Feeds:
تدوينات
تعليقات

الفليفلة


وصفة خاصة: الفليفلة المحشية

فليفلة حرّة
فليفلة حمراء حارة
فليفلة حرّة خضراء
فليفلة حرّة خضراء

وصف و لمحة تاريخية
الفلفل ذلك النبات الذي قد يندهش البعض اخوتي منه حين يعلم أن لهذا النبات الحريق الـلاسع اللسان والنوع البارد منه من أطيب وألطف مايكون للجسم من الداخل .. والذي يعتبر من أفضل منشطات ومكسبات الحيوية بصفة عامة ، فعند الاسيويين هم أول من عرف زراعة هذا النبات وأدرك بعض فوائده كمساعده للهضم..ولم يعرفه الأوروبيون إلا بعد قيام كولومبس برحلاته الشهيرة الى العالم الجديد وأطلق عليه الإغريق إسم capsicum وهو الاسم العلمي الحالي له ومعناه to bite…. أي ليلسع او يعض . ويعتبر أجود أنواع هذا الفلفل الاحمر الحار هو الذي يزرع في (زنزبار بتنزانيا في ولاية لويزيانا الامريكية .والفلفل نوعان معروفان لدينا كما نعلم النوع الذي يأخذ الشكل الدائري نوعا ما وهو الذي يكون غير لاسع المذاق والنوع الحريق والفلفل البارد

الفليفلة الحلوة الحمراء
الفليفلة الحمراء

قد يكون أبطأ في الهضم من الفلفل الحار وبالتأكيد فقد تم عمل دراسة تم التوصل فيها الى الفوائد للفلفل وهي الفيلفلة تحتوي على فوائد جمة تنعكس بشكل أساسي على جهازي الدورة الدموية والهضم. إذا أنها تنظم ضغط الدم وتقوي نبضات القلب، وتخفض الكوليسترول وتنظف جهاز الدورة الدموية وتعالج القرحة، وتوقف النزف، وتسرع من شفاء الجروح، وترميم الأنسجة التالفة، وتخفف من الاحتقان، وتساعد على الهضم، كما أنها تخفف من آلام التهاب المفاصل والروماتيزم وتمنع انتشار الأوبئة.

خصائصها

وتعمل الفليفلة على تنشيط جميع أجهزة الجسم وخلاياه، كما أنها تستخدم في كافة أنحاء العالم كمنشط وقابض ومضاد للتشنج، ومنعش للدورة الدموية ومضاد للكآبة، فضلا عن أنها مضادة للبكتيريا وإذا استخدمت على شكل توابل، فإنها تساعد على الهضم وتخفف من الإرباكات المعوية عن طريق تنشيط المعدة كي تنتج مزيدا من الإفرازات المخاطية.

ففي الصين تستخدم الفليفلة الحارة كفاتح للشهية ولتعزيز إفرازات اللعاب التي تساعد على الهضم. وأما في جهاز الدورة الدموية فإنها الفليفلة تساعد الشرايين والأوردة والأوعية الشعرية على استعادة مرونتها عن طريق تغذية الخلايا تخفيض الكوليسترول

فقد جرت الملاحظة قدرة الفليفلة على تخفيض الكوليسترول للمرة الأولى أثناء تجربة روتينية في معهد أبحاث تقنيات الغذاء المركزي، في ميسوري، عندما أضاف العلماء الفليفلة إلى أغذية تحوي كمية كبيرة من الكولسترول جرى إطعامها للحيوانات، ولاحظ العلماء أن الكوليسترول لم يرتفع كما كان متوقعاً، بل على العكس عمل الجسم على طرحه أو قامت الفليفلة بمنع الجسم من امتصاص الكوليسترول وأظهرت دراسات أخرى أن الأغذية لعبت دورا مكملا في قدرة الفليفلة على مساعدة الجسم في التخلص من الكوليسترول الزائد. وفي الواقع فإن الفليفلة لم تكن قادرة على التأثير على امتصاص الجسم للكوليسترول عندما احتوى الغذاء على كمية بسيطة من البروتين. وأما عندما كانت كمية البروتين الموجود في الغذاءكافية فقد تمكنت الفليفلة من منع الجسم من امتصاص الكوليسترول بشكل كبير. وبالإضافة إلى منع تشكيل الكوليسترول، فإن الفليفلة تعمل على تمييع ” سيولة ” الدم ومنع حدوث الجلطات، كما أنها تنشط الجهاز الذي يحل الألياف، بالتالي فإنها تعمل على منع تشكل الجلطات وتحلل المتشكل منها، وذلك طبقا للدراسة التي أجريت في مستشفى سيربداج في تايلند.

ويشير العلماء إلى أن نشاط الجهاز الذي يحلل الألياف يستمر لمدة 30 دقيقة بعد تناول الفليفلة, ويساعد تناول كمية من الفليفلة يومياً على بقاء تحليل الألياف فعلا لمدة أطول، ولذلك فإن سكان تيوجويانا وأفريقيا وكوريا والهند لا يعانون من أمراض تجلط الدم بعكس سكان القوقاز الذين لا يتناولون الفليفلة في وجباتهم اليومية.

وتساعد الفيلفة على تنشيط حركة الدم أكثر من أي نبات آخر.. ولذلك فقد وصفت بأنها أحد أفضل النباتات الملائمة للأزمات، وكونها ترفع من كفاءة عمل جهاز الدورة الدموية فإن الفليفلة الحمراء تعزز طاقة الجسم وتخفف من آثار الإجهاد الذي يتعرض له الإنسان، وكشفت التجارب التي أجريت في جامعة دوسلدروف عن أن الفليفلة تزيد من قدرة المريض على التركيز، وتبين أن آثارها المضادة للإرهاق والمنشطة للجسم تحدث بشكل مؤقت وبدون أية أضرار.

قيمتها الغذائية تحتوي الفليفلة على العديد من المواد الغذائية الضرورية لصحة جهاز الدورة الدموية بما في ذلك فيتامين سي والأملاح المعدنية كما أنها تتضمن كميات كبيرة من فيتامين “أ” الذي يساعد على الشفاء من القرحة المعدية، وكلما اشتد احمرار الفليفلة زادت كمية فيتامين “أ” فيها وأحد أنواع الفليفلة ويدعى بابريكا يتميز بأنه يحمل أكبر كمية من فيتامين سي بين جميع الأنواع الأخرى وبما أن الفليفلة تحتوي على كمية كبيرة من الأملاح المعدنية كالكبريت والحديد والكالسيوم والمغنزيوم إضافة إلى الفوسفور فإنها تعتبر علاجاً ناجعاً ضد مرض السكر والنفخة والتهاب المفاصل والبنكرياس, ومن الميزات الفريدة لها قدرتها على العمل كمنشط/ إذا أنها تعزز التأثيرات المفيدة للأعشاب الأخرى عن طريق ضمان التوزيع السريع والكامل للعناصر الفعالة في الأعشاب للمراكز الرئيسية في الجسم، كالأجهزة المسؤولة عن عمليات الاستقلاب، ونقل المعلومات، والتنفس الخلوي والنشاط الهرموني النووي.

استخدامات: وبما أن كمية قليلة من الفليفلة يمكن أن تزيد من فعالية معظم الأعشاب الأخرى، فقد تم استخدامها في معظم الخلطات العشبية لزيادة فعاليتها، فعند إضافتها للثوم، مثلاُ، فإنها تزيد من فعاليته كمضاد حيوي، كما أنها تقوي من تأثيره ليصبح شبيها بالبنسلين ومن المعروف أن الثوم والفليفلة معا يعملان على تخفيض ضغط الدم بسرعة وبشكل آمن. وتستخدم الفليفلة لتخفيف الآلام ولعلاج المشكلات التنفسية وأمراض النساء وعلاج أمراض القلب إضافة إلى علاج الغدة الدرقية. وعند إضافة القليل من الخل إلى الفليفلة فإنها تصبح مفيدة لتنظيف قصبات الإنسان .

من اوائل الكتاابات التي ذكرت فوائد الشطة في التاريخ الطبي حيث ذكر ان الطبيب (( صموئيل ثومبسن )) قد استخدم الشطة بنجاح في علاج بعض مرضاه .. وكان ذلك في أوائل القرن الثامن عشر كما جاء في كتاب الطب الطبيعي ملخص لفوائد الشطة الصحية ذكره احدى الاطباء بقوله ان الشطة تزيد من قوة سائر الاعضاء وتساعد على الهضم ، كما انها تنشط كل الاعضاء المفرزة (الغدد) وفى حالة الحاجة الى منشط ، فليس هناك أفضل من الشطة فهى منشط امن تماماً ،يجب ان يكون دائما محل الاختيار الاول .

كما توصف الشطة في حالات السخونة الخفيفة ، وفي الامراض المنهكة ..والشطة لاتؤدي الى أي نوع من التسمم ولا الى أي تفاعلات ضارة. كما انها تفيد للغاية في حالات الاسهال او الدوسنتاريا المصحوبة بخروج دم او مخاط مع البراز ورائحة كريهة للفم .

الشطة كمنشط للهضم :


وجد ان الفلفل الاحمر الحار ( الشطة ) ينشط خروج اللعاب والعصارات المعدية الهاضمة. ومن المعروف ان اللعاب يحتوي على انزيمات تساعد في هضم الكربوهيدرات ، بينما تحتوي الافرازات المعدية على حامض وانزيمات اخرى تقوم بهضم مختلف عناصرالطعام .

لاتخف من الشطة :


وفي احدى الدراسات التي نشرت نتائجها في صحيفة الجمعية الطبية الامريكية قام الباحثون بواسطة كاميرات فيديو خاصة بتصوير بطانة المعدة بعد تناول وجبة طعام غير حريفة ، وبعد تناول وجبة الطعام غنية بالشطة ، فاتضح أن استجابة المعدة للنوعين من المأكولات لم تختلف وصرح الباحثون بأن تناول الافراد الاصحاء لوجبات طعام حريقة مثل مخلوط بالشطة لايؤدي الى أية أضرار ببطانة المعدة أو أمعاء وبناء على ذلك ، فإن إضافة الشطة للطعام أو أكل الفلفل الاحمر الحار لاضرر منه على سلامة المعدة أو الامعاء ، على عكس مايعتقد البعض ، ولكن يجب ملاحظة أن الشطة تكون مؤثرة أو منشطة حتي لو أخذت بكمية قليلة أى أنه لاداعى لـلإفراط في تناولها .

