الحامضي وانتفاخ المعاء بالغازات والمغص البطني والامساك المزمن والبواسير.
* لعلاج حالات الربو و السعال والتهاب القصبات ونزلات البرد والتهابات الشعب الهوائية العلوية.

يجدر التنبيه إلى ان هذا العقار لايقتل الديدان عمليا، لكنه يصيبها بالشلل ومن هنا يسهل التخلص منها عبر طرحها مع فضلات الأمعاء وخاصة إذا ماستعمل مع بعض المسهلات.

الأشكال الداخلية

عقيدات ثمرية غير ناضجة

شاي، صبغات وكبسولات.
يجب عدم استعمال زيته الأساسي داخليا..

الاستعمالات الموضعية

* قدم الرياضي.
* البواسير.
* طارد للحشرات.
* القوباء الجلدية.
* عضات الثعابين.
* لتطهير والمساعدة في التئام الجروح.

الأشكال الموضعية

يصنع من النبات شاي تبرد وتستعمل لغسل المواليد الجدد ولتطهير الجروح وانتانات مابيت الأفوات (أصابع القدم).
في بعض المناطق المدارية والاستوائية يعبأ مسحوق النبات في أكياس صغيرة تعلق وتستخدم كطارد للحشرات والبعوض.
كما يستعمل بشكل كمادات لمعالجة لدغة الثعابين، وتستعمل عصارته لعلاج البواسير، غسولاته تستعمل أيضا لعلاج قدم الرياضي الناجمة عن إصابة فطرية والناجمة عن ارتداء الأحذية المغلقة لفترات طويلة مع الرطوبة والحرارة العالية وكذلك تستعمل الغسولات لعلاج قوباء الجلد.

محاذير والآثار الجانبية

بذور زربيح

الجرعات الزائدة من هذا العقار تسبب الاسهال والغثيان ويمكن أن يسبب فقدا في السمع ودوار وفقدان السيطرة على عملية التبول والتغوط، كما يمكن أن يسبب تعرقا غزيرا وفي حالات نادرة الموت، و من هنا يجب استعماله تحت إشراف طبي مطّلع..
كما أن استخدامه موضعيا عند النساء قد يسبب منع الحمل..

موانع الاستعمال

الرضع والمرضع والحوامل واستعماله بحذر داخليا وتحت الإشراف الطبي فقط..

الجرعات

حسب توصيات المشرف الطبي تبعا لكل حالة وعمر.

مصادر

1. ^ A Modern Herbal, Mrs. M. Grieve, FRHS. pg. 854.
2. ^ The Green Pharmacy, James A. Duke, Ph.D. pgs. 51-53.
3. ^ Ibid. M. Grieve. pgs. 855-856.
4. ^ About REQUIEM Insecticide http://www.requieminsecticide.com/about.html

http://www.rain-tree.com/epazote.htm

Read Full Post »

عروق الصباغين

نبات عروق الصباغين

Chelidonium majus
tetterwort
greater celandine

التصنيف العلمي
المملكة : النباتية
شعبة : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Ranunculales
الأسرة : Papaveraceae
جنس : Chelidonium
الأنواع : C. majus
الاسم العلمي
Chelidonium majus
ل.

المرادفات

بقلة الخطاطيف “عروق الصباغين ” الماميران” فارسية ”  وعروق الصباغين ، المبيس : مبيسة – مَدان (اليمن ) ،  شجرة الخطاطيف .

الوصف

نبات وأزهار عروق الصباغين

عشب معمر يصل ارتفاعه إلى  90 سم، ثنائي الحول ينتمي للفصيلة الخشخاشية اسمه العلمي Chelidonium majus. له عصارة صفراء منها اشتقت تسميته، وأوراقه مركبة كبيرة مستديرة أو مفصصة مجزأة إلى وريفات صغيرة خضراء، أزهاره الصفر الصغيرة مجتمعة في خصلات غير مكتظة، عند النضج تعطي ثمارا قرنية طويلة تنفتح بوساطة مصراعين من أسفل إلى أعلى، وتوجد بعصارته الصفراء بعض القلوانيات.

الانتشار

موطنه أوروبا وحوض البحر الأبيض المتوسط، ثم انتشر في أمريكا الشمالية.

الأجزاء المستخدمة

جميع أجزاء النبات بما فيها العصارة المائية للنبات.

المكونات الكيمائية

تحتوي الأجزاء الهوائية للنبات على قلويدات الأيزوكينولين والتي تشمل مركبات الألوكريبتونين والبربرين والكيليدونين والسبارتين وتعتبر هذه القلويدات مسكنة ومركب الكيليدونين مضاد للتشنج ويخفض الضغط وبالمقابل مركب السبارتين يرفعه.  وسبارتين يعتبر اغلب هذه القلوبدات مهدئه، اما المركب شيلودينين فله تأثير مضاد للتقلصات ومخفض لضغط الدم.

الخصائص العلاجية

مقطع في ساق عروق الصباغين يظهر صباغه الأصفر

يتصف العقار بخصائص مبدلة، ومسكنة للألم ومضادة للالتهابات والتشنجات ومدرة للصفراء ومعرق ومدر للبول ومسكن قوي ومخدر لكن قد يسبب الاكتئاب، كما يتصف بخصائص ملطفة وملينة للجهاز الهضمي ومركنة.
إضافة لما ورد أعلاه، يستعمل النبات لمساعدة إدرار مادة الصفراء من المرارة وعليه فإنه يستخدم لعلاج اليرقان غير الانسدادي واالمساعدة في إذابة حصى المرارة وتسكين آلام المرارة. وفي دراسة اعطي مركب الشيليدونين على هيئة أقراص لعدد كبير من المرضى مصابين بحصيات المرارة ولمدة ستة اسابيع أظهر خلالها نتائج مميزة في علاج حصيات المرارة وإنقاص حجمها وإذابة بعضها.

