Feeds:
تدوينات
تعليقات

Archive for 31 يناير, 2010

عصا الراعي

نبات عصار الراعي

Fo-Ti

Polygonum multiflorum

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Caryophyllales
الفصيلة : البطباطية Polygonaceae
جنس : Polygonum
الأنواع : P. multiflorum
الاسم العلمي
Polygonum multiflorum
Thunb.

أسماؤه

عصا الراعي ، عصا هارون، بفاط ، زنجبيل الكلاب ، ظرنة، عَرَز ، اقتضاب ، وهو نوع من القضاب الأخضر ، أم العقد ، جنجر ، بطباط .

الوصف

أغصان عصا الراعي

عصا الراعي من النباتات المعمرة ثنائية الحول، يتبع الفصيلة البطباطية، ينمو ويزحف على كل شيء يصادفه، يعطي في العام الثاني من نموه ساقاً ليفية منفردة يتراوح طولها مابين 1 – 2 متراً (من هنا جاءت التسمية، انظر الصورة جانباً)، يتميز بأوراق سهمية الشكل خضراء تتراوح أبعادها بيت 3 – 5 سم، يزهر اعتبارا من أيلول/سبتمبر إلى تشرين أول/أوكتوبر، وتنضج الثمار التي تكون على شكل سنابل أسطوانية من الأزهار الصغيرة من تشرين أول/أوكتوبر إلى تشرين ثاني/نوفمبر، الزهزر مخنثة، أي تحمل الأعضاء الذكرية والأنثوية معاً، تتلقح بوساطة الحشرات، يفضل النبات التربة الرملية الخفيفة أو التربة الغضارية الثقيلة، ويتحمل التربة ذات الوسط الحامضي والقلوية والمعتدلة على حد سواء، يمكن أن ينمو في الأوساط المشمسة جزئيا ويحتاج لتربة رطبة.

الإنتشار

تعتبر الصين هي الموطن الأصلي لنبات عصا الراعي وأسمه الصينى (هو- شو- و)  ويقال له أيضا نبات (خاتم سليمان)، كما ينمو النبات في اليابان، وتايوان.

الأجزاء المستخدمة

تستخدم جذور النبات (الريزومات) المعالجة  للأغراض الطبية.

حيث تستخدم أحيانا الريزومات غير المعالجة بمجرد غليها في سائل خاص يصنع من الفاصوليا السوداء، ويعتبر نباتا فوقيا طبيا مختلفا وفقا لتصنيف الطب الصيني التقليدي.
وتسمى الريزومات غير المعالجة أحيانا باسم (فو- تي) والجذور المعالجة صناعيا باسم (الفو- تي) الأحمر.

الاستخدام التاريخي

الاسم الصيني الشائع للفوتي (هو – شو – و) وقد كان هذا أسم لرجل يعتقد بأنه قد عالج قلة خصوبته باستخدام هذا النبات (الفو- تي) بالإضافة إلى أن طول حياة الرجل قد نسبت للخصائص المنشطة في هذه العشبة.
ومنذ ذلك الحين فقد استعمل الطب الصيني التقليدي (الفو- تي) في علاج الشيخوخة المبكرة، وحالات الضعف العام، والعديد من الأمراض المعدية، مثل الخناق الصدري أو الذبحة الصدرية، والاسم (فو- تي) لا يحمل أي معنى وقد تم اختلاق الأسم  بواسطة أحد المشتغلين فى مجال الأعشاب.
وفى عام 1597م. وصف أحد الحكماء النبات بأنه يتكون من جذور بيضاء وسميكة (ريزومات) مليئة بالزوائد والمفاصل، وفى بعض الأماكن تشبه الخاتم، ومن هنا جائت تسميتها بخاتم سليمان.

جذور عصا الراعي

وفى الصين عرف النبات فى القرن الأول الميلادى، وفى أمريكا عرف النبات لدى الكثير من قبائل الهنود الحمر، وكان يستخدم لعلاج مرض السيلان.

المركبات الفعالة

المركبات الفعالة لنبات عصا الراعي تتكون من الصابونين saponin مثل الديذوجنين diosgenin

أنثراكوينون
فوسفوليبدات مثل الليثيتين
غلوكوزيد تتراهايدروكسي ستيلبين
عناصر نادرة

وكذلك يحتوى على الفلافينوندات، وفيتامين (أ).

وتعتبر الريزومات مخفضة لنسبة الكوليسترول فى الدم، وفقا للأبحاث التي أجريت على الحيوان والإنسان، كما أنه يقلل من تصلب الشرايين.
وقد أثبتت دراسات أخرى أن هذا النبات أن له دور مهم في تقوية جهاز المناعة، وتكوين كريات الدم الحمراء، ولتحفيز المقاومة ضد العدوى البكتيرية.

الخصائص العلاجية والدوائية

بنية جزيء تتراهيدروكسي ستيلبين

للمركبات الموصوفة أعلاه فعل مقوٍّ و منشط حيث يحتوي عوامل ترتبط مع النسج العضوية وتؤدي إلى:

1- انقباضها فتؤدي انقاص المفرازت المخاطية  و السوائل من الجسم. 2- تنشيط الشهية وعملية الهضم. 3- للمكونات الكيميائية للنبات خصائص تقوم أيضا بإنقاص سمية بعض المركبات وتغيير خصائصها الضارة.

المقادير العلاجية

إن المقدار الذي يؤخذ يوميا هو 4-8 جرامات من الريزومات. ويمكن صنع شاي من الريزومات بغلي ½ ملعقة في 250 مليجرام (1 كوب ماء)  لمدة 10-15 دقيقة.
ويمكن شرب ثلاثة أكواب أو أكثر يوميا. كما يمكن تناول حبوب (فو- تي) (500 مليجرام لكل حبة) بمقدار 1-5 حبات ثلاثة مرات في اليوم، وتلك موجودة فى محلات الأطعمة الصحية.

الاستخدامات العلاجية

الأمراض الدموية

حالات تصلب الشرايين.

ارتفاع كوليستيرول الدم.
يقوي نقي العظام والدم.

الجهاز العصبي

يفيد في اضطراب الرؤية وعدم وضوحها.
الدوخة والطنين.
حالات الصرع.
الإعياء العصبي والأرق.
التهابات الأعصاب.
الفصام (الشيزوفرينيا).

العضلات والهيكل العظمي

آلام الركبتين.
آلام أسفل الظهر.
يقوي العضلات و الأوتار والعظام.
يساعد في التخلص من خدر وتنميل الأطراف.

الجهاز الهضمي

فاتح للشهية.

الإمساك.

أزهار عصا الراعي

حالات أخرى

* الشيخوخة المبكرة.
* الشيب المبكر.
* يعزز طول العمر.
* منشط للمسنين.
* ضعف النسيج الضام.

*لعلاج حالات الدرن الرئوى.

*مقو للرحم ومدر للطمث.

*علاج لمشاكل الجهاز التنفسى والتهابات الحلق.

الآثار الجانبية والمحاذير

إن الجذور غير المعالجة قد تسبب الاسهال. وبعض الأشخاص الذين لديهم حساسية ضد العشبة قد يصابون بطفح جلدي. وتناول أكثر من 15 جرام من بودرة الجذور قد يسبب خدرا في السواعد والأرجل.
أيضا يجب عدم تناول عصا الراعى إلا تحت اشراف طبى، ولا يجب تناول التوت أو الثمار العالقة بالنبات لأنها ضارة عند تناولها.

Articles

Information given by our website  is provided for informational purposes and is not meant to substitute for the advice provided by a physician or other medical professionals. You should not use the information given for diagnosing a health problem or disease. If you have or suspect that you have a medical problem, promptly contact your health care provider. The above information is just a guide to general circumstances and in no way should it contradict the advice that you have been given by your naturopath, medical doctor or specialist.

مصادر
Resources. For additional information about ho-shou-wu in traditional Chinese medicine, see:

Ho-shou-wu: What’s in an herb name? http://www.itmonline.org/arts/hoshouwu.htm

For more information about herbs suspected of causing liver reactions, see:

Safety Issues Affecting Chinese Herbs: The Case of Dictamnus and Herbs for Skin Diseases http://www.itmonline.org/arts/dictamnus.htm

Safety Issues Affecting Herbs: The Case of Kava: http://www.itmonline.org/arts/kavasafe.htm

Kava Update: http://www.itmonline.org/arts/kavaupdate.htm

Safety Issues Affecting Herbs: Pyrrolizidine Alkaloids: http://www.itmonline.org/arts/pas.htm

Safety Issues Affecting Herbs; Usnea: an herb used in Western and Chinese medicine: http://www.itmonline.org/arts/usnea.htm

Read Full Post »

عصا أو عكازة علي

شجيرة عكازة علي

Tongkat Ali

Eurycoma longifolia Jack

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Sapindales
الأسرة : Simaroubaceae
جنس : Eurycoma
الأنواع : E. longifolia
الاسم العلمي
Eurycoma longifolia Jack


أسماؤها

عكازة أو عصا علي، جنسينغ ماليزيا، فياغرا آسيا.