الشطة .. والإسهال :


وجد أن الشطة لها مفعول مضاد للبكتيريا مما يجعلهما تساعد على الشفاء من الاسهال الناتج عن عدوى الأمعاء كأغلب حالات الإسهال الصيفى ( لاتعطى الشطة لـلأطفال ممن هم أقل من سنتين ، وبالنسبة لـلأطفال الأكبر سناً فتعطى بكمية بسيطة تزيد تدريجياً عند الضرورة )للذين يشكون من الآلام المزمنة :كان من الشائع في العصور القديمة تسكين الألم ( كألم المفاصل ) بدعك الجلد فوق موضع الألم بالشطة … وهذا مانسميه طبياً بالدواء الُملهب (counterirritant)…. بمعنى أن فكرة هذا العلاج تعتمد على إحداث ألم سطحى خفيف يُلهى المريض عما يحس به من ألم شديد عميق …وهذه هى نفس فكرة المراهم المسكنة لـلآلام الروماتيزمية لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن للشطة مفعولاً حقيقياً مخففاً لـلآلام وخاصة لبعض انواع الآلام المزمنة .. وهذا يرجع الى وجود مادة كيميائية تم استخلاصها من ثمار الفلفل الاحمر وهى مادة :كابسيسين ( capsaicin) ….. فقد اتضح أن هذه المادة كيميائية بالأعصاب الطرفية .. والتى تقوم بلإرسال الإشارات لـلإحساس بالألم الى المخ. وبناء على ذلك ، ينصح الذين يشكون من الآلام المزمنة ، كآلام المفاصل، بدعك الجلد بكمية من الشطة لتسكين الألم . وهذا مع العلم بوجود مراهم جاهزة لـلاستعمال تعتمد فى مفعولها المسكن لـألم على هذه المادة الموجودة بالشطة … وهده مثل كريم زوستريكس (zostrix) ، وكريم اكسين (axsain) وهى متوافرة بصيدليات الدول الغربية …

الشطة لعلاج الأمراض الجلدية (مرض القوباء ):


مرض القوباء مرض فيروسي يصيب الأعصاب السطحية الممتدة بمنطقة الصدر ، وتظهر الإصابة فى صورة حويصلات بها قاعدة حمراء ، ويصاحبها حرقان وألم شديد وهذا المرض يزول تلقائياً بعد مضى حوالى ثلاثة أسابيع منذ بدء الاصابة.. ولكنه فى بعض الحالات ، خاصة ضعاف البدن ، ولأسباب غير واضحة تماماً ، يستمر الألم بعد زوال الإصابة أى يأخذ شكلاً مزمناً.. وهذه الحالة هى مايطلق عليها الاطباء تسمية(post-herpetic neuralgia) …. وقد وجد أن مرهم (zostrix) والذى سبقت الإشارة إليه والذى يعتمد مفعوله على مادة الشطة بعد أفضل علاج لهذا الألم المزمن .

الشطة …. تحل مشكلة قدم مريض السكر :


من أبرز مضاعفات مرض السكر واكثرهاشيوعا مايسمى ( burning foot syndrome) أو ما يمكن أن نصفه باسم : حرقان القدم.. حيث يشكو مريض السكر من ألم بالقدم يتركز حول العركوب ( الرسغ ) ويظهر في صور مختلفة مثل : حرقان أو وخز او شكشكة… ويصفه المريض أحياناً بقوله : كأنى أمشي على حصى . وتعتبر هذه الشكوى الناتجة عن إلتهاب الأعصاب الطرفية من المتاعب التى لايجدى معها عادة العلاج بالعقاقير التقليدية .وقد وجد من خلال الدراسات أن مادة كابسيسين – المادة الفعالة فى الشطة لها القدرة كذلك على تخفيف هذا الألم أو الحرقان فى عدد كبير من مرضى السكر بعد استمرار العلاج لنحو أربعة أسابيع ولاستخدام الشطة فى علاج هذه الحالة ، إماأن يلجأ المريض هنا لدهان القدم المؤلمة بأحد المرهمين السابقين … ويعتبر مرهم (axsain) هو أفضلها لعلاج هذه الحالة… وإما يعتمد مباشرة على الشطة.. ولذلك على النحو التالى : يضاف 4/1 – 2/1 ملعقة صغيرة من الشطة الى فنجان زيت نباتي دافء ( مثل زيت الكافور أو زيت الزيتون) ويدلك الموضع المؤلم بهذا الخليط كما يصلح هذا العلاج لاستعمال الشطة كمسكن لـلآلام المزمنة بصفة عامة مثل آلام المفاصل الروماتيزمية.لن أخفى عليكم فقد شككت فى هذه الطريقة ولكن قد قمت في تجربتها على احد أفراد الاسره ولكن الحذر هنا مطلوب والذي اقصده هو عدم وجود أي جرح في قدم المريض الذي سوف تجرى عليه تلك الطريق لأننا كما نعلم قدم مريض السكر اكثر حساسية من قدم اي مريض وعلى الرغم انني اطلعت على بعض الكتب قد تنصح في علاج الجروح النازفة برش كمية من الشطة الا انني أشكك في تلك الطريقة على الرغم من انها قد صدرة من قبل أطباء متخصصين في مجالهم ولكن فيها نوعا من الخطورة على صحةالمريض من رأي الخاص ولذا لم اطرحها هناللذين يشكون من الصداع :وقد ثتب كذلك أن مادة الكابسيسين لها مفعول مقاوم للصداع والذى يتميز بحدوث نوبات من الألم الشديد بأحد جانبى الرأس فمن خلال احدى الدراسات قام المرضى بدهان أحد مستحضرات هذه المادة داخل تجويف فتحتى الأنف وعلى الأنف من الخارج … وبعد مرور خمسة أيام من الانتاظم على هذا العلاج ، استجاب أغلبهم للعلاج وزال عنهم الصداع. ومن الأعراض الجانبية لهذا العلاج حدوث رشح وحرقان مؤقت بالانف يزول خلال فترة قصيرة .

كيف تتناول الشطة ؟


من البديهى اخوت أن تناول الشطة يكون بإضافتها الى المأكولات أو الى الحساء … لكم من الممكن كذلك تناول منقوع ( شاى ) الشطة سواء لمساعدة الهضم أو لتنشيط الجسم .. ومن المعتقد أن تناول هذا المنقوع يحافظ على صحة القلب ويحميه من الأمراض ويحضر منقوع الشطة بإضافة 4/1-2/1 ملعقة صغيرة من الشطة الى فنجان ماء مغلى ويترك لبضع دقائق لتنقع الشطة وليكون ملائماً للشرب ، ويشرب مثل هذا الفنجان بعد وجبة الطعام .

وصفات مختلفة من الشطة :


* المكونات :- 2 ملعقة غيرة من الشطة- 2/1 1 ملعقة صغيرة من ملح الطعام- فنجان ماء مغلى- فنجان من خل التفاح ( أو الخل الابيض)الطريقة والاستعمال :تطحن الشطة مع الملح لعمل عجينة .. ثم توضع العجينة في إناء أو زجاجة للحفظ ويصب عليها الماء المغلى ( او منقوع بابونج مركز ) ثم يترك الإناء للحصول على منقوع بارد … وبعد ذلك يضاف الخل الى الإناء يؤخذ من هذا المستحضر من ملعقة صغيرة الى ملعقة كبيرة كل نصف ساعة خلال نزلات البرد . وفى حالة تحمل المذاق الـلاذع للمستحضر يمكن تخفيفه بمزيد من الماء دهان لتدليك الجسم .

ولـلانتعاش والحيوية : يساعد تدليك الجلد بالشطة على زيادة ورود الدم وتنشيط الدورة الدموية السطحية مما يشعر المدلك بالنشاط ويكسب الجلد نضارة وحيوية .

ويستخدم في تحضير هذا الدهان المكونات التالية :

- كمية مناسة من الشطة .

- خل تفاح ( او خل ابيض أو كحول نقى )…

- ماء ورد ( أو ماء مقطر ).. للتخفيف .

ويكون من الافضل استخدام هذا الدهان دافئاً ولذلك يفضل تدفئة الخل المستخدم

لتسكين ألم الأسنان :

ينصح بوضع كمية قليلة من الشطة بمكان الضرس المؤلم.

للذين يشكون من برودة القدم :

خلال فترات الشتاء الباردة يمكن التغلب على مشكلة برودة القدمين بوضع كمية من الشطة داخل الحذاء ( أو الجورب ) .

لعلاج التهاب الحلق أو اللوزتين :


تستخدم الشطة كشراب ( بالطريقة السابقة ) أو تستخدم فى عمل غرغرة للفم ولتحضير الغرغرة ، يضاف حوالى 1/8 ملعقة صغيرة من الشطة لحوالى 1/2 لتر ماء مغلى وللتغلب على طعم الشطة الـلاذع اذا ما أخذت في صورة شراب ، يمكن تناولها بطريقة اخرى وذلك بوضع كمية قليلة من الشطة داخل قطعة جبن وتؤخذ كأنها حبوب .

السماق

مواضيع سابقة

السمّاق

خلفها السنديان و على يسارها الجوز و في يمينها الزيتون

 

عبارة عن شجيرة ذات أغصان متدلية “ساقطة” يصل ارتفاعها إلى حوالي مترين أغصانها متشعبة وممتدة أوراقه مركبة  في ازواج. توجد الازهار في مجموعات بلون أحمر وثمار عنبية الشكل بلون أحمر قاني.
يعرف السماق بعدة اسماء شعبية مثل التمتم والعبرب والعربرب والعنزب والعترب ، .يعرف السماق علميا باسم Rhus glabra من الفصيلة البطمية (Anacardiaceae)  .

الموطن الأصلي لنبات السماق :

شمال أمريكا ويزرع في كثير من البلدان مثل آسيا وأوروبا وأمريكا.