ويعتبر جذور الصباغين من الوصفات المستخدمة على نطاق واسع للحد من سرطان الجهاز الهضمي العلوي و البنكرياس، حيث يؤخذ ملء ملعقة من مجروش الجذر وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويقلب جيداً ويشرب بمعدل كوب واحد فقط عند النوم ليلاً ولا يستعمل أكثر من مرة واحدة في اليوم. كما يفيد نفس الجذر وبنفس الجرعة في حالات التهابات الكبد والمرارة وقرحة المعدة والأمعاء. كما يمكن استخدام الأوراق ولكن تستعمل نصف الكمية مرة واحدة في اليوم، مع ملاحظة عدم استخدام هذا النبات من قبل الحوامل بأي حال من الأحوال.يجب الحذر من استعمال هذا النبات ولابد ان يكون تحت إشراف طبي.

الاستعمالات العلاجية

الاستعمالات الداخلية

* لعلاج الربو والتهاب القصبات.
* السعال الشاهوقي.
* الحصيات المرارية واليرقان غير الانسدادي.
* التهابات المرارة الحادة والمزمنة.
* سرطانات المعدة والبنكرياس.
* الميلانوما.
* روماتيزم المفاصل.

الأشكال الداخلية

عصارة النبات الصفراء

شاي، صبغة، كبسولات.

الاستعمالات الخارجية

* الأثفان الجلدية (المسامير اللحمية) والثآليل.
* الأكزيما.
* آلام العين.
* الهيربس.
* القوباء الجلدية.
* البهاق.

تطبق عصارته الطازجة على الثآليل والقوباء الجلدية والأكزيما لتساعد في شفائها.
للاستعمالات العينية ينقع النبات في ماء فاترة ويستعمل بشكل غسول عينية ويحضر مسحوقه بشكل مراهم لعلاج الهيربس (داء المنطقة وهي شكل من أشكال القوباء الجلدية الفيروسية).

محاذير والآثار الجانبية

بذور عروق الصباغين

يجب استخدام العقار تحت الإشراف الطبي المتخصص، فالجرعات الزائدة مخرشة للمثانة وتسبب الصداع الشديد والإكتئاب، كما تسبب اسهالا شديدا.

موانع الاستعمال

الحوامل والمرضع والرضع ومرضى السكري بنوعيه.

الجرعات

يؤخذ ملء ملعقة من مجروش الجذر وتضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويقلب جيداً ويشرب بمعدل كوب واحد فقط عند النوم ليلاً ولا يستعمل أكثر من مرة واحدة في اليوم. كما يفيد نفس الجذر وبنفس الجرعة في حالات التهابات الكبد والمرارة وقرحة المعدة والأمعاء. كما يمكن استخدام الأوراق ولكن تستعمل نصف الكمية مرة واحدة في اليوم.

Benninger J, Schneider HT, Schuppan D, Kirchner T, Hahn EG. Acute hepatitis induced by greater celandine (Chelidonium majus). Gastroenterology. 1999;117:1234-1237.

Blumenthal M, ed. The Complete German Commission E Monographs: Therapeutic Guide to Herbal Medicines. Austin, TX: American Botanical Council; 1998.

Boyko VN, Belski SN. The influence of the novel drug Ukrain on hemo- and immunopoiesis at the time of its maximum radioprotective effect. Drugs Exp Clin Res. 1998;24:335-337.

Boyko VN, Levshina YeV. A study of the influence of the novel drug Ukrain on in vivo effects of low-dose ionizing radiation. Drugs Exp Clin Res. 1998;24:339-341.

Chelidonium majus (celandine poppy). Provet Veterinary Web site. http://www.provet.co.uk. Accessed June 4, 2008.

Chelidonium majus – l. greater celandine. Plants for a Future Web site. http://www.pfaf.org/database/plants.php?Chelidonium+majus. Accessed June 4, 2008.

Read Full Post »

عرق الذهب 

 

نبات عرق ذهب

Carapichea ipecacuanha

Ipecac

التصنيف العلمي

المملكة : النباتية

شعبة : Magnoliophyta

الصنف : Magnoliopsida

الترتيب : روبياليس

الأسرة : روبياسي

الجنس : Carapichea

الأنواع : C. عرق الذهب

المرادفات

عرق الذهب Ipecac, (1) Rio Ipecac, (2) Cartagena Ipecac.

الوصف

ينتمي النبات للعائلة الروبياسية (الفوية) rubiaceae التي تضم العديد من النباتات الطبية، ساق النبات بسيط قصيرمتفرع ونادرا مايتجاوز ارتفاع النبات 2 قدم (65سم)، يحمل في الأعلى أوراقا متقابلة، وتكون الساق من الأسقل مجردة من الأوراق.

تكون الجذور متشابكة متفرعة وعديدة تكسوها لحاء حلقية سميكة غنية جدا بالمواد الفعالة.

الأوراق خضراء داكنة معنقة ملساء ومتكاثفة عند قمم النبات، عند قاعدة كل زوج من سوق الوريقات توجد أذينات ورقية مشرشرة صغيرة شبيهة مع باقي أفراد هذه العائلة النباتية.

يعطي النبات أزهارا صغيرة بيضاء قمعية، تتجمع برأس انتهائي يعطيها شكلها المميز الذي اشتقت منه التسمية أي المؤنف cephaelis، والتي يطوقها أربع وريقات كأسية صغيرة، اللأزهار ثنائية الجنس، تحتوي أسدية قصيرة ومدقة طويلة، تعطي عند النضوج ثمارا شبيهة بحبوب البن.

الانتشار

 

أزهار عرق الذهب

 

ينتشر النبات أساسا في الغابات المطيرة والرطبة في البرازيل و بورما والبنغال والملايو وغيرها من مناطق الغابات الاستوائية والمدارية المطرية.

الأجزاء المستخدمة

الجذور والجذامير.

المكونات الكيمائية

تحتوي الجذور والجذامير على قلويدات بنسبة 2-3% وأهمها:

الإيميتين emetine (C30H44N2O4) و السيفالين cephaeline (C28H33N2O4) السيكوترين وحمض

إيبيكاكوانيك cephaelic (ipecacuanhic) acid وكذلك زيوت طيارة وتانين ومواد أساسية أخرى.