الوصف

أوراق و أزهار عكازة علي

عكازة أو عصا علي، عبارة عن  شجرة مزهرة يعود أصله إلى ماليزيا وإندونيسيا. وهي شجرة دائمة الخضرة يصل طولها إلى 15 متر، أوراقها مرتبة حلزونيا، ويصل طولها 20 – 40 سم.

وتنتمي إلى صف الصابونيات، وهي رتبة نباتية كبيرة من ثنائيات الفلقة تضم فصائل مثل السذابية و البطمية و القيقبية.

أعضاء التكاثر في هذا النبات هي الأزهار، والتي تكون ذكرية وأنثوية على أشجار مختلفة، وهي أزهار صغيرة لها 5 إلى 6 بتلات.
النبات معروف في ماليزيا واليابان وأوروبا لعلاج الضعف الجنسي لدى الرجال، حيث أنه يزيد من الخصائص والأداء الجنسي لدى الحيوانات، على كل، فإن هذا الموضوع بحاجة إلى المزيد من البحث، خاصة أن أغلب هذه الدراسات تمت من قبل نفس مجموعة البحث.

وتشير أبحاث أخرى على مقدرة هذا النبات على علاج بعض أنواع من السرطان.

الخصائص العلاجية

أزهار وثمار عصا علي

شجرة عصا على لها شعبية كبيرة فى دول المنشأ فى شرق آسيا، وأهم ما تشتهر به هو أنها معينة على تقوية الجسم، وزيادة كفاءته الحيوية. وتستخدم جذور تلك الأشجار لهذا السبب، وتلك الجذور عليها طلب عالمى للاستهلاك، وحديثا أصبح هناك طلب أيضا حتى على سيقان وأوراق تلك الأشجار.
والقطع الجائر لتلك الأشجار، دفع الحكومة الماليزية إلى اعتبار تلك الأشجار من التراث القومى للبلاد، وأصبحت محمية من الاستهلاك الجائر عليها أو تهريبها إلى الخارج.
واستعمال عصا على كمقو عام للجسم يعتبر من أهم التطبيقات التى يتمتع بها هذا النبات، حتى بات يطلق عليها الجنسنج الماليزى   Malaysian Ginseng.
وشجرة عصا (على) هى شجرة أسطوانية حمراء الساق، تنتهى بأفرع مظلية مورقة خضراء، وتنتشر فى الغابات المطيرة الإستوائية فى جنوب شرق آسيا وفى جزر سومطره، وبورينو، والهند الصينية، وبورما، ولاوس، وفيتنام، وكمبوديا، وتايلاند، وماليزيا. والشجرة تنمو غالبا على ساق واحدة غير متفرعة، وقد يصل ارتفاع الشجرة إلى 5 أمتار فى الهواء.

الأجزاء المستخدمة

الحصول على جذور عصا علي

الجذور فى الأساس، والسيقان، والأوراق.

الاستخدامات العامة

تباع على نطاق واسع في ماليزيا في أكشاك الباعة على جانب الطريق في كل مكان ، حتى في السوبر ماركت والمطاعم في الفنادق الفاخرة.

فى ماليزيا تستخدم جذور (عصا علي) ممزوجة مع زيت جوز الهند، والأرز الخام، لعمل مرهم موضعى يخفف من أوجاع البطن، ومن الحميات.
كما درج العرف على أن تغلى الجذور وتقدم للأمهات بعد الولادة، وهذا من شأنه أن يكسبهن قوة التحمل لتبعات الولادة، كما يستخدم مغلى الجذور أيضا للتخفيف من حالات الإسهال، وخفض ضغط الدم المرتفع، والحد من آلام العظام، وأيضا لزيادة قوة الباه، والقوة البدنية لدى الرجال والنساء سواء، وتحد من أعراض نقص الفحولة أو العنة عند الرجال.
وتستخدم الأوراق بعد دقها لعمل عجينة لينة القوام تستخدم فى السيطرة على الجروح النازفة، وللحد من آلام الصداع. ولحاء الشجر نفسه يمكن أن يغلى ويشرب مثل الشاى للحد من الحميات المصاحبة لبعض الأمراض.

أدى الآستخدام والحصاد الجائرين في ماليزيا وبغياب قوانين الحماية المناسبة للغابات إلى شبه اختفاء لهذه الأشجار من الغابات.

المكونات الكيميائية

قهوة جذور عكازة علي

هناك تقارير معملية تؤكد أن عشبة عصا على لها خواص مضادة للهيستامين، وضد الملاريا، وضد الأورام المختلفة نظرا لوجود مركب الكوازينويدز quassinoids كما أنها مضادة للتقرحات المختلفة نظرا لوجود مركبات pasakbumin A and B. ومضادة للفيروسات، ولها خواص مضادة لأنواع كثيرة من الأورام.
كما يوجد بالعشبة مركبات أخرى نذكر منها quassinoids – eurycomanone eurycomanol, eurycomalactone, various canthine-6-one alkaloids.
وأكدت الدراسات البيوكيميائية على أن العشبة تحتوى على مركبات مضادة للملاريا، ومقوية للناحية الجنسية لدى الجنسين aphrodisiac. فهى تعمل على تحسين الرغبة الجنسية لدى الطرفين، وتحرك الدافع النفسى إلى المعاشرة الزوجية بين الزوجين، كما أنها تقوى خواص الفحولة لدى الرجل بصفة خاصة.

وفى دراسة علمية شيقة قامت بها الدكتورة – أنج هوا هون Ang Hooi Hoon – الأستاذ المساعد بمدرسة العلوم الطبية، بجامعة – ساينس مندين بينانج – بماليزيا، والباحث بالمركز الطبى للبحث العلمى، والمركز القومى لتنظيم الأسرة
بكولا لمبور، والحائزة على جائزة أصغر عالمة فى ماليزيا فى مجال تخصصها لعام 1997م. وعلى جائزة (أفضل امرأة) لعام 1999م. وجائزة البحث الذهبى من المملكة المتحدة البريطانية لعام 1999م. أيضا.
تقول الدكتورة – أنج – إن أفضل ما رأيت فى البحث على الفئران التى تتناول خلاصة نبات (عصا على) أنها تكون سوية السلوك، ولا ينتابها أى شذوذ جنسى من جراء تناول تلك الخلاصة العشبية.
وعلى عكس ما قد يحدث عند تناول بعض المنشطات الجنسية من نوع PCPA أو الفنيل سيكليدين phencyclidine. وهو ما درج على تسميته (بالديك المجنون) وأسماء أخرى كثيرة، والذى يولد شعور بالشذوذ الجنسى بين الفئران الخاضعة للتجارب.
وأفادت الدكتورة – أنج – بأن الفئران التى تتغذى على طعام مخلوط بخلاصة (عصا على) ليس لديها اهتمام بالوسط المحيط بها، وإنما جل الاهتمام هو البحث عن الإناث من الفئران ومعاشرتها جنسيا.
وأن معدل الانتصاب لدى العضو الذكرى للفئران قد تزايد بعد تناولهم خلاصة (عصا على) ضمن مواد الطعام المقدمة لهم. كما أن تلك الذكور قد تزايد لديها (الشبق)
أو الرغبة فى الجنس المتكرر والنشيط فى نفس الوقت، فى الفعل والأداء.

ودللت إحدى الدراسات التى نشرت فى الجريدة العلمية – الكورية – أن تلك الفئران التى ليس لديها خبرة بالمعاشرة الجنسية والتى يطلق عليها أسم (الفئران البلهاء) والتى قد تم لهم عمليات (خصى) أو إزالة الخصي منهم جراحيا. وتلك الفئران قد تم تغذيتها على خلاصة (عصا على)، وكانت النتيجة أنهم يثبون على ظهر الإناث المتواجدة معهم فى القفص، ويبدون رغبة فى الأداء الجنسى بكل مقوماته مثلما تفعل الفئران الصحيحة والتى لم يتم خصيها.
وقد طبقت تلك الدراسة على الفئران التى كانت فى شبابها نشطة فى الأداء الجنسى، ولكن نظرا لكبر السن فقد هبط الأداء، ولكن الرغبة فى معاشرة الإناث لازالت موجودة. وعند تقديم الطعام المحتوى على خلاصة (عصا على) عادت إلى تلك الفئران الحيوية والرغبة فى ما كانت عليه فى سابق العهد، وأصبحت مرة أخرى (نشطة جنسية).
كذلك فى الأرانب التى غذيت على خلاصة (عصا على) وجد أن العضو الذكرى لتلك الأرانب، بدا وكأنه ينكمش ويتمدد عدة مرات أكثر، متفوقا بذلك على الكثير من منشطات الجنس الأخرى، مثل نترات الألكيل alkyl nitrites . واليوهمبين yohimbine. والكلورفنيل آلانين chlorophenylalanine. والأنافرانيل anafranil. وكلها لديها بعض المضاعفات الغير مستحبة أو الخطيرة أحيانا على المتعاطين.
ومن المميزات الأخرى لاستعمال منتجات عصا على أنها مضادة للقروح المختلفة، وضد الملاريا، ومضادة للتوتر النفسى كما سبق ذكره بعاليه.
والأبحاث العديدة الأخرى التى تمت على خلاصة نبات (عصا على) بينت أهم الصفات التى تتمتع بها تلك الشجرة القيمة.