يكثر في سورية بكثرة و خاصة بالجبال الساحلية و ينمو بشكل طبيعي أينما و جد السنديان و الزيتون…

الاجزاء المستعملة من نبات السماق : الثمار الناضجة وقشور الجذور.

يوجد أنواع أخرى من السماق هي:

ـ السماق الحلو Sweet Sumac والذي يعرف علميا باسم Rhus aromatica .
ـ السماق السام والمعروف علميا باسم Rhus taxicodendron .

المحتويات الكيميائية لنبات السماق:

التركيب الكيميائي للسماق:

عرنوس السمّاق

عرنوس سمّاق ناضج

 

وهو يختلف حسب أنواع السماق ومصدره ، وإليه ترجع سميته ورائحته الصمغية – الراتنجية الخاصة به، هذا مع العلم أن نسبة التركيب تتغير تبعاً لأجزاء نبات السماق نفسه.

فالأوراق الجافة لسماق الدباغين، تحتوي عادة على 13% من العفص Tanin هذا وترتفع هذه النسبة في الأصناف الإيطالية والصقلية، بحيث تبلغ حتى 27-33 %.

أما في الساق فتنخفض نسبة العفص إلى 3-4% ، كما تحتوي الساق على 11% من حمض الغاليك Acide Gallique.

أما الثمار فتحتوي على نسبة مرتفعة من حمض الليمون والخل والماليك Acides: Citrique, Vinique, E.T Malique وهذا مايكسبها طعماً حامضاً لاذعاً، كما تضم المالات القلوية L A Malate Alcalin هذا ويشتمل سماق الدباغين على سكر العنب Dextrose وعلى مادة شمعية والمريسيتين Mericetine وتدعى أيضاً بالاوكسيكيريسيتين Oxyqurereciline وأخيراً على صباغ أصفر.

أما سماق الصباغين فيضم العفص بجميع أقسامه ، هذا وتتراوح نسبته في الأوراق من 27-29% وذلك حسب مصدره ، كما نجد في أوراقه وأزهارهن زيت التربنتين الطيار المعروف باسم Essence de fustel ، أما خشب سماق الصباغين الهنغاري فيحتوي على صباغ أصفر، وعلى غلوكوزيد Glucoside الذي يتحلل ويعطي فوزتين Fusetine وعفص.

في حين أن عصارة السماق الطلائي، تحتوي على كحول سام جداً ، غير طيار لطبيعته الزيتية – الراتنجية ، كما تضم على خميرة اللاكاز Laccase المؤكسدة والسريعة الانحلال بالماء، وعلى صمغ اللاك Gomme – Laque وهذا بالإضافة إلى مادة الأرابان Arabane، والغالاكتان Galactane وأخيراً فإن عصارة السماق السام تحتوي على كحول فائق السمية يعرف باسم الكارول Carole أو توكسيكوداندرول Toxicodendrol.

الاستعمالات:

استعمل السماق على نطاق واسع في الطب القديم حيث قال عنه داود الانطاكي في تذكرته “يقمع الصفراء ويزيل الغثيان وكذا الرطوبات والاسهال ونفث الدم والنزيف والجرب والحكة وشد اللثة وضد الداحس، وضد الباسور ومقو للمعدة وفاتح للشهية وضد العرق”
.اما ابن سينا في القانون فيقول: “السماق يمنع النزيف، يسوّد الشعر، مضاد للروماتيزم، يمنع قيح الاذن، يسّكن وجع الأسنان، دابغ للمعدة مقو لها، يسكن العطش ويشهي لحموضته ويسكن الغيثان الصفراوي، يعقل الطمث والنزف ويحقن به للدستناريا ولسيلان الرحم والبواسير”.
ويقول ابن البيطار في السماق: “يسّود الشعر (طبيخ أوراقه) يقطع قيح الاذن، إذا تضمد بالورق مع الخل والعسل اضمر الداحس ومنع الغرغرينا من الانتشار في الجسم، مضاد للاسهال المزمن، يزيل خشونة الاجفان، يقطع سيلان الرطوبة البيضاء من الرحم ويبرئ من البواسير، مشهي جيد للطعام”.كما ان السماق يستخدم في الغذاء والصناعة حيث يستعمل لتحميض بعض المأكولات فيحسن طعمها ويطيب نكهتها ويضاف إلى نبات الزعتر فيعطيه الحموضة المرغوبة..
ونظرا لأن السماق يحتوي على كمية كبيرة من المواد العفصية “دابغة” فإنه يستعمل في صناعة دبغ الجلود ويسمى “حشيشة الدباغين” وكان يستخدم كثيرا في الاطعمة كاللّوف ومكون أساسي (مطحون عرانيسه المجفّفة الخالية من البذور) في تحضير الزعتر (المحوّج) و يرش على السلطات بأنواعها ( الفتّوش) و غيرها من الأطعمة…

الاستعمالات الحديثة للسماق :

ثبت ان قشور جذور نبات السماق إذا استخدم طبيخها ضد الاسهال والدسنتاريا أوقفها وشفاها. كما ان مغلي قشور السماق إذا استخدمت خارجيا على الجلد فإنه يعالج الفطور الموجودة على الجلد. كما تفيد كغرغرة لعلاج مشاكل الحنجرة.اما ثمار السماق فقد ثبت فائدتها كمادة مدرة ومخفضة للحمى وتستعمل أيضا البذور على هيئة غرغرة لعلاج مشاكل اللثة والحنجرة.يستخدم السماق الحلو أو العطري على نطاق واسع في الطب الحديث حيث اثبتت الدراسات الحديثة ان حمض الجاليك وهو أحد مركبات المواد العفصية في النبات له تأثير مضاد للبكتريا والفيروسات وفي تجربة على حيوانات التجارب ثبت ان السماق يزيد من تقلص عظم الحرقفة، كما اثبتت دراسة أخرى تحسنا ملموسا في ايقاف سلس البول.
كما يستخدم السماق في الطب المثلي لعلاج مشاكل المثانة الضعيفة.

وجود السماق في الأسواق:

يوجد من السماق مستحضرات على هيئة مسحوق للبذور وللقشور وكذلك تركيبات مجهزة للاستعمال الداخلي. كما توجد مستحضرات بجرعات خاصة بالطب المثلي.الجرعات اليومية:يستخدم جرعة مقدارها ( ا ) جرام في الجرعة الواحدة بمعدل ثلاث جرعات يومية على هيئة سفوف أو مشروب. وفيما يتعلق بسلس البول فيؤخذ ما بين ملعقة شاي في ملء كوب ماء سبق غليه وتشرب بعد  10 دقائق من اضافة الماء المغلي بالنسبة للكبار ثلاث مرات يوميا. ونصف ملعقة توضع في كوب ويضاف لها ماء مغلي حتى يمتلئ الكوب ثم يترك لمدة  15 دقيقة ثم يصفى ويشرب ثلاث مرات يوميا.
أحيانا يوجد السماق على هيئة قطرات فإذا وجد ذلك فيؤخذ ما بين  5 ـ 2 قطرة وهذا يعتمد على السن وتؤخذ مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.اما بالنسبة لجرعات المداواة المثلية فيؤخذ خمس قطرات كل ساعة اذا كانت الحالة حادة وإذا كانت الحالة مزمنة فيؤخذ ما بين مرة إلى ثلاث مرات في اليوم.

الزعتر: الزعتر الشائع

هو السعتر ويسمى الصعتر وهو نبات مشهور من الفصيلة الشفوية ويكثر بصفة عامة في دول حوض الأبيض المتوسط ويطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه يعطر الجبال برائحته الذكية. وله رائحة عطرية قوية و طعمه حار مر قليلاً . و للسعتر نوعان : بري و نوع آخر يزرع .

الاسم العلمي : Thymus Vulgaris الجزء الطبي المستعمل منه : الفروع المزهرة ، و الأوراق .

طريقة تناوله :

تغلى عروقه المزهرة و أوراقه مع الماء و تشرب ( كالشاي ) ، و ذلك بتناول مغلي العشبة بنسبة نصف ملعقة لكل كاس من الماء الساخن بدرجة الغليان مع ملعقة عسل ، و يتناول المريض كاس واحد الى ثلاثة كاسات في اليوم الواحد لعدة أيام .. وطبيخه مع التين يفيد الربو وعسر النفس والسعال, وإذا أخذ مع الخل ازداد مفعوله في طرد الرياح, وإدرار البول والحيض, وتنقية المعدة والكبد والصدر, وتحسين اللون.

أكدت الأبحاث العلمية فوائد الزعتر لعلاج :الزعتر الأصلي

الجهاز التنفسي : أهمية نبات الزعتر وفوائده الطبية في شفاء كثير من الامراض لاسيما مايتعلق بالجهاز التنفسى مثل السعال الديكى والالتهابات الشعبية والربو وفي هذه الحالة يعمل الزعتر على تلين المخاط الشعبي مما يسهل طرده للخارج كما يهدئ الشعب الهوائية ويلطفها. وإن مغلي الزعتر الممزوج بالعسل يعطي نتائج ممتازة في حالة التهابات الشعب التنفسية .

تقوية الجهاز المناعي : وأن احتواء نبات الزعتر على مواد شديدة تعمل على تقوية الجهاز المناعى لدى الانسان يساعد على استخدامه باضافة بعض المكونات الاخرى مثل غذاء الملكات وحبة البركة والزنجبيل وكذلك اذا استخدم مع الثوم وحبة البركة والعسل… ويحتوى على بعض المواد شديدة الفاعلية من شأنها علاج بعض الامراض حيث يحتوى على مواد لها خاصية مسكنة للألم ومطهرة ومنشطة للدورة الدموية. وينشط الزعتر عامة كل الوظائف المضادة للتسمم, ويسهل إفراز العرق, ويدر البول. و الزعتر يحتوى على مواد راتنجية مقوية للعضلات وتمنع تصلب الشرايين ويعمل على توسيع الشرايين وتقوية عضلات القلب ويعالج التهابات المسالك البولية والمثانة ويشفي من مرض المغص الكلوي ويخفض الكوليسترول.