المكونات الرئيسية هي  قلويدات isoquinoline (1،8-4،0 ٪) ، مع إيميتين و cephaeline

بنسبة تصل إلى 98 ٪ من المواد القلويدية. نسبة المواد في هذا النبات : إيميتين 60-70 ٪ ،

30-40 ٪ cephaeline ؛ عرق الذهب المؤنف : إيميتين ٪ 30-50 ، 50-70 cephaeline ٪.

جرعة 30 مل من شراب عرق الذهب تحتوي على ما يقرب من 24 ملغ من إيميتين و 31 ملغ من cephaeline.

القلويات الأخرى هي psychotrine – methylpsychotrine وipecoside.

كذلك السوق والأوراق تحتوي على هذه المواد لكن بنسب ضئيلة، بينما البذور لاتحتوي مثل هذه المواد.

الخصائص العلاجية

 

ثمار عرق الذهب

 

عند ملامسة مستحضرات النبات للسان وخاصة قمته وحوافه، فإنها تسبب تخريشا شديدا واحمرارا فيها محرضة شعورا بالغثيان والقيء، مع أو بدون حمى، كذلك تخريشا وازدياد إفراز الأغشية المخاطية للمعدة والأمعاء والشجرة القصبية والحويصلات الرئوية، وكذلك للجهاز العصبي، محدثة إسهالا وأعراضا شبيهة بالدوزنطاريا هذا بالجرعات الضئيلة جدا، أما بالجرعات المتوسطة فإنها تنقص التقشع وتسبب سعالا تخريشيا مع أو بدون صعوبة بالتنفس وبحة بالصوت بما تحدثه من سعال وأعراض شبيه بالزكام، وتكون هذه المواد مقيئة بشدة عندما تدخل المعدة بجرعات كاملة عن طريق الفم واللسان منبسط بكامل عرضه. كذلك فإن تلك المواد مخرشة للجلد وللأغشية المخاطية، فعن تماسها مع الجلد ستسبب تخريشا قويا و طفحا جلديا بثريا وأحيانا تقرحات جلدية.

عندما يستنشق يسبب حرارة وعطاسا قويا، وعند من يتعرض لمسحوقه عن طرق الاستنشاق، فهذا يحدث نوبات مشابهة للربو، وبشكل أساسي صعوبة شديدة في التنفس مترافقة مع أزيز شديد wheezing respiration وسعالا وضجرا واضحا وإعياء، كل هذه الأعراض عند حدوثها تترافق مع عطاس مستمر وقشعا مدمى، يتلوها عادة في النهاية تقشعا بلغميا صرفا free expectoration of mucus .

بجرعات أقل من قمحة واحدة يعتبر الإيبكاك ipecac مقويا معديا ومنشطا كبديا، الجرعات الأكبر من هذه، حوالي 15 قمحة أو أكثر تكون مقيئة.

من 3 10 قمحات من بودرة العقار تسبب الغثيان، مع مع تباطؤ متفاوت الدرجة في النبض، ووهن شديد وتعرق غزير وازديادا في إفرازات الأغشية المخاطية.

بالجرعات المقيئة، 15 – 20 نقطة، يسبب تأثيرا أبطأ ولكن يستمر لفترة أطول وأكثر فعالية، من الغثيان والإجهاد العضلي وتحفيزا أقوى لإفرازات الأغشية المخاطية.

ظاهرة تحمل الإيبكاك تحدث مع الاستعمال المستديم له.

من هنا فيل عن هذا العقار أنه ما من تأثير له على الجهاز الدوارني، لكن الجرعات البسيطة المستخدمة، فندت هذه المزاعم، مما دفع به إلى دواعي استعمال انتقائية تؤدي إلى تأثيرات مركنة انتقائية خاصة special sedation.

يمكن للإيميتين أن يسبب الموت بإحداثه التهابا معديا معويا شاملا و شللا في العضلة القلبية gastro-intestinal inflammation and cardiac paralysis.

الاستعمالات العلاجية

الاستعمالات العلاجية لعرق الذهب تقتصر أساسا على الجهازين الهضمي والتنفسي، وبدرجة أقل على الأوعية الدموية باعتباره مرقئاً، حيث يعتبر العقار مخرشا للأغشية المخاطية، وخاصة تلك العائدة للممرات الأنفية، وعند بعض الأشخاص يسبب أعراض تحاكي أعراض الربو التشنجي، كما أنه يزيد نشاط وإفراز الصفراء، ويعتبر مقشعا بالجرعات الصغيرة، ومقيئا بالجرعات الكاملة، كما أن له تأثيرا مطهرا ومقاوما للعفونة.

من هنا تبرز استخدامات عرق الذهب وتصنف في خمس مجموعات أساسية:

1- يعتبر مقيئا بالجرعات الكاملة ( 15 قمحة أو أكثر) لعلاج التسممات المعدية وإفراغ المعدة من محتوياتها بشكل خاص.

2- من 3 – 10 قمحات يستخدم كمقشع.

 

بذور ثمار عرق الذهب

 

3- بالجرعات الصغيرة، يستعمل كموقف للنزوف في القرحات الهضمية.

4- بجرعات صغيرة، يساعد في السيطرة على التهاب وتخريش السبيلين الهضمي والتنقسي.

5- أيضا بجرعات بسيطة يمكن أن يكبح القيء ويعتبر من أفضل مضادات القيء.

من هنا الحالات التي تستدعي استعمال عرق الذهب بدواعي طبية محددة، يجب أن تكون مترافقة مع تخرشات والتهابات بالأغشية المخاطية، احتقانا بالأوعية الدموية الشعرية وزيادة في الإفرازات المخاطية.

محاذير والآثار الجانبية

يجب أن لا يستعمل عرق الذهب عند الأشخاص الذين لديهم اختلال في منعكسات الطرق التنفسية وهم عرضة لمخاطر الاستنشاق، أو من تناولوا عمدا أو عن طريق الخطأ مواد كاوية، حمضية أكانت ام قلوية.

مستحضرات الجذور يجب أن لاتعطى لمن هم في صدمة، أو هم عرضة للاختلاجات أو من لديهم مشاكل قلبية تنفسية.