الصفات البيولوجية والطبية

شاي عصا علي الجاهز

عندما تستهلك عكازة علي بجرعات كافية ومناسبة ، فإنها ستؤدي بالتأكيد لارتفاع مستوى هرمون التستوستيرون في الدم. والزيادة في مستوى هرمون التستوستيرون لا شك سيؤدي إلى :

* ارتفاع الدافع الجنسي والرغبة الجنسية عند الجنسين.
* جعل الانتصاب العفوي أصلب و يدوم أطول.
* تحسين كتلة العضلات و بالتالي القوة العضلية.
* زيادة في الطاقة والحيوية.
* زيادة كثافة المعادن في العظام.
* تحسن بالشعور بأن الإنسان يتمتع بصحة الجيدة.
* تحسين وظيفة الإدراك.

تفصيل الخصائص العلاجية

  • منبهة ومطلقة  للطاقة الجسمانية
    يختزن الجسم الطاقة فى جزيئات أو أوعية للطاقة يطلق عليها (ثلاثى فوسفات الأدنيوزين ATP) وهى جزيئات تحتوى على طاقة عالية تمد الجسم بما يحتاجه من طاقة لاستمرار الحياة. وقد بينت الدراسات التى تمت على الحيوان أن تناول خلاصة (عصا على) يؤدى إلى زيادة محتوى الجسم من جزيئات الطاقة تلك (ATP) عن طريق عمليات الأكسدة والفسفرة، لذلك فإن تناول خلاصة (عصا على) يزيد من قوة الطاقة والحيوية فى الجسم، ويقاوم حالة الخمول والإجهاد الجسمانى السريع، كما أنها تزيد من معدلات الإستقلاب فى الجسم، وتنشط الدورة الدموية الخاملة.
  • تحفز من القوى الجنسية للرجل والمرأة على السواء
    خلاصة (عصا على) تحفز الخصية والقشر الكظري  على إفراز المزيد من هرمون الذكورة (تستوستيرون) وذلك بتنبيه المراكز العليا فى المخ لإرسال إشارات تنبيه للخصيتين للقيام بذلك، وليس بتناول المزيد من هرمون الذكورة كمادة مساعدة من الخارج، والذى من شأنه أن يقلص حجم الخصتين، ويضعف إفرازهما من الهرمون الذكرى مع مرور الوقت. وعندما يرتفع مستوى التستوستيرون فى الدم، فإن ذلك من شأنه أن يقلل من الإفراز الطبيعى من الخصيتين، وهذا ما يسمى (بالتغذية الإسترجاعية السالبة).
    وهنا يتضح دور خلاصة نبات عصا على فى وقف هذه الظاهرة، وتشجيع مراكز المخ المتخصصة فى تنبيه الغدد المسئولة عن افراز الهرمون الذكرى بكميات كافية تخدم الغرض الذى من أجله يتم إفرازها، وذلك الهرمون الطبيعى من شأنه أن يزيد من حجم الخصيتين والعضو الذكرى معا، وأن يرفع من القدرات البدنية والجنسية لدى الذين هم فى حاجة ماسة إليها.
  • لها خاصية دوائية مضادة لأمراض السرطان
    فى دراسة تمت بقسم الكيمياء العضوية – بكلية طوكيو للأدوية، وكلية الطب بجامعة طوكيو فى اليابان – أوضحت أن نبات (عصا على) له خواص مضادة لسرطان الدم (اللوكيميا anti-leukaemic) وأن بالنبات مركبات تحول دون حدوث تلك الأورام.
    وفى دراسة أخرى مشتركة بين وكالة بحثية مدعومة من الحكومة الماليزية، بالتعاون مع معهد التكنولوجيا بمسوتشوسى – أمريكا – وجد أن بعض العناصر الكيميائية الموجودة فى نبات (عصا على) لها قدرة علاجية ضد بعض أمراض السرطان، كما ان لها خاصية مضادة لفيروس الإيدز.
  • لها خاصية مقوية للخصوبة عند الجنسين
    أثبتت الدراسات المخبرية بأن (عصا على) تحسن من الخواص العامة للحيوانات المنوية للرجل، لأنها تعمل على حدوث زيادة ملحوظة فى كل من العدد، والحجم، والحركة، والكفاءة لدى الحيوانات المنوية عند الرجل، بينما تزيد من عدد البويضات التى تطلق من مبيض الأنثى محل الدراسة.
  • لها خواص مضادة للأكسدة
    أكدت الدراسات البحثية التى تمت فى المجامع العلمية بماليزيا مثل (MARDI) أن خلاصة نبات عصا على تحتوى على أنزيم قوى ضد الأكسدة (سوبر أكسيد ديسميوتيز) والذى يقوم بتثبيط عمل الشوارد الحرة التى من شأنها إلحاق الأذى والضرر بالخلايا المختلفة فى الجسم.
  • عصا على لها خواص مضادة للحرارة المرتفعة فى الجسم
    تم اكتشاف ذلك منذ عام 1995م. ويعزى ذلك إلى وجود مادة الكويزينويد quissinoid والتى تعتبر أقوى مرتين من مركب الأسبرين المخفض للحرارة، كما توجد مجموعة أخرى من المركبات ضمن محتويات (عصا على) مضادة للملاريا وتقتل الطفيل المسبب للمرض، مكونة من الببتيدات القلوية التى يحتوى عليها النبات.

الجرعة الدوائية الموصى بها

كبسولات جذور عصا علي

تناول واحد جرام فى اليوم من الخلاصة المائية لنبات (عصا على) تعتبر جرعة مثلى وتؤدى الغرض، وهذا ما يوازى تناول جرعة من جذور النبات المعد للاستهلاك قدرها 50 جرام، وتوجد الخلاصة فى شكل كبسولات، أو فى صورة سائل فى عبوات متوفرة فى أسواق شرق آسيا، أو ربما حتى فى السوق المحلي.

الآثار الجانبية و المجاذير

ذكرت آثار جانبية تشمل القلق والأرق.

ينبغي عدم استخدامها من قبل المرأة الحامل أو المرضع أو الأطفال.

بما أن مستحضرات عكازة علي تزيد من مستويات هرمون التستوستيرون فإنه لا ينبغي أن تستخدم من قبل الرجال المصابين بسرطان الثدي او سرطان البروستات ، ومرض السكري وأمراض القلب وأمراض الكلى ، وأمراض الكبد ، أو من يحدث لديهم توقف التنفس أثناء النوم.

ينبغي عدم استخدامها أيضا من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، حيث بعض الأدلة تشير الى أنها قد تزيد من إضعاف جهاز المناعة.

التداخلات الدوائية

ينبغي عدم استخدام مستحضرات عكازة علي من قبل الأشخاص الذين يتناولون عقاقير لكبت المناعة للأسباب الموضحة أعلاه.

ومن المهم استشارة الطبيب أو الصيدلي في حال كون الراغب باستعمالها يعالج بالأنسولين. حيث مستحضرات عكازة علي قد تخفض مستويات السكر في الدم.