فاتح للشهية : الزعتر يعمل على تنبيه المعدة وطرد الغازات ويمنع التخمرات ويساعد على الهضم وامتصاص المواد الغذائية وطرد الفطريات من المعدة والأمعاء الى جانب أنه يزيد الشهية لتناول الطعام فهو يحتوى على مادة الثيمول التى تعمل على قتل الميكروبات وتطرد الطفيليات من المعدة اضافة الى مادة الكارفكرول وهى مسكنة ومطهرة وطاردة للبلغم ومضادة للنزيف والاسهال ، اضف الى أن الزعتر ملطف للأغذية واذا وضع مع الخل لطف اللحوم وأكسبها طعما لذيدا, وهو طارد للديدان فقد أثبتت التجارب العلمية ان زيت الزعتر يقتل الاميبا المسببة للدوسنتاريا في فترة قصيرة ويبيد جراثيم القولون. وهو يزيد في وزن الجسم لأنه يساعد على الهضم وامتصاص المواد الدهنية. ونحب أن نضيف أن الزعتر قد يسبب الإمساك (القبض) أحيانا فيفضل أخذه مع زيت الزيتون .

مضاد للأكسدة : وذكر مطر أن الزعتر يحتوى أيضا على مواد مضادة للاكسدة مما يمكن الاستفادة منه باضافة زيت الزعتر الى المواد الغذائية المعلبة مثل (علب السمن) ليمنع الاكسدة بدلا من اضافة مواد صناعية قد تضر بصحة الانسان.

منبه للذاكرة : ويؤكد السلف السابق على أهمية تناول الزعتر كسندويش مع زيت الزيتون صباحا وقبل الذهاب الى المدرسة للاعتقاد بان الزعتر منبه للذاكرة ويساعد الطالب على سرعة استرجاع المعلومات المختزنة وسهولة الاستيعاب.

لعلاج اللثة ووجع الأسنان : ويعتبر الزعتر منشطا ممتازا لجلد الرأس ويمنع تساقط الشعر ويكثفه وينشطه, ومضغه ينفع في وجع الأسنان والتهابات اللثة خاصة اذا طبخ مع القرنفل في الماء, ثم ينصح بالتمضمض به بعد أن يبرد. كما انه يقي الأسنان من التسوس وخاصة اذا مضغ وهو اخضر غض.

فنبات الزعتر عامل مهم في معالجة التهابات الحلق والحنجرة والقصبة الهوائية ويعمل على تنبيه الأغشية المخاطية الموجودة في الفم ويقويها. و يدخل السعتر في معاجين الأسنان فهو يطهر الفم و مضغه يسكن آلام الاسنان

الاستعمال الخارجي:

يوصى باستعمال الصعتر كلما دعت الحاجة إلى تنظيف وتطهير الجروح, والقروح, والمهبل في حال الظهور السيلان الأبيض .

ويستعمل الزعتر أيضا كدواء خارجي, فهو يريح الأعصاب المرهقة, وإذا ما أخذ المرء حماما معطرا من مغلي قوي للزعتر, كانت له فائدة كبيرة, كما أن الأطفال المصابين بالكساح يجدون فيه مقويا ناجحا. وهو شديد الفاعلية, باعتباره مهدئا للآلام الروماتزمية, والنقرس, والتهاب المفاصل. وهو يتيح تحضير مغاطس مقوية تكثر التوصية باستعمالها للأطفال الهزلى. وإضافة(50) غراما من السعتر إلى أربعة ليترات من الماء والاغتسال بها يزيل التعب العام, ويخفف آلام الروماتيزم, والمفاصل, وعرق النسا.

الزعتر (المحوّج)

يتم تحضير الزعتر بالدق في جرن أو بالطحن في طاحون كهربائي بعد تجفيف كلي لأوراق الزعتر الخضراء، وإضافة السمسم المحمص والملح، السمّاق و الحمّص المحمّص و بعض المكسرّات(الفستق الحلبي المقشور و المطحون خشناً).


المناقيش :مناقيش الزعتر

أكلة سورية لبنانية مشهورة .. و طريقة اعدادها وتحضيرها سهلة
المقادير5 كاسات طحين
1 ملعقة ملح صغيرة ممسوحة
1 ملعقة خميرة و قدها سكر مندوبهن في كباية مي
1 كاسة ماء
1 كاسة زيت زيتون
الطريقة:
-يفرك الزيت مع الدقيق حتى يختفي الزيت
-تضاف كاسة الخميرة الذائبة في الماء
-تضاف ملعقة الملح و كاسة الماء و تدعك جيدا حتى تصبح عجينة
-نتركها 6 إلى 8 ساعات حتى يتضاعف حجمها
-تكور بمساعدة الدقيق و توضع في صنية و تغطى في فوطة شبه مبللة حوالي ساعة ثم تفرد العجينة بمساعدة الشوبك و الطحين ( عبارة عن دوائر رقيقة)
-توضع عليها أي من الحشوات التالية و تخبز في الفرن
حشوة الزعتر : أخلطي زعتر و زيت مع بعض و ضعيهن على العجين
حشوة الجبن : جبنة عكاوي مقطعة و منقوعة في الماء حتى تحلو قليلا (و ليس التخلص من كل الملح) تضعيها على العجينة و تخبز
حشوة الكشك : بندورة مقطعة قطع صغيرة , كشك , زيت زرة,و بصل مقطع قطع صغيرة
تخلط مع بعض و توضع على وجه العجينة و تخبز في الفرن .

الزعتر وكرات اللبنة

طريقة تحضير:

المقادير:
باقتا زعتر طازجة
200 غرام كرات لبنة ماعز مغموسة في الزعتر اليابس
100 غرام زيتون اخضر خال من النوى
2-3 ملاعق طعام زعتر طازج مفروم
1-2 رأس فلفل احمر حار مفروم ناعم
نصف كوب زيت زيتون
طريقة التحضير:
1. تغسل أوراق الزعتر ثم تصفى وتجفف بمحارم المطبخ.
2. تغمس كرات اللبنة في الزعتر اليابس.
3. تخلط كرات اللبنة مع الزيتون الأخضر المقطع والخالي من النوى، وأوراق الزعتر الطازجة المفرومة، والفلفل الاحمر الحار وزيت الزيتون في وعاء.
4. تسكب السلطة في طبق التقديم وتزين بالمزيد من أوراق الزعتر وتقدم بمثابة نوع لذيذ من المقبلات.

 

 

البطيخ الأصفر.. مرطب طببيعي بفوائد كثيرة!!

البطيخ الاصفر ( الشمام ) الشمام1Cantaloupe

تركيب الشمام


- ماء 92%

– بروتين 7.5%

– سكر 6%

– دهون 0.2%

– الياف ( سيليللوز ) 0.50%

– املاح 0.50%

– فيتامينات C, B2, E, A

– الاملاح الموجودة بالبطيخ الاصفر : كبريت ، فوسفور ، صوديوم ، بوتاسيوم ، كلور ، منغنيز ، كالسيوم ، حديد ، نحاس .

البطيخ الأصفر”الشمام” عبارة عن نبات كثير العصارة ينتشر فوق سطح الأرض متسلقا ما يعترض سبيله، واسمه العلمي Cucumis melo .
وثمره مستطيل أو مستدير, في وسطه كتلة من البزور, وهو أصفر القشر أو أخضره, ذو لب أصفر أو أبيض أو أخضر. وأغلب الظن أن الشمام زرع أول ما زرع في آسيا الجنوبية أو في إفريقيا. ويكثر تناوله في فصل الصيف وأوقات الحر، وغالبا مايفضل تناوله بعد وضعه في الثلاجة ليحصل على برودة مناسبة
يحتوي المائة غرام من الشمام على 95% من وزنة ماء -70 مليغرام بروتين – 2 مليغرام دهون – 6 غرام سكر – 50 مليغرم ألياف و فيتامين سي و فيتامين ب2 و الكثير من الأملاح المعدنية تفوق الموجودة في البطيخ الأحمر.

البطيخ الأصفر
الشمّام أو البطيخ الأصفر

والبطيخ الأصفر كالأخضر مرطب ومطفئ للعطش، ويزيد عنه في خواصه الشّافية فهو علاج ممتاز للإمساك إذا أخذ على الريق. وإن وَضعَ شرائحه على الجلد المتغضن _ الجعد _ يكسبه نضارة وليونة، كما أنه مفيد لمعالجة التهابات الجلد. وماؤه ينقي الجلد من الكلف والنمش. وهو مفيد لإدرار البول ومنقٍ للدم ويساعد في علاج أمراض الكلى والنقرس ويزيل الامساك ويقاوم مرض البواسير.
ويحذر أكله بكميات كبيرة حتى لايسبب حدوث تعفن بالأمعاء، وينصح الأشخاص المصابون بمرض السكر أو المصابون بالتهابات الأمعاء الحاد أو عسر الهضم بعدم تناوله، كما أن أكل كمية كبيرة من البطيخ الأصفر يولد الشعور بالتثقل في المعدة والمغص وينتج عنه الإسهال.

فاكهة الصيف عند المصريين حيث يحتوى على ما يقرب من 92% من وزنه ماء وقليل جدا من المواد الزلالية والدهنية أما السكريات فنسيتها فيه فتصل الى 8% وذلك تبعا لنوع البطيخ وموسمه وعلاوة على ذلك فالبطيخ به نسبة متوسطة من فيتامينات أ و ج وقيمة البطيخ الغذائية بسيطة إذا ما قورنت بقيمته الطبية وهو ملطف ومنعش في الأجواء الحارة ويقلل من العطش نظرا لنسبة المياه العالية الموجودة فيه..

أهم المكونات:

نشويات، بروتين ، دهون، فيتامينات (أ،ج)أملاح (كالسيوم، فوسفور)

من فوائده الطبية:

1- منشط ومرطب صيفا وهاضم وملين.

2- مقوي للدم ومفتت لحصوة الكلى.

3- مخفف للأمراض الجلدية.

4- تفيد بذوره في تخفيض ضغط الدمع المرتفع.

5-تستعمل جذوره في وقف النزيف الدموي.