تأثيرات عرق الذهب المقيئة تتناقص عند إعطاء الشاركول charcoal.

لوحظ نقص نسبة امتصاص الباراسيتامول وتتراسيكلين وأمينوفيلين عندما أعطيت بالتزامن مع جرعة 20 مل من خلاصة جذور عرق الذهب المائية.

موانع الاستعمال

 

جذامير وجذور عرق ذهب

 

يمنع استعماله في الحالات التالية:

1- ابتلاع والتسمم بالكاويات كالمواد شديدة الحموضة والقلويات.

2- عند المصابين بأذية بالمنعكس الواقي للطرق التنفسي، كالمصابين بالسبات أو الغيبوبة والهذيان.

3- عند من عولجوا بمنشطات الجهاز العصبي المركزي، حيث هنا عند تحريض القي، هذا قد يسبب اختلاجات.

4- حالات التسمم بالستركنين.

5- التسمم بالمشتقات النفطية.

6- الحمل.

الجرعات

10-15 قمحة يعتبر مقيئا، يؤخذ في ماء فاتر.

للاستعمالات الأخرى، 5-15 نقطة في 125 مل ماء يؤخذ منه ملعقة صغيرة كل 2-3 ساعات حسب دواعي الاستعمال المبينة.

مصادر

# ^  USDA, ARS, National Genetic Resources Program. Germplasm Resources Information Network – (GRIN) [Online Database]. National Germplasm Resources Laboratory, Beltsville, Maryland.|url=http://www.ars-grin.gov/cgi-bin/npgs/html/taxon.pl?435098 (30 May 2010)
# ^ “Policy statement: Poison treatment in the home”. Pediatrics 112 (5): 1182–1185. November 2003. doi:10.1542/peds.112.5.1182. PMID 14595067
http://www.henriettesherbal.com/eclectic/felter/cephaelis.html

http://www.herbalpedia.com/blog/?tag=cephaelis-ipecacuanha

http://herbalinformation.awardspace.com/?cm=c&fn=cephaelis_ipecacuanha

Read Full Post »

شوك الجمال 

 

نبات شوك الجمال

Centaurea calcitrapa
red starthistle

التصنيف العلمي
المملكة : النباتية
Subkingdom : Tracheobionta
شعبة : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
فئة فرعية : Asteridae
الترتيب : Asterales
العائلة : Asteraceae
تحت عائلة : Carduoideae
القبيلة : Cynareae
قبيلة : Centaureinae
جنس : Centaurea
الأنواع : جيم calcitrapa
الاسم العلمي
Centaurea calcitrapa
ل.

 

نبات شوك جمال متكاثف

 

المرادفات

مرير، مرار، شوك الجمال، الدردرية.

الوصف

ينتمي النبات للفصيلة المركبة، وهو عبارة عن عشب معمر شوكي طويل الساق، يحمل أوراقا مفصصة، يعطي  عند الإزهار أزهارا محمولة في نوارات تحيط بها أغلفة شوكية صفراء، يتباين لون الأزهار مابين الأبيض إلى الوردي أو الأرجواني، وهي أزهار خنثوية عند النضج تحمل بذورا في داخلها، تنضج مابين أغسطس/آب إلى أوكتوبر/تشرين أول.

الانتشار

بلاد حوض المتوسط وشمال أفريقيا وكثير من بقاع العالم معتدلة المناخ.

الأجزاء المستخدمة

كل أجزاء النبات بما فيها الجذور
وتعتبر أوراقه صالحة للأكل عندما تكون غضة نيئة أو مطبوخة.
النبات عديم الرائحة مر قابض حار ويابس تستمر فعاليته فترة طويلة تمتد لحوالي أربع سنوات.
المكونات الكيمائية

قلويدات وفلافونات وتربينات وزيوت طيارة.

الخصائص العلاجية

 

أزهار شوك الجمال

 

يعتبر العقار قابضا وفاتحا للشهية، استعمل في الطب الشعبي لعلاج الجروح والتهاب العيون وعلاج اضطرابات المعدة، كما يستعمل لعلاج الحمى المتقطعة ولعلاج وجع الرأس (الصداع بأنواعه)، وله خصائص ممتازة لإزالة الحكة وخاصة المزمنة منها والجرب.
يتصف النبات أيضا بخصائص مقاومة للسموم بما تحمله مواده من خصائص مدرة للبول ومفتتة للحصى، يفتح السدد ومقو كبدي وفاتح شهية ممتاز.
تستعمل الأزهار لعلاج الحمى، بينما تستعمل الجذور والثمار كمدر للبول، أما البذور فتساعد على اندمال وشفاء الجروح.

الاستعمالات العلاجية

* الحكة والأكزيما الجلدية وخاصة منها المزمنة.
* فاتح شهية ومقو كبدي (مثل كثير من نباتات العائلة المركبة الأخرى).
* مدر للبول ومفتت للحصى.
* لعلاج الحمى.
* تنظيف البدن من السموم.
* التهابات الجروح وأجفان العين.
* الأزمات المعدية الخفيفة واضطرابات الهضم.

محاذير والآثار الجانبية

الجرعات الزائدة قد تفاقم الصداع وتزيده.

موانع الاستعمال

 

نبات شوك الجمال بأزهاره

 

يعتبر العقار آمنا لكل الفئات العمرية والفيزيولوجية ضمن دواعي استعمالاته وجرعاته التي يوصى بها.

يوصى بعدم استعماله عند المصابين بانسداد القنوات الصفراوية الحصوي والورمي.

الجرعات

2-1 ملعقة كبيرة من مسحوق بذوره لعلاج الحصيات البولية حتى 3 مرات يوميا.
1-2 ملعقة من مسحوق جذوره لعلاج النواسير وحصيات البول 2 – مرة يوميا.
يستعمل منقوع أوراقه وأزهاره لعلاج التهابات الجروح المختلفة عدة مرات في اليوم.
يمكن أن يطبق بشكل كمادات على الجروح المصابة من مسحوق أزهاره وأوراقه الطازجة أو المجففة ولعلاج الحكة.

http://server9.web-mania.com/users/pfafardea/database/plants.php?Centaurea+calcitrapa

F. Chittendon. RHS Dictionary of Plants plus Supplement. 1956 Oxford University Press 1951
Comprehensive listing of species and how to grow them. Somewhat outdated, it has been replaces in 1992 by a new dictionary (see [200]).