مصادر

# ^  “Eurycoma longifolia information from NPGS/GRIN”. http://www.ars-grin.gov. http://www.ars-grin.gov/cgi-bin/npgs/html/taxon.pl?417514. Retrieved 2008-03-14.
# ^ Chan, Kit-Lam; Low, Bin-Seng; Teh, Chin-Hoe; Das, Prashanta K, “The effect of Eurycoma longifolia on sperm quality of male rats,” Nat Prod Commun, 2009 Oct, 4(10):1331-6
# ^ Mohd Ridzuan, M A R; Sow, A; Noor Rain, A; Mohd Ilham, A; Zakiah, I, “Eurycoma longifolia extract-artemisinin combination: parasitemia suppression of Plasmodium yoelii-infected mice,” Tropical biomedicine, 2007 Jun, 24(1):111-8
# ^ Farouk, Abd-Elaziem; Benafri, Asma, “Antibacterial activity of Eurycoma longifolia Jack. A Malaysian medicinal plant,” Saudi medical journal, 2007 Sep, 28(9):1422-4
# ^ Li, Yan; Liang, Fengshan; Jiang, Wei; Yu, Fusheng; Cao, Rihui; Ma, Qinghe; Dai, Xiuyong; Jiang, Jiandong; Wang, Yanchang; Si, Shuyi, “DH334, a beta-carboline anti-cancer drug, inhibits the CDK activity of budding yeast,” Cancer biology & therapy, 2007 Aug, 6(8):1193-9. Epub: 2007 May 04

Read Full Post »

شجرة الدردار الأحمر أو  البقّ الزَّلِق

شجرة الدردار الأحمر

Slippery Elm

Ulmus rubra

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : الوردية
العائلة : الفصيلة البوقيصية
جنس : Ulmus
الأنواع : U. rubra
الاسم العلمي

Mühl Ulmus rubra

أسماؤها

البق الزلق، أو البوقيصيا، ويقال له أيضا الغبيراء، أو الدرار الزلق أو الدردار الأحمر وكذلك الدردار الحلو Ulmus fulva.

الوصف

براعم و أوراق الدردار الأحمر

الدردار
جنس الأشجار الضخمة، وهو نوعان، منه ما يثمر ومنه لا يثمر وهما متشابهان ورقًا،و هما الدردار الأبيض والدردار الأحمر،
وكل من الشجرتين تتميز باغصانها المرنة للغاية، حيث أنها لا تنكسر بسهولة.

لشجرة الدردار الأحمر فوائد طبية جمة(انظر الموضوع أدناه). ‏خشب الدردار من الأخشاب المستخدمة في الصناعة، كونها تتميز بلونها الأبيض الخاص المطلوب و المرغوب.

الدردار الأحمر

الدردار الاحمر عبارة عن شجرة كبيرة معمرة يصل ارتفاعها الى 18 مترا لها جذع بني ولحاء خشن ابيض يميل الى اللون الرمادي، الموطن الأصلي للنبات كندا والولايات المتحدة الأمريكية ويشيع وجوده في جبال الأبالاش يوجد عدة انواع من هذا النبات مثل الدردار الابيض.
يعرف الدردار الاحمر علميا باسم Ulmus rubra

الإنتشار

أزهار الدردار الأحمر

شجرة البق الزلق أو البوقصيا، موطنها أمريكا الشمالية وكندا وبعض دول أوروبا  ومازالت تزرع في تلك المناطق.

الأجزاء المستخدمة

اللحاء الداخلي للجذوع و الأغصان.

الخصائص العلاجية

وهي من الأشجار التي لها قيمة طبية هامة، وموطنها الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. ولحاء تلك الأشجار يحتوي علي مواد مخاطية ذات قيمة دوائية عالية، ولها تأثير ملطف علي الجسم والأعضاء المختلفة.
وعندما يلامس هذا اللحاء أو البودرة المصنعة منه الماء، فإنه ينتفخ كثيرا، مما يؤدي إلي تسهيل خروج فضلات الجسم إلي الخارج.
كما أن مستخلصات اللحاء تستعمل في علاج التهابات الحلق، وتغطية الجروح، وتشققات الجلد، وحلمات الثدى، والقروح، والتهابات القولون، وأمراض الجهاز الهضمي الأخري، وحتى الأمراض التناسلية مثل الزهري، والسيلان، وحتى الحروق والبواسير، وإنضاج الدمامل والبثور.

ثمار الدردار الأحمر

وللنبتة شهرة واسعة في سرعة شفاء العظام المكسورة منذ فجر التاريخ. كما أنها عظيمة النفع في علاج الأزمات القلبية الحادة، وأيضا لعلاج الأمراض الالتهابية المختلفة.
والنبتة تحتوي علي نوع من البروتين يطلق عليه أسم (CR1) وهو البروتين الذي يقلل من التأثير المدمر علي عضلة القلب من أثر تعرضها للضغوط المختلفة في حيوانات التجارب، وهذا النوع من البروتين يوجد في نباتين فقط: وهما البوقصيا، ونبات (الألفية أو الحزنبل).

حيث يهدئ من تهيج الأغشية المخاطية لكل من الرئتين والشعب الهوائية، والمسالك البولية، والمعدة والأمعاء.

الاستخدام التقليدي

وجد السكان الأمريكيين (الهنود الحمر) عددا لايحصى من الاستخدامات الطبية لهذه الشجرة، حيث تصنع منها السلال، والزوارق الخفيفة، وبعض الأشياء المنزلية الأخرى، ومن لحائها تصنع المواد الطبية.
كما تستخدم شجرة البق الزلق أيضا داخليا لعلاج أمراض عدة، والتى منها التهاب الحلق وحتى الإسهال، كما تعتبر علاجا لكثير من الأمراض الجلدية مثل، القروح والجروح، والتهابات الجلد البكتيرية.
كما استخدم اللحاء الداخلى فى علاج أمراض العيون، وللحميات ونزلات البرد، وأمراض الجهاز الهضمى. والعشبة قد أكتسبت أسمها نتيجة ما تحتويه من الغرويات فى الطعم والملمس.

المركبات الفعالة

الحصول على لحاء الدردار الأحمر الداخلي

إن الهلام النباتي (الصمغ) لشجرة البق الزلق يعطيها تأثيرا مميزا تعرف به.
ويحتوي اللحاء على مجموعة من العناصر الأخرى منها النشاء، والتانات، ولكن الكربوهيدرات التي توجد فى الهلام النباتي هي الأكثر أهمية.
والهلام النباتي يبدو أنه يعمل كعائق ضد التأثيرات الضارة للحامض المعوى على المريء لدى الأفراد الذين يعانون من حرقة في فم المعدة. كما أن له أيضا خاصية مقاومة لألتهابات المعدة والأمعاء، حيث يعمل النبات على وقف افراز الحامض المعوى المؤذى فى مثل تلك الحالات.

والبوقصيا تعمل على حل مشاكل الجهاز الهضمى المرضية، مثل حالات المغص المعوى، والردوب القولونية، والبواسير، وحالات الإمساك المختلفة، وحالات تهيج القولون العصبى. كما أن اللحاء يعتبر مغذى ومقو عام خصوصا لدى الأفراد الذين يمرون بفترات النقاهة بعد حدوث الأمراض. وتناول البوقصيا، يعتبر مفيد لحالات التهاب المثانة والمجارى البولية.
والدرار الزلق أو البوقصيا تعتبر علاج مفيد جدا لجميع حالات التهاب الرئتين والشعب الهوائية، مرورا بحالة إستسقاء الرئة، وحتى الإصابة بالدرن الرئوى.
وقد أثبتت دراسة على أنبوب الاختبار في كوريا أن البوقصيا تعتبر مضاد للالتهابات، ولم تجري أي أبحاث سريرية تؤكد آليات التفاعل المذكورة.

الاستخدامات العلاجية

  • البرد العام، والتهاب الحلق والبلعوم.
  • السعال بكل أنواعه.
  • مرض كرون (جروهن) أو التهاب الأمعاء الدقيقة.
  • التهاب المعدة والجهاز الهضمى.
  • حرقة فم المعدة، وزيادة افراز الحامض المعوى.
  • ملين، ومضاد للإمساك.
  • مغذى للجسم لما تحتويه من نشويات.

المقادير العلاجية

الموطن الأصلي للدردار الأحمر

جرعات الأطفال

رغم عدم وجود دراسات علمية تبحث استخدام الدردار الزلق في الأطفال ، إلا أنها عموما تعتبر آمنة. وضبط الجرعة الموصى بها الكبار  معظم الجرعات العشبية للبالغين وتحسب على أساس وزن 150 رطلا (70 كلغ) وهو متوسط وزن البالغ المعتمد عالميا. فإذا كان الطفل يزن 50 رطلا (20 — 25 كلغ) ، فإن الجرعة المناسبة من الدردار الزلق يكون ثلث ( 1 / 3 ) جرعة البالغين.

جرعات الكبار

وفيما يلي الجرعات الموصى بها للكبار من الدردار الزلق :

* الشاي : صب 2 كوب من الماء المغلي فوق 4 غ (حوالي 2 ملعقة طعام) من اللحاء المجفف ثم واغله على نار قوية لمدة 3 — 5 دقائق. تشرب ثلاث مرات يوميا.
* صبغات : 5 مل ثلاث مرات في اليوم الواحد. ملاحظة : تحتوي الصبغات المحضرة على الكحول.
* كبسولات : 800 — 1،000 ملغ ثلاث مرات يوميا. تأخذ كاملة مع كوب من الماء.
* المعينات (برشامات المص) : اتبع تعليمات الجرعات على التسمية والتوصيات المرفقة مع المستحضر.
* التطبيق الخارجي : مزيج من اللحاء المطحون خشنا و المجفف مع الماء المغلي لتحضير كمادات ؛ تطبق باردة على المنطقة المتضررة.
لا تنطبق أبدا الدردار الزلق على جرح مفتوح.