هذا وقد أقر ابن سينا فوائده العديدة وخاصة قدرته على تنقية الدم وعلاجه للكلف والبهاق وقشر الرأس كما أستخدمه أطباء العرب القدماء في علاج الأورام.

ملحوظة:

تناوله بكميات كبيرة وبعد الأكل مباشرة قد تؤذي القولون وتسبب عسر الهظم وذلك بسبب كثرة محتواه المائي وارتفاع نسبة الألياف به ولذلك ينصح بتناوله بعد الوجبات الرئيسية وخاصة الغداء بثلاث ساعات على الأقل أما بالنسبة للأشخاص الذين يشكون من المعدة والأمعاء يمكنهم استخدامه كعصير طازج.

أنا فاكهة البطيخ اللذيذة ،شكلي جميل وطعمي لذيذ ،يحبني الصغار والكبار ،أنعش الفؤاد وأطفئ العطش في فصل الصيف الحار ، ويعتقد الكثير من الناس أنني فقط أحتوي على السوائل ولا توجد فيّ أيّ فوائد غذائية أخرى .

ولكن الحقيقة غير ذلك تماماً، فبالإضافة إلى أنّ 90بالمئة من وزني ماء وسكر فأنا أحتوي كذلك على:

البروتين والدهون والكالسيوم المهم جداًلتقوية الأسنان والعظام .

كما أحتوي على كلّ من فيتامين (أ) و(ج)

وأحتوي كذلك على الحديد المقوّي للدم والمغنيسيوم والفسفور والصوديوم والبوتاسيوم .

وأنا مفيد جداً للمصابين بالروماتيزم

ومدر ممتاز للبول

وعلاج فعّال للإمساك، لأنني أحتوي على كميّة كبيرة من الألياف .

وعصيري يقي كذلك من مرض التيفوئيد .

ولكني لاأنصح المصابين بالسكري بالإكثار منّي أبداً لما فيّ من نسبة عالية من السكريات .

وأخيراً فأنا أحتوي بداخلي على بذور لذيذة جداً لها قيمة غذائية عالية .

فأكثروا من تناولي أنا وبذوري .

الجبس هو البطيخ الأحمر

نبات البطيخ الأحمر

مواضيع سابقة


بجانب طعمه اللذيذ وتعويضه للجسم عن الماء المفقود في حرارة الصيف ، يؤكد العلماء ان للبطيخ فوائد عديدة لا تعد ولا تحصى في علاج أمراض العصر مثل البدانة والضعف الجنسي .ويفيد خبراء التغذية أن البطيخ علاج مفيد لبعض الأمراض إلي جانب أنه غذاء مهم لاحتوائه علي كمية كبيرة من الحديد والماغنسيوم يمتصها الجسم بسهولة وهو مفيد في علاج أمراض التهاب الكبد والحويصلة الصفراوية كما أن له فوائد في علاج الجهاز الهضمي والإمساك والتخلص من السمنة.مشيرين ، إلى أن البطيخ علي عكس ما هو معروف عنه يحتوي علي نسبة قليلة من الأحماض الأمينية وكثير من الفيتامينات مثل ب 1 وب2 وفيتامين “ج” وذلك يفيد في تحسين الوظائف الهضمية كما يحتوي أيضاً علي أملاح البوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم، كما يفيد في إدرار البول والوقاية من تكوين الحصى بالكلي والتهاب غشاء القولون من الأمراض الطفيلية، كما أن به نسبة عالية من الألياف تساعد علي مقاومة الأمراض السرطانية.

 

 

مـدر للبـــن


من جانب آخر أثبتت دراسة علمية أمريكية حديثة أن البطيخ وبذوره وقشره مفيد لحصي الكلي والمثانة بل ويزيد من إدرار اللبن عند الأمهات المرضعات وهو ملطف للأنسجة المخاطية، أما لب البطيخ فيحتوي علي 1.27 بروتين و5.15 كربوهيدرات و42% دهون.
وتؤكد الدراسة أن البطيخ يحتوي علي نسبة عالية من الألياف الكثيفة وهذا قد يسبب لبعض الأفراد متاعب بالجهاز الهضمي خاصة للذين لديهم اضطرابات بالقولون أو حساسية الأمعاء لذلك يفضل أن يتناولوه عن طريق المص وعقب وجبة الطعام حتى لا يرهق المعدة والأمعاء، أما إذا تم تناول البطيخ دون مص فينصح بعدم أكله مباشرة عقب وجبة الطعام حتى لا يكون سبباً في عسر الهضم ويفضل تناوله بعد الأكل بفترة زمنية.

 

أقوى من الفياجرابطيخ محسود

يتميز البطيخ الأحمر بنفس قوة الفياجرا ويتفوق عليها في الفائدة، هذا ما أكدته دراسة طبية – نشرت على موقع (ساينس دايلي) العلمي الإلكتروني – حيث إن الفياجرا مهمتها تنحصر في تنشيط الدورة الدموية في عضوٍ واحدٍ في الجسم، بينما البطيخ الأحمر ينشِّطُ الدورة الدموية في كل الجسم بدون أية أعراضٍ جانبيةٍ .
وأشارت الدراسة – التي قدمها باحثون في جامعة (إيه آند إم) الأميركية في تكساس – إلى أن البطيخ الأحمر يحتوي على مكونات تؤدي إلى نفس تأثيرات الفياجرا في توسيع الأوعية الدموية  ، كما يحتوي البطيخ الأحمر وعدد من الفواكه والخضروات الأخرى على مواد «فيتو» الغذائية، ومنها «لايكوبين» و«بيتا كاروتين» و(سترالين) .. والتي تقود إلى حدوث تفاعلات جيدة داخل الجسم البشري .
وعثر الباحثون – الذين ظلوا يدرسون لفترة طويلة هذه الفاكهة الحلوة – على ما وصفوه بمواد طبيعية «معزِّزة» للجسم البشري . وقالوا إنهم يعتقدون أن مادة (سترالين) هي التي تمتلك القدرة على توسيع الأوعية الدموية واسترخائها كما تفعل الفياجرا ، وعندما يتناول الإنسان البطيخ الأحمر فإن (سترالين) تتحول إلى الحمض الأميني «أرجنين» .. والذي «يصنع المعجزات للقلب والدورة الدموية ، ويعزز جهاز المناعة».يذكر ، أن العلماء عثروا أيضا على تركيزات عالية لمادة (سترالين) في قشرة البطيخ الأحمر، ولأن القشرة لا يتم تناولها مع لبِّ البطيخ فإن الباحثين سيتوجهون لإنتاج نوعٍ مهجّنٍ منه يحتوي على تركيزٍ عالٍ لهذه المادة الحيوية .

 

 

يحــارب البدانـــةللبطيخ شكل آخر

بعد الدراسة السابقة لا تتهاوني في تقديم البطيخ إلى زوجك، وثقي أنه مفيد لكِ أيضاً حيث إنه يحارب البدانة التي هي أكثر أسباب إعراض الأزواج عن زوجاتهم . فقد كشفت نتائج دراسة علمية عن أن حمضاً أمينياً يوجد في عصير البطيخ والجوز وغيرها من الأطعمة يلعب دوراً في محاربة البدانة ، ووجد باحثون من جامعة تكساس، أن نسبة الدهون في جسم فئران التجارب انخفضت بنسبة 60% عندما تناولت علي مدي 12 أسبوعاً أطعمة أضيف لها حمض أجينين الأميني “Acid Amino Arginine”.ويعتقد الباحثون أن هذه النتائج يمكن ترجمتها في محاربة بدانة البشر، مؤكدين أن البطيخ غني بمضادات الأكسدة ومصدر جيد لفيتامين ج وفيتامين أ في صورة البيتا كاروتين وبفيتامين ب 1، و ب6.وأفاد الدكتور إينسلي عالم التغذية الأمريكي، إلي أن عصير البطيخ يقي من حمض التيفوئيد، كما أنه يفيد المصابين بالروماتيزم.

 

 

البطيخ والطب الصيني

 

البطيخ ( الجبس)

تزيين احترافيّ

 


إذا كان قلب البطيخ مفيد للحياة الجنسية ومحاربة البدانة ولعلاج الأمعاء ، فإن قشر البطيخ يعالج خمسة أمراض على طريقة الطب الصيني .
حيث أفادت نتائج دراسة طبية صينية أن قشر البطيخ يتسم بفعالية كبيرة في علاج خمسة أمراض هي ارتفاع ضغط الدم المزمن والتهاب الكلي واحتباس البول والاستسقاء والإمساك المزمن.وحسب الدراسة التي أعدها معهد الطب الحيوي ونشرتها مجلة الأبحاث الطبية الصينية المعنية بالشؤون الطبية، فقد تم استخلاص النتيجة بعد أبحاث وتجارب أجريت علي مدار ثلاثة أعوام وشملت نحو تسعة ملايين مريض من المقاطعات الصينية الاحدي والثلاثين .وتنصح الدراسة مرضي ارتفاع ضغط الدم بتجفيف قشر البطيخ ثم طحنه حتى يتحول إلى مسحوق يؤخذ منه عشرون جراما ويقلب جيدا في الماء حتى يصل إلى درجة الغليان ثم يحتسيه المريض يوميا لمدة لا تقل عن شهر دون توقف.

 

أما مرضي التهاب الكلي فتنصحهم الدراسة بتقطيع قشر البطيخ قطعا صغيرة جدا ووضعها في الماء وتقليبها علي النار حتى تتحول إلى عينة تحفظ في وعاء زجاجي محكم الإغلاق ويتناول منه المريض ملعقة واحدة علي الريق لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع.

وبالنسبة لمرضي الاحتباس البولي والاستسقاء والإمساك فعليهم تقطيع قشر البطيخ قطعا صغيرة ووضعها في الماء مع إضافة شرائح رقيقة من البندورة أو بياض بيضة واحدة بعد فصله عن الصفار، وأثناء ذلك يتم تقليبه علي النار مدة خمس دقائق ثم يشرب باردا يوميا لمدة خمسة أسابيع.