[2] Hedrick. U. P. Sturtevant’s Edible Plants of the World. Dover Publications 1972 ISBN 0-486-20459-6
Lots of entries, quite a lot of information in most entries and references.

[4] Grieve. A Modern Herbal. Penguin 1984 ISBN 0-14-046-440-9
Not so modern (1930’s?) but lots of information, mainly temperate plants.

Read Full Post »

بادورد
شوك مقدس 

 

نبات الشوك المقدس

 

 

Cnicus benedictu
Blessed Thistle

التصنيف العلمي
المملكة : النباتية
شعبة : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Asterales
العائلة : Asteraceae
تحت عائلة : Cichorioideae
القبيلة : Cardueae
قبيلة : Centaureinae
الجنس : Cnicus
الأنواع : جيم بنديكتوس
الاسم العلمي

ل. Cnicus بنديكتوس

المرادفات

 

نبات شوك مقدس مزهر

 

Blessed Thistle, Holy Thistle, Cnicus benedictus. Carduus benedictus.
مقل الصيف، شوك مقدس، بادورد، شوك مبارك.
قصوان، قنطريون مبارك ، شوكة مباركة ،  مروية ، فراسيون

مقدمة

امتلك هذا النبات سمعة بكونه يشقي جميع الأمراض، حتى قيل عنه أنه يشفي الطاعون..


الوصف

ينتمي النبات للعائلة المركبة، وهو عبارة عن نبتة شوكية يتراوح ارتفاعها مابين 10 – 40 سم، ساقها فرعاء (طويلة) تحمل زغبا كثيفا أبيض، لها أوراق صغيرة بيضوية الشكل، نصلها سميك خشن، تعطي أزهارا صفراء أو بنفسجية شوكية، تزهر في أشهر أيار/مايو إلى آب/أغسطس.

الانتشار

ينتشر النبات في بلدان كثيرة منها، حوض المتوسط وشمال أفريقيا والجزيرة العربية.

الأجزاء المستخدمة

كامل النبات.

يجنى النبات بقطع ساقه على ارتفاع بضعة سنتيمترات عن الأرض وذلك قبل تفتح أزهاره تماما، ثم يجفف طبيعيا أو صناعيا، وبما أن النبات شوكي يجب الحذر من أشواكه.

ويعتبر النبات صالحا للأكل حيث تؤكل جذوره وأزهاره وساقه نيئة أو مطبوخة.

المكونات الكيمائية

 

زهرة شوك مقدس بنفسجية

 

يحتوي هذا النبات بشكل أساسي على زيوت طيارة ومواد مرة ومواد بلورية معتدلة تدعى كنيسين Cnicin ذوابة في الكحول وقليلا في الماء،التي يعتقد أنها مماثلة للساليسين salicin في خصائصها.
كما يحتوي النبات على التانين tannins المعروف بخصائصه المقبضة والمضادة للانتان والسعال والاتهابات المختلفة.

الخصائص العلاجية

لخصائص المواد المذكورة التي يحتويها النبات صفات طبية عديدة، أهمها صفاته بكونه مقويا ومرا ومدر للصفراء ومانع حمل، معرّق ومدر للبول، مقيء ومدر للطمث وكذلك مدر للحليب، كم يستعمل في المعالجة المثلية Homeopathy وأيضا منبه ومنشط ومقو معديّ ومفيد في علاجات أمراض العدوى المنتقلة جنسيا..
كذلك يفيد هذا العقار في معالجة الدوار والدوخة، والحمى الصفراء و اليرقان والتهبات وحصوات المرارة، كما أنه ينقي الدم وتناول منقوعه يفيد في حالات توهج الوجه والحمى بأنواعها وبعض العدوى بالديدان الحرقصية والحلقية ووكذلك الأمر يفيد في الطاعون والقرحات وانتانات الجروح والدمامل وخراجات الثدي وعضات الحيوان ومنها الكلاب، ويفيد في الجدري الفرنسي ويقوي الذاكرة ويفيد في نقص السمع، كما استعمل علاجا للاكتئاب ومدرا للبول.

الاستعمالات العلاجية

* الاسهال.
* السعال.
* الانتانات (العدوى البكتيرية بأنواعها).
* التهابات الجروح والدمامل والتهابات الثدي وخراجاته المرافقة للرضاعة.
* مدر للحليب عند المرضع.
* مدر للبول.
* العدوى التنفسية العلوية.

استعمالات أخرى

يستعمل لحاء النبات على نطاق واسع في صناعة الدباغة.

محاذير والآثار الجانبية

استعمال جرعات تزيد عن 5 غ من مسحوق النبات في كأس واحدة قد تسبب القيء، كذلك يجب تجنبه عند الحوامل ومن لديهم حساسية تجاه مركبات العائلة المركبة Asteraceae/Compositae family.
يجب تناوله بحذر عند المعالجين بمضادات الحموضة المعدية مثل المالوكس أو الأدوية الحاوية على هيدروكسي الألومنيوم وأدوية القرحة كحاصرات H2 مثل الرانيتيدين وسواها من مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors) مثل الأميبرازول وعائلته
، حيث يزيد هذا النبات الإفراز الحامضي المعدي وبالتالي ينقص مفعول تلك الأدوية

موانع الاستعمال

 

زهرة شوك مقدس صفراء

 

* الحمل، يجب تجنب استعماله مطلقا عند الحوامل في أية مرحلة من مراحل الحمل حيث يعتبر منشطا للعضلة الرحمية وقد يسبب الإجهاض.
* داء كرون والالتهابات المعوية المزمنة، حيث قد يسبب تخريشا وتهيجا في المعدة والأمعاء.
* تحت عمر السنة الثانية من العمر.