الاحتياطات

حيث تستخدم الأعشاب لتقوية الجسم وعلاج الأمراض. فإن ذلك ، يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية ، ويمكن أن تتفاعل مع غيرها من الأعشاب ، والمكملات العلاجية ، أو الأدوية. لهذه الأسباب ، ينبغي أن تؤخذ الأعشاب بحذر ، وتحت إشراف الرعاية الصحية.

الدردار الزلق ليس له أي آثار جانبية خطيرة. لأنه بالأصل يغلف ويحمي الأغشية المخاطية للجهاز الهضمي ، من هنا قد يبطئ امتصاص الأدوية الأخرى أو الأعشاب. لذا ينبغي أن يؤخذ الدردار الزلق 2 ساعة قبل أو بعد تناول الأعشاب أو الأدوية الأخرى التي قد تكون موصوفة بالتزامن معه.

تعتبر  مستحضرات اللحاء الخارجي للدردار الزلق آمنة في فترة الحمل وخلال الرضاعة الطبيعية ، ولكن لا توجد دراسات علمية تؤكد ذلك ، ومع ذلك، قد يحتوي على مواد يمكن أن تزيد من خطر الإجهاض ، لذلك في بعض الأحيان تنصح النساء الحوامل تجنب الدردار الزلق.


التداخلات الدوائية

لا توجد تقارير علمية تشير إلى أن مستحضرات خشب الدردار الزلق تتفاعل مع أي أدوية أخرى ، على الرغم من أنها قد تبطئ من امتصاص الأدوية الأخرى أو الأعشاب (انظر “الاحتياطات”).
مصادر
# ^ “Ulmus rubra information from NPGS/GRIN”. http://www.ars-grin.gov. http://www.ars-grin.gov/cgi-bin/npgs/html/taxon.pl?40855. Retrieved 2008-03-14.
# ^ Gotthilf H?E Muhlenberg
# ^ Ulmus rubra Muhl
# ^ Braun, Lesley; Cohen, Marc (2006). Herbs and Natural Supplements: An Evidence-Based. This reference is incorrect; the FDA does not “approve” food substances. It only approves properly investigated drugs. Guide (2nd ed.). Churchill Livingstone. p. 586. ISBN 9780729537964.

Read Full Post »

زهرة الغمد

نبات السجاد أو زهرة الغمد

Coleus

Coleus forskohlii

تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Lamiales
الأسرة : Lamiaceae
جنس : Solenostemon
الأنواع

نحو 60 نوعا من بينها :

* القوليوس blumei
* Solenostemon scutellarioides
* القوليوس shirensis


من أسمائه

زهرة الغمد و السجاد و القوليوس أو الكوليوس.

الوصف والبيئة

نبات السجاد بألوانه الزاهية

نبات الكوليوس عشب معمر أكثر مايستعمل لأغراض الزينة المنزلية، حيث يزرع في أصص نظراً لتنوع ألوان أوراقه الزخرفية، ساقه جوفاء مربعة سهلة الكسر وأوراقه بيضية مسننة جيملة الألوان يعطي أزهاراً في الشتاء والربيع ويتكاثر النبات بالعقلة اأو الفسيلة الطرفية في الربيع والخريف حيث تؤخذ العقل من أطراف الأفرع وتغرس في الرمل المخلوط بالبتموس وبعد تكوين الجذور يتم نقلها الى إصص مناسبة ويحتاج نبات الكوليوس الى رطوبة كافية لتكوين الجذور ، كما يحتاج الى التسميد بالأسمدة النيتروجينية لزيادة نموه الخضري مع ضرورة قص الأفرع بعد أن يبلغ طول النبات 15 سم وذلك بهدف تشجيع النمو الجانبي وإعطاء انتاجية جيدة كما يحتاج إلى ضوء كاف لإظهارتلوان الأوراق الجذاب.

ينتشر النبات في كل مكان حول العام طبيعيا و يزرع من قبل الإنسان للزينة و الفائدة الطبية.

الأجزاء المستخدمة

نبات السجاد أو زهرة الغمد

تستخدم الجذورللأغراض الطبية.
يوجد منه 60  نوعا، ويأتى أهمها Coleus forskohlii والذى يحتوى على المادة الدوائية الفعالة فورسكولين forskolin.

الاستخدام التاريخي

وكما هو مدون في الموضوعات المكتوبة باللغة الهندية القديمة، كانت زهرة الغمد تستخدم في علاج أمراض القلب، والرئة، وتقلص الأمعاء، الأرق، والتشنجات، والاضطراب في البطن وذلك فى ممارسات (طب الأيروفيديك). وكل ذلك يوضح أوجه الشبه التي وجدتها الدراسات العملية الحديثة.
ويبدو أنه لم تذكر الدراسات قبل الحديثة استخدام زهرة الغمد لعلاج الجلوكوما (أرتفاع الضغط داخل مقلة العين).

المركبات الفعالة


ويعتبر الفورسكولين forskolin نوع من الديتربين diterpene الذي يوجد في زهرة الغمد وهو يمنع دورة الإنزيم adenylate cyclase، وهذا الإنزيم هو المسئول عن تكون وتنظيم عمل CAMP ، وهو مركب يقوم بالتحكم في العديد من نشاطات الخلايا فى كل أعضاء الجسم.
ويحث الفورسكولين forskolin على ارتفاع مستويات CAMP في الخلايا مما يقود إلى اتساع الأوعية الدموية، وتثبيط عمل خلايا الدم من نوع mast cells (ومن ثم الإقلال من مظاهر الإلتهاب والحساسية).

ويعمل الفورسكولين على زيادة نشاط الغدة الدرقية، والذى يحث أيضا على اخراج الدهون من الخلايا الدهنية الموزعة على الجسم.
كما أن للفورسكولين خصائص أخرى تشمل منع المواد التي تتكون قبيل حدوث الالتهابات والمعروفة باسم عناصر تنشيط الصفائح الدموية platelet-activating factor (PAF)، كما يمنع انتشار الخلايا السرطانية.
والبحث في عناصر أخرى لزهرة الغمد يعتبر غير مكثف فى الوقت الحاضر.
والكثير من الأبحاث حول فعالية الفورسكولين قد اكتملت في محاولة لفهم الكيفية التي يتداخل  بها مركب   CAMP في العديد من الأمراض التى تصيب الإنسان.
ونتيجة لذلك، فقد تم عمل بعض الدراسات البحثية على الإنسان ولكنها قليلة لمعرفة الخصائص الطبية لزهرة الغمد، كما شملت الدراسة تأثير تناول زهرة الغمد على الأشخاص الأصحاء.
وهى تشمل على الأقل دراسة ثنائية واحدة، قد أوضحت قرارا الاستعمال المباشر للفورسكولين لمعالجة ضغط العيون المرتفع، الذي يمكن أن يؤدي إلى الجلوكوما أو حدوث ( المياه الزرقاء فى العين) وقد أوضحت دراسة غير عشوائية أن الفورسكولين يمكن أن يقلل من ارتفاع ضغط الدم، ويحسن من وظيفة القلب في الأشخاص المصابين بأمراض القلب cardiomyopathy. ويعطي الفورسكولين عن طريق الحقن في تلك الدراسة، ولا يعرف ما إذا كان استخدام مستخلصات زهرة الغمد بالفم له نفس الأثر. وقد وجدت دراسة ثنائية صغيرة أن استنشاق الفورسكولين يقلل من حساسية الرئة في حالة أزمات الربو مقارنة مع الأدوية التي تعطى للمريض لغرض إرضاءه Placebo.

الجرعات العلاجية

جذور نبات السجاد

إن المقدار القياسي لمستخلصات زهرة الغمد 18% من الفورسكولين متاح ويمكن تناول 50 – 100 مليجرام مرتين أو ثلاثة في اليوم. كما يمكن تناول المستخلص السائل بمقدار 2-4 مل ثلاثة مرات يوميا. وقد استخدمت معظم الدراسات على الفورسكولين المعد للحقن. ولم يتضح ما إذا كان أخذ مستخلصات زهرة الغمد عن طريق الفم يعطى نفس الفوائد أم لا وبنفس المقدار الموصى به أعلاه.
وحتى الآن فإنه يتم إعداد الفورسكولين النقي للأشخاص الذين يعانون من الجلوكوما، وغسل العيون باستخدام المستخلصات السائلة منه، حيث يتم خلط الماء المغلي بغرض التعقيم  مع 4-8 قطرات من المستخلص السائل، ويتم استعماله مباشرة في العين.
ويوصى بأن يكون المكان معقما حتى لا يسبب إصابات بالعين أثناء الاستخدام.