كما أكدت الدراسة أن الألفية الجديدة ستشهد عودة قسرية إلى الطب الحيوي التقليدي لتفادي المشاكل الكثيرة والأعراض الجانبية الناجمة عن التداوي بالطب الكيماوي الغربي.

وصفات متنوعة

تناوليه كمشروب أو سلطة ، المهم أن تنوعي لأفراد أسرتك في تقديم البطيخ حتى لا يصيبهم الملل .

 

بطيخ محشو بالأرز

المقادير :- 1 بطيخ أحمر 5 كيلوجرام
- 2 كوب بطيخ مقطع مكعبات
- 1 كوب مانجا مقطعة
- 1 كوب عنب أحمر مقطع حلقات
- نصف كوب عصير بطيخ
- 2ونصف ملعقة كبيرة سكر ناعم
- 1 ملعقة صغيرة ماء الزهر.
طريقة التحضير :
قطعي البطيخة إلى نصفين أزيلي مرق البطيخ والبذر من داخله اخلطي الأرز ، ألعنب ، المانجا ، مكعبات البطيخ ، عصير البطيخ ، السكر الناعم ، ماء الزهر ، وأحشى نصف البطيخة بهذا الخليط.
أدخلي البطيخة المحشوة إلى الثلاجة لمدة نصف ساعة ، ثم قدميها باردة

 

 

5 كوب أرز ذو الحبة الطويلة مسلوق

سلاش البطيخ

وقت التحضير 10 دقيقة
الكمية تكفى 4 أشخاص
المقادير :1/4 حبة بطيخ
1 كوب فراولة
2 ملعقة كبيرة آيس كريم ليمون
1/4 كوب عصير ليمون ، أو عصير أناناس بارد
1 كوب ثلج مجروش

 

طريقة الطهى :

تزال البذور من البطيخ ، وتقطع إلى مكعبات

تمزج كل المكونات فى خلاط ، وتضرب حتى يصبح المزيج أملس

يوضع في أكواب و يقدم فوراً

شراب البطيخ بالحليب

المقادير:
-علبة 397 جرام من حليب نستله المكثّف المحلّى المبرّد
-750 جرام من شرائح البطيخ الأحمر المبرّدة، المنزوعة منها البذور والمقطّعة إلى مكعّبات صغيرة
-ملعقة صغيرة من مسحوق الفانيلا
-3 مكعّبات من الثلج

*طريقة التحضير:
- توضع كافة المكوّنات في خلاّط كهربائي وتُخفق لمدّة تتراوح بين دقيقتين و3 دقائق أو حتّى تمتزج جيداً بعضها مع بعض.
- يُسكب الشراب في أكواب للتقديم ويُقدّم على الفور.

اقتراح:
- لنزع البذور بسهولة، يقطّع البطيخ إلى قطع صغيرة ويتمّ نزع البذور باستخدام شوكة وسكين .

 

سلطة البطيخ الأصفر والأحمر

المقادير :نصف بطيخة صفراء (شمّامة) .
ربع بطيخة حمراء (200جرام) .
بضع أوراق نعناع طازجة .
4/1 ملعقة صغيرة كبش قرنفل مطحون .
ملعقة طعام ماء زهر (اختياري) .
ملعقة صغيرة سكر (اختياري) .
طريقة التحضير:

 

يُقطّع البطيخ الأحمر والأصفر إلى كرات تُوضع في طبق التقديم.

يُمزج ماء الزهر مع كبش القرنفل والقليل من ماء البطيخ الأصفر ويرشّ المزيج فوق كرات البطيخ.

يُنصح بإضافة ملعقة صغيرة من السكر إذا كانت الشمامة قليلة الحلاوة.

يُحفظ الطبق في البراد لمدة ساعتين قبل تقديمه، وتضاف أوراق النعناع الطازجة عند التقديم مباشرة.

 

عصير الفراولة بالبطيخعصير البطيخ


المقادير :
- علبة حليب مكثف ومحلى
-500جرام من شرائح البطيخ الأحمر المبردة، المنزوع منها البذور والمقطعة إلى مكعبات- 250 جرام من الفراولة الطازجة- 4/3 كوب من المياه الباردة المثلجة، ويمكن استعمال المزيد عند الحاجة

 

3 مكعبات من الثلج -
الطريقة :
- توضع كافة المكونات في خلاط كهربائي وتُخفق لمدة تتراوح بين دقيقتين و3 دقائق أو حتى تمتزج جيداً بعضها مع بعض

- يسكب العصير في أكواب للتقديم ويقدم على الفور

 

عصير البطيخ

المقادير:ربع بطيخة مقطعةربع كوب من ماء الورد

 

وربع ملعقة من اللون الأحمر (الألوان الخاصة بالطعام أو من شربات الورد)

الطريقة :
وتوضع جميع المقادير السابقة في الخلاط وتخلط ثم تصفى بمصفاة ويضاف إليها قطع الثلج.

 

الكرز غزليٌّ بتميّز!الكرز المزهر

الكرز فاكهة غنية بالأملاح المعدنية مطفئة للعطش ومنشطة للكليتين. وهو من المصادر الطبيعية التي تمد الجسم بكميات وفيرة من البوتاسيوم والطاقة، حيث تحتوي الحبة الواحدة منه على أربع سعرات حرارية.
وهناك نوعان من الكرز، الحامض الذي يتحمل درجة حرارة أعلى من النوع الآخر. أما الحلو فيظهر في أواخر شهر مايو ويستمر إلى مطلع شهر أغسطس وموسمه أطول من موسم الأول. وبحسب العارفين بهذه الفاكهة فإنه كلما كان ميالاً إلى اللون الأسود اللامع الصافي كان أكثر حلاوة. وتوجد مئات الأنواع من هذا الكرز الحلو وأكثرها شهرة الموجودة في أمريكا الشمالية، ويأتي كبير الحجم وحبته على شكل قلب وذات لون أحمر داكن.
الاختيار والتخزين
أحلى الكرز أكثره ميلاً للسواد إذا ما كان صافيًا ولامعًا. وحين يكون غير ناضج تكون حبته صلبة. ويلين الكرز غير الناضج ويسودّ إذا ما ترك في الغرفة وبدرجة حرارة معينة لكنه لن ينضج إذا ما قطف. لذلك ينصح العارفون بالكرز باختيار الكرز الذي لا يزال ملتصقًا بسيقانه الخضراء حيث يعيش مدة أطول. وعلى اعتباره يتلف بسرعة فمن الأهمية بمكان عدم غسله إلا قبل فترة وجيزة من التقديم. كما ينصحون بوضعه في كيس بلاستيكي مفتوح، وأن يوضع بداخله منديل ورقي لامتصاص الرطوبة على ألا تتجاوز مدة تخزينه في الثلاجة ثلاثة أيام.
خصائص الكرز
الكرز غني بالأملاح المعدنية مثل البوتاسيوم الذي يساعد الجسم على التخلص من أملاح الصوديوم الضارة بالأوردة المتصلبة. وهو ذو خاصية قلوية مما ينصح بعدم تناوله قبل الطعام لأنه يوقف الأحماض فيسبب عسرًا في الهضم. هذا ويفيد الكرز مرضى الروماتيزم إذ يساعدهم على مقاومة الالتهابات إذا ما تناولوه بكميات كبيرة.
هذا ويحمي الكرز من أمراض القلب وضغط الدم المرتفع. ويشار هنا إلى أن في كل كوب من الكرز 325 ملليغرامًا من البوتاسيوم وثلاثة غرامات من الألياف.
وتناول الكرز يساعد على تهدئة الجهاز العصبي وينظف الدم من السموم. لذا فهو مهم جدًا لمن يعاني أمراض الجهاز الهضمي والعصبي والبولي وأمراض الروماتيزم والعظام
فائدة الكرز لصحة الإنسان
يكثر ألان في محلات الفواكه ببكين كرز ناضج يجذب أنظار المشترين بلونه الأحمر الجميل . ويقول القدماء الصينيون: من يتناول الكرز دائما فسيصبح لون وجهه بلون الكرز . ربما هذا القول مبالغ فيه ولكنه يخبرنا أن الكرز مفيد فعلا لصحة الإنسان حيث يحتوى فيتامينات مختلفة وخاصة فيتامين أ والحديد ، ولايتميز بفاعلية تجميل الوجه فحسب ، بل له فاعلية لعلاج الإمراض كالإسهال وتنشيط التنفس وتخفيف أوجاع العظام والظهر والمفاصل وغيرها .
نعرفكم اليوم بعدة طرق للعلاج بالكرز
1- –
علاج أمراض الفم والحنجرة – تأخذ نصف كيلوغرام من الكرز وتضعه فى قدر مع بعض الماء وتغليه على النار لمدة ثم تشربه كل يوم صباحا ومساء .

 

2- –علاج الحروق – تأخذ بعض الكرز وتعجنه حتى يصبح سائلا ، ثم تبلل قطعة من الشاش فيه وتضعها على مكان الحرق عدة مرات فى اليوم .