الجرعات

توصي دراسة اللجنة الألمانية استخدام 4-6 جرام من الشوك المقدس في اليوم.
ويقترح بعض أطباء الأعشاب استخدام 2 ملي لتر ثلاثة مرات في اليوم من صبغة الشوك المقدس. ويمكن إضافة 2 مليجرام تقريبا من العشبة الجافة إلى 250 ملليليتر (كأس كبير) من الماء الذى سبق غليه، ومنقوعة من 10 إلى 15 دقيقة لإعداد شاي العشبة، ويمكن شرب 3 كاسات في اليوم.

عبوات جاهزة تحتوي 100 كبسولة عيار 390 مغ بواقع 2 – 3 كبسولة يوميا.

مصادر
# Newall CA, Anderson LA, Philpson JD. Herbal Medicine: A Guide for Healthcare Professionals. London, UK: The Pharmaceutical Press, 1996.
# Leung AY, Foster S. Encyclopedia of Common Natural Ingredients Used in Food, Drugs and Cosmetics. 2nd ed. New York, NY: John Wiley & Sons, 1996.
# McGuffin M, Hobbs C, Upton R, Goldberg A, eds. American Herbal Products Association’s Botanical Safety Handbook. Boca Raton, FL: CRC Press, LLC 1997.
# Brinker F. Herb Contraindications and Drug Interactions. 2nd ed. Sandy, OR: Eclectic Medical Publications, 1998.
# FDA. Center for Food Safety and Applied Nutrition, Office of Premarket Approval, EAFUS: A food additive database. Available at: vm.cfsan.fda.gov/~dms/eafus.html.

Read Full Post »

العشر

احذر سام

Calotropis Procera
Apple of Sodom

التصنيف العلمي
المملكة : Plantae
التقسيم : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Gentianales
الأسرة : Apocynaceae
تحت عائلة : Asclepiadoidecae
جنس : العشار
الأنواع : C. نبات
الاسم العلمي
نبات العشار Calotropis Procera.

المرادفات

شجرة العشر

يعرف العشر بعدة أسماء شعبية مثل الخيسفوج، الأشخر، الوهط، عشار، كرنكا، برمباك، برنبخ، ويعرف علمياً باسم: Calotropis Procera.

الوصف

العشر أحد النباتات المشهورة في الجزيرة العربية، يتبع الفصيلة الصقلابية أو العشارية (حشيشة اللبن) أو اسكليبياداسيا Asclepiadoidecae، وهو نبات شجيري معمر دائم

الخضرة يصل ارتفاعه إلى خمسة أمتار. أفرع النبات متخشبة هشة، لحاؤها اسفنجي، الأوراق كبيرة، لحمية ذات لون أخضر مزرق ليس لها عنق. تحتوي جميع أجزاء النبات عصارة

لبنية غزيرة. الأزهار مخضرة من الداخل بنفسجية من الخارج وتوجد على مدار العام.

الثمار جرابية تقع في أزواج، اسفنجية كبيرة تشبه المنقة، لونها أخضر باهت، البذور بيضاء يكسوها شعر حريري أبيض ناعم جداً وهذه عبارة عن ألياف حريرية طويلة ولامعة

تتصل بالبذور من جهة طرفها المدبب.

الانتشار

أوراق وأزهار العشر

المملكة العربية السعودية وجميع البلدان الصحراوية والهند وأفغانستان وباكستان وأغلب المناطق الرملية. نادراً ما يوجد على الكثبان الساحلية ويفضل الأماكن الجافة

التي يصيبها قليل من المطر وقد يموت إذا روي بكثرة أو إذا ما تجمعت مياه الأمطار في مواقع نموه.

الأجزاء المستخدمة

اللحاء، لحاء الجذور، الأوراق، الأزهار، العصارة اللبنية.

المحتويات الكيميائية

يحتوي على جلوكوزيدات قلبية سامة جدا من أهمها عشرين، عشراوين، وكالولزوباجنين، كلاكتين، وكالوتو يحتوي على مدارين، وجيجافتين، ومواد راتنجية وقلويدات وهو عشارين،

وفوروشارين. وكذلك مواد مرة. أما العصارة اللبنية فتحتوي على كاوتشوك، تربزين، الفاوبيتا، كالوتربيول، بروتيوكلاستيك انزيم مماثلة لأنزيم بابين وكذلك انزيم تريبسين

المسؤولة عن الفعل الحال للخلايا.

أما اللحاء فتحتوي جيجانتول وايزوجيجانيتول.

الخصائص العلاجية والدوائية

* يشبه العشر عرق الذهب ipecacuanha بتأثيره ومفعوله، فالجرعات الصغيرة معرّقة ومقشعة، بينما الجرعات الكبيرة تسبب الإقياء و الإسهال الشديدين.

* للمواد المعزولة من العشر تأثيرات سمية قوية (خاصة الغليكوزيدات القلبية ذات السمية العالية).

* الخلاصة المائية للنبات تظهر تغيرات واضحة في مخطط القلب الكهربائي عند الكلاب المخدرة تخديرا عاما، تتمثل هذه الاضطرابات بحدوث لانظميات قلبية وذلك عند حقن هذه

الحيوانات بجرعة 2، 4و8 مل/كغ من الوزن من الخلاصة المائية.

* الخلاصة الكحولية للنبات تسبب تقلصات معوية قوية عند الأرانب، وتقلصات في العضلات المستقيمة لبطن الضفدع وتقلصات قوية في رحم أبكار الجرذان.

الاستعمالات الشعبية للنبات

ثمار العشر

لقد استعمل العشر من مئات السنين في المداوة حيث ورد ذكر نبات العشر (الأشخر) في الطب المصري القديم فقد ورد في قرطاس “هيرست” الطبي وصفة تتعلق بالأوعية الدموية

يدخل فيها الأشخر وهي مكونة من أشخر + دوم + دقيق قمح بحيث يطحن الجميع ويوضع على المكان المصاب.