الاستعمالات العلاجية

  • أزمة الربو.
  • الزرق، أو الجلوكوما ( ارتفاع ضغط العين).
  • علاج ارتفاع ضغط الدم مع عشبة الزعرور البرى hawthorn
  • الصدفية (مرض جلدي).
  • مضاد للتقلصات المعدية  المعوية.
  • موسع للشعب الهوائية.
  • يساعد على إدرار الحليب.
  • مقو للانتصاب ويفيد في العجز الجنسي عند الرجال.
  • مقو قلبي.
  • موسع للأوعية الدموية والشرايين التاجية.

الآثار الجانبية والمحاذير

تعتبر زهرة الغمد عموما خالية من الآثار الجانبية ويجب على الأشخاص الذين يعانون من قرحة فى المعدة والأثنى عشر تفادي استعمالها لأنها قد تزيد من مستويات الأحماض في المعدة.
وكذلك يمكن أن تسبب بعض المشاكل لمن يعانون من انخفاض ضغط الدم. وبالرغم من أن هذا الزعم لم يتأكد بعد. وقد يسبب الاستخدام المباشر في العين التدميع المؤقت، الحرقان، الحكة، ولم تعرف بعد سلامة استخدام زهرة الغمد مع الحمل والرضاعة.

مصادر

*Annotated Checklist of Cultivated Plants of Hawai‘i: Solenostemon
* USDA Germplasm Resources Information Network (GRIN): Species Records of Solenostemon
* Erowid

Retrieved from “http://en.wikipedia.org/wiki/Coleus”
Categories: Lamiaceae | Garden plants | Psychoactive drugs | Psychedelic

Read Full Post »

أشجار الجُلب و شاي تاهيبو

أشجار التاهيبو (الجُلب)

Taheebo Tea

Tabebuia impetiginosa


تصنيف علمي
المملكة : النبات
التقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Lamiales
الأسرة : Bignoniaceae
جنس : تابيبويا
الأنواع : T. impetiginosa
الاسم العلمي
Tabebuia impetiginosa


الوصف و الإنتشار

أوراق أشجار التاهيبو


أشجار الجُلب أشجار نفضية ضخمة تنمو في غابات الأمازون الإستوائية المطيرة، يصل ارتفاعها لحوالي 30 متراً، ولها جذع يشكل ثلث ارتفاعها، يبلغ قطر الجذع عند القاعدة 2 – 3 أمتار و متوسط قطره فوق هذا المستوى حوالي 80 سم، الثلثان الباقيان من ارتفاعها تشكله الأغصان و الفروع التي تحمل أوراقاً كبيرة تتوضع على سويقات طويلة نسبيا يتراوح طول السويقا بين 5 – 7 سم، تأخذ الأوراق أشكالا بيضوية متطاولة تكسوها أوبار ناعمة منشارية الحواف لها عروق ريشية الشكل.
لون اللحاء رمادي مسمر قاس من الصب سلخه عن الجذع، للخشب لون مصفر لطيف معقد قاس و ثقيل جداً (أي حوالي 935 غ لكل 1 دسم مكعب من الخشب)، غني جدا بمادة التانين وهذا يعطيه صفة مقاومة للشمس و الماء (الرطوبة). لكن غير مفيد لسوء الحظ في صناعة الأساس بسبب قساوته التي يصعب التعامل معها حتى مع أحدث وأمضى وسائل النجارة العصرية.
تزهر الجُلب مابين تموز/يوليو وأيلول/سبتمبر، قبل ظهور الأوراق، تكون الزهار كبيرة كأسية أو أنبوبية الشكل وتشكل تجمعات زهرية قرنفلية أو أرجوانية اللون فتانة المنظر، وأحيانا و بشكل استثنائي قد تأخذ اللون الأبيض، يبلغ طول الأزهار حوالي 5 سم، لكل زهرة أربع مدقات و أربعة أسدية، تشكل عند النضج ثماراً لها كبسولات قشورها ضعيفة الالتصاق تحتوي بذورا مجنحة عديدة.

الأجزاء المستخدمة

لحاء الشجرة و خشبها الداخلي القاسي.


لمحة عن شاي التاهيبو

شاي التاهيبو Tea Taheebo، ينتج من لحاء أشجار – الجُلب، أو خشب القلب الصّلب في جذع الشجرة، وتعرف تلك الأشجار، بأشجار التاهيبو Taheebo.

جرى العرف على استعمال شاي تاهيبو في مناحي كثيرة من العلاج الشعبي بين قبائل الهنود الحمر الذين يعيشون في تلك المناطق الحارة والمطيرة، منذ عام 1960م. عندما حدث بالصدفة أن وصف رجل الطب الهندي مثل هذا الشاي لطفلة مريضة بالسرطان كملجأ أخير لها للعلاج من المرض، واستمرت الطفلة في شرب الشاي بصفة منتظمة كل يوم، وكانت المفاجأة التي عقدت لسان والديها بأنها قد شفيت من السرطان، بعد أن فقدا الأمل في علاجها بالطب التقليدي.
شاي تاهيبو فعال في علاج بعض الأورام مثل: الليوكيميا، ومرض السكر، وكمقو عام للجسم، ولعلاج الكثير من الأمراض الأخرى.

خصائص لحاء و خشب التاهيبو

أزهار أشجار التاهيبو


يحتوي اللحاء الداخلي لأشجار التاهيبو التي تنمو في المناطق الغير ملوثة من البرازبل، وجبال الأنديز، حيث يوجد الهواء النقي المشبع بالأوزون وبكثرة في تلك المناطق، وحيث كانت قبائل (الإنكة Incas) الهندية تستعمله عبر التاريخ، ومنذ قرابة الألف عام، ولا يزال يستعمل حتى الآن من قبائل الكالوي Callawaya tribe  المتحدرة من قبائل الإنكة بأمريكا الجنوبية، لعلاج الكثير من الأمراض السرطانية. كما تنتشر الأشجار أيضا في كل من فلوريدا، والمكسيك، وأمريكا الوسطى والجنوبية.
والعجيب من تلك الأشجار، أن أوراقها الأرجوانية الزاهية، تجتذب إليها الحشرات، ومن ثم تهضمها وتتغذى عليها. والأكثر من ذلك أنها مضادة لفعل الفطريات أو الفيروسات المختلفة، وتبقيها بعيدا عن الشجرة.
ولحاء شجر التاهيبو يطلق عليه لاباكو Lapacho – يحتوي على مضاد حيوي طبيعي، كما يحتوي اللحاء على نسبة عالية من الحديد الذي يمكن امتصاصه بصورة جيدة من الجسم، مما يزيد من عدد كريات الدم الحمراء، وبذلك يمكن أن يدعم الجسم ضد حدوث الأمراض المختلفة.

المكونات الفعالة


يحتوي لحاء أشجار التاهيبو على المادة الفعالة اللاباكول lapachol، وكذلك مركب الزيلوديون xyloidone، واللذان يعتبران بمثابة المضاد الحيوي، وضد الفطريات، والبكتريا، والالتهابات الأخرى، ومحفز لعمل الجهاز المناعي للجسم بكفاءة، كما إنها تنظم ميزان السكر في الدم، وتساعد في عمليات هضم الطعام، وتحسن من خواص الخلايا، ومسكن أيضا للألم.
كما يحتوي لحاء أشجار التاهيبو على 15 مركب من الكوينون quinone compounds، والتي منها اللابا كول، والبيتا لابيكون B-lapachone، والتبيونين tebebuin، وهو من الأنثروكوينون.
وقد بينت الدراسات العلمية على شاي تاهيبو أنه آمن، وليس له موانع من الاستعمال، حتى أن حضارة (الإنكة) في تلك المناطق قد خلدت هذه الأشجار، وحفرت أشكالها على جوانب الجبال، تخليدا لفضلها عليهم في التداوي والعلاج من الكثير من الأمراض.
وتوجد مركبات التاهيبو في أشكال صيدلانية عدة، مثل المرهم، والمسوح، والشاي، والأقراص، والصبغة، وتحت أسماء عدة مثل – جرين هارتن Greenhartin – الذي تنتجه شركة ميرك للصناعات الدوائية.
وفي الأرجنتين، يستخدم شاى التاهيبو لعلاج سرطان الدم (اللوكيميا)، والعديد من أنواع السرطانات الأخرى مثل: سرطان الكبد، والكلى، والثدي، والبروستاتة، والجلد، والحلق، وعنق الرحم. وترجع خاصية قتل الخلايا السرطانية عند تناول شاي تاهيبو، لوجود مادة اللاباكول فيه.
كما يستعمل لعلاج الكثير من حالات الأنيميا، وتصلب الشرايين، وأزمات الربو، والالتهاب الشُّعبي، ومرض السكر، والتهابات الجلد، والتهاب المعدة، والعديد من الأمراض المعدية الأخرى.
والجمع بين شاي تاهيبو، وشاي البراجوي The Paraguaay – tea أو نبات (المتة Yerba mate) يعزز كل منهما الأخر في الحصول على نتائج أفضل.