3- — علاج الحصبة – عندما يصاب الطفل بالحصبة يمكن ان تعطيه عصير الكرز ليشرب وذلك من اجل الوقاية من العدوى

الكرز و فوائده العظيمةثمار الكرز

الكرز يعالج آلام المفاصل ويحمي الجلد ‏‏وينظف الدم من ‏السموم
‏ يعتبر فصل الصيف من فصول السنة التي يكثر فيها الفاكهة ويزداد الإقبال عليها حيث أنها تساعد على ‏التخلص من حرارة الصيف ويأتي من ضمن هذه الفواكه ثمرة “الكرز” فهي تعتبر منشطة للجسم ومقوية ‏للعديد من الأنسجة الداخلية وذلك يرجع إلى احتواء ثمار الكرز على العديد من العناصر الغذائية ‏الأساسية للعديد من التفاعلات الحيوية داخل الجسم.
ويأتي في مقدمة هذه العناصر الغذائية الماء ‏والسكر والتي بدورها تعمل على ارواء الجسم وزيادة نشاطه وحيويته. كما ان هذه الثمار اللذيذة تحتوي ‏على نسبة جيدة من المعادن الأساسية والمهمة مثل البوتاسيوم والحديد، والكالسيوم.
ويحتوي كذلك على الفيتامينات الأساسية مثل فيتامين ج حيث يعمل على تأمين الطاقة والنشاط ‏للجسم.
الكرز والجلد
تشير الأبحاث العمية ان ثمار الكرز تحتوي على نسبة جيدة من فيتامين (A‏)‏ý ý‏ والذي يعتبر من العناصر ‏الأساسية لحماية أنسجة الجلد وخلاياه كما انه يعمل على زيادة تجدد الخلايا والتي تموت عند التعرض ‏لأشعة الشمس والاجهاد والتعب وارتفاع درجة الحرارة والتقدم في العمر.
الكرز والجهاز العصبي
يرتبط ارتفاع درجات الحرارة وخصوصاً عند بذل أي مجهود على إثارة الجهاز العصبي خلال اليوم وبالتالي ‏فإن استهلاك وتناول الكرز خلال اليوم يعمل على تهيئة وتنظيم الجهاز العصبي نظراً لاحتوائه على نسبة ‏من الكوبالت والنحاس وبعض العناصر الأساسية لعمل الجهاز العصبي لذلك فإننا ننصح بالابتعاد عن ‏التعرض لأشعة الشمس وارتفاع درجات الحرارة واستهلاك كميات جيدة من ثمار الكرز.
الجهاز الهضمي والكرز
لوحظ ان هناك ارتباطاً إيجابياً لاستهلاك الكرز وجهاز الهضم حيث لوحظ أنه يعالج ويقلل من الامساك ‏وكذلك يساعد في الحد من اضطرابات الكبد كما أنه لوحظ أنه يساعد الجسم في تنظيف الدم من ‏السموم.
الكرز والمفاصل
تزيد الإصابة بداء المفاصل في العديد من المجتمعات والتي يكون من أحد أسبابها هو ارتفاع معدل ‏الحامض البولي في الدم والذي بدوره سوف يؤدي إلى انتفاخ واحمرار وألم في المفاصل.
حيث ان ارتفاع “حمض البول” ينتج في الواقع من تناول استهلاك كميات كبيرة من اللحوم والدواجن ‏والبعض تؤدي إلى رفع مستوى هذا “الحمض” مما يؤدي إلى الإصابة بداء المفاصل ويأتي دور “الكرز” هنا ‏في الحد من هذا المرض “داء المفاصل” حيث ان الكرز يحتوي على مواد فعالة مثل انزيمات تساهم ‏وبشكل جيد في عملية التخلص من هذا الحامض عن طريق تفتيته وطرحه خارج الجسم بمساعدة ‏الكبد ولذلك فإن أي شخص يشكو من التهاب في المفاصل فإنه يجب تناول الكرز بشكل مستمر وكذلك ‏الاقلال من استهلاك اللحوم والدواجن بشكل كبير. واستهلاك وشرب كميات جيدة من الماء. ‏

علماء: ثمار الكرز تعالج السكري وتزيد إنتاج الأنسولين 50%


قال علماء أميركيون إنهم تعرفوا على مواد كيميائية تظهر طبيعيا في ثمار الكرز (حب الملوك) تعد بعلاج مرضى السكري، لأنها تقلل مستويات السكر لديهم. وأضافوا ان هذه المواد زادت بنسبة 50 في المائة في إنتاج الأنسولين من خلايا بنكرياس حيوانية خضعت لتجارب مختبرية أولية.

وقال الباحثون في مقال تنشره مجلة «كيمياء الزراعة والغذاء» التي تصدر عن الجمعية الكيميائية الاميركية، وهي اكبر جمعية علمية في العالم، ان هذه المواد تسمى «أنثوسيانين» Anthocyanin وهي صنف من الصبغيات النباتية المسؤولة عن ألوان العديد من الفواكه ومنها الكرز، وتقع ضمن زمرة المواد المضادة للأكسدة التي تعزز صحة الإنسان وتقيه أمراض القلب والسرطان.

وقال مورالي ناير، الباحث الكيميائي في المواد الطبيعية في جامعة ميشيغان للدولة في إيست لانسنغ والذي اشرف على البحث، إن «من المحتمل أن يقود تناول الكرز والفواكه الأخرى التي تحتوي على هذه الصبغيات الى تغير ملموس في إفراز الأنسولين لدى الإنسان»، وأضاف أن الصبغيات تبدو واعدة في الوقاية من الإصابة بالنمط الثاني من السكري (الكهلي)، إضافة الى تنظيم مستويات السكر لدى المصابين به.

واعلن ناير ان الجامعة حصلت فعلا على براءة اختراع عن طريقة مطورة لعزل السكر وإزالته من خلاصات الفاكهة التي تحتوي على صبغيات الأنثوسيانين بهدف إنتاج عقاقير خالية من السكر تحتوي على مادة نشطة لعلاج السكري.

البندورة (الطماطم)

نبات البندورة وافرة العطاء
البندورة غزيرة الإنتاج

ريجيم

أطباق خاصة

(الفتوش)

( التبولة)

التصنيف العلمي
مملكة:     النبات
الرتبة:     Solanales
الفصيلة:     باذنجانية
الجنس:     Solanum
النوع:     S. lycopersicum
الاسم العلمي
Solanum lycopersicum
L.

الوصف و  أسمائها

لبندورة أو الطماطم أو الطماطة أو القوطة (بالإنجليزية: Tomato) نبات من الفصيلة الباذنجانية (بالإنجليزية: Solanaceae) أو فصيلة عنب الديب تزرع البندورة في المناطق المعتدلة والحارة و تنتمي إلى الجنس Solanum والذي يضم سبعة أنواع برية أخرى، الاسم العلمي لها هو Solanum lycopersicum. وقد جاءت تسميتها طماطم (tomato) (عن الإنكليزية)، وبندورة (عن الإيطالية) (pomma dora)ا.

التاريخ و الإنتشار

يعتقد أن البندورة المزروعة ترجع في نشأتها إلى سلالات البندورة ذات الثمار الصغيرة جدا من الصنف النباتي L. eseulentum var. cerasiforme والتي تنمو بحالة برية في أمريكا الجنوبية. وقد كانت بداية استئناس الطماطم في المكسيك، التي انتقلت منها إلى الفلبين، ثم إلى أوروبا في القرن السادس عشر، حيث ذكرت لأول مرة في إيطاليا في عام 1554. ومن أوروبا انتقلت الطماطم إلى أمريكا الشمالية، حيث جاء ذكرها لأول مرة عام 1710، كما كتب عنها توماس جيفرسون في عام 1782، وكانت بداية زراعتها كمحصول إنتاجيّ في ولاية بنسلفانيا الأمريكية عام 1847. وقد ظل الإقبال على زراعة واستهلاك الطماطم محدودا بسبب انتشار اعتقاد خاطيء مفاده أن ثمارها سامة للإنسان، وربما كان السبب في ذلك أن ثمارها قريبة الشبه من أنواع باذنجانية أخرى ذات ثمار سامة. وقد بقى الوضع على هذا الحال حتى منتصف القرن التاسع عشر حينما بدأ التوسع في زراعة الطماطم في الولايات المتحدة ومن ثم باقي أنحاء العالم

البندورة الحمراء.. كنز صحي

تاريخ البندورة عريق و يتحدث عن أصول أسمائها ومنوعات كثيرة عنها وعن تعامل الناس معها عبر التاريخ، وكيف اختلط الأمر على الناس ما إذا كانت نوعا من أنواع الفاكهة أم نوعا من أنواع الخضروات، وخلفية هذا الجدال. وتعرفنا أيضا الى اهتمام البيت الأبيض في القرن التاسع عشر بها وبأنواعها. لكن هناك ما هو أهم بكثير عندما يتعلق الأمر بنبتة البندورة، وهو فوائدها الطبية والصحية الجمة التي لا تقدر بثمن. ففي هذه النبتة من الفوائد ما يضعها على رأس لائحة الفاكهة أو الخضروات من دون منازع. فهي أشبه بكبسولة من الأدوية السرية التي تمدنا بالحماية والحياة.


جدول محتويات البندورة من العناصر المختلفة

المحتويات (انظر الجدول و انقر للتكبير)

تحتوي على  السكريات (سكروز، فركتوز، رافينوز، فرباسكوز)، والمواد البكتينية والآزوتية والقلوية، بالإضافة للألياف والأحماض العضوية. ـ الكثير من المعادن، مثل البوتاسيوم والماغنيزيوم والنحاس والكلس والفوسفور والبروم (يهدئ الأعصاب).

ـ الحوامض النباتية الضرورية لتعديل حموضة المعدة والدم.

ـ كمية  من البروتينات (1%)

تحتوي على 18 من الأحماض الأمينية الضرورية للجسم.

ـ الحديد.

ـ الفيتامينات الأساسية المضادة للأكسدة مثل: A، B، C، وE، التي تساعد على التخلص من سموم الجسم. وفيما يساعد فيتامين A على حماية النظر، يساعد فيتامين B على هضم الحلويات والدهون. عادة ما يكون فيتامين C محميا من التلف من قِبل الحموض، وكلما كانت البندورة انضج، حوَت كمية اكبر منه.

ـ الفقر في السعرات الحرارية، إذ تحتاج إلى 100 غرام للحصول على 15 سعرة.

* مضادة للأكسدة

لون البندورة الأحمر يعود الى مادة تعرف بالليكوبين (Lycopene) الكاروتينية التي تعتبر أهم المواد المضادة للأكسدة. ولأن استخراج المادة يتم بواسطة الحرارة، لا بد من الطهي للحصول على اكبر معدل من الفائدة، وإضافة كمية من الزيت إلى البندورة يسهل عملية امتصاص الليكوبين. ـ تفيد نتائج بعض أبحاث الجمعية الكيميائية الأميركية، أن الليكوبين فعال في تخفيض خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 35% (10 حبات في الأسبوع).

ـ يلعب الليكوبين دورا كبيرا في منع تكاثر الأورام السرطانية في الثدي والرئة والرحم، كما أن البندورة بشكل عام مضادة لسرطان الرئة لاحتوائها على مركبي: حامض الكوماريك، وحامض الكلورجينيك، اللذين يبطلان عمل مركبات «النتروسامين» المسرطنة.