كما ورد ذكر العشر في تراث الطب العربي القديم حيث استعمل كملين للأمعاء، طارد للديدان، ودواء للقرحة، الرماد مقشع للبلغم ودواء لحصر البول، الأوراق توضع ساخنة على

البطن لشفاء ألم المعدة، الأزهار مقوية فاتحة للشهية، علاج للربو، وتستعمل الأزهار في الهند لعلاج الكوليرا، العصارة اللبنية تستعمل لعلاج البثرات الجلدية.أما عقيل

ورفاقه من السعودية فيقولون إن الأزهار تستعمل لعلاج الربو، ويعتقد أنها تساعد على الهضم. والعصارة اللبنية مسهل قوي وتستخدم في الوصفات المضادة لآلام الروماتيزوم

وسعال الشعب الهوائية. وتستخدم قشرة الجذور كمعرقة، وطاردة للبلغم ومقيئة وضد الدسنتاريا. وتوضع الأوراق المدفأة موضعياً لعلاج الصداع وآلام المفاصل.

ويستعمل مسحوق الأوراق المحروقة مخلوطة مع العسل لعلاج الربو الشعبي والسعال المنتج للبلغم.ويقول ملير إن العصارة اللبنية توضع على رؤوس الدمامل فتفجرها. كما

تستخدم لعلاج الأمراض الجلدية.

إلا أن استخدام اللبن بكثرة قد يسبب التقيحات كما يستخدم الحليب لعلاج اللشمانيا..ويعتبر نبات العشر من النباتات السامة وخاصة العصارة اللبنية إلا أن هذا النبات

يعتبر من أهم النباتات الاقتصادية، فهذا النبات الذي ينمو بشكل كبير في جميع أرجاء العالم والذي يتحمل العطش والذي يعتبر مهملاً قد أصبح حالياً من أهم النباتات التي

استغلت استغلالاً تجارياً في صناعة وإنتاج الألياف الحريرية التي تستعمل في أغراض متعددة وقد زرع في آلاف من الأفدنة في كل من جزر الهند الغربية وأمريكا اللاتينية لهذا

الغرض.

قطن ثمار العشر

الاستعمالات العلاجية الحديثة

* الربو.
* الزكام وأمراض البرد والسعال.
* الأكزيما المزمنة وبعض الأمراض الجلدية.
* الدوزنطاريا والإسهال.
* داء الفيل.
* أمراض القلب.
* الجذام.
* الروماتيزم.

استعمالات أخرى

يعطي النبات أليافاً قوية بيضاء حريرية تشبه في خواصها ألياف الكتان. وهي واحدة من الألياف النباتية القوية التي تقاوم الماء العذب والماء المالح. وتستخدم هذه

الألياف في صناعة خيوط حياكة الملابس وخيوط السجاد وشباك صيد الأسماك وصيد الطيور وصناعة الملابس. أما الفحم الناتج من حرقها فتستخدم في صناعة البارود.

طرق الاستعمال

فموية.

بذور ثمار العشر

المستحضرات والجرعات

صبغات، بمقدار 1/2 – 1 درهم.
مسحوق أو بودرة، بمقدار 3 – 12 قمحة.

ترياق العشر

في حال الإنسمام به أو بمركباته، يعطى الأتروبين حتى ظهور الاستجابة ومعاكسة التأثيرات الحاصلة، وفي الحالات الشديدة يعطى الكلورال أو الكلوروفورم.
كما أن نيتريت الإميل مفيدة لهذه الغاية.

محاذير وموانع

العقار سام ويسبب أذية رئوية وكبدية وإسهالا شديدة قد يؤدي للموت، ولايعطى إلا تحت إشراف طبي.

مصادر

Akhtar, N., A. Malik, et al. (1992). Proceragenin, an
antibacterial cardenolide from Calotropis procera.
Phytochemistry 31(8): 2821-2824.
Aworh, O. C. and S. Nakai (1569). “Extraction of
milk clotting enzyme from sodom apple
(Calotropis procera)”. Journal of Food Science
51(6): 1569-1570.
Basu, A. and A. K. N. Chaudhuri (1991).
“Preliminary studies on the antiinflammatory
and analgesic activities of Calotropis procera
root extract”. Journal Of Ethnopharmacology
31(3): 319-324.
Basu, A., T. Sen, et al. (1992). “Hepatoprotective
effects of Calotropis procera root extract on
experimental liver damage in animals”.
Fitoterapia 63(6): 507-514. Div. Pharmacol.,
Dep. Pharmaceutical Technol., Jadavpur Univ.,
Post Office Box No. 17013, Calcutta-700032,

Read Full Post »

بقم هندي

شجرة بقم هندي

Caesalpinia sappan
Sappanwood

التصنيف العلمي

التصنيف العلمي
المملكة : Plantae
التقسيم : Magnoliophyta
الصنف : Magnoliopsida
الترتيب : Fabales
العائلة : الفصيلة البقولية
تحت عائلة : Caesalpinioideae
قبيلة : Caesalpinieae
جنس : Caesalpinia
الأنواع : C. sappan
الاسم العلمي

ل. Caesalpinia sappan

المرادفات

أزهار البقم الهندي

بقم هندي، دم الأخوين ، بقم ، أيدع ، عندم ،  قاطر ، دم الثعبان ، دم الغزال ، دم التنين ، الشيان ، الشيانة ، العرق الأحمر .  التاطر ، وعرق الحمرة.

الوصف

أشجار معمرة من الفصيلة القطانية(البقولية)، متساقطة الأوراق، يصل ارتفاعها لحوالي 5 أمتار، لها أوراق ريشية ثنائية، خضراء زاهية، الأزهار نوارات مستقيمة بشكل

عناقيد كبيرة برتقالية أو حمراء مصفرة، لها أسداء حمراء تكسبها جمالا مميزا، تعطي عند تلقيحا ونضوجها ثمارا قرنية طويلة.

الانتشار

ينتشر النبات في الهند الغربية وأمريكا الوسطى والمناطق الاستوائية ويزرع في أماكن واسعة من العالم والعالم العربي للزينة وللاستفادة من أخشابه.
هناك نوع آخر من السابان يزرع في دول شمال أفريقيا من نوع C. Gilliesii, وهو من النباتات السامة.

الأجزاء المستخدمة

تجمع البذور في فصل الخريف، والخشب والقلف في الشتاء.

المكونات الكيمائية

ثمار بقم هندي

مواد ملونة مشابهة لمادة البرازيلين المستخلصة من خشب شجرة البرازيل المشابهة.
مادة الهيماتين.
مواد راتنجية تحتوي على كريستالينات أساسية، تنصهر وتذوب في أملاح البوتاس لتعطي ريزورسين resorcin.
يحتوي اللحاء والأوراق ولحاء الثمار على تانين، كما تحتوي الأوراق أيضا على زيت طيار بنسبة 0.16-0.25% يسمى دي-أ فيلاندرين d-a-phellandrene، وتربينات وميثيل

الكحول.

الخصائص العلاجية

يتصف العقار بخصائص موقفة للنزيف بما يحتويه من تانين ومواد قلويدية اخرى، وخاصة نزيف الرئتين، وبتنشيطه للدورة الدموية ومعالجة الركودة الدموية، كما في الدوالي

والبواسير، ويفيد في علاج التورمات والكدمات ويسكن الآلام. ويعتبر أيضا مقويا عاما، خاصة في فترة مابعد الولادة، كما يتصف بقدرته على ايقاف الاسهال والديزنطاريا.
للبذور خصائص مهدئة ومسكنة لآلام المعدة وقرحاتها، وفيما يلي تفصيل لمزيد من الخصائص:

خصائص مضادة للبكتيريا

أظهرت الخلاصة المائية للنبات فعالية مضادة لبكتيريا المكورات العنقودية المذهبة الحساسة للميثيسيللين methicillin-sensitive S aureus (MSSA)، وكذلك للعنقوديات

المقاومة للميثيسيللين MRSA، وهذا يعطي النبات مستقبلا واعدا لإعادة فعالية مركبات بيتا لاكتام المضادة للعنقوديات المقاومة MRSA.

خصائص مثبطة للمناعة

يعتبر ملون البرازيلين Brazilein مكونا أساسيا للنبات والذي يتصف بخصائص مثبطة للمناعة، حيث يقوم بتثبيط نمو الخلايا التائية T cell المسؤولة عن المناعة الخلطية

humoral immune response في الدراسات التي تمت على الجرذان.

خصائص مضادة للأكسدة

لخلاصات النبات خصائص مهمة مضادة للأكسدة كما أظهرتها الدراسات الحديثة.

خصائص مضادة للإختلاجات

لمواد صابانتشالاكون والبرازيلين sappanchalcone and brazilin المستخلصة من النبات فعالية واضحة في علاج الاختلاجات.

خصائص مثبطة لأوكسيداز الكزانثين

وهذه الخاصية تعود لاحتواء النبات على مواد نيوبروتوسابنين وبروتوسابنين التي تحوي مركبات داي ميثيل أسيتال dimethyl acetal.

خصائص مضادة للألرجيا (الحساسية)

تعود هذه الخاصية لوجود مادة سابانتشالاكون sappanchalcone التي تمتلك فعالية قوية ضد الفعل الأليرجي التحسسي، وذلك في الدراسات التي أجريت على الجرذان التي حقنت

بمادة بيتا هيكزوسامينيداز B-hexosaminidase.

خضائص مقوية للقلب والدوران

أظهرت مادة البرازيلين المستخلصة من الخلاصة الإيثانولية للنبات فعالية إيجابة مقوية للتقلص العضلي inotropic مع تأثير ضئيل على العضلة القلبية والتروية التاجية،

وهذا الفعل ناجم عن تثبيط آلية الآتيباز المسؤولة عن مضخة الصوديوم-بوتاسيوم Na-K-ATPase system.

خشب السابان معروف بأهميته التجارية.

الاستعمالات العلاجية

* انقطاع الطمث.
* عسرة الطمث.
* الركودة الدموية مابعد الولادة.
* البواسير المحتقنة والنازفة ودوالي الساقين.
* لتسكين الآلام الصدرية والبطنية.
* الكدمات الرضية والآلام الرضية.

محاذير والآثار الجانبية

خشب بقم هندي بلونه الأحمر المميز

بالجرعات العالية التي تتجاوز 3-4 أضعاف الجرعة المعتادة يمكن أن يسبب إمساكا شديدا.
يعطى بحذر عند الحوامل تحت اشراف طبي.

موانع الاستعمال

الحوامل المصابات بالانسمام الحملي.

مصادر

http://www.fzrm.com/plantextracts/Sappan_Wood_extract.htm
http://thoughtstoliveby.wordpress.com/2009/08/14/health-benefits-of-sappan-wood
Additional Sources and Suggested Readings
(1) Inhibitory effects of Caesalpinia sappan on growth and invasion of methicillin-resistant Staphylococcus aureus / Journal of Ethnopharmacology Vol 91,

Issue 1, March 2004, Pages 81-87 / doi:10.1016/j.jep.2003.11.017
(2) Brazilein, an important immunosuppressive component from Caesalpinia sappan L. / International Immunopharmacology
Vol 6, Issue 3, March 2006, Pages 426-432 / doi:10.1016/j.intimp.2005.09.012
(3) Antioxidant Activity of Caesalpinia sappan Heartwood / Biological & Pharmaceutical Bulletin Vol. 26 (2003) , No. 11 1534
(4) Anticonvulsant compounds from the wood of Caesalpinia sappan L. / Archives of Pharmacal Research. Vol 23, Number 4 / August, 2000 / DOI

10.1007/BF02975445
(5) Xanthine Oxidase Inhibitors from the Heartwood of Vietnamese Caesalpinia sappan / CHEMICAL & PHARMACEUTICAL BULLETIN
Vol. 53 (2005) , No. 8 984
(6) Anti-allergic activity of principles from the roots and heartwood of caesalpinia sappan on antigen-induced -hexosaminidase release / Phytotherapy

Research
(7) Study on Cardioactive Effects of Brazilein /
http://www.stuartxchange.org/Sapan.html

Read Full Post »

Older Posts »