الخلاصات

شاي التاهيبو


طريقة التحضير الأساسية

الصبغات tincture أو المغلي decoction على نار هادئة لمدة 20 دقيقة.

الخصائص العلاجية (مرتبة حسب الأهمية)

مضادة للفطريات البيض anticandida
مضادة للفطور
antifungal
مضادة للفيروسات
antiviral
مضادة للبكتيريا
antibacterial
مضادة للسرطانات
anticancerous

الاستخدامات الرئيسة


1- لمعالجة فطريات المبيضات البيض Candida أو الكانديدا والخميرة والإصابات الفطرية الأخرى (حيث تستعمل داخليا أو بشكل دوش مهبلي أو موضعيا).
2- لمعالجة بعض حالات اللوكيميا (سرطان الدم) و بعض حالات السرطانات.
3- لمعالجة نزلات البرد و الإنفلونزا وبعض حالات التهابات الشعب الهوائية العلوية الفيروسية منها و البكتيرية.
4- لمعالجة الأمراض المتقلة جنسيا كالسفلس و السيلان وسوها..
5- لمعالجة الصدف و التهابات الجلد.

الخصائص العلاجية التي أثبتتها الدراسات العلمية

لها تأثير مسكن للألم بأنواعه، ومضادة للبكتيريا و السرطانات وفطريات المبيضات البيض ومضادة أيضا للفطريات الأخرى ومضادة للالتهابات واللوكيميا والملاريا و الطفيليات والأورام والفيروسات وقرص الحشرات.

الخصائص العلاجية المثبتة بالإستعمال التقليدي و التاريخي

مضادة للحساسية والقرحات ومضادة للتخثر (تجلط الدم)، مضادة للديزنطاريا ومضادة أكسدة ومضادة أيضا للروماتيزم وللسموم ومقوية ومنشطة عامة وللقلب (تقوي وتوازن وتنشط العضلة القلبية)، منشطة للكبد (بنفس الصفات التي ذكرت للقلب)، منشطة للمناعة وملينة.

احتياطات

عند استعمال مقادير كبيرة منها يمكن أن تسبب اضطرابات معدية معوية وغثياناً.


المستحضرات العلاجية التقليدية

تؤخذ بمقدار نصف كوب إلى كوب من مغلي اللحاء مع أو بدون لب الخشب الداخلي الصلب عن طريق الفم 2 – 4 مرات يوميا(يحضر هذا المغلي بتركه يغلي بهدوء تماما على نار هادئة لمدة حوالي 20 دقيقة).
لاتحاول تحضير منقوعها كما لا تحاول تحضير الشاي منها، بهذه الطريقة لن تعطي مفعولاً.
كما يستعمل مستحضر مغليّها الموصوف أعلاه موضعيا كدوش مهبلي لمعالجة فطريات المبيضات البيض بجرعة مرة واحدة يوميا لمدة ثلاثة أيام متتالية.
كما يمكن استخدامها موضعيا على فطريات الجلد مثل فطور الأظافر وقدم الرياضي (فطريات بين الأفوات أي بين أصابع القدمين).

موانع الاستعمال

لم تذكر تقارير رسمية في الأدب الطبي بخصوص موانع استعمال مهمة لمستحضراتها عند الإنسان وذلك عند استعمال مغلي كامل اللحاء أو استعمال صبغاتها، لكن يجب التنويه على أن بعض مكوناتها و المعروف باسم لاباكول lapachol ، هذا المركب له خصائص مجهضة عند الحيوان لكن عند الإنسان لم يتم التأكد من سلامته على المرأة الحامل (وعلى كل حال لايوجد لها دواعي استخدام ملحة عند المرأة الحامل) ومن هنا يتوجب على كل حامل الإمتناع عن استخدامها مهما كانت الدواعي.
استعمال جرعات تزيد عن شرب أكثر من كوب من مستحضراتها (المغلي أو الصبغات)، يمكن أن يسبب كما نوه عنه أعلاه، اضطرابات في المعدة والأمعاء قد تتجلى بإقياء وغثيان و إسهال، وبذلك يترتب على من يود استخدامها أعلى من الموصوفة و الموصى بها، استشارة الطبيب الؤهل  ذي خبرة كافية في هذا المجال، وينصح حتى بإنقاص الجرعة العادية الموصى بها إذا ماظهرت أيةأعراض غثيان عند استعمالها.

التداخلات الدوائية

لم تذكر أية تداخلات دوائية بين مستحضراتها و مركبات دوائية أو عقاقير أخرى.

مصادر

Antimicrobial Actions (fungi, yeast, bacteria, and virus):
Pereira, E. M., et al. “Tabebuia avellanedae naphthoquinones: activity against methicillin-resistant staphylococcal strains, cytotoxic activity and in vivo dermal irritability analysis.” Ann. Clin. Microbiol. Antimicrob. 2006 Mar; 5: 5.
Park, B. S., et al. “Antibacterial activity of Tabebuia impetiginosa Martius ex DC (Taheebo) against Helicobacter pylori.” J. Ethnopharmacol. 2006 Apr; 105(1-2): 255-62.
Park, B. S., et al. “Selective growth-inhibiting effects of compounds identified in Tabebuia impetiginosa inner bark on human intestinal bacteria.” J. Agric. Food Chem. 2005 Feb; 23;53(4): 1152-7.
Park, B. S., et al. “Antibacterial activity of Tabebuia impetiginosa Martius ex DC (Taheebo) against Helicobacter pylori.” J. Ethnopharmacol. 2005 Dec;
Machado, T. B., et al. “In vitro activity of Brazilian medicinal plants, naturally occurring naphthoquinones and their analogues, against methicillin-resistant Staphylococcus aureus.” Int. J. Antimicrob. Agents. 2003; 21(3): 279-84.
Portillo, A., et al. “Antifungal activity of Paraguayan plants used in traditional medicine.” J. Ethnopharmacol. 2001; 76(1): 93–8.
Nagata, K., et al. “Antimicrobial activity of novel furanonaphthoquinone analogs.” Antimicrobial Agents Chemother. 1998; 42(3): 700–2.
Binutu, O. A., et al. “Antimicrobial potentials of some plant species of the Bignoniaceae family.” Afr. J. Med. Sci. 1994; 23(3): 269–73.
Giuraud, P., et al. “Comparison of antibacterial and antifungal activities of lapachol and b-lapachone.” Planta Med. 1994; 60: 373–74.

Read Full Post »

الجورانا

شجيرة غورانا فتية

Guarana

Paullinia cupana

تصنيف علمي
المملكة : النبات
تقسيم : نباتات مزهرة
فئة : ثنائيات الفلقة
الترتيب : Sapindales
الأسرة : Sapindaceae
جنس : Paullinia
الأنواع : P. cupana
الاسم العلمي
غورانا Kunth 1823

الوصف والإنتشار

زراعة الغورانا

الغارانا نبات متسلق خشبي يصل ارتفاعه الى حوالي  10أمتار، أوراقها مركبة مفصصة للنبات ازهار على هيئة عناقيد بلون اصفر وثمار تشبه الأجاص تحتوي على بذور صغيرة لامعة.
موطن النبات الاصلي هو الغابات المدارية لحوض الأمازون البرازيلي وتزرع على نطاق واسع في البرازيل. وتزرع منه مساحات صغيرة في شمال البرازيل، والغابات المطيرة فى أنحاء عدة من العالم.

الأجزاء المستخدمة

الجزء المستعمل من النبات البذور التي تجمع عند النضج، ومن الثمار يستخلص صمغ الجورانا، أو معجونه من البذور، أو تستخدم في شكل عشبي.

الاستخدام التقليدي

من المعروف عن السكان المحليين فى مناطق غابات الأمازون أنهم يستخدمون مجروش البذور في شكل مشروب كعلاج طبيعي فى حالات الإسهال، وعلاج الفتور العام للجسم، وتقليص الشعور بالجوع، وفي آلام المفاصل. كما تستخدم الجورانا في علاج حالات إدمان الكحول، والصداع الملازم للدورة الشهرية.