ـ يقول خبير التغذية فيليس بوين، إن عصير البندورة يقلل من الأضرار التي يتعرض لها الحمض النووي المنقوص الأوكسجين «د ن 1»، المرتبطة بالسرطان.

البندورة

البندورة (الطماطم) أشهر من أن تعرف!

ـ من شأن تناول حبة بندورة واحدة يوميا للحصول على ما يكفي من الليكوبين، تجنيب خطر الإصابة بالسكتة القلبية بنسبة تصل الى 50% (عبر حماية الجسم من تصلب الشرايين، وبالتالي من الأمراض القلبية الوعائية). ـ الدراسات تقول إن البندورة تساهم في تخفيض معدل الإصابة بالأورام بنسبة 60%، إذا تم تناولها بشكل منتظم.

ـ صلصة البندورة تقلل من خطر التعرض للضربة الشمسية وتحمي الجلد من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، حسب ما جاء في آخر دراسات جامعة دوسلدورف الالمانية.

ـ تعمل البندورة على تنشيط وظيفة الكليتين.

ـ يساعد حساء البندورة على تخفيف آلام المصابين بالحمى.

ـ رغم أن البندورة تحتوي على كمية قليلة جدا من الكربوهيدرات، فهي تفيد المصابين بالسكري والراغبين بتنحيف أجسادهم (بالريجيم). ـ تقول الموسوعة الاليكترونية «ويكيبديا» إن جهود إحدى الفرق العلمية تركز أخيرا على نبات الطماطم من أجل إنتاج لقاحات تقاوم الأوبئة المهددة للإنسان كالكوليرا والالتهاب الكبدي الفيروسي وفيروس نورووك، والفيروس الأخير مسبب رئيسي لالتهابات الجهاز الهضمي والمعوي والإسهال الذي يتسبب سنويا في وفاة ما لا يقل عن مليوني وفاة على مستوى العالم أكثرها بين الأطفال.

* عصير غني بالمعادن ـ عصير البندورة سهل التناول ويحتوي على الكثير من المعادن الضرورية.

ـ يفيد الأمراض التنفسية، خصوصا مرضى السل واحتقان القصبات الهوائية، إذا ما تم تناوله مع العسل.

ـ يساعد على تخفيف آلام التهاب المفاصل (ممزوجا بالزيت).

ـ يسهل الهضم ويشفي المصابين بفقر الدم.

ـ يطهر المعدة والأمعاء ويقضي على الإمساك ويطرد الغازات، وللقشرة دور كبير في ذلك.

ـ لب البندورة يرطب جوف الأمعاء ويسهل مجرى الطعام.

ـ يروي الظمأ لاحتوائه على ملح الصوديوم (يرفع الضغط).

ـ الأهم أن عصير البندورة يساهم في خفض النشاط في الصفائح الدموية لدى مرضى السكري، ما يساعد في حمايتهم من الإصابة بالجلطات القاتلة.

شتلات منتجة

ثمار خضراء و ناضجة

* تحتوي أوراق نبتة البندورة على قدرة عجيبة لطرد معظم أنواع الحشرات، ويستخرج منها ومن سيقانها أيضا مواد مضادة للفطريات والالتهابات بشكل عام ومبيدة للحشرات.

* وصفة حساء البندورة

* المقادير:

ـ 3 حبات بندورة كبيرة (6 حبات صغيرة).

ـ ملعقتا طعام من خل الكرز (يمكن اختيار أي نوع آخر من أنواع الخل).

ـ 1/4 ملعقة شاي من الملح.

ـ 1/4 ملعقة شاي من الفلفل الأسود المطحون.

ـ 1/2 ملعقة شاي من السكر.

ـ ملعقتان من ورق الحبك المفروم.

ـ ملعقتان من زيت الزيتون.

ـ بصلة متوسطة الحجم (يفضل ان تكون حمراء).

ـ حبة بطاطا متوسطة الحجم.

ـ ملعقة طعام كبيرة من رب البندورة.

* طريقة التحضير:

1 ـ افرم البصل والبطاطا ناعما، ثم اقلهما بزيت الزيتون على نار هادئة لمدة 5 دقائق.

2 ـ اضف ملعقة رب البندورة الى الخليط وواصل القلي معا لمدة 5 دقائق أخرى حتى تحصل على معجون احمر.

3 ـ بعد ذلك خفف الخليط بعض الشيء بإضافة الخل إليه، وبعد تحريكه قليلا لمدة دقيقتين، أضف البندورة (مفرومة فرما ناعما)، وأكمل بزيادة الملح والفلفل الأسود والسكر.

4 ـ اخلط قليلا واترك الطنجرة على نار قوية لمدة 5 دقائق أخرى، ثم خفف النار، ضع غطاء على الطنجرة واترك الحساء يطبخ لمدة تتراوح ما بين 10 و15 دقيقة.

5 ـ يمكن للبعض إضافة الحبق او أي نوع آخر من أنواع الأعشاب والنباتات الطيبة، قبل ترك الطعام على نار هادئة.

6 ـ يمكن للبعض تناوله مع الكريم على سطحه، والى جانبه إصبع خبز فرنسي مدهون بالزبد (مقطع).

7 ـ يجب ان تكون البندورة مقشرة، وللحصول على نتيجة ممتازة، لا بد من جرح بطن كل حبة بندورة على شكل X، قبل وضعها في وعاء من الماء المغلي لمدة 15 ثانية. بعد ذلك انقلها حبة حبة إلى وعاء من الماء البارد. انتظر ثوان قليلة لترى القشرة تنزع نفسها بنفسها كالسحر.

البعض يلجأ إلى خلط البندورة بـ(الخلاطة الكهربائية)، كاملة من دون تقشير.

* نصائح ـ لتحسين طعم البندورة أثناء الطبخ ينصح بإضافة بعض السكر.

ـ يمكن استخدام ماء البندورة كبديل عن الحامض في بعض الحالات، لأن طعمه حاد نسبيا. ويضاف أحيانا إلى بعض أنواع الحساء لهذه الغاية، كما يستخدم في صلصات السمك.

ـ للحفاظ على فوائد البندورة ينصح أحيانا بتثليجها. ـ البندورة المزروعة في البيوت الزجاجية تفقد الكثير من الفوائد (الفيتامينات).

الطماطم الرامسي البندورة أنواع كثيرة لا تحصى ولا تعد، وبالطبع كلما كانت النوعية جيدة، كانت الفائدة اكبر، وتقول موسوعة «ويكيبيديا»، إن الطماطم (البندورة)، «الرامسي»، أجود وألذ أنواع الطماطم في العالم، حيث تجمع بين طعم الخضراوات والفاكهة، والسبب يعود إلى تربة الرامس. فالرامس منطقة زراعية بمدينة العوامية (القطيف ـ شرق السعودية)، وهي أرض ساحلية منخفضة بالنسبة لباقي اليابسة التي تحدها من الغرب حيث البحر شرقا، وبسبب الانخفاض تحصل عملية انزلاق الماء الباطني للأرض لتستقر في الرامس حاملة معها الأملاح المعدنية الكثيرة التي توجد في باطن الأرض. ويأتي الطلب على الطماطم الرامسي حتى من خارج المنطقة، بسبب شهرتها التي سبقت شهرة الأرض نفسها.

البندورة و فوائدها العلاجية و الوقائية

الطماطم تسهل حركة الامعاء وتقي من السرطان


أفادت دراسة علمية، أن تناول الطماطم بانتظام قد يقلل خطر إصابة الرجال بسرطان البروستاتا لا سيما أنها تحتوي على مادة (الليكوبين)، والتي تمثل عاملا مهما في الوقاية من هذا المرض. وقد توصل باحثون في (جامعة هارفارد)، إلى أن الرجال الذين يتناولون الطماطم والأطعمة المحتوية عليها على الأقل أربع مرات أسبوعياً تنخفض نسبة إصابتهم بسرطان البروستاتا بحوالي 20% مقارنة بالرجال الذين لا يتناولونها ، كما انخفضت نسبة الخطر إلى النصف عند الرجال الذين يتناولون الطماطم بمعدل عشر مرات في الأسبوع.

ويعتقد الباحثون أن مادة (الليكوبين) تمثل العامل الطبيعي الواقي من السرطان .. بجانب مادة (الفاتوماتين) المضادة للبكتريا والمخفضة لضغط الدم، وذلك عندما أجريت أبحاث على حيوانات التجارب.

وتنصح الدراسة بأكل الطماطم مع قشرها؛ حيث إن القشرة تسهل عمل الأمعاء وحركتها الاستدارية .. مما يساعد على طرح الفضلات المتراكمة في الثنايا والتعاريج، وهي ملينة بسبب عدم إمكان امتصاص القشور ووصول هذه القشور إلى الأمعاء الغليظة وتفتيتها قطع البراز المتراكمة فيها. أما المستحلب أو المادة اللزجة التي تغطي بذور البندورة فمفيدة لأنها تساعد على تأمين عملية الانزلاق المعوي؛ فترطب الجوف وتسهل مرور الكتل البرازية.

وتحتوي البندورة على أكثر من 90% من حجمها عصيراً سهل الامتصاص، حيث يدخل الدورة الدموية حاملاً معه الأملاح القلوية التي تعدل من حموضة الدم بجانب العناصر اللازمة للترميم .. كالفوسفور والحديد.

مصادر

1. ^ حول توحيد المصطلحات العلمية
2. ^ (Tigchelaar, 1981 ، Esquinas – Alcazar, 1986 Tigchelaar & Foley ، 1991).
3. ^ (الطماطم – تكنولوجيا الإنتاج والفسيولوجي والممارسات الزراعية والحصاد والتخزين – أحمد عبد المنعم حسن – الدار العربية للنشر والتوزيع – 1998.)
4. ^ http://faostat.fao.org/faostat/form?collection=Production.Crops.Primary&Domain=Production&servlet=1&hasbulk=0&version=ext&language=EN
5. ^ Deutschen Forschungsanstalt für Lebensmittelchemie: Souci.Fachmann.Kraut, Ausgabe 1994

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 144 other followers