المركبات الفعالة

تشمل المركبات الفعالة فى الجورانا على قلويدات كاذبة من مشتقات الزانثين حيث تحتوي على حوالي 7% من الكافئين والثيوفللين والثيوبرومين، هذه القلويدات من الزانثينات  البروموكبريتية alkaloids theobromine وتعتبر مادة الثيوفيلين theophylline من المركبات الفعالة الرئيسية في نبات الجورانا، أما الكافيين فإن مفعوله معروف في تنشيط الجهاز العصبي المركزي، حيث أنه يؤدي إلى زيادة معدل التمثيل الغذائي، كما أن له تأثير إدماني خفيف.
وقد أثبتت الدراسات أن تناول الجورانا على المدى الطويل ليس له آثار ضارة سواء من الناحية العقلية أو الذهنية.
والكافيين الموجود بالجورانا ربما يكون له تأثير عكسي على الأوعية الدموية وأجزاء أخرى من الجسم، علاوة على أنه يؤثر على تطور ونمو الأجنة سلبا.
كما تحتوي الجورانا على بعض التانات tannins   والتي لها تأثير قابض، ولذلك فهي تحمي من الإصابة بالإسهال.

الجرعات العلاجية

ثمار الغورانا

يتناول عادة كوب من الجورانا والذى يحضر بإضافة 1- 2 جرام من بذور الجورانا المجروشة والتى تنقع في 250 ملليتر (كوب واحد) من الماء ثم تغلى لمدة 10 دقائق، ويمكن تناوله ثلاثة مرات في اليوم، وكل كوب محضر يوفر 50 مليجرام من الكافيين.

الاستعمالات العلاجية

  • التهاب المفاصل.
  • الفتور (الشعور بالتعب).
  • نقص الوزن، والإقلال من السمنة.
  • علاج مساعد لمرضى الربو.

الآثار الجانبية والمحاذير

مثل كل المركبات التي تحتوي على الكافيين، فإن تناول الجورانا يسبب الأرق، والارتعاش، والقلق، وسرعة دقات القلب، وزيادة التبول، وزيادة النشاط العام للجسم.
ويجب عدم تناول الجورانا أثناء الحمل أو الرضاعة.

موانع الاستعمال

مسحوق بذور الغورانا

* يحظر استخدامها خلال فترة الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية.
* الجورانا تحتوي على مادة الكافيين وينبغي ألا تستخدم من قبل أولئك الذين لديهم حساسية تجاه مركبات الكافيين أو xanthines. يحظر استهلاك كميات كبيرة من مادة

الكافيين من قبل الأشخاص الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكري والقرحة ، والصرع ، وغيره من الاضطرابات.

التداخلات الدوائية

ربما تحفز مستحضرات الجورانا الأدوية المضادة للتخثر مثل الوارفارين. وقد تفاقم أعراض الصداع إذا ما استخدمت مع مثبطات  ماو MAO-inhibitors.

مصادر
All available third-party research on guaraná can be found at PubMed. A partial listing of the published third party research on guaraná is shown below:

Stimulant Actions:
Roberts, A. T., et al. “The effect of an herbal supplement containing black tea and caffeine on metabolic parameters in humans.” Altern. Med. Rev. 2005 Dec; 10(4): 321-5.
Berube-Parent, S., et al. “Effects of encapsulated green tea and guarana extracts containing a mixture of epigallocatechin-3-gallate and caffeine on 24 h energy expenditure and fat oxidation in men.” Br. J. Nutr. 2005 Sep; 94(3): 432-6.
Campos, A. R., et al. “Acute effects of guarana (Paullinia cupana Mart.) on mouse behaviour in forced swimming and open field tests.” Phytother. Res. 2005; 19(5): 441-3.

Read Full Post »

زهرة الحواشي

نبات زهرة الحواشي

speedwell
Veronica Officinalis


تصنيف علمي

المملكة : النبات

Superdivision : Spermatophyta
التقسيم : نباتات مزهرة

Superreino : حقيقيات النوى

Subkingdom : Tracheobionta
فئة : ثنائيات الفلقة
فئة فرعية : Asteridae
الترتيب : Lamiales
الأسرة : Plantaginaceae Scrophulariaceae
القبيلة : Veroniceae
جنس : فيرونيكا L.
الأنواع : V. officinalis
الاسم العلمي
فيرونيكا officinalis

أسماؤها

زهرة الحواشي، الفيرونيكا المخزنية.

الوصف

قمة زهرة الحواشي

نبات عشبي معمر زاحف متفرع الأغصان يصل طوله حتى 30 سم. أوراقه متقابلة ومسننة وبيضوية الشكل أو متطاولة تتصل بالساق بذيل قصير. لون الأزهار زهري أو أبيض ليلكي وأذيالها أقصر تتجمع في عناقيد تخرج عادة من عب ورقة من الورقتين المتقابلتين. تتألف الثمرة من جيبين فيهما الكثير من البذور.


الإنتشار

تنمو تلقائيا وتستوطن كل بلاد أوروبا و آسيا الغربية و بعض بلاد شمال أفريقيا.


الأجزاء المستخدمة

يستفاد من الأغصان التي تقطف في زمن تفتح الزهر (نيسان – حزيران). تجفف في الظل أو في مجفف تصل حرارته إلى 45 درجة مئوية النبات الجاف أخضر اللون بلا رائحة وطعمه مر. الرطوبة التي يسمح ببقائها 12% توضع في أكياس ورقية وتحفظ في مكان جاف حسن التهوية.

التركيب الكيميائي

تحتوي زهرة الحواشي على الزيت الاتيري وعلى غليكوزيدات، وصابونينات، وحموض عضوية، وتأنينات، ومواد مرة، والقليل من القلويات وفيتامين ج وطليعة فيتامين أ وغيرها.

الخصائص العلاجية

ثمرة زهرة حواشي

للنبات مفعول مسكن لالتهاب الغشاء المخاطي في المجاري التنفسية، وله مفعول معقم لمجاري البول ويحسن وظائف الكبد. يوصف لعلاج أمراض جهاز التنفس (التهاب الحنجرة والتهاب القصبات، وضيق النفس) ولعلاج أمراض الأعضاء الجنسية وجهاز البول ولعلاج بعض أمراض الكبد.

ويستخدم الطب الشعبي زهرة الحواشي أيضاً في علاج عسر التبول، وتبول الدم، وبحة الصوت، والإعياء، والمرحلة الأولى من التدرن الرئوي والحمى وغيرها.

منقوع الأغصان في زيت الزيتون بنسبة 1 إلى 10 يوصف لعلاج الجراح المتقحة والدمامل والحروق.. وتستخدم في الصناعات الغذائية.

الاستخدامات العلاجية


— فقدان الشهية
— لتخفيف الآلام بالتهاب المفاصل
— لصيانة صحة المثانة.
— تنقية الدم
— للتطهير وإزالة آثار السموم من البدن.
— الإسهال
— اضطرابات الجهاز الهضمي
— المحافظة على صحة الكبد.
— المحافظة على صحة الأعصاب
— صيانة صحة الجهاز التنفسي
— اضطرابات الجلد
— قرحة المعدة
— التهابات المسالك البولية
— للمساعدة على التئام الجروح.

أشكال مستحضراتها

بذور زهرة الحواشي


العصير ، والشاي (المنقوع)، وخلاصة أوراق وقمم النبات.

الجرعات العلاجية وطرق الاستعمال

زهرة الحواشي يمكن أن تؤخذ على شكل شاي و الجرعة الموصى بها من كوب واحد مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

يحضر المنقوع بصب الماء المغلي فوق  1.5 غرام (1 ملعقة شاي = 1 غرام) من مسحوق زهرة الحواشي ، وينقع لمدة 10 دقائق ، يصفى بعدها ويشرب.

ويمكن أن يستعمل منقوع زهرة الحواشي  أيضا لغسل الجروح ومشاكل الجلد.


التداخلات والآثار الجانبية

لم تذكر أية تداخلات أو آثار جانبية أو أية موانع استعمال حتى الآن.



مصادر

Korzhikova EB. 1991. [Speedwell (Veronica officinalis)]. Feldsher Akush. 1991 Feb; 56(2): 37-9. Russian.

Scarlat M, Sandor V, Tamas M, Cuparencu B. 1985. Experimental anti-ulcer activity of Veronica officinalis L. extracts. J Ethnopharmacol 1985 May; 13(2): 157-63.

Wichtl M and NG Bisset (eds). 1994. Speedwell Herb. In Herbal Drugs and Phyto-pharmaceuticals. (English translation by Norman Grainger Bisset). CRC Press, Stuttgart, Pp. 523-524.

Wojcik E. 1977. [Occurrence of 6-hydroxyluteolin 7-glucoside in the herb of Veronica officinalis L]. Acta Pol Pharm. 1977; 34(3): 295-8. Polish.

Wojcik E. 1973. [Flavonoids of the Veronica officinalis L. herb]. Acta Pol Pharm. 1973; 30(4): 447-51. Polish.

Read Full Post »

Older Posts »

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 147 other